fbpx

عمليات تكبير المؤخرة وتكلفة عمليات تكبير المؤخرة

عمليات تكبير المؤخرة

عمليات تكبير المؤخرة تلجأ العديد من النساء إلى إجراء عمليات تكبير المؤخرة لإعطاء الأرداف الحجم والمظهر المرغوبين، بهدف الظهور بالشكل الجذاب، لذلك سنتناول في هذا المقال تحسين محيط وحجم وشكل الأرداف من خلال عمليات تكبير المؤخرة.

عملية تكبير المؤخرة

عملية تكبير المؤخرة من العمليات التجميلية التي تتم بشكل جراحي أو غير جراحي بهدف زيادة حجم الأرداف أو لتحسين شكلها للحصول على البروز المطلوب والشكل الثابت المشدود، المتناسق مع الجسم، والذي يؤدي إلى تحسين الشكل العام ومن الممكن إجراء عملية تكبير المؤخرة إما باستخدام حشوات السيليكون أو باستخدام حقن الدهون الذاتية أو باستخدام حقن الفيلر.

شروط إجراء عملية تكبير المؤخرة

هناك بعض الشروط الواجب توافرها في الخاضعين لإجراء عملية تكبير المؤخرة وهي:

أن يتمتع الشخص بصحة جيدة بشكل عام.

أن  توجد لديه توقعات مقبولة وأهداف محددة عن نتائج الجراحة.

أن يكون الشخص الخاضع لعملية تكبير المؤخرة غير راضي عن حجم الأرداف.

عدم تماثل شكل الأرداف أو وجود فراغات غائرة في الجزء الخارجي الجانبي من الأرداف.

ينبغي الإقلاع عن التدخين عند إجراء عملية تكبير المؤخرة بالدهون الذاتية.

ينبغي ألا يكون الشخص قد خضع مسبقًا لعملية في الأرداف في فترة سابقة من الجراحة.

يفضل أن يتمتع الشخص بجودة جيدة في الجلد، وأن يقترب من الوزن الطبيعي.

أنواع عمليات تكبير المؤخرة

ظهرت العديد من الطرق والأساليب المستخدمة في تكبير المؤخرة لتبدو بشكل يلائم شكل الجسم، منها الجراحي ومنها غير الجراحي.

تكبير المؤخرة جراحيًا بالسيليكون

هي عبارة عن حشوات سيليكون، تتكون من قشرة السيليكون مملوءة بهلام السيليكون، وهو سائل لزج شفاف وتعالج هذه الطريقة مشكلة المؤخرة الصغيرة، أو المستوية، أو تلك التي تعاني من فقر في الأنسجة الدهنية، وتتم عمليات زراعة حشوات السيليكون بشكل يحقق الهدف من العملية، حيث يتم إجراء شق صغير فوق العضلات، ثم إدخال الحشوة في هذه المنطقة وتكبيرها، لتعطي مظهر طبيعي للأرداف بعد ذلك يتم إغلاق الجرح بواسطة غرز قابلة للزوبان في أنسجة المؤخرة.

وتظهر نتائج هذه التقنية فور الانتهاء من العملية وتعد نتائج هذه الجراحة دائمة في الكثير من الأحيان فلا تحتاج الى أي تدخل إصلاحي.

تكبير المؤخرة بحقن الدهون الذاتية

هي عبارة عن دهون يتم استخلاصها من منطقة معينة في جسم الشخص، المقبل على تكبير الأرداف، والتي تحتوي على دهون زائدة وكثافة دهنية، ليتم حقنها مرة أخرى في منطقة الأرداف، وذلك بعد تنقيتها وفصلها عن السوائل والدم، للحصول على دهون نقية صالحة لإعادة الحقن في الأرداف وتعتبر هذه العملية طبيعية وآمنة تماماً، حيث تكون الدهون مستخلصة من الشخص نفسه، ويتم خلالها إجراء عملية شفط للدهون، من المنطقة التي يتم تحديدها، سواءً كانت البطن أو الفخذ، أو الظهر، وذلك باستخدام تقنية الفيزر أو الميكرو ليبو في الشفط، ويتم وضع الدهون في إبر دقيقة، ثم حقنها في منطقة الأرداف.

وتعد هذه التقنية من أكثر تقنيات تكبير المؤخرة الطبيعية والمفيدة لأنها من ناحية تزيل الشحوم الفائضة من الأماكن الحيوية وتضعها من جهة أخرى في أماكن أخرى في الجسم لإبراز جمالها.

وتظهر النتائج النهائية لهذه التقنية بعد مرور عام على الجراحة، حيث يستغرق أخذ الدهون بعض الوقت، مع الإشارة الى أنه وفي حال اكتساب الوزن أو إنقاصه، قد تتغير النتائج حيث أن الدهون المنقولة يمكن أن تنمو أو تتقلص مثل أي دهون أخرى في الجسم.

e 34 عمليات تكبير المؤخرة وتكلفة عمليات تكبير المؤخرة

الفرق بين تكبير المؤخرة بالدهون وتكبير المؤخرة بالسيليكون

هناك العديد من الفروق بين عملية تكبير المؤخرة بالسيليكون وتكبيرها بالدهون من حيث المزايا والعيوب كما يلي:

حشوة السيليكون نتائجها فورية ودائمة وطويلة الأمد، بينما حقن الدهون يمكن امتصاصها عند فقدان الوزن، أو اتباع حميات قاسية.

لا تحتاج حشوات السيليكون لجلسات متابعة بعكس حقن الدهون التي قد تحتاج .

السيليكون يناسب أكثر الأشخاص الذين لا تتواجد بهم الكثير من الدهون.

لا يمكن إجراء عملية حقن الدهون الذاتية لتكبير المؤخرة ما لم تتوافر كمية كافية في الجسم من الدهون.

عملية نقل الدهون توفر فائدة مزدوجة حيث تخلص المريض من السمنة الموضعية في مناطق عديدة من الجسد، وتحسن مظهر منطقة أخرى.

تتطلب عملية تكبير المؤخرة بالسيليكون عمل شق جراحي تنتج عنه ندبة دائمة، ولكنها غير ملحوظة بينما حقن الدهون لا تنتج عنه أية ندبات، كما يتم شد الجلد أيضًا من مناطق شفط الدهون.

قد لا تصل إمدادات الدم للدهون بالقدر الكافي ويمكن التغلب على ذلك بالخضوع لجلسات البلازما لمساعدة الدهون أن تعيش داخل الجسم.

تحتاج عملية تكبير المؤخرة بالسيليكون إلى النوم على الظهر أو البطن لمدة 6 إلى 8 أسابيع على الأقل حتى لا يتعرض الشق الجراحي للضغط.

على المدى الطويل يمكن أن تتسبب حشوات السيليكون في ردود أفعال صحية سيئة، بينما حقن الدهون طبيعية بالكامل ولا تتسبب في أية ردود أفعال تحسسية.

تحتاج عملية حقن الدهون لفترة تعافي أقصر، كما أنه ينتج عنها آثار جانبية أقل.

تتراوح تكلفة حقن الدهون بين 4000 إلى 5000 دولارًا، بينما حشوات السيليكون تصل تكلفتها إلى 8000 دولارًا في المتوسط.

نصائح للحامل في الشهور الأولى

تكبير المؤخرة بحقن الفيلر

حقن الفيلر علاج تجميلي غير جراحي، يعمل على زيادة حجم الأرداف، ورفعها بشكل مشدود ومتماسك ويتناسق مع الجسم، ويحقن في منطقة بعينها، تلك المراد تعديلها أو زيادة حجمها ويتكون الفيلر من العديد من المواد الطبيعية والصناعية، مثل؛ حمض الهيالورنيك وهو الذي يوجه السائل إلى المنطقة المراد تكبيرها، ومادة الكولاجين؛ التي تساعد على إعطاء الجلد ملمس أنعم، وتقضي على التجاعيد والترهلات، بالإضافة إلى مادة الكالسيوم.

ويعتمد حجم زيادة حجم المؤخرة على كمية المواد المحقونة، وينصح بهذا العلاج لأولئك الذين ليس لديهم الكثير من الترهل على الأرداف، وتظهر نتائج ذلك الحقن على الفور تقريًبا، وتستمر جلسة العلاج لمدة 30 إلى 45 دقيقة، ويتم حقن الحقن عن طريق شق صغير بقطر 2-3 مم في الثنية تحت كل ردف تحت تأثير التخدير الموضعي.

وبعد تكبير المؤخرة بحقن الفيلر ينصح الأطباء المرضى بالنوم على البطن خلال الأسبوعين الأولين وتجنب الجلوس لفترات طويلة من الزمن.

تكلفة عمليات تكبير المؤخرة

تتراوح تكلفة عمليات تكبير المؤخرة ما بين 3500 دولار أمريكي إلى 12.000 دولار أمريكي، حيث تختلف التكلفة باختلاف التقنية المستخدمة، سواءً كانت حقن الدهون الذاتية، أو حشوات السيليكون، أو الفيلر، وتعتبر حالة المريض من أهم العوامل التي تؤدي إلى اختلاف التكلفة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: