fbpx
Connect with us

التجميل بالليزر

عمليات تجميل المهبل والمناطق الحساسة

ظهرت عمليات تجميل المهبل والمناطق الحساسة في العالم الغربي كفكرة تجميلية تلجأ لها الكثير النساء من منطلق الانفتاح الثقافي والحرية في إجراء كل ما هو مطلوب من الناحية التجميلية أو العلاجية، ولكن في عالمنا العربي قوبلت عمليات تجميل المهبل بالرفض المجتمعي الذي يأخذ على المرأة حريتها في إجراء هذه النوعية من العمليات، ومع التدرج التكنولوجي وازدياد الوعي الصحي والتجميلي شيئا فشيئا بدأ إجراء تجميل المهبل وتضييقه في المجتمعات العربية بيد الأطباء المتخصصين بعدما يتم تشخيص الحالة التي تعاني منها السيدة، ومن ثم بدء الإجراء التجميلي بشكله الجراحي، أو الحديث من خلال جلسات تضييق المهبل بالليزر.

Published

on

تجميل المهبل

تجميل المهبل ظهرت عمليات تجميل المهبل والمناطق الحساسة في العالم الغربي كفكرة تجميلية تلجأ لها الكثير النساء من منطلق الانفتاح الثقافي والحرية في إجراء كل ما هو مطلوب من الناحية التجميلية أو العلاجية، ولكن في عالمنا العربي قوبلت عمليات تجميل المهبل بالرفض المجتمعي الذي يأخذ على المرأة حريتها في إجراء هذه النوعية من العمليات، ومع التدرج التكنولوجي وازدياد الوعي الصحي والتجميلي شيئا فشيئا بدأ إجراء تجميل المهبل وتضييقه في المجتمعات العربية بيد الأطباء المتخصصين بعدما يتم تشخيص الحالة التي تعاني منها السيدة، ومن ثم بدء الإجراء التجميلي بشكله الجراحي، أو الحديث من خلال جلسات تضييق المهبل بالليزر.

 

 

 

vaginoplasty surgery عمليات تجميل المهبل والمناطق الحساسة

عمليات تجميل المهبل

 

تجميل المهبل من عمليات تجميل المناطق الحساسة الأشهر وتسمى “رأب المهبل”، ولا يقبل على إجرائه سوى السيدة التي تحتاج بالفعل لهذا الإجراء، سواء من الناحية التجميلية أو الناحية العلاجية، وأيا ما كان السبب المتعلق بالسيدة، تظل عملية تجميل المهبل إجراء جديد نوعًا ما في العالم العربي على خلاف باقي العمليات الأخرى، وتعد عملية تجميل المهبل إجراء طبي في المقام الأول يتم اللجوء إليه بهدف التغلب على بعض المشكلات الصحية أو الحد من آثارها، وبالفعل تزايدت معدلات الإقبال نسبياً على هذا النوع من العمليات، خاصة بعدما ثبت أن عمليات تجميل المهبل من الخارج آمنة ولا تؤثر بأي شكل على الخصوبة لدى النساء، وقد سجل هذا الإجراء نسب نجاح مرتفعة بلغت نحو 98% تقريباً.

 

 

يتم إجراء عملية تجميل المهبل بطرق مختلفة ومتعددة، من الممكن إجرائها بشكل جراحي، وتستغرق مدة زمنية حوالي ساعة، أو أن تتم باستخدام الليزر من خلال التخدير الموضعي فقط، وتستغرق الجلسة حوالي ربع ساعة فقط، وأيًا ما كانت طريقة تجميل المهبل ستكون الإجراءات التجميلية المتبعة التي سيتم الاختيار فيما بينهم وفقا لرغبة المريضة وحالتها الصحية، حيث ينبغي وجود حاجة مرضية لإجراء تجميل المهبل.

 

 

 

ومن الحالات المرضية التي تستدعي إجراء عملية تجميل المهبل ما يلي :

 

  • الشعور بألم أسفل الظهر.

 

  • ثقل وتورم منطقة المهبل.

 

  • عدم القدرة على التحكم في البول وما يعرف بسلس البول.

 

  • الحالات التي يكون فيها عنق الرحم خارج فتحة المهبل فتعاني المرأة من تقرحات المهبل والنزيف المهبلي.

 

  • في بعض الحالات تعاني المرأة من الإمساك أو الشعور بعدم التبرز بشكل كامل.

 

  • أما عمليات تجميل المهبل الأخرى تلجأ لها المرأة بسبب ارتخاء الحوض لديها الناجم عن حالات الولادة المتكررة، أو الوصول لسن اليأس، أو بسبب نقص مستويات هرمون الأستروجين، وزيادة هرمون التستوستيرون.

 

  • هبوط الإحليل والمثانة.

 

  • هبوط جدار المهبل الخلفي.

 

  • هبوط الرحم.

 

 

 

 

كيف تطورت عمليات تجميل المهبل من العالم الغربي إلى العربي ؟

 

كما أشارنا في السطور السابقة بدأت عمليات تجميل المهبل بطبيعة الحال من العالم الغربي ونظراً لما حققته من نجاح وانتشار بدأت معدلات الإقبال على هذا الإجراء تتزايد تدريجياً في العالم العربي وصولا إلى مصر، وقد تطورت فكرة تجميل المهبل في العالم العربي من منطلق الطفرة التي شهدتها عمليات التجميل بشكل عام وما بلغته من تطور، فضلا عن تزايد الوعي لدى النساء بأهمية إجراء عمليات التجميل الضرورية وأن أثرها لا يقتصر على تحسين الجانب الشكلي فقط، بل أيضا تشمل الفوائد تحسين الحياة الزوجية لدى الطرفين، وتحسين وعلاج جميع المشاكل التي ترتبط بمنطقة المهبل من حيث الشكل الخارجي أو تدني مستويات النشوة الجنسية أو التغلب على بعض العيوب الخلقية.

 

 

cirurgia intima bh عمليات تجميل المهبل والمناطق الحساسة

 

أسباب ارتخاء المهبل

 

  • كلما تقدمت المرأة في العمر كلما قل انتاج الكولاجين في الجسم بما يؤدي إلى ترهلات في منطقة المهبل.

 

  • كلما مرت المرأة بمراحل متعددة من الحمل والولادة بشكل متكرر أدى ذلك إلى توسيع المهبل وارتخائه.

 

  • كلما كانت المرأة من المدخنات قل إنتاج الكولاجين وكذلك احتفاظ الجسم بالماء بما يؤثر سلبا على المهبل.

 

  • كلما اعتادت المرأة على حمل أشياء ثقيلة لمسافات بعيدة أو القيام بأعمال شاقة كثيرة ادى ذلك إلى ارتخاء المهبل.

 

  • يحد ارتخاء المهبل أيضا نتيجة إصابة المرأة بمرض الورم الليفي ، حيث يعمل الورم علي ثقل في المهبل ونتيجة للجاذبية يحدث سقوط في المهبل.

 

 

 

عملية تجميل المهبل جراحيًا

 

بدأت عمليات تجميل المهبل في العالم الغربي بشكلها الجراحي التقليدي، قبل أن تفرز التطورات التكنولوجية العديد من التقنيات الأخرى المساعدة في التجميل بشكل بسيط، وحتى وقتنا الحالي يتم إجراء تجميل المهبل الجراحي في البلدان العربية وفقا لحالة المريضة كالتالي:

 

  • مرحلة التعقيم : حيث تعقيم المريضة، وتعقيم كل الأدوات المستخدمة في عملية تجميل المهبل.

 

  • مرحلة التخدير: وهو ما يختلف من حالة إلى أخرى ما بين التخدير الكلي، أو التخدير الموضعي.

 

  • مرحلة الجراحة: حيث يتم إجراء شقوق جراحية يختلف مقدارها من حالة لأخرى وفقا لنوع العملية التي سيتم إجرائها والغرض التي ستُقام من أجلها، ففي كل الحالات الشقوق تأتي لتُسهل الخطوة التالية وليست خطوة بحد ذاتها.

 

  • مرحلة التنفيذ الإجرائي: حيث يقوم الطبيب بتنفيذ الإجراء المطلوب فقد يكون إزالة الزوائد أو توسيع المهبل أو القضاء على الاسوداد الذي ينتشر حوله أو ما شابه ذلك من إجراءات متعددة تعمل على تجميل المهبل.

 

  • مرحلة إغلاق الشقوق الجراحية: وهي المرحلة الاخيرة التي ينهي فيها الطبيب الإجراء التجميلي الذي تم على منطقة المهبل فيغلق الشق الجراحي دون ندوب، وهي مرحلة في غاية الأهمية لأنها إن تمت بشكل خاطئ فقد يترتب عليها ندوب وآثار أخرى جانبية قد تحتاج إلى عملية تجميلية خاصة بها.

 

 

جلسات تضييق المهبل بالليزر

 

حولت التطورات التكنولوجية الإجراء الجراحي لتجميل المهبل من الشكل الجراحي التقليدي إلى التجميل بجلسات الليزر الذي يتم عن طريق التخدير الموضعي بواسطة  ادخال شعاع حرارى من الليزر داخل المهبل لمدة 10 دقائق يعمل هذا الشعاع علي تحفيز الكولاجين الموجود للتقلص وانتاج كولاجين جديد يعمل علي تضييق منطقة المهبل بدون الشعور بأي ألم.

 

وتستغرق جلسات تضييق المهبل بالليزر حوالي من ربع الي نصف ساعة وتحتاج المرأة من جلسة إلى 3 جلسات حسب درجة التوسع والترهل ويكون بين الجلسة والأخرى فترة حوالي شهر لأن الكولاجين الجديد يأخذ 21 يوم لحين انتاجه.

 

 

bikini waxing عمليات تجميل المهبل والمناطق الحساسة

مميزات جلسات تضييق المهبل بالليزر

 

  • لا ينتج عن جلسات تضييق المهبل بالليزر أي ألم .

 

  • ينتج عن جلسات تضييق المهبل بالليزر نتائج فعالة وآمنة حيث تصل نسبة التضييق إلي 10% في الجلسة الواحدة.

 

  • تساعد جلسات تضييق المهبل بالليزر في التخلص من بعض الأمراض مثل السلس البولي وجفاف المهبل والارتخاء الناتج عن الولادات المتكررة.

 

  • يساعد الليزر في تجميل المهبل بدون جراحة أو فترات نقاهة طويلة .

 

 

 

ومن العمليات المشابهة لتجميل المناطق الحساسة في العالم العربي ما يلي:

اجراءات العملية شفط وتكميم المعدة والفرق بين عملية الشفط والتكميم

 

عملية تجميل البظر

 

  • تعمل تقنية الليزر في عملية تجميل البظر على التخلص من الجلد الزائد لهذا المنطقة وتحسين الشكل الجمالي لها مما يزيد ثقة المرأة بنفسها أمام زوجها.

 

  • تكتسب عملية تجميل البظر أهمية خاصة نظرا لأهمية هذه المنطقة في العلاقة الحميمة ، إلا أنه قد يتم تغطيته بالجلد الزائد بسبب الولادة أو السن أو أسباب وراثية، وقد يؤدي الجلد الزائد المحيط بمنطقة البظر إلى زيادة حجمة مما يؤثر بشكل سلبي على مظهر المنطقة الحساسة والعلاقة الحميمة.

 

 

 

 

تفتيح المناطق الحساسة بالليزر

 

 

  • يمكن من خلال استخدام تقنية الليزر تفتيح المناطق الحساسة التي تكون داكنة اللون بفعل بعض العوامل ، ولكن مع الليزر يمكن أن يقل تصبغ الجلد دون تندب.

 

  • وقبل اللجوء لتفتيح المناطق الحساسة بالليزر سيتم استشارة طبيب الجلدية المتخصص لمعرفة ملائمة العملية لكي من عدمه، فقد تكون عملية الشفاء غير مريحة عند علاج المناطق الحساسة، خاصة في حالة الاحتكاك بسبب زيادة الوزن.

 

 

 

رأب الشفرتين بالليزر

 

يستطيع الليزر تجميل الشفرتين لتعزيز ثقة المرأة بنفسها خلال ممارسة العلاقة الحميمة، واستعادة جمال الشفرات وظيفيا، سواءً شفرات المنطقة الحميمة الخارجية أو الداخلية على حد سواء، وتقوم تقنية الليزر في هذه العملية بتعديل حجم الشفرتين الصغيرين أو الشفرتين الكبيرتين .

 

تم النشر سابقاً بتاريخ: March 2, 2020 @ 7:09 PM

%d bloggers like this: