fbpx

زراعة الشعر

زراعة الشعر

تعد مشاكل تساقط الشعر والصلع من أكثر المشاكل التي تواجه الرجال والنساء على حد سواء، وعلى الرغم من تعدد الأسباب وراء هذه المشكلة تبقى النتيجة واحدة ، هي الحرج والإنزعاج الشديد الذي يشعرون به ، ولأن طرق تعويض الشعر المتساقط عديدة ما بين وصفات طبيعية أو تناول بعض الأدوية المعينة أو إتباع أنظمة غذائية مليئة بالفيتامينات التي تقوي الشعر ، إلا ان كل هذه الطرق تعد من الطرق البطيئة جدا في الحصول على النتيجة المطلوبة ، لذلك أصبحت عمليات زراعة الشعر هي الخيار البديل و الأخير لحل جميع  مشاكل تساقط الشعر والصلع ، ولمعرفة المزيد عن عمليات زراعة الشعر تابعونا على Dr z advisor.


عمليات زراعة الشعر

عمليات زراعة الشعر من أكثر الوسائل السحرية التي جاءت لحل جميع مشاكل تساقط الشعر المختلفة بشكل جذري أيًا كانت أسبابها ، ولأن بالطبع العديد من الأسئلة تتردد في ذهن القاريء بشأن هذه العمليات فسنحاول في هذا المقال الإجابة عن كل التساؤلات الشائعة.


أولا ما المقصود بعمليات زراعة الشعر ؟

بالمفهوم البسيط المقصود بعملية زراعة الشعر ، هو نوع من العمليات التجميلية الجراحية البسيطة التي يقوم فيها الطبيب بإزالة الشعر من المنطقة المليئة بالشعر لنقله إلى المنطقة التي تعاني من الصلع أو الشعر الخفيف ، ومن الممكن  أن تعالج عمليات زراعة الشعر حالات تساقط الشعر الشديدة التي تعاني من مرض الثعلبة ومن الممكن أيضًا القيام بعمليات زراعة الشعر في أماكن آثار الندبات والحروق ، ولكن في هذه الحالات تكون نسبة النجاح أقل من 80 % .

لا تعتمد عمليات زراعة الشعر على تعويض الشعر المفقود في فروة الرأس فقط للرجال والنساء ، ولكن من الممكن إجراء هذه النوعية من العمليات لتعويض أي شعر مفقود في أي مكان، فالرجال يقبلون على زراعة الشعر لتكثيف الذقن أو الشارب أو غير ذلك ، والنساء أيضا تقبل عليها لتكثيف الحواجب والرموش .


معلومات أكثر عن عمليات زراعة الشعر

تتم عمليات زراعة الشعر تحت التخدير الموضعي في فروة الرأس دون شعور المريض بأي ألم أو انزعاج ، تتراوح مدة العملية ما بين 4 إلى 6 ساعات وفقا لعدد بصيلات الشعر التي سيتم زرعها ، وتتم العملية بشكل يدوي باستخدام أدوات جراحية بسيطة ومن الممكن تنفيذها باستخدام أقلام تشوي.

من الممكن إجراء عمليات زراعة الشعر لمريض السكري النوع الثاني مع بقاء نسبة السكر في الدم تحت السيطرة، وتأخذ عملية الشفاء وقتها مثل الشخص الطبيعي، أما في حالة مريض السكري من النوع الأول فمن الصعب معه السيطرة على نسبة السكر في الدم، ويجب التحضير جيدا قبل إجراء العملية ومراقبة نسبة السكر أثناء إجرائها.

قد تم اعتماد عمليات زراعة الشعر في الولايات المتحدة الأمريكية منذ الخميسينات ، ولكن مع التطور التكنولوجي الهائل تطورت هذه النوعية من العمليات في السنوات الأخيرة.

تجارب زراعة الشعر زراعة الشعر
عمليات زراعة الشعر


كيف تتم عمليات زراعة الشعر ؟

في البداية يقوم الطبيب بمعرفة المكان الذي يرغب الشخص بزراعة الشعر فيه بالضبط فمن الممكن أن يرغب الرجال في زراعة شعر الذقن أو اللحية أو الشارب ،والنساء من الممكن ان تقوم بزراعة شعر الرموش أو الحواجب لتزود كثافتها ، لذلك يقوم الطبيب بتحديد المكان المراد زراعة الشعر به أولا ،ومن ثم يقوم بتخطيط مكان زراعة الشعر بشكل جيد وتقسيم هذه المناطق حتى تتم عملية زراعة الشعر بشكل صحيح ويبدو في النهاية متساوي ومنظم كالشعر الأصلي.

يستخدم الطبيبب في عملية زراعة الشعر التخدير الموضعي على فروة الرأس حتى لا يشعر المريض بأي ألام أثناء العملية بل ويستطيع أي شخص التحدث بشكل طبيعي أثناء إجراء هذه العملية ويكون على وعي تام بما يحدث حوله، فهي لا تصنف على أنها عملية جراحية.

يأخذ الطبيب بعد ذلك بعض بصيلات الشعر من إحدى المناطق التي يتوافر فيها الشعر ويقوم بنقلها إلى المكان المطلوب زراعة الشعر فيه.

بعد ذلك تُغرس البصيلات في هذه الأماكن بشكل احترافي دون أن يتسبب ذلك في الشعور بأي آلام.

وتتراوح كمية الشعر الذي يمكن زراعته في الجلسة الواحدة من 2000 إلى 7000 شعرة، وقد تكفي الشخص جلسة واحدة إلا إذا كان الرأس خالي من الشعر تماما ما عدا مؤخرة الرأس فقط فيكفي جلستين.


ما قبل عمليات زراعة الشعر

قبل أن تلجأ عزيزي القاريء لعمليات زراعة الشعر ، ينبغي أن تراعي عدة أمور تضمن لك مزيدا من النجاح والتعافي أكثر ، فبعد جلوسك مع طبيبك المختص والتشاور معه بخصوص حالتك ينبغي عليك إجراء كافة الفحوصات والتحاليل التي سيطلبها الطبيب منك كإجراء روتيني قبل العملية ولكنه سيضمن لك مزيدا من التعافي بعد العملية بإذن الله.

عليك تجنب تناول الأسبرين والأدوية التي تؤدي لسيولة الدم أو الأعشاب المضادة للالتهابات غير السترويدية وذلك لمدة سبعة أيام قبل إجراء العملية، وبشكل عام يجب عليك إخبار الطبيب عن أي مستحضر طبي تستعمله قبل إجراء الجراحة.

تجنب تناول المشروبات الكحولية قبل العملية بيومين على الأقل.

وأخيرًا ينصح بعدم قص الشعر قبل العملية لذا يجب ترك الشعر طويلا وذلك لأن عملية زراعة الشعر تقوم على أخذ بصيلات الشعر من المنطقة التي تحتوي على الشعر بكمية معينة ثم نقلها إلى منطقة الصلع التي تحتاج إلى زراعة الشعر.

إذا كنت أكبر من خمسة وأربعين عامًا من الممكن أن يطلب منك طبيبك عمل تحليل دم وفحصه جيدًا قبل القيام بالعملية للتأكد من كونها مناسبة للعمر ولن تؤثر بالسلب على الصحة.


التقنيات المستخدمة في عمليات زراعة الشعر

تجرى عمليات زراعة الشعر بطريقتين أساسيتين ، وهما  تقنية زراعة الشعر بالشريحة وزراعة الشعر بالاقتطاف.


أولا زراعة الشعر بتقنية الشريحة

وهي التقنية الأقدم والأكثر استخداما والأرخص سعرا أيضا في عمليات زراعة الشعر وتتم عن طريق أخذ شريحة صغيرة من المنطقة الخلفية في الرأس أو ما يعرف باسم المنطقة المتبرعة ومن ثم يتم تقسيمها إلى أجزاء مُتناهية الصغر، ثم يتم إحداث شق بسيط في المنطقة المصابة ومن خلاله تتم إعادة زراعة الشرائح الصغيرة والتي تحتوي كل منها على شُعيرة واحدة أو شعيرتان، وتسمح هذه التقنية بزراعة المناطق التي تحتاج لتغطية أكبر ، وقد أثبتت تلك الطريقة في زراعة الشعر فاعليتها رغم ما لها من آثار جانبية تتفاوت درجة شدتها تبعاً لمستوى مرونة فروة الرأس، مثل حدوث تورمات طفيفة وترك آثار الندبات على الرأس.


زراعة الشعر بالإقتطاف

هي التقنية الأحدث والاكثر تطورا على المستوى العالمي وتتميز بإنها تقنية آمنة تماما ولا ينتح عنها أي آثار جانبية أو مضاعفات ، وتتم عن طريق اقتطاف بصيلات بالغة الدقة من المنطقة المتبرعة وتجرى عملية زراعة الشعر في مصر بقياس 1 ملم.

أهم ما يُميز زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف هو إلتئام الجروح بصورة سريعة والوصول إلى مرحلة الاستشفاء التام خلال 48 ساعة فقط من إتمام الجراحة ، هذه الطريقة تعتبر الأدق والأكثر استهدافا بالنسبة للجراح الذي يريد الحصول على نتائج تجميلية عالية ،و قد تطورت هذه التقنية كثيرا في السنوات الأخيرة لتناسب جميع احتياجات المرضى وتوقعاتهم.


ما بعد عملية زراعة الشعر

إذا ما اتبع المريض تعليمات ما قبل عملية زراعة الشعر سيكون من اليسير عليه إتباع تعليمات ما بعد الجراحة لضمان الشفاء والنمو الأمثل للشعر بعد عملية الزرع ، وتشمل هذه التعليمات الخاصة بفترة ما بعد عملية زراعة الشعر غسيل فروة الرأس بالشامبو الطبي ثلاث مرات في اليوم بعد الإجراء الخاص بك، والاستحمام مرتين في اليوم خلال الأسبوع الأول، والامتناع عن الكحول لمدة ثلاثة أيام والتدخين لمدة أسبوعين بعد العملية.

تجنب الاصطدام برأسك في أي شيء فعليك أن تبتعد عن التمارين المرهقة كالسباحة ورفع الأثقال وغيرها لمدة أسبوع بعد العملية.

يجب النوم في وضع شبه مستقيم في الليلة الأولى بعد العملية، كما يجب استخدام اثنتين من الوسائد لرفع الرأس خلال الثلاثة أيام الأولى بعد العملية.

. إزالة الخياطة من المنطقة المانحة يكون بعد فترة تقدر من عشرة أيام وحتى ثلاثة أسابيع حسب تقدير الطبيب المعالج.

تجنب تناول أدوية مسكنة غير التي يصفها الطبيب، حيث إن الأدوية المخففة للألم يتم أخذ حبة منها كل أربع أو ست ساعات وذلك عند الحاجة، ويتم كذلك أخذ المضادات الحيوية عن طريق الفم ثلاث مرات يوميًا بعد الأكل خلال يومين وحتى ثلاثة أيام.

يمكن تصفيف الشعر أو حلاقته بعد ستة أشهر من إجراء العملية.

اسعار زراعة الذقن زراعة الشعر
عمليات زراعة الشعر


تكلفة عمليات زراعة الشعر

تتأثر أسعار عمليات زراعة بالعديد من العوامل التي تتحكم في التكلفة الإجمالية ارتفاعاً وانخفاضاً، أهم تلك العوامل نوع التقنية المستخدمة في الجراحة؛ حيث أن تقنية الإقتطاف هي الأعلى سعرا وفي مصر تكون في متوسط 50,000 جنيهاً مصرياً أي ما يعادل 3000 دولار تقريباً، في حين تتراوح تكلفة زراعة الشعر بتقنية الشريحة ما بين 7000 إلى 20,000 جنيهاً أي ما يُعادل  550 إلى 1000 دولار أمريكي تقريباً .

وفي السعودية تتراوح ما بين 10,000 ريال سعودي إلى 25,000 ريال سعودي.

وفي الإمارات تقدر بمتوسط من 2500 دولار أمريكي إلى 4000 دولار أمريكي.

تبلغ تكلفة زارعة الشعر في أوروبا وتركيا حسب عدد البصيلات المزروعة في المتوسط 1900 يورو.

تتراوح تكلفة زراعة  الشعر في أمريكا حسب عدد البصيلات المزروعة أيضا في المتوسط من 4000 دولار أمريكي إلى 14,000 دولار أمريكي.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: