fbpx

عمليات تبييض الأسنان والتقنيات المختلفة في عمليات تبييض الأسنان

عمليات تبييض الأسنان

عمليات تبييض الأسنان المختلفة من أكثر الإجراءات طلبًا وشهرة على مستوى طب تجميل الأسنان، وذلك لأن مشاكل الأسنان التي تؤدي للجوء إلى هذه الإجراءات مختلفة ومتعددة مما يسبب الحرج لدى الكثيرين خصوصا مع إتباع قواعد النظافة الأساسية ، ولأن الأسنان واحدة من أساسيات جمال الوجه ، سنهتم في مقالنا اليوم بتقنيات تبييض الأسنان حتى نصل إلى الابتسامة البيضاء.

المقصود بعمليات تبييض الأسنان

عمليات تبييض الأسنان من العمليات التجميلية الغير جراحية والتي تتم على مدار عدة جلسات يحددها الطبيب على أساس التقنية المستخدمة، من أجل  إزالة الرواسب والصبغات الداخلية والخارجية الموجودة بالأسنان وذلك من خلال وضع بعض المواد المخصصة لتفتيح لون السن وتكتسب عملية تبييض الأسنان أهمية خاصة نظرا لتعدد العوامل المؤدية إلى اصفرار لون الأسنان ولكن مع تطور عمليات تجميل الأسنان، ظهرت كذلك تقنيات عديدة تساعد على تبييض الأسنان بشكل بسيط مع الحصول على نتائج فعالة.

هذا وهناك العديد من الأسباب التي تدفع الكثيرين إلى اللجوء لعمليات تبييض الأسنان ومنها:

الرغبة في الحصول على ابتسامة بيضاء مشرقة .

الرغبة في تغيير لون الأسنان الأساسي وتحويلها للأبيض الناصع وليس فقط إزالة الصبغات الناتجة عن عوامل اصفرار الأسنان.

الرغبة في علاج طبقة مينا الأسنان التي تتحول إلى اللون الأصفر مع مرور السنوات نظراً لكونها مسامية فيتم علاجها عبر طرق تبييض الأسنان الكيميائية أو الكشط، إذ تتفاعل هذه المواد الكيميائية مع طبقة التصبغات وتقوم بإزالتها بعيداً عن مينا الأسنان.

تقنيات تبييض الأسنان المختلفة

تتنوع التقنيات المستخدمة في عمليات تبييض الأسنان لترضي رغبة جميع المرضى وهو ما سنتناوله في هذا المقال:

جل تبييض الأسنان

يعتمد تبييض الأسنان الكيميائي على استخدام مادة “كارباميد بيروكسيد” على هيئة جل ويتم توزيعه بشكل متساوِ على الأسنان للحصول على لون موحد لكل منها ثم يتم تركيب قوالب بلاستيكية فوق الأسنان لتثبيت تلك المادة لفترة تتراوح ما بين 15 – 20 دقيقة وقد يحتاج المريض إلى جلستين أو أكثر للحصول على النتائج النهائية، يحدد طبيب الأسنان عدد الجلسات اللازمة وفقاً لحالة كل شخص.

متى يخف الورم بعد عملية تجميل الأنف ؟

خطوات تبييض الأسنان الكيميائي عند الطبيب

تتنوع طرق تبييض الأسنان الكيميائية بحسب المواد المستخدمة إما  بيروكسيد الكرباميد أو بيروكسيد الهيدروجين وعند استخدامها في الفم، يتكسر بيروكسيد الكرباميد ويتحول إلى بيروكسيد الهيدروجين واليوريا، ويُعد بيروكسيد الهيدروجين عنصر التبييض النشط ولكن لا ينصح باستخدام مواد تبييض الأسنان الكيميائية إلا تحت إشراف طبيب الأسنان.

تتم عملية تبييض الاسنان في خطوتين أساسيتين وهما:

الخطوة الأولى: ويتم فيها إجراء عملية التنظيف للأسنان من خلال إزالة الرواسب الجيرية، وذلك لإعادة السنة لطبيعتها بدون أي صبغات خارجية.

أما اخطوة الثانية : تتمثل في وضع مواد كيميائية على الأسنان لتحدث أكسدة في الصبغات الداخلية لها، فيتم تفتيحها.

عمليات تبييض الأسنان
عمليات تبييض الأسنان

تبييض الأسنان بالبلازما

يعتبر إجراء تبييض الأسنان بالبلازما من الإجراءات التجميلية الشائعة والآمنة فهي من الطرق الفعالة لتبييض الأسنان باستخدام ضوء البلازما الأزرق للتخلص من مشكلة الاصفرار والحصول على ابتسامةٍ براقة ومشرقة.

ويمكن لكل من يعاني من مشكلة اصفرار الأسنان أو يرغب في تبييض أسنانه وتحسين ابتسامته أن يخضع لإجراء تبييض الأسنان بالبلازما، باستثناء الأطفال والمراهقين والنساء الحوامل والأشخاص المصابين باضطرابات عقلية والأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أحد مكونات المادة المبيضة.

هذا وهناك مجموعة من الاستعدادات الواجب إتباعها قبل القيام بتبييض الأسنان بالبلازما حيث ينبغي فحص الأسنان والكشف عليها، ويُفضل فحصها بشكل دوري، وليس قبل عملية التبييض فقط، للكشف عن أي تسوس أو التهاب باللثة ومعالجته فورا.

ينبغي عمل أشعة على الأسنان للتأكد من عدم وجود ما يمنع عملية التبييض.

إذا كنت تعاني من أي أمراض الفيروسية أو أمراض الدم يجب إخبار الطبيب بذلك.

ينبغي أن تحدد درجة بياض الأسنان التي تتمناها وأن تخبر طبيبك بذلك.

ينبغي الابتعاد قدر الإمكان عن المأكولات والمشروبات التي تؤدي إلى تغير لون الأسنان قبل وبعد إجراء التبيض.

خطوات تبييض الأسنان بالبلازما

قبل تبييض الأسنان بالبلازما، يقوم الطبيب بحماية عين المريض بواسطة نظارات ملونة لمنع ضوء البلازما من أن يأذي العين ثم يتم تغطية اللثة حول جذر الأسنان بطبقة عازلة لتجنب الاتصال المباشر مع جل التبييض كما يتم حماية الغشاء المخاطي واللثة، والشفتين بواسطة جل أو هلام مما يمنع جفاف اللثة خلال عملية التبييض.

بعدها يقوم طبيب الأسنان بتطبيق جل التبييض أو هلام بيروكسيد عالي التركيز نسبياً على الأسنان لعدة فترات تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة والتي تصل إلى ساعة على الأكثر، أو كما ينصح الطبيب، ويجب الحرص على توزيع الجل المبيض جيدًا على جميع الأسنان.

بعد ذلك يقوم الطبيب بتوجيه ضوء البلازما الأزرق على الأسنان، وهو ضوء يصدر حرارة أقل من ضوء الليزر الأحمر ويتم توجيه ضوء البلازما الأزرق على الأسنان الذي ينشط مواد التبييض، حيث يساعد ضوء البلازما في تسخين الجل وتسريع تفاعل هلام التبييض على مينا الأسنان، ويزيل بقع الأسنان.

تبييض الأسنان بالليزر

تبييض الأسنان بالليزر هي إحدى أنواع العمليات الغير جراحية لتبييض الأسنان وتهدف لحل مشكلة تغير لون الأسنان لأن منظر الأسنان البراق أحد أسرار جمال الابتسامة والوجه ، وزادت شعبية هذه الطريقة لأنها لا تسبب في الغالب ضرراً على اللثة أو بنية الأسنان.

وهي من أكثر العمليات التي يتم اللجوء إليها من قبل من يريد أسنان بيضاء مشرقة نظرا لسرعتها وفاعليتها، حيث تتم داخل عيادة الأسنان أو مركز تجميل الأسنان خلال جلسة واحدة وتستغرق ساعة تقريباً في أغلب الحالات إلا إذا كانت التصبغات معقدة جداً قد تحتاج أكثر من جلسة.

وفي بداية العملية، يتم وضع قطعة مطاطية داخل فم المريض لحماية اللثة، ثم يتم تطبيق هلام التبييض والذي يحتوي على مستويات مناسبة من الأحماض الطبيعية.

ثم تأتي خطوة وضع الجل أو الهلام الخاص بالليزر، والذي يسبب تسارع المعادن الموجودة داخله لتنشطيه، مما يسبب تحول جل التبييض إلى أكسجين، وفي هذه المرحلة يتم تغطية مينا الأسنان ويسمح لجل التبييض أن يتوغل داخل مستويات السن المختلفة، مما يساعد على تبييض الأسنان.

ويجب التنويه هنا على إن هناك أنواع من الأسنان لا تستجيب للتبييض بالليزر وأنواع أخرى تعطي نتائج ممتازة وفورية، لذلك لابد من استشارة طبيب الأسنان قبل أن تقرر عمل تبييض لأسنانك كذلك فإن علاج تبييض الاسنان باستخدام الليزر هو علاج من شأنه أن يحسن بشكل ملحوظ من مظهر الفم ، ولكن لكي يدوم مظهر الفم الجديد، لوقت طويل، علينا المحافظة على الاسنان، اي اتباع نمط غذائي صحي، تنظيف الاسنان واستخدام الخيط الطبي وغسول الفم لضمان ازالة التراكمات والجراثيم عن الأسنان وعلاجها بطريقة منتظمة ومنظمة .

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: