fbpx

علاج تساقط شعر وأسباب تساقط الشعر ومعدل تساقط الشعر الطبيعي

علاج تساقط الشعر

علاج تساقط شعر حيث يبحث الكثيرين عن علاج تساقط الشعر بعدما أصبحت مشكلة تساقط الشعر مشكلة شائعة تواجه نسبة كبيرة من النساء والرجال على حد سواء ويبحث الكثير عن طرق علاج تساقط الشعر، يرجع ذلك نتيجة اختلاف أسباب تساقط الشعر، التلوث البيئي، التعرض لأشعة الشمس القاسية، قلة التغذية الصحية، قلة الترطيب هي كلها من العوامل الأساسية وراء تساقط الشعر بشدة لذلك يحتاج الأمر للكثير من العناية والجهد للحصول على حل مثالي وفعّال لعلاج تساقط الشعر بأنواعه المختلفة مثل الشعر الخفيف والشعر الجاف والشعر الدهني.

لذلك نقدم لكم في هذا المقال من خلال السطور التالية كل ما يخص علاج تساقط الشعر، اسباب تساقط الشعر، كيفية علاج تساقط الشعر، طريقة علاج تساقط الشعر، من أجل الحصول على شعر طبيعي ومظهر صحي وجذاب.

علاج تساقط الشعر
علاج تساقط الشعر

معدل تساقط الشعر الطبيعي

تعيش الشعرة دورةً كاملةً من الوجود والنمو والسقوط لإفساح المكان لغيرها، المرحلة الأولى من دورة حياتها هي مرحلة الخروج للوجود حين تنتجها البصيلة وتستمر تلك الدورة لعدة سنوات تنجح الشعرة فيها في أن تزداد 1 سم خلال الشهر الواحد بمعدلٍ طبيعي، ويتراوح عدد خصلات الشعر في الرأس ما بين 100 ألف إلى 500 ألف شعرة، كما يبلغ معدل التساقط الطبيعي للشخص حوالي 10 شعرة أو أكثر بقليل

النمو الطبيعي للشعر

بعد النمو ووصول الشعرة لأقصى طولٍ ممكنٍ لها تأتي المرحلة الثانية تتوقف فيها الشعرة عن النمو وتظل على حالها ذلك لعدة أسابيع، ثم في المرحلة الثالثة تبدأ الشعرة في الذبول والموت وتسقط من البصيلة مفسحةً المجال لنمو شعرةٍ صغيرةٍ جديدة.

أسباب تساقط الشعر

عندما تبدأ بملاحظة فقدان عددٍ كبيرٍ من شعر رأسك أكثر مما اعتدت سواءً أثناء تمشيط شعرك أو أثناء النوم أو أي وقتٍ في اليوم إذاً فأنت تعاني من تساقط الشعر الذي سيبدأ بشكلٍ بسيطٍ وغير ملحوظ لكنك إن لم تهتم به وتبدأ البحث عن طرق علاج تساقط الشعر بأسرع ما يمكن سيبدأ التساقط في الازدياد وتصل لمرحلةٍ متقدمة.

إزالة الشعر بالليزر وأنواع الاجهزة وأسعار أجهزة الليزر لإزالة الشعر

نقص العناية والترطيب

نقص العناية والاهتمام بصحة وجمال ونظافة الشعر وهي أمور بديهية، يواجه الشعر بشكل يومي درجات الحرارة المختلفة والظروف البيئية المحيطة من جفاف ورطوبة، كما يتعرض للشوائب في الهواء وأشعة الشمس ونقص التغذية الكافية، لذلك يحتاج إلى الترطيب والعناية بشكل دوري خاصةً الشعر الجاف.

 العوامل الوراثية

من الممكن أن يكون تساقط الشعر الوراثي، فيبدأ الشعر بالتساقط عند بلوغ مرحلة عمرية معينة، خاصةً مع وجود تاريخ مرضي مرتبط بالصلع لدى بعض أفراد الأسرة كالأباء أو الأجداد

التغيرات الهرمونية

خلل الهرمونات داخل الجسم من أكبر المؤثرات على نمو الشعر، كثافته، غزارته أو تساقطه وضعفه.

لذلك، إذا واجهت أي تغير هرموني خلال فترة من الفترات، فمن المحتمل أن يحدث تساقط الشعر أو نقص معدل نموه

أو حتى تلف الشعر بشكلٍ كامل حتى يتم توازن نسبة الهرمونات بشكل طبيعي مجددا.

 استخدام مستحضرات العناية الكيماوية

استخدام مستحضرات العناية بالشعر غير المناسبة أو الرديئة وغير المصرح بها صحيا وطبيا للشعر لفترة

قد يتسبب في جفاف الشعر واحتراقه، ما يؤدي للإصابة بتساقط الشعر الشديد لذلك عليك اختيار أفضل أنواع كريمات أو مستحضرات التجميل حتى تتجنب الوقوع في مشكلة تساقط الشعر

 الصبغات وكريمات الفرد

مع تكرار استخدام العلاجات الكيماوية للشعر كالصبغات أو كريمات الفرد، يزداد معدل تساقط الشعر.

لذلك، ينبغي الحد من استخدام مثل تلك المستحضرات والتي تساهم في تلف الشعر بشكل مباشر.

قدر الإمكان، ينصح باختيار المستحضرات العضوية التي تحتوي على المكونات الطبيعية الآمنة.

 التوتر والإجهاد

الإجهاد الشديد والتوتر العصبي أيضا من أهم العوامل وراء تساقط الشعر.

حيث يؤدي ذلك لخلل مستويات الهرمونات ونقص العناصر الغذائية اللازمة لإصلاح الشعر التالف.

الحصول على قدر كافي من النوم والراحة خلال اليوم هو أمر ضروري في علاج تساقط الشعر.

 الأدوية والعلاجات الطبية

تتسبب بعض الأدوية والعلاجات الطبية في تساقط الشعر، لكن في أغلب الأحيان يعود الشعر لنموه بشكل طبيعي عند التوقف عن تناول مثل تلك الأدوية.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: