عملية شفط الدهون 

تعد عملية شفط الدهون بمثابة عالم كبير مليء بالتفاصيل الدقيقة، والتقنيات الكثيرة، والخطوات المدروسة التي تجتمع جميعها لتكمل بعضها بعضًا نحو الوصول إلى جسم مثالي خالي من عيوب التكتلات الدهنية.

والترهلات الجلدية التي تشوه مظهر الجسم وتُكسب صاحبها مزيدًا من العمر على عمره الأساسي، ومن هذا المنطلق سنبحث معكم في هذا المقال على Dr Z Advisor جميع التفاصيل والتقنيات والخطوات المتعلقة بإجراء عمليات شفط الدهون.

وذلك بهدف أن يكون هذا المقال بمثابة دليلك الشامل الذي ينبغي قراءته قبل التفكير والخضوع لهذا الإجراء الهام، فإلى التفاصيل…

مزيد من المعلومات

معلومات عن عملية شفط الدهون

أهم ما يميز القاهرة في عمليات شفط الدهون

كما سبق وأن ذكرنا أن القاهرة تعتبر المقصد الأول عربياً للراغبين فى إجراء عمليات شفط الدهون لأنها تتميز بـ.

  • كثرة أعداد مراكز شفط الدهون التي تنساب احتياجات جميع الفئات ما بين مراكو النخبة والصفوة والمراكز متوسطة الأسعار.

  • تقدم مراكز التجميل في القاهرة عملية شفط الدهون بأفضل وأحدث التقنيات المستخدمة عالمياً وعلى أيدي مجموعة من أمهر الأطباء الحاصل أغلبهم على شهادات وزمالات عالمية.

  • تعد تكلفة إجراء عملية شفط الدهون فى القاهرة هي الأكثر انخفاضاً في المنطقة العربية رغم شهرة الأطباء ومراكز التجميل المصرية بتقديم خدمة طبية على أعلى مستوى.

 

اقرأ المزيد

التقنيات الحديثة لعمليات شفط الدهون

مع التطور الطبيعي في عالم التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي ظهرت شيئا فشيئا حدثت نقلة نوعية في إجراء العمليات الجراحية سواء التجميلية أو الطبية حيث اعتمدت الجراحات على استخدام المنظار والوسائل الأكثر حداثة لتقليل الألم وتقليل الجروح الناتجة ومنها تسريع عملية الشفاء والعودة إلى ممارسة روتين الحياة اليومية.

وفيما يخص عمليات شفط الدهون على وجه التحديد دخلت تقنيتا الليزر ثم الفيزر لتسهل من الشكل الإجرائي لشفط الدهون والوصول إلى النتيجة التي يرغبها المريض في إزالة الدهون وتفتيتها مع إمكانية شد الجلد والحصول على قوام أكثر رشاقة من ذي قبل.

أهداف عملية شفط الدهون

  • الهدف الأول: تحقيق الشكل الجمالي للجسم من خلال إزالة كل التكتلات والترهلات الدهنية والجلدية مما يضفي على الجسم الشكل الجذاب والتناسق المطلوب للقوام الممشوق.

  • الهدف الثاني: تحقيق الجانب العلاجي والنفسي المطلوب لأصحاب الوزن الزائد، حيث تسبب السمنة العديد من الأمراض المعقدة التي تؤذي صاحبها، فضلا عن انعزاله اجتماعيا بسبب الشكل الذي يبدو عليه، إلا أن عمليات شفط الدهون وشد الترهلات تنهي هذه المشاكل بحصول الشخص على الشكل الجميل للجسم وتخليصه كذلك من مسببات الأمراض والمشاكل النفسية.

التحضير لعملية شفط الدهون

هناك تحضيرات مسبقة قبل إجراء عمليات شفط الدهون هذه التحضيرات يمكن تلخيصها كالتالي:

  • فتح ملف خاص لمعرفة التاريخ المرضي للحالة ومناقشة أسبابه ونتائجه المتوقعة من العملية.

  • تشاور الطبيب مع المريض ومعرفة هل تنطبق معايير إجراء شفط الدهون على الحالة أم لا، حيث يجب أن يتمتع الشخص بمؤشر كتلة جسم لا تزيد عن 30 وأن يكون جلد المريض بحالة جيدة وخال من الترهلات.
  • ينبغي كذلك أن تكون عملية شفط الدهون هي الملاذ الأخير للمريض بعد فشله في إنقاص الوزن وإزالة التكتلات الدهنية بالوسائل التقليدية مثل إتباع نظام غذائي صحي أو تمارين رياضية.

  • ينبغي أن يكون المريض بصحة جيدة لا يعاني من أمراض مزمنة خطيرة مثل القلب والسكري وضعف جهاز المناعة قبل البدء في إجراءات عملية شفط الدهون حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة على الصحة العامة.

  • وأخيرا ينبغي بشكل جاد جدا التوقف عن تناول الكحوليات والامتناع عن التدخين مدة كافية قبل إجراء عملية شفط الدهون لضمان سلامة المريض وتعافيه سريعا.

النحت الأيوني

  • النحت الأيوني للجسم من أحدث التقنيات المستخدمة في عمليات شد الجسم وإزالة الدهون البسيطة وشد الترهلات الجلدية، وتعرف هذه التقنية باسم “الجي بلازما” حيث تستخدم البلازما الباردة في تنفيذ الإجراءات المطلوبة للحصول على القوام المشدود والممشوق.
  • يمكن استخدام عملية نحت الأيوني في حال معاناة الشخص من الترهلات البسيطة أو المتوسطة في مناطق الجسم المختلفة لتحل هذه العملية محل الإجراءات الجراحية المعقدة، ولكن في حال المعاناة من الترهلات الشديدة من المفضل الخضوع للإجراء الجراحي أو الخضوع لإجراء عملية شفط الدهون ثم استخدام تقنية الجي بلازما لتحسين النتائج.

خطوات شفط الدهون ونحت الجسم

شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر

 

الفيزر تقنية تجميلية معنية بسحب الدهون وتنسيق القوام وإبراز العضلات، وقد تم الاعتراف عالميا بجهاز الليزر عام 2002 ليكون الجهاز الأحدث الذي يتم اللجوء إليه في عمليات شفط الدهون ، ويطلق على الفيزر الذي يعمل بالموجات فوق الصوتية عدة مسميات منها، “عملية نحت القوام” أو “نحت القوام الديناميكي” أو الليزر رباعي الأبعاد” وهو ما يؤكد دقة نتائج الفيزر، حيث يقوم بتذويب الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق للغاية.

خطوات عملية شفط الدهون بالفيزر

ما هي عملية شفط الدهون بالليزر؟

عملية شفط الدهون بالليزر هي عملية غير جراحية ، تتم من خلال استخدام تقنيات أشعه الليزر وهي كما وصفتها هيئة إدارة الدواء والغذاء الأمريكية “وسيلة لإعادة التناسق لشكل الجسم”،  حيث تتم من خلال توجيه الألياف الساخنة إلى الخلايا الدهنية الداخلية المتواجدة تحت الجلد فتحولها إلى صورة سائل مما يسهل من عملية تفتيتها والتخلص منها

بالليزر إما لتحسين شكل الجسم عامة أو للتخلص من الدهون المتواجدة في منطقة بعينها كالصدر والرقبة والبطن والأرداف والذراعين.، ولكن تجرى عملية منفصلة لكل جزءاً منهم.

وهي ليست حكراً على النساء فقط، فيقوم العديد من الرجال أيضاً بإجرائها للحصول على جسد رياضي قوى وإبراز العضلات خاصة تلك المتواجدة بمنطقة البطن، كما يتم استخدامها أيضاً في إزالة طبقات الدهون لدى الذكور المعرضون للتثدي.

المزيد

مميزات شفط الدهون بالليزر

هناك عدد من المميزات التي يتمتع بها المريض في حال اللجوء إلى شفط الدهون بتقنية الليزر وهي :

 سرعة عملية الشفاء، حيث يمكن للمريض العودة لنشاطه بسرعة أكبر من الجراحة.

 تعتبر عملية الشفط بالليزر أقل في الألم والكدمات.

تحتاج إجراءات الليزر إلى تدخل جراحي أقل مقارنة بالطرق الجراحية الأخرى.

 يمكن أن يكون الجسم منحوت بشكل أكبر.

تحفيز الكولاجين وهو من الفوائد الإضافية، مما يحمي الجلد من صدمة الأنسجة الزائدة بحيث يكون هناك كدمات أقل.

لا تحتاج إلى التخدير الكلي .

عدم معاودة تراكم الدهون في المنطقة التي تم الشفط منها، وبالتالي لن يحتاج المريض لإعادة إجراء العملية في نفس المكان .

تعمل أشعة الليزر على شد الجلد بشكل طبيعي، وتعطيه مظهر حيوي وملمس ناعم وجميل .

 

المزيد

إزالة الدهون بالتجميد

التعريف بجهاز كريو

  • كرايو من التقنيات الحديثة التي ظهرت مع بداية الألفية الجديدة، حيث يقوم من خلال إجراء بسيط وغير جراحي بتفتيت الدهون العنيدة والتخلص منها عن طريق التبريد، وهو ما فلح مع 90% من الأشخاص الذين خضعوا لتجربة جهاز كرايو، حتى أثبتت النتائج تحسن ملحوظ بشكل كبير في التخسيس الموضعي والتنحيف لهؤلاء الأشخاص.

  • بدأ جهاز كرايو، أو ما يطلق عليه جهاز النحت البارد بشفط الدهون في منطقة الأردف والجانبين، ومع التطورات المستمرة التي تعمل على هذه التقنية أصبح بالإمكان شفط دهون الجسم كله من خلال جهاز كرايو، وما يميز جهاز كرايو هو أنه لا يحتاج إلى تدخل جراحي وبهذا لن يحتاج هذا الإجراء إلى التخدير، ولا يسبب الألم بل تعتمد هذه التقنية على الترددات الصوتية التي يتعرض لها الجسم .

المزيد