fbpx

عمليات تصغير الثدي والاثار الجانبيه لتصغير الثدي وأسعار العملية

عمليات تصغير الثدي

عمليات تصغير الثدي على عكس عمليات تكبير الثدي التي تلجأ لها بعض النساء بهدف إضفاء الامتلاء على حجم الثدي، هناك عمليات تقوم بتصغير حجم الثدي لدى بعض النساء الأخريات اللاتي تعاني من زيادة كبيرة في حجم الثدي بما يسبب لها الكثير من الآلام والمعاناة الصحية والنفسية للشكل الذي يبدو عليه حجم الثدي، ولذلك يتم اللجوء لعملية تصغير الثدي، تلك العملية التي تقوم على تجميل وتحسين شكل الثدي من خلال إزالة الدهون والأنسجة والجلد الزائديين في كلا الثديين بهدف الحصول في النهاية على ثدي صغير ومتناسق مع شكل الجسم، وفي هذا المقال سنتعرف بشيء من التفصيل على عملية تصغير الثدي، وعن صحة الأقاويل التي تتردد بشأن العلاقة بين عملية تصغير الثدي، وبين الإصابة بالسرطان، فإلى التفاصيل الطبية والتجميلية التالية..

 

 

تصغير الثدي 1
تصغير الثدي 1

 

محتويات الصفحة

عملية تصغير الثدي

 

عملية تصغير الثدي من العمليات التجميلية الهامة التي ينبغي فيها اللجوء إلى طبيب جراح ذات خبرة تجميلية وجراحية كبيرة، حيث تتم هذه العملية تحت تأثير التخدير الكلي وتستغرق حوالي من ساعتين إلى 5 ساعات يتم فيهم إزالة الدهون والزوائد من أنسجة وجلد من الثدي، بهدف الحصول على ثدي متناسق مع باقي أعضاء الجسم يرضي المرأة نفسيًا، ويخلصها من المشاكل الصحية المترتبة على كبر حجم الثدي.

 

 

عملية تصغير الثدي من العمليات المصنفة ضمن العمليات العلاجية، حيث تقوم بحل مشاكل كبر حجم الثدي الصحية والمتمثلة في الشعور بآلام الرقبة والظهر، كما أنها ستمكن المرأة من ارتداء جميع الملابس المناسبة لقوامها المتناسق، كما أن عملية تصغير الثدي  ستمنح السيدة مزيدا من الثقة بالنفس والثقة في أنوثتك أمام نفسها وزوجها أيضا، فضلا عن زيادة رغبتها في المشاركة في جميع الأنشطة البدنية المختلفة، والظهور الاجتماعي دون خوف أو قلق من المظهر الخارجي.

 

 

لمن تتم عملية تصغير الثدي؟

 

تتم عملية تصغير الثدي لكل امرأة تشعر بحجم كبير وزيادة مبالغة في شكل الثديين، ولكن بشرط توافر هذه المعايير بها:

 

 

  • تتم عملية تصغير الثدي للنساء اللاتي تعاني كبر حجم الثدي وترهله بشكل مزعج صحيا وجماليا.

 

  • تتم عملية تصغير الثدي للنساء اللاتي تخطين عمر الـ18 عام حتى يكون نمو الثدي لديهن قد اكتمل.

 

  • تتم عملية تصغير الثدي للنساء اللاتي تعاني من ألم مزمن في الرقبة والكتف والظهر بسبب كبر حجم الثدي.

 

  • تتم عملية تصغير الثدي للنساء اللاتي تمتلك صورة ذاتية سيئة عن مظهرها وشكلها.

 

  • تتم عملية تصغير الثدي للنساء اللاتي تجدن صعوبة في ارتداء حمالات الصدر والملابس.

 

 

عمليات تصغير الثدي
عمليات تصغير الثدي

 

على العكس هناك بعض النساء التي يحذر عليهن إجراء عملية تصغير الثدي مثل:

 

  • ممنوع إجراء عملية تصغير الثدي للنساء المدخنات .

 

  • ممنوع إجراء عملية تصغير الثدي للنساء اللاتي تعاني من أمراض صحية مثل السكري أو أمراض القلب.

 

  • ممنوع إجراء عملية تصغير الثدي للنساء اللاتي لا ترغب في وجود ندوب جراحية على الثدي.

 

  • ممنوع إجراء عملية تصغير الثدي للنساء المصابات بالسمنة المفرطة.

 

  • ممنوع إجراء عملية تصغير الثدي اللاتي تخطط للحمل والولادة حتى لا تفقد نتائج عمليتها السابقة.

 

عملية شفط الدهون وانواعها واماكن شفط الدهون في جسد

 

الاستعداد لعملية تصغير الثدي

 

الخضوع لعملية تصغير الثدي يتطلب مزيدا من الاستعدادات سواء النفسية أو الجسدية من حيث الآتي:

 

  • أخذ اجازة فترة كافية حتى يتم التعافي التام بعد عملية تصغير الثدي.

 

  • اختيار الطبيب الجراح المناسب على أن يكون لديه سجل حافل بالنجاحات في إجراء عمليات تجميل وتصغير الثدي.

 

  • التشاور مع طبيبك الذي تم اختياره بعناية في تفاصيل عملية تصغير الثدي من حيث الطريقة والخطوات والنتائج المتوقعة وفترة التعافي أيضا.

 

  • قبل الخضوع لعملية تصغير الثدي لابد من إجراء بعض الفحوصات الهامة والضرورية مثل ، فحص الثدي وقياسه، وتصوير الثدي، وإجراء بعض التحاليل.

 

  • قبل الخضوع لعملية تصغير الثدي لابد من تناول بعض الأدوية والتوقف عن الأدوية الأخرى، حيث يمنع أدوية الأسبرين والمكملات العشبية، والفيتامينات والأدوية المضادة للالتهاب للوقاية من خطر النزيف أثناء الجراحة، وعلى العكس سيكون من الضروري تناول بعض المضادات الحيوية للوقاية من العدوى التي قد تحدث.

 

 

 

خطوات عملية تصغير الثدي

 

بعد الانتهاء من الاستعداد النفسي والبدني لإجراء علية تصغير الثدي، تتم خطوات العملية المقررة على أربع خطوات كالتالي:

 

 

  • أولا: إخضاع المريضة تحت تأثير التخدير الكلي حتى لا تشعر بالألم، بعدها يتم رسم حلقة دائرية حول هالة الثدي .

 

  • ثانيا: يقوم الطبيب بعمل شق جراحي في الثدي إلى الأسفل بشكل عمودي من الهالة إلى طوية الثدي، بعدها يتم عمل شق أفقي على طوية الثدي

 

  • ثالثا: يقوم الطبيب بإزالة الدهون، والأنسجة الفائضة من خلال هذه الشقوق، ويتم إعادة وضع الحلمة في مركزها الجديد بينما تبقى متصلة بالأعصاب والشرايين.

 

  • رابعا: وفي الخطوة الأخيرة يتم إعادة تشكيل الثدي بشكل متناسق، ويتم اختصار الكثير من الجلد الزائد بشكل عام، وحجم الهالة لمجاراة الشكل، والموقع الجديد للثدي، وفي بعض الحالات، يتم استخدام طريقة إزالة الدهون كجزء من تصغير حجم الثدي لإزالة الدهون.

 

 

التعافي بعد عملية تصغير الثدي

 

كما ذكرنا في السطور السابقة فإن الاستعداد لإجراء عملية تصغير الثدي يحتاج أخذ أجازه كافية يتم فيها التعافي التام من هذه الجراحة، فبعد الخضوع لعملية تصغير الثدي ستحتاجين فترة ما بين أسبوع إلى أسبوعين يتم فيهم إتباع تعليمات الطبيب بدقة، وفي فترة التعافي الأولى بعد العملية من الطبيعي الشعور بالتالي لفترة مؤقتة:

 

  • تحسس الثدي وبعض الألم.

 

  • التورم والكدمات التي تتلاشى في خلال عدة أسابيع.

 

 

 

بينما من الضروري عمل الآتي في فترة التعافي من عملية تصغير الثدي :

 

 

  • بعد عملية تصغير الثدي، ينبغي تغطية الثدي بالضمادات والشاش لحماية شقوق الجراحة ودعمها ويجب خلال هذه الفترة ارتداء حمالات الصدر الطبية على الأقل لمدة ثلاثة أيام بعد الجراحة لأنها تضغط على الجلد، وتساعد في تصريف السوائل وتمنع تراكمها وتورمها.

 

  • بعد عملية تصغير الثدي، ينبغي تنظيف شقوق الجراحة جيدًا بالماء وتنظيف الغرز وشرب الكثير من المياه والسوائل لتنشيط الدورة الدموية وتصريف السوائل بسرعة.

 

  • بعد عملية تصغير الثدي لابد من الحرص على الزيارات الطبية الدورية لمتابعة نتائج العملية وتقييم العلاج.

 

 

 

هل عملية تصغير الثدي تسبب السرطان ؟

 

تخشى العديد من النساء مجرد التفكير في إجراء عملية تصغير الثدي نظرا للأقاويل والشائعات التي يتم ترديدها عن الإصابة بسرطان الثدي، وقد تناولت العديد من الدراسات الحديثة العلاقة المرتبطة بين الجينات المتحكمة في حجم الثدي وبين ارتفاع احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وتبين الآتي:

 

تبين أن زيادة حجم الثدي عند النساء قد يرتبط بزيادة احتمالية الإصابة بمرض السرطان في مراحل العمر المتقدمة، وهو ما يؤكد أن عملية تصغير الثدي لا علاقة لها بسرطان الثدي، بل من الممكن استخدامها لتقليل احتمالية الإصابة بهذا المرض.

 

وبحسب الدراسات العلمية رصد مجموعة من الأطباء سبعة جينات مسؤولة عن نمو حجم الثدي، اثنين من هذه الجينات السبعة ترتبط مع احتمالية حدوث سرطان الثدي، كما تبين أن جين ثالث من الجينات السبعة المسؤول عن زيادة كثافة نسيج الثدي يرفع أيضاً من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

 

وتلخيصا لما أشارت إليه جميع الدراسات العلمية والطبية المعنية بالعلاقة ما بين حجم الثدي والإصابة بسرطان الثدي تأكد أنه على النساء اللاتي تعاني من كبر حجم الثدي القيام بالمتابعة والفحص الدوري للثدي للتأكد من عدم وجود أي تكتلات قد تشير إلى نشوء ورم سرطاني.

 

 

 

الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي

 

المميزات التي تكسبها عملية تصغير الثدي للنساء لا تُثنيها عن وجود بعض المضاعفات المحتملة ، خصوصا في ظل الشكل الجراحي البحت الذي تمر به علمية تصغير الثدي، ومن المضاعفات المحتملة ما يلي:

 

  • تتمثل الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي في احتمالية حدوث نزيف أثناء أو بعد العملية.

 

  • تتمثل الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي في إمكانية حدوث تلوث في شقوق الجراحة.

 

  • تتمثل الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي في حدوث ندوب بارزة.

 

  • تتمثل الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي في إمكانية عدم التماثل للشفاء.

 

  • تتمثل الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي في إمكانية اختلاف الشعور بالحلمات أو الهالات نتيجة الجراحة.

 

  • تتمثل الآثار الجانبية لعملية تصغير الثدي في إمكانية حدوث صعوبة أو عدم القدرة على الإرضاع بعد الجراحة.

 

 

عمليات تصغير الثدي
عمليات تصغير الثدي

 

أسعار عمليات تصغير الثدي في مصر

 

تختلف علمية تصغير الثدي من دولة لأخرى وفقا لعدد من العوامل التي تحدد السعر النهائي لعلمية تصغير الثدي من حيث، الطبيب الجراح ومدى خبرته المهنية، مستوى المستشفى أو المركز التجميلي الذي يتم فيه إجراء عملية تصغير الثدي، الطريقة التي يتم بها إجراء عملية تصغير الثدي والتي سيحددها الطبيب، وغير ذلك من عوامل مشابهة، ولكن في العموم تبلغ أسعار تصغير الثدي في مصر حوالي 2300 دولار، وذلك لإجراء تصغير لكلا الثديين، هذه التكلفة هي المعتمدة، ولكنها قد تزيد قليلاً أو تقل قليلاً وفقاً للحالة التي يتم التعامل معها.

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: