fbpx

علاج سرعة القذف

مشكلة سرعة القذف من إحدى المشاكل الجنسية الخطيرة التي يصاب بها الرجال وتشعره بضعف الثقة بنفسه ، بل وتسبب مشاكل نفسية أيضًا للنساء تجاه العلاقة الحميمة ، ولمعرفة المزيد عن هذه المشكلة وكيفية العمل على علاجها تابعونا على Dr z advisor.


مشكلة سرعة القذف

اختلفت الهيئات والمنظمات الصحية حول العالم فى وضع تعريف محدد وواضح لسرعة القذف ولكن يمكن تعريفها على إنها من أكثر الظواهر الجنسية شيوعًا لدى الرجال وهو عبارة عن قذف المَني أسرع مما يجب دون الوصول إلى النشوة مع شريك الحياة.

ولسرعة القذف نوعان هما:

سرعة القذف الأولية

وهي الّتي يكون الفرد مصاباً بها منذ بداية حياته الجنسيّة، وتبقى ملازمةً له.

سرعة القذف الثانوية

وهي الّتي يصاب بها الفرد بعد عدة سنين من بداية حياته الجنسيّة.


أسباب ظهور مشكلة سرعة القذف

تتعدد الأسباب والعوامل المؤدية لظهور مشكلة سرعة القذف لدى الرجال ومنها:

ضعف الانتصاب خلال الجماع من اهم أسباب سرعة القذف.

القلق المرتبط بممارسة العلاقة الجنسية عند الرجال او غيره من جوانب الحياة يعتبر من أساب سرعة القذف.

اضطراب العلاقة الزوجية بين الرجل و المرأة ومشاكل الجماع.

يعاني الرجال من سرعة القذف عند الجماع بحال وجود اضطرابات هرمونية.

اختلال تركيز المواد الكيميائية المُفرزة من الدماغ .

اضطراب الغدة الدرقية.

التهاب غدة البروستات أو الاحليل من أسباب سرعة القذف عند الرجال.

تلف الجهاز العصبي المرافق للتعرض لحادث أو إصابة.

اضطرابات في جهاز الأعصاب المركزي.

وهناك اضطرابات صحية مختلفة أيضا مثل المشاكل القلبية، فهي قادرة على التسبب في مشكلة سرعة القذف وكل هذا على خلفية الرغبة بإزالة العبء عن الأجهزة المصابة، بشكل عاجل.

كذلك معاناة الرجال من الضغط النفسي من أي مصدر كان، يؤدي لعدم الهدوء وعدم القدرة على التركيز بالعلاقة الجنسية، الأمر الذي يؤدي لسرعة القذف.

تناول بعض الأدوية أيضايؤدي لظهور مشكلة سرعة القذف .

مشكلة سرعة القذف


علاج مشكلة سرعة القذف

تختلف طريقة علاج سرعة القذف وفقا لسبب ظهور المشكلة ولكن في الأغلب يلجأ الطبيب إلى الدمج بين العلاج الجنسي والعلاج النفسي والعلاج الدوائي .


علاج سرعة القذف بالفيتامينات

هناك بعض الفيتامينات التى تساهم فى علاج سرعة القذف والحد منها، ويمكن تناولها، بعد استبعاد الأسباب العضوية والنفسية، ومن خلال استشارة الطبيب وهي:

حمض الفوليك فهو يساهم حسبما نشر مؤخراً بالمجلة العلمية فى تحسين مزاج الإنسان، والحد من الشعور بالقلق والتقلبات المزاجية والاكتئاب، والتى تعد أحد أهم أسباب سرعة القذف لدى الرجال، ويُنصح بتناول 400 مجم من حمض الفوليك بشكل يومى.

فيتامين ج وهو يساهم بفضل خواصه المضادة للأكسدة فى إزالة حمض اللاكتيك والجذور الحرة الضارة، التى تتراكم بالحوض والعضو الذكرى مع تكرار عملية القذف، وتتسبب فى سرعة القذف، وينصح بتناول مالا يقل عن 90 مجم من فيتامين سى بشكل يومى، وهو ما سيساعد بشكل كبير فى التخلص من سرعة القذف مع مرور الوقت.

فيتامين ه ويعتبر من أقوى مضادات الأكسدة، حيث يمتلك قدرة كبيرة على التخلص من الجذور الحرة الضارة التى تساهم فى سرعة القذف، وتدمر خلايا وجدران الأوردة الدموية بالعضو الذكرى، وينصح بتناول مالا يقل عن 15 مجم أو 22.5 وحدة دولية بشكل يومى.


الضغط لعلاج سرعة القذف

من الحلول الممكنة أيضا لعلاج سرعة القذف هي تقنية الضغط حيث يلجأ الزوج عند الشعور باقتراب حدوث الدفق، إلى الضغط على العضو التناسلي سيؤدي ذلك لتراجع خفيف في درجة الانتصاب، ولكنه يمنع أيضًا الدفق المبتسر.


الواقي الذكري لعلاج سرعة القذف

قد يقلل الواقي الذكري من حساسية القضيب، مما قد يساعد في تأخير القذف يتوفر الواقي الذكري بغرض “السيطرة على القذف” من دون وصفة طبية ويحتوي هذا الواقي الذكري على مواد تخدير مثل البنزوكايين أو الليدوكايين أو مصنوعة من اللاتكس السميك لتأخير القذف .


الإيقاف المتكرر لعلاج سرعة القذف

من الأساليب الجنسية المعروفة لعلاج مشكلة سرعة القذف أسلوب الإيقاف المتكرر والضغط فعند شعور الزوج بقرب القذف الكامل من الممكن ان يضغط على طرف القضيب لعدة ثواني حتى الانتهاء من لحظة إلحاح القذف ويتم تكرار خطوة الضغط هذه عند الضرورة وإذا تسبب أسلوب الإيقاف المؤقت والضغط في الألم أو عدم الارتياح، يمكن لأسلوب آخر أن يوقف الاستثارة الجنسية قبل القذف مباشرةً، بالانتظار إلى أن يقل مستوى الإثارة ثم البدء مجددًا وهذا الأسلوب معروف باسم أسلوب التوقف والبدء.


العلاج الدوائي لسرعة القذف

يلجأ العديد من الرجال أيضا لاستخدام العلاج الدوائي باستشارة الطبيب المختص للتخفيف من مشكلة سرعة القذف فهناك بعض الأدوية المضادة للاكتئاب تؤدي إلى الدفق المتأخر، كذلك هناك العديد من مراهم التخدير الموضعي لفقدان الإحساس في القضيب وبهذه الطريقة، تمنع القذف المبكر وتؤخر الدفق ولكن من الأعراض الجانبية للمراهم هي انخفاض المتعة الجنسية وأحيانًا حساسية موضعية.

وأخيرا مسكنات الألم المتمثلة في الترامادول يتم استخدامها بشكل شائع لعلاج الألم ومن أثارها الجانبية تأخير عملية القذف.


نصائح Dr z advisor لعلاج مشكلة سرعة القذف

هناك بعض النصائح التي يجب على الرجل إتباعها والتدريب عليها للتخفيف وعلاج مشكلة سرعة القذف وهي:

ينصح بالاستمرار في بممارسة العلاقة الحميمية دون انقطاع؛ لأنّ الانقطاع يُسبّب القذف السريع.

ينصح باستخدام الواقي الذكري لتخفيض وتأخير القذف.

ينصح بالتحكّم بوقت القذف وذلك بتوقّف الإيلاج عند الشعور باقتراب حصول القذف.

ينصح بمسح القضيب بالماء البارد عند الإحساس باقتراب القذف.

ينصح باستعمال زيت النعناع، فهو من الزيوت الفعالة للغاية فى علاج سرعة القذف، ويعمل دهانه على تحفيز الشعور بالتنميل أو التخدير بفضل احتوائه على مادة المنثول، وهو ما يقلل من حساسية أعصاب العضو الذكري، ويساهم فى إطالة مدة العلاقة الحميمة.

وأخيرا ينبغي على الرجل التوجه إلى أخصائي المسالك البولية لإجراء فحص اختلال الوظائف الجنسية لمعرفة سبب سرعة القذف فمن الممكن أن تكون فسيولوجية ونفسية، مثل التوتر، ومن المهم الخضوع لفحص عام عند الطبيب بعد التشخيص ليقترح طريقة العلاج الأمثل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: