fbpx

عمليات زراعة الأسنان

عمليات زراعة الأسنان

عمليات زراعة الأسنان هي الخيار الثالث والبديل الأحدث بعد اللجوء لتركيبات الأسنان الثابتة والمتحركة، حيث تقوم زراعة الأسنان بتعويض الأسنان المفقودة والتالفة، ولكن لابد من معرفة الأسباب التي أدت لخلع السن سواء كانت بسبب التسوس، أو مرض في اللثة والأنسجة الداعمة، وأيًا ما كانت الأسباب فإن استعادة وظائف الفم تبدأ بإعادة ترميم الأسنان، وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال من خلال معرفة عمليات زراعة الأسنان.

المقصود بعمليات زراعة الأسنان

عمليات زراعة الأسنان من العمليات التجميلية التي تتم بصورة أحدث من عمليات تركيبات الأسنان سواء الثابتة أو المتحركة ولا تؤثر عمليات زراعة الأسنان بأي صورة على الأسنان والأنسجة المحيطة  بها وتعوض زراعة الأسنان جذور الأسنان المفقودة عن طريق دعامات من التيتانيوم.

 ولضمان نجاح زراعة الأسنان يجب توافر شروط معينة، و منها:

ألا يعاني الشخص المقبل على إجراء زراعة الأسنان من بعض الأمراض المعينة مثل السكري وهشاشة العظام.

أن يتمتع الشخص المقبل على إجراء زراعة الأسنان بوجود كمية مناسبة من عظام الفك، إذ أن هذا النوع من العظام يعتبر من النوع الوظيفي، والذي غالباً ما يتآكل عند فقدان السن، و لضمان نجاح عملية الزراعة يجب أولاً استعاضة العظم المفقود، و من ثم إتمام الزراعة.

وأخيرا ينبغي التأكد من بعد العظم المراد الزرع فيه عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك، وتلك مهمة الطبيب حيث يتم تقيمها بالتحاليل و الأشعة.

تقنيات زراعة الأسنان

تتنوع التقنيات المختلفة المستخدمة في عمليات زراعة الأسنان والفكرة السائدة في كل هذه التقنيات هي تركيب دعامة من مادة التيتانيوم الآمنة وسريعة الالتحام مع عظام الفك، ثم يتم تركيب مسمار غالق فوق جسم الدعامة.

وتأتي المرحلة الأخيرة في تركيب التاج ، ولكن مع التطور التكنولوجي الذي نعيشه الآن ظهرت التقنية الجديدة والتي أحدثت طفرة في عالم طب تجميل الأسنان وهي زراعة الأسنان الفورية و تعتمد على شعاع الليزر في إجراء ثقب صغير في اللثة لتركيب دعامة التيتانيوم، والتي تلتئم فوراً مع عظام الفك، وبالتالي يتم تركيب التاج في نفس الجلسة أو بعدها بيومين على أقصى تقدير .

الفرق بين زراعة الأسنان التقليدية وزراعة الأسنان الفورية

في عملية زراعة الأسنان التقليدية يتم وضع الزرعات في العظم الإسفنجي نظرا لطبيعة هذا العظم،و تحتاج الزرعة بين 3 إلى 6 أشهر لتلحم مع العظم وتعطي ثبات للأسنان التي سيتم تركيبها ، أما في زراعة الأسنان الفورية، يتم إدخال الزرعات في العظم الصلب، والذي يتجاوز طبقة العظم اللإسفنجي أو الطري، هذه الطبقة من العظام تمنح الزرعة الثبات الفوري التي تحتاجها الأسنان الجديدة، بينما تتم تدريجيا إلتحام العظم مع الزرعات في طبقات العظم الطري.

في حالة زراعة الاسنان التقليدية، يتم وضع الزرعات ويقوم الطبيب بالإنتظار لمدة ثلاثة أشهر ليتم التحام العظم في الزرعات، بينما في الزرعات الفورية، تتم عملية زراعة الأسنان في 3 أيام فقط وهو ما يميز زراعة الأسنان الفورية عن التقليدية.

وتتميز عملية زراعة الأسنان الفورية عن الزراعة التقليدية في أن التركيب يكون فوري للسن الجديد ليبدو فمك أجمل مما كان عليه .

كذلك تختصر عليك عمليتين جراحيتين أو أكثر في عمليةٍ واحدة تجنبك أيضاً مشقة ترك فجوة السنّ تعافى أو تقطيبها .

تحافظ عملية زراعة الأسنان الفورية على أنسجة اللثة وسلامة العظام

تتميز بإنها أقل ألم ، ووقت تعافي أقل، تكلفة أقل، نتائج أسرع

كيفية إجراء عمليات زراعة الأسنان

تعتمد كيفية إجراء زراعة الأسنان على نوع الزرع وحالة عظم الفك، لكن كل جراحات زراعة الأسنان تحدث على مراحل من خلال عدة إجراءات ويبقى الهدف الرئيسي من الغرسات هو توفير دعامة قوية وصلبة للأسنان الجديدة.

تتم زراعة الأسنان على عدة مراحل كالتالي:

يتم خلال المرحلة الأولى إعداد المكان المناسب للزراعة، بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك مكان السن المفقود.

وفي المرحلة الثانية يتم التئام عظم الفك والغرسة، وهذا ما يسمي بالالتحام العظمي، وتستغرق تلك العملية ستة أشهر للفك العلوي، وثلاثة أشهر للفك السفلي.

أما المرحلة الثالثة والأخيرة تتمثل في التركيبة النهائية لزراعة الأسنان، فتشمل تلك المرحلة عدد من الجلسات، لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم وتجربته، للتثبيت النهائي.

وبعد إتمام عملية زراعة الأسنان سيتمكن المريض من التعامل بصورة طبيعية جدا مع أسنانه الجديدة والاستمتاع بها وبطعامه على نحو أفضل بكثير ولكن ينبغي تنظيف اللثة من فضلات الطعام أول بأول والاهتمام بتفريش ونظافة الأسنان عموما وإجراء الكشف الدوري عند طبيب الأسنان كل 6 أشهر للاطمئنان.

عمليات زراعة الأسنان لتحسين عظام الفك

تستخدم عمليات زراعة الأسنان لتعويض سن مفقود أو أكثر، لكن من الممكن استخدام زراعة الأسنان كحل مساعد لتحسين جودة عظام الفك لدى كبار السن ممن لا تسمح جودة عظامهم لاحتمال عملية زراعة أسنان كاملة للفكين. فيتم وضع 3-4 زرعات في الفك الواحد، ويوضع في الجزء المخصص لاستقبال السن الدائم مغناطيس.

في المقابل يوضع في الجزء الداخلي للطقم الكامل المتحرك القطعة الأخرى من المغناطيس مما يساعد على ثبات الطقم و عدم اهتزازه و حركته أثناء الاستخدام.

مخاطر إجراء عمليات زراعة الأسنان

على الرغم من الأهمية القصوى لإجراء عملية زراعة الأسنان إلا أنه يجب التنويه عن بعض المضاعفات التي ربما تحدث أثناء إجراء زراعة الأسنان سواء في مرحلة واحدة أو على عدة مراحل وهي:

احتمالية تورم اللثة والوجه

احتمالية التعرض لكدمات في الجلد واللثة

الإحساس بألم في موضع الزراعة.

إمكانية التعرض لنزيف طفيف.

ولتقليل نسبة حدوث مضاعفات زراعة الأسنان ينبغي على المريض تناول أطعمة لينة بينما يلتئم موضع الجراحة، وذلك لمدة 10 إلى 14 يومًا بوجه عام.

هذا ومن المقرر أن يستخدم الجراح غرزًا جراحية تذوب من تلقاء نفسها وإذا لم تكن الغرز الجراحية ذاتية الذوبان، فسيقوم الطبيب بإزالتها في غضون 10 أيام تقريبًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: