fbpx

علاج الضعف الجنسي

الضعف الجنسي

تتعدد المشاكل الجنسية التي تواجه الرجال في مراحل حياتهم المختلفة ، ولأن التغاضي عن إدراك أهمية هذه المشاكل والإغفال عن علاجها من الممكن أن يؤدي بالرجل إلى مشاكل نفسية وزوجية وصحية واجتماعية أيضًا، لذلك سنبحث على موقع Dr z advisor مشكلة الضعف الجنسي ماهي أسبابها ؟ وكيف يمكن علاجها ؟ فتابعونا لمعرفة المزيد.


الضعف الجنسي

يعرف الضعف الجنسي طبيًا بضعف الانتصاب وهو عدة قدرة الرجل على انتصاب القضيب لديه أو عدم المحافظة على انتصابه لفترة تكفي لإتمام العلاقة الحميمة ، ويعاني الضعف الجنسي 12 % من الرجال الذين تقل أعمارهم عن 60 سنة، و22% من الرجال في الستينيات من العمر، و30% من الرجال الذين يبلغون 70 عاماً من العمر أو أكثر ، وقد يؤثر الضعف الجنسي في الرجال الأصغر سناً، حيث أشارت إحدى الدراسات إلى وجود علاقة قوية بين التدخين وتعاطي المخدرات، والضعف الجنسي لدى الرجال دون سن الأربعين مقارنة بالرجال الأكبر سناً.


أسباب الضعف الجنسي

أشارات الدراسات أن حالات الضعف الجنسي تزداد بنسبة واحد في المائة كل عام ويحدث الضعف الجنسي عند الرجل عندما لا يستطيع القيام بانتصاب القضيب لاتمام العملية الجنسية بالشكل اللازم.

ويمكن تقسيم أسباب الضعف الجنسي إلى عوامل جسدية وأخرى نفسية، كما يأتي:


العوامل الجسدية للضعف الجنسي

تشمل الأسباب الجسدية والمشاكل الصحية الشائعة لضعف الانتصاب أمراض القلب.

 انسداد الأوعية الدموية نتيجة تصلب الشرايين

ارتفاع مستوى الدهون في الدم.

ضغط الدم المرتفع.

 داء السكري.

السمنة.

متلازمة الأيض وهي عبارة عن حالة تتمثل بزيادة ضغط الدم، ومستويات عالية من الإنسولين، وتراكم دهون الجسم حول الخصر، بالإضافة إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

الإدمان على الكحول والتدخين وتعاطي المخدرات.

 اضطرابات النوم.

العمليات الجراحية، أو الإصابات التي تؤثر في منطقة الحوض أو الحبل الشوكي.


العوامل النفسية للضعف الجنسي

الاكتئاب، والقلق، وغيرها من الحالات التي تؤثر في الصحة العقلية تؤثر على الأداء الجنسي لدى الرجل .

 الضغط العصبي والنفسي.

 وجود مشاكل في العلاقة بين الزوجين، بسبب الضغط النفسي ،أو ضعف التواصل، أو مخاوف أخرى.


علاج الضعف الجنسي

عند البدء في علاج الضعف الجنسي يجب العمل على تغيير نمط الحياة فلتحسين عمل الدورة الدموية يجب محاربة السمنة بإتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين فزيادة حجم الخصر تزيد من  معدلات حدوث ضعف الانتصاب , والعمل على تخفيض حجم الخصر يعمل على خفض المشكلة كذلك التأكد من اتباع نظام غذائي صحي يحوي الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهن، والدهون الصحية .

الضعف الجنسي

تجنب الأطعمة والأغذية المصنعة المصنوعة من السكر المكرر والدقيق .

استبدال المشروبات ذات السعرات الحرارية العالية  بالماء أو الشاي غير المحلى.

تناول وجبات خفيفة صحية مثل المكسرات والجزر والتفاح بدلا من  الوجبات السريعة.

وهناك بعض الأدوية التي يمكن الاستعانة بها كالفياجرا وعقار سياليس ودواء ليفيترا الذي يستخدم لعلاج الضعف الانتصاب وتقوم هذه الأدوية عند الإثارة الجنسية بتوسع شرايين القضيب وبالتالي تدفق المزيد من الدم إليه.

كما أن هناك حقن للعضو الجنسي الذكري ومضخات أو حلقات يمكن استعمالها لتحفيز انتصاب القضيب فإذا كنت تفضل عدم تناول الدواء ، فإنه من الممكن استخدام أي حقنة أو تحميلة لزيادة آلبروستاديل في القضيب قبل أن يكون منتصبا والآثار الجانبية يمكن أن تشمل الألم وتراكم الأنسجة الليفية في القضيب.

وعلى من تقطعت به السبل ولم تساعده أي طريقة من هذه الطرق التي ذكرناها فعليه بالخضوع لعملية جراحية من خلال إدخال زرعات داخل القضيب ويتم اللجوء إلى الجراحة في حال فشل العلاجات الأخرى، ويتميز التدخل الجراحي بمعدلات أعلى للنجاح والرضا، بالنسبة إلى غيره من طرق علاج الضعف الجنسي.

وأخيرًا الحديث والنقاش مع شريكة الحياة عن المشاكل الجنسية من شأنه أيضا أن يخفف من عناء المصاب بعدم القدرة على الانتصاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: