fbpx

شفط الدهون 2019

عمليات شفط

جاءت عمليات شفط الدهون وهي من العمليات التجميلية الأكثر شيوعا وإقبالا، نتيجة تزايد حالات السمنة الموضعية والدهون المتراكمة بالجسم في عصرنا الحالي ، وبصرف النظر عن أسباب السمنة والأسباب التي أدت إلى الترهلات الدهنية فهي متعددة إلا أن هذه العمليات جاءت لتخلصك من هذه المشكلة المزعجة التي تشوه مظهر الجسم وتحرمك من العيش بحياة صحية ، ولمعرفة المزيد عن أسرار عمليات شفط الدهون لعام 2019 تابعونا على Dr z advisor.


عمليات شفط الدهون

عمليات شفط الدهون هي نوع من الجراحات التجميلية التى تحظى بشعبية كبير جدا نظرا لأهميتها ، وتهدف إلى إزالة الدهون من مناطق مختلفة من الجسم, والمناطق الأكثر شيوعاً هي البطن والفخذين والأرداف والرقبة والذقن وأعلى وخلف الذراعين وبطة الساق والظهر ، تتم إزالة الدهون باستخدام أداة مجوفة تسمى قنية والتي تدخل تحت الجلد ومن ثم يطبق فيها ضغط مرتفع .


لماذا تكتسب عمليات شفط الدهون أهمية خاصة ؟

على الرغم أن كثير من الناس يخشون من الإجراءات الجراحية إلا أن عمليات شفط الدهون من العمليات التجميلية والصحية التي تستحق أن تتحدى فيها خوفك من الإجراءات الجراحية ، وذلك لمدى أهميتها فهمي تقوم بشكل أساسي على تحسين شكل الجسم والمظهر العام الخارجي مما يضفي مزيدا من الفوائد الصحية .

تقلل عمليات شفط الدهون من عدد الخلايا الشحمية في المناطق المعزولة ، ويعتمد تحديد كمية الشحم المزالة من منطقة معينة على المظهر وحجم الشحم ، ويمكن أن تكون تغيرات محيط الجسم الناتجة عن شفط الدهون طويلة الأمد طالما أن وزن المريض لا يزداد.

عمليات شفط الدهون لا تعد بأي حال من الاحوال علاجا للبدانة او فقدان الوزن طويل الأمد بل تجرى فقط على المناطق الصغيرة نسبيا من جسم الإنسان .

تستخدم عمليات شفط الدهون أيضا لمعالجة المزيد من الحالات مثل:

الوذمة اللمفية : وهي حالة مزمنة يتجمع فيها اللمف الزائد في الأنسجة مسببا وذمة أكثر ما تظهر في الذراعين أو الساقين , حيث يتراكم السائل بسرعة أكبر من تصريفه فيستخدم شفط الدهون للتقليل من التورم والانزعاج والألم.

التثدي عند الرجال : حيث تتراكم الشحوم في بعض الأحيان تحت الحلمة عند الرجل فيمكن لشفط الدهون أن يزيل بعض الشحم ويخفف التورم

متلازمة الحثل الشحمي: حيث يتراكم الشحم في جزء من جسم الانسان ويُفقد في جزء آخر. فيمكن لشفط الدهون أن يحسن مظهر المريض بإعطاء مظهر طبيعي أكثر

كل هذه الأسباب والفوائد جعلت من عمليات شفط الدهون شعبية كبيرة وإقبالا متزايدا في جميع بلدان العام ، وهي من أكثر العمليات شيوعاً في الولايات المتحدّة الأمريكية والمملكة المتحدّة؛ حيث يُجرى ما يزيد عن 400 ألف عملية شفط دهون كل عام.

الكرش شفط الدهون 2019
شفط الدهون


نصائح قبل إجراء عملية شفط الدهون

قبل الخضوع لعملية شفط الدهون سيحتاج الطبيب التأكد من جاهزة المريض للخضوع الجراحي لذلك سيطلب منه بعض النصائح لضمان سلامته وتعافيه مثل:

 التوقف عن تناول الأسبرين ومضادات الالتهاب قبل العمل الجراحي بأسبوعين على الأقل.

بالنسبة للنساء: إذا كن سيخضعن لعمل جراحي واسع فقد يطلب منهن إيقاف تناول حبوب منع الحمل لمدة محددة قبل العملية.

المرضى المصابون بفقر الدم: يطلب منهم تناول جرعات داعمة من الحديد لمدة محددة قبل العملية.

استمارة الموافقة: حيث يطلب من المريض التوقيع على استمارة الموافقة, والتي تؤكد أن المريض على علم تام بالمخاطر والفوائد والبدائل المحتملة للعمل الجراحي.

يجب عدم شرب الكحول في الـ 48 ساعة التي تسبق العملية ويجب الصوم لمدة 8 ساعات قبلها.


سير عملية شفط الدهون

تتم عملية شفط الدهون من قبل الطبيب المختص تحت التخدير العام أو الموضعي وفقاً للمناطق التي سوف يتم شفط الدهون منها، وتستغرق مدة العملية من ساعة إلى ثلاث ساعات ، وتبدأ برسم خطوط بواسطة قلم حبر على جسم المريض لتحديد المناطق التي تم إختيارها لشفط الدهون منها ، يخضع المريض للتخدير الموضعي في حال كانت المناطق التي سوف يتم شفط الدهون منها صغيرة نسبياً ، بعد القيام بتطهير أساسي للجلد، يتم إحداث شق صغير، بطول 0.5 سم، عبر هذا الشق يتم إدخال ابرة الشفط.

تكون الإبرة متصلة بأنبوب شفاف مفرغ من الهواء، وهكذا يتم شفط الدهون الزائدة نحو الخارج بمساعدة المضخة المفرغة من الهواء لا يتم شفط أكثر من 2-5 ليترات من الدهون بسبب ارتفاع المخاطر التي قد تصيب الأنسجة.

يراقب الجراح كمية الدهون التي تم شفطها خلال العملية، عند الوصول للكمية المسموحة يوقف عملية الشفط. في النهاية توضع ضمادة صغيرة فوق منطقة الشق يلبس المريض مباشرة بعد العملية بنطال ضغط أو حزاماً داعماً وفقاً للمنطقة التي تم شفط الدهون منها.


شروط إجراء عملية شفط الدهون

يجب أن يتمتّع الشخص الذي سيخضع لعملية شفط الدهون بوزن طبيعي، وألا تتعدى زيادة الوزن في منطقة ما من جسمه عن 30% من وزنه الطبيعيّ.

يتم اللجوء لعمليات شفط الدهون وتكون أكثر نجاحا مع الحالات التي فشلت في إزالة الدهون بالطرق الطبيعية مثل إتباع نظام غذائي صحّي أو تمارين رياضية.

ينبغي أن  يتمتع المريض المقبل على عملية شفط الدهون بصحّة جيدة؛ أي ألا يعاني من أي أمراض مزمنة أو خطيرة، ويُشار إلى أنّ هناك تأثير للحالة النفسية على نجاح العملية؛ فلا يجوز خضوع من يُعانون من الاكتئاب لهذه العملية.

يفضل إجراء عملية شفط الدهون في سن مبكر نوعا ما بعد 18 عام بحيث يكون الجلد مرناً وفي حالة جيدة يسهل التعامل معه.


أنواع عمليات شفط الدهون


شفط الدهون التقليدي

هو الأسلوب الأكثر شيوعًا، حيث يقوم الجراح بحقن محلول معقم في المنطقة التي يجب إزالة الدهون منها، وهو يتألف من المياه المالحة إلى جانب الليدوكائين وإبينافرين، الحل يجعل من السهل شفط الدهون مع أقل فقدان الدم والألم.


شفط الدهون بالليزر

وفي هذا الإجراء يتم استخدام أشعة الليزر لإنتاج طاقة متدفقة، هذه الطاقة تنتج حرارة كافية لتسييل الدهون حتى يمكن شفطها.

Article شفط الدهون 2019
عمليات شفط الدهون


شفط الدهون بالفيزر

وهي تقنية الليزر رباعي الأبعاد يتم فيها استخدام طاقة موجات صوتية تحت جلدك لتمزق جدران الخلايا الدهنية، وهذا يسيل الدهون حتى يمكن شفطها. يعتبر نظام الفيزر من أحدث التقنيات في عالم شفط الدهون ونحت الجسم، ويستخدم الفيزر تقنية الموجات فوق الصوتية لتفتيت وتذويب الدهون دون إتلاف الأنسجة المحيطة بها من أعصاب وأوعية وأنسجة، هذا بدوره يجعل المرضى أكثر سعادة بنتيجة عمليات شفط الدهون بالفيزر حيث يحصلون على قوام ممشوق بدقة عالية.


مخاطر عملية شفط الدهون

عمليات شفط الدهون كما ذكرنا من قبل هي من العمليات الجراحية لذلك فهي تحمل في طياتها مزيدا من المخاطر والمضاعفات التي ينبغي التنويه عنها ، ولكن  يجب التنويه أيضا أن هذه النوعية من العمليات إذا ما أجريت بشكل سليم من قبل الأطباء المتخصصين تتم بشكل صحي دون أي مخاطر ، وإليكم المضاعفات المحتملة:

حدوث بعض الالتهابات والتورم بعد العملية  والتي تستمر مع بعض الحالات مدة ستة أشهر حتى تزول .

إذا كان المريض يعاني من ضعف مرونة الجلد, أو عولج بطريقة غير معتادة, أو كانت إزالة الدهون متفاوتة فيمكن أن يبدو الجلد ذابل متموج  .

إصابة المناطق التي أجري لها العمل الجراحي بفقدان الحس وغالباً ما تكون الحالة مؤقتة.

لا يستبعد حدوث إنتانات جلدية بعد العمل الجراحي. وهذه الحالة تحتاج أحياناً للمعالجة جراحياً, مع احتمال ترك ندبة .

من الممكن أن تسبب عمليات شفط الدهون الصمة الرئوية حيث تدخل الدهون ضمن الأوعية الدموية ومنها للرئتين فتسدهما .

حركة القنية في عمليات شفط الدهون قد تسبب حروق احتكاكية في الجلد أو الأعصاب.

سمية الليدوكائين ففي طريقتي شفط الدهون بطريقة النفخ وشفط الدهون فائق الرطوبة فإن كميات كبيرة من السائل الملحي تضخ في الجسم ,أو قد يحوي السائل كميات كبيرة من الليدوكائين عالي التركيز , وإذا كانت هذه المستويات مرتفعة بالنسبة لجسم المريض فستظهر سمية الليدوكائين, والتي تتظاهر بدايةً بحس وخز و تنميل ثم نوب من الاختلاجات يتبعها فقدان وعي .

لا تشكّل الأعراض الجانبية أي خطورة على صحّة الجسم، وتزول تماماً بعد فترة من إجراء العملية.


تكلفة عمليات شفط الدهون 2019

تبدأ تكلفة عمليات شفط الدهون في مصر من حوالي 800 دولار أمريكي لكن هذه التكلفة لا تشمل إلا تكلفة العملية فقط. وتصل التكلفة في بعض الأحيان إلى 3.000 أو 4.000 دولار أمريكي بحسب خبرة الجراح. وتقدم بعض المستشفيات التكلفة شاملة تكلفة الإقامة وبرنامج سياحي، وفي هذه الحالة قد تصل التكلفة الكلية إلى 8.000 دولار أمريكي.

تتراوح أسعار شفط الدهون بالليزر مصر ما بين 2500-5000 دولار تقريباً، وهذا الاختلاف تحدده عدة أسباب منها شهرة المركز ومستوى الخدمة الطبية وشهرة الطبيب الجراح ومكانته. ولكن يمكن أن تتجاوز تكلفة عمليات شفط الدهون بالليزر فى مصر في حالة طلب أحد عروض الدفع المتكامل.

وتتراوح أسعار شفط الدهون بتقنية الفيزر في مصر كما يلي:

 شفط البطن والأجناب من 2000-2600 دولار تقريباً.

شفط الذراعين يبدأ من 1450 دولار تقريباً.

تبدأ تكلفة شفط الأرداف من 1450 دولار تقريباً.

 شفط الأفخاذ يبدأ من 2320 دولار تقريباً.

 تكلفة شفط الظهر تبدأ من 1450 دورلا تقريباً.

 شفط اللغد يبدأ من 1450 دولار تقريباً.


التعافي بعد عمليات شفط الدهون

المرضى الذين تم شفط كميات متوسطة أو كبيرة من الدهون منهم يضطرون للبقاء لمدة ليلة واحدة في المشفى لمراقبة وضعهم الصحي.

يجب وضع الحزام الداعم أو بنطال الضغط لمدة 3-6 أسابيع، من أجل تقليل التورم (بالإمكان إزالته فقط بعد 24 ساعة من عملية شفط الدهون، اثناء الإستحمام).

بالإمكان تناول مسكنات للألم اذا شعر المريض بالألم بعد عملية شفط الدهون. في الحالات التالية على المريض التوجه مباشرة للطبيب وهي: الشعور بآلام لا تزول حتى مع استعمال المسكنات، ظواهر عصبية مثل: فقدان الاحساس أو الشعور بضعف، ارتفاع في درجة الحرارة. ضيق في التنفس، إفرازات من الشق الجراحي أو نزيف.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: