fbpx

علاقة مستحضرات التجميل بانقطاع الطمث المبكر

e 2 2 علاقة مستحضرات التجميل بانقطاع الطمث المبكر

اهتمام المرأة بجمالها بعد مرحلة إنقطاع الطمث ليس سوى محاولة منها للبقاء في المرحلة الشبابية من العمر تُعدّ مرحلة منتصف العمر عند النساء مرحلة قلق دائم، فهي تحمل الكثير من التغيّرات إلا إنه قد حذر مجموعة من الباحثين من أن المواد الكيميائية المستخدمة في مستحضرات التجميل وبخاخات الشعر وتغليف المواد الغذائية من شأنها أن تؤدي إلى إصابة السيدات بانقطاع الطمث المبكر.

حيث وجد الباحثون أن النساء اللاتي يتعرضن لجرعات عالية من هذه المواد الكيميائية أكثر عرضة للإصابة بانقطاع الطمث المبكر قبل عامين ونصف من إصابة أقرانهن ممن لا يتعرضن لهذه المواد بانقطاع الطمث.

وأشار العلماء إلى أن هذه المواد قد تسبب تعرض السيدات في بعض الحالات إلى انقطاع طمث مبكر قبل 15 سنة من الموعد الطبيعي لانقطاع الطمث.

هذا وقد أصبح هناك اهتماماً كبيراً بالفعل بالمخاطر المحتملة للفثالات، وهي عبارة عن مجموعة من المواد الكيميائية الموجودة في البلاستيك، مستحضرات التجميل، المنتجات المنزلية وتغليف الأطعمة. حيث أشارت الدراسات الحديثة أنها تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان، السكرى، والسمنة.

واليوم يؤكد الباحثون الأمريكيون أن هذه المواد الكيميائية تحدث اضطراباً في الجهاز التناسلي لدى السيدات، وتؤثر على المبايض، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بانقطاع الطمث المبكر.

حيث قامت الدكتورة ناتاليا جريندلر من جامعة واشنطن بسانت لويس وزملائها برصد مستويات الفثالات الموجودة في الدم والبول الخاص ب5700 سيدة. ووجدوا أن السيدات اللاتي يعانين من نسب عالية من هذه المادة، عرضة للإصابة بانقطاع الطمث المبكر قبل نحو 2.3 سنة من أقرانهن. أي أنه إذا كان العمر الطبيعي للإصابة بانقطاع الطمث هو 51 عاماً، يتعرض هؤلاء السيدات له في ال49 من عمرهن.

وأوضحت الدراسة أن انقطاع الطمث المبكر يرتبط بمعدلات إصابة أعلى بالسكتات الدماغية وأمراض القلب ومشاكل العظام، ونزيف المخ القاتل. وأضاف الباحثون أن الدراسة لا تزال في مراحلها الأولى، لكنها كافية لتشير إلى أن هذه المادة لها تأثير ضار على صحة النساء على المدى الطويل.

وفي السياق نفسه، يشير الخبراء البريطانيين إلى أنه لا داعي للقلق. إذ يقول البورفيسور ريتشارد شارب المتخصص في مجال الصحة الإنجابية بجامعة أدنبرة، أننا نتعرض للفثالات في كل مكان ويصعب تجنب التعرض لها بشكل كامل. ونصح السيدات بتناول الأطعمة الطازجة غير المعبأة من أجل تقليل فرص التعرض للفثالات.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: