fbpx

علاج التثدي جراحيا

علاج تثدي الرجال بالرياضة علاج التثدي جراحيا


التثدي عند الرجال

يتم تعريف التثدي عند الرجال بأنه زيادة حميدة في حجم الثدي قد تكون بسبب اختلال نسب هرمونات الذكورة والأنوثة لدى الرجل وهو ما ينتج عنه وجود زيادة في قنوات وتفرعات الثدي مع انتشار لغدد وكتل متماسكة بصورة مركزية من حلمة الثدي وقد تتسبب السمنة أيضا أو العوامل الوراثية، في ظهور مشكلة التثدي وقد يكون ناتجاً عن بعض الحالات الصحية أو استخدام بعض الأدوية.

ولا تنحصر مشكلة التثدي على الإنزعاج والحرج الذي تسببه للرجال بسبب المظهر الذين يبدون عليه وإنما تمتد لتسبب مشاكل صحية أخرى مثل الإصابة بأمراض السكري والضغط وانخفاض الرغبة الجنسية وغير ذلك من الأمراض.

 ومن أبرز أعراض التثدي:

الدهون الزائدة المتراكمة.

نمو الأنسجة الغدية الزائدة.

نمو أحد الثديين عن الآخر.

في بعض الأحيان في الحالات الشديدة يظهر في صورة ترهل حاد في الثديين.


علاج التثدي عند الرجال

يستهدف علاج التثدي عند الرجال تقليل حجم الثدي لمن يشعرون بالحرج من الثدي الكبير بشكل مفرط ويتم العلاج إما بشكل غير جراحي أو بشكل جراحي .

وقد تنجح طرق علاج التثدي بدون جراحة في حل أسباب المشكلة، في حين تبقى مشكلة تضخم الثدي نفسها قائمة وتحتاج إلى التدخل الجراحي .


علاج التثدي جراحيًا

عملية التثدي هي عملية جراحية يتم فيها  تصغير حجم الثدي وإزالة الترهلات الزائدة منه بحيث يصبح شكله عضلي أكثر، حيث يتم التخلص من الأنسجة الليفية أو الدهنية الموجودة فيه وتتم العملية تحت تأثير التخدير الكلي بعدها يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير في أحد جانبي الثدي، أو تحت الإبط، ويمكن إجراؤه على حافة هالة الثدي بشكل غير ملحوظ تمامًا ثم يدخل الطبيب أداة شفط الدهون للتخلص من الدهون المتراكمة عبر شقوق الجراحة ويحرك الطبيب أداة شفط الدهون ذهابًا وإيابًا لتفتيت الدهون وباستخدام مضخة شفط الدهون يتخلص منها وباستخدام الأدوات الجراحية يزيل الطبيب نسيج الثدي المتضخم الليفي حسب درجة التصحيح المطلوبة ويتخلص الطبيب من الجلد الزائد بقصه وشده، ثم تغلق شقوق الجراحة ثم توضع الضمادات والشاش على شقوق الجراحة، وتعلق أنابيب لتصريف السوائل.

وتنتهي العملية بوضع يوضع المريض تحت المراقبة لعدة ساعات لاختبار حالته الصحية والتأكد من نتائج الجراحة.

تكلفة علاج التثدي عند الرجال علاج التثدي جراحيا


التعافي من علاج التثدي جراحيًا

تتوقف طول فترة التعافي بعد علاج التثدي جراحيا على درجة التصحيح التي يتطلبها الثدي، وتقل فترة التعافي عند إجراء عملية التثدي بالفيزر لأنها تتم بأقل قدر من التدخل الجراحي وفي كل الأحوال ينبغي مراعاة الالتزام بتعليمات الطبيب وارتداء المشد الطبي أنه يساعد في ضغط الجلد وإعادته بسرعة لوضعه الطبيعي، ويتميز بالقدرة الفائقة على امتصاص السوائل الفائضة ويجب الاستمرار في ارتدائه لمدة 3 إلى 4 أسابيع على الأقل.

ينبغي على المريض بعد علاج التثدي جراحيا الحصول على راحة كافية وخاصة إن تمت العملية تحت التخدير العام مع مراعاة المشي الخفيف كل ساعتين داخل المنزل لعدة دقائق حيث يساعد المشي على تحريك الجسم وتنشيط الدورة الدموية ومنع تكون جلطات الساقين والدم.

ينبغي العناية بشقوق الجراحة وتناول المضادات الحيوية، ، ويجب تفريغ أنايبب تصريف السوائل كل فترة عند امتلائها وتنظيفها، وتغيير الضمادات لمنع التلوث.

بعد شفاء الجروح وتصريف السوائل، وزوال الانتفاخات والتورم، يمكن رؤية نتائج علاج التثدي جراحيا بالكامل، وفي الأغلب تظهر هذه النتائج بعد شهر إلى 3 شهور حسب درجة استجابة الجسم الطبيعية للشفاء والتي تختلف من شخص لآخر.

غالبا ما تكون نتائج علاج التثدي جراحيا مرضية للمريض بشرط أن تكون توقعاته واقعية، فإذا ما تضمنت عملية علاج التثدي الإزالة الجراحية لبعض أنسجة الثدي فإنها تتضمن شد الجلد في هذه المنطقة وتترك الصدر بمظهر قوي ومشدود أما في حالة شفط الدهون فإن مرونة الجلد غالباً ما تسمح له بالتكيف على الهيئة الجديدة بسرعة ويظهر الصدر بمظهر مشدود خلال فترة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر بعد العملية الجراحية.


تكلفة علاج التثدي جراحيًا

تختلف تكلفة علاج التثدي جراحيا وفقا لكل حالة ووفقا لدرجة تشعب الأنسجة المكونة لترهل الثدي عند الرجل بخلاف خبرة الطبيب ومهارته التي تؤثر في نتائج العملية وبالطبع في التكلفة النهائية لكن في الأغلب تبدأ التكلفة من حوالي 3.000 دولار أمريكي وتصل في بعض الحالات إلى 15.000 دولار أمريكي بينما تبلغ تكلفة علاج التثدي جراحيا في مصر ما بين 1400-2300 دولار، وذلك في إجراء شفط الدهون فقط، أما في حالة إزالة الأنسجة وشد ترهلات الثدي تبدأ التكلفة من 1950 دولار.


نصائح عامة بعد علاج التثدي جراحيًا

من الضروري الحفاظ على نتائج علاج التثدي جراحيا من خلال اتباع نمط حياة صحي، وتجنب العوامل التي تتسبب التثدي وخاصة الناتجة عن تراكم الدهون الزائدة من الطعام.

من الضروري التأكد من الأدوية التي تتسبب في اضطراب هرمون التستوستيرون وتجنبها، واستبدالها بأدوية أخرى، أو عدم الاستمرار في تناولها لفترة طويلة.

في معظم الحالات تكون نتائج الجراحة دائمة، لكن في بعض حالات المراهقين تكون النتائج مؤقتة ويعاود الثدي التضخم بعد فترة ويحتاج لإعادة الجراحة مرة أخرى.

يجب على المريض اللجوء للطبيب فوراً إذا شعر بقصر نفس أو تعرض لدقات قلب غير طبيعية وغير معتادة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: