fbpx

عمليات زراعة الشعر واخر تطوراتها وأفضل التقنيات

عملية زراعة الشعر

عمليات زراعة الشعر احتلت مرتبة متقدمة ضمن عمليات التجميل الأكثر طلبا وشهرة حول العالم دون اقتصارها على الرجال فقط، بل ويمكن إجرائها بشكل كبير وملحوظ للنساء ، حيث تتعدد مشاكل تساقط الشعر والإصابة بالصلع بما يستدعي ضرورة إجراء عملية زراعة الشعر تلك العمليات التي تحقق نتائج مأمولة وأكثر من مرغوبة من شعر صحي وكثيف، وفي هذا المقال سنقدم لكم آخر تطورات زراعة الشعر التي يمكن بها إنبات شعر جديد صحي وقوي مكان الشعر المتساقط.

 

 

محتويات الصفحة

عملية زراعة الشعر

 

عملية زراعة الشعر من العمليات التجميلية التي يتم إجرائها في مصر بصورة ملحوظة للرجال والنساء كذلك، من خلال استخدام طريقة الشريحة، أو استخدام تقنية الإقتطاف، وهما التقنيتان المتبعتان لإجراء عمليات زراعة الشعر في مصر، وتستغرق عملية زراعة الشعر مزيدا من الوقت، ولكنها غير مؤلمة تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، وقد أرجع المحللون السر في الإقبال المتزايد على عمليات زراعة الشعر إلى عدة عوامل في مقدمتها طبيعة العملية ذاتها، حيث أنها تختص بعلاج منطقة رئيسية في الجسم يهتم الجميع بظهورها بالشكل الأفضل لها، وهي منطقة الرأس ، كما أن زراعة الشعر تعد من عمليات تجميل الرجال والنساء على عكس الشائع الذي يخصص عمليات التجميل على النساء فقط.

 

 

يتم إجراء عملية زراعة الشعر للأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصلع الوراثي، ومشاكل تساقط الشعر سواء النفسي أو الصحي والمتمثل في الإصابة بالأنيميا الشديدة كذلك مشاكل تساقط الشعر الناتجة عن التغيرات الهرمونية واضطرابات الغدة الدرقية، او تساقط الشعر نتيجة إهمال العناية واستخدام مستحضرات كيماوية ضارة، وأيا ما كانت أسباب اللجوء لعلمية زراعة الشعر، لابد من معرفة سبب تساقط الشعر أولا والعمل على علاجه، ومن ثم البدء في علمية زراعة الشعر، وذلك بهدف الحفاظ على النتائج التي سيتم حصدها من عملية زراعة الشعر.

 

 

عملية زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر
تتم علمية زراعة الشعر على ثلاث مراحل كالتالي:

 

  • المرحلة الأولى : هي مرحلة الإقتطاف أو حصد بصيلات الشعر اللازمة لتغطية مناطق الصلع ومن ثم تنظيفها وتنقيتها.

 

  • المرحلة الثانية: هي مرحلة إعداد منطقة الصلع من خلال فتح قنوات لزرع البصيلات.

 

  • المرحلة الثالثة: هي مرحلة زراعة بصيلات الشعر مرة أخرى في منطقة الصلع.

 

فيليبس لوميا لأزاله الشعر من المناطق الحساسة

الاستعداد لعملية زراعة الشعر

 

تهدف عملية زراعة الشعر إلى حصول المريض على النتيجة المرضية له من حيث شكل فروة الرأي أو المنطقة التي ستخضع لعملية زراعة الشعر سواء الذقن والشارب للرجال، أو الحواجب والرموش للنساء، وأيًا ما كانت التقنية المستخدمة في عملية زراعة الشعر يظل الهدف النهائي هو إنبات شعر جديد في المنطقة المفقود منها الشعر، حيث يقوم الطبيب المتخصص بنقل الشعر من منطقة تواجد الشعر الكثيف وتسمى في عالم زراعات الشعر بالمنطقة المانحة إلى منطقة يوجد بها الصلع أو الشعر الخفيف في فروة الرأس وعادة ما يقوم الطبيب بنقل الشعر من المنطقة الخلفية أو جانبي الرأس إلى مقدمة الرأس .

 

 

والاستعداد الأمثل لعملية زراعة الشعر يتمثل في :

 

  1. قبل عملية زراعة الشعر لابد من إجراء استشارة أولية من قبل المريض مع الطبيب المتخصص بهدف فحص ومعرفة الأسباب التي تؤدي لتساقط الشعر لدى المريض .

 

  1. قبل عملية زراعة الشعر لابد من معرفة العلاجات الطبية السابقة التي اتبعها المريض بهدف استعادة الشعر قبل لجوئه لعملية زراعة الشعر.

 

  1. قبل عملية زراعة الشعر لابد من التأكد وجود شعر كافي في المنطقة المانحة لدى المريض لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية لإجراء العملية.

 

  1. قبل عملية زراعة الشعر لابد التأكد أن المريض يتمتع بوجود توقعات واقعية على ما يمكن القيام به خلال عملية زراعة الشعر.
عملية زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر

 

وبعد تأكد الطبيب من توافر المعايير الأساسية لإجراء زراعة الشعر سيطلب من المريض بعض التعليمات التي ينبغي الالتزام بها مثل:

 

 

  • قبل عملية زراعة الشعر لابد من تدليك فروة الرأس قبل العملية بأكثر من شهر ولمدة ربع ساعة يوميًا من أجل تنشيط الدورة الدموية في الرأس وتسهيل زراعة الشعر.

 

  • قبل عملية زراعة الشعر لابد من قص الشعر إطلاقا قبل العملية بفترة كافية، وذلك لأن عملية زراعة الشعر تقوم على أخذ بصيلات الشعر من المنطقة التي تحتوي على الشعر بكمية معينة ثم نقلها إلى منطقة الصلع التي تحتاج إلى زراعة الشعر.

 

 

أنواع زراعة الشعر 

 

زراعة الشعر بالشريحة

 

  • زراعة الشعر الشريحة، أو ما تُعرف بالطريقة الذهبية لزراعة الشعر، هي إحدى تقنيات زراعة الشعر المتبعة في العالم التجميلي، بهدف إنبات شعر جديد مكان الشعر المفقود أو المتساقط، وهى أقدم الطرق التي استخدمها أطباء التجميل ، حيث يمكن من خلالها علاج الفجوات التي تظهر في الشعر، وعلاج كافة مشاكل الصلع كذلك، فضلا عن انخفاض تكلفتها مقارنة بالتقنيات الأخرى لزراعة الشعر.

 

 

  • يتم في زراعة الشعر بالشريحة أخذ شريحة صغيرة من المنطقة الخلفية في الرأس التي يتواجد بها الشعر الكثيف ،ومن ثم يتم تقسيمها إلى أجزاء متناهية الصغر، ويتم إحداث شق بسيط في المنطقة التي تعاني قلة الشعر ليتم إعادة زراعة الشرائح الصغيرة والتي تحتوي كل منها على شُعيرة واحدة أو شعيرتان.

 

 

 

زراعة الشعر بالإقتطاف

 

  • زراعة الشعر بالإقتطاف هي الطريقة الأحدث والأفضل لدى العديد من الأطباء عند إجراء زراعة الشعر، وتتم عن طريق نفل عدد من بصيلات الشعر من منطقة تسمى المنطقة المانحة إلى منطقة أخرى تُعاني من بعض المشكلات بنمو الشعر لأسباب مختلفة وتسمى منطقة زراعة الشعر، تتواجد المنطقة المانحة خلال زراعة الشعر بالاقتطاف في أخر الرأس ، أما المنطقة التي يحدث لها زراعة شعر فهي في أغلب الحالات تعاني من انعدام تام لظهور الشعر وتسمى منطقة الصلع الوراثي أو تساقط الشعر الذي يؤدي إلى الصلع.

 

 

  • زراعة الشعر بالإقتطاف من التقنيات المفضلة لأنه تم العمل على تطويرها بهدف الحصول على أفضل النتائج، حيث تصل نسبة نجاح تقنية الاقتطاف الدقيق إلى 95%، وتتم عن طريق استخدام أداة تحتوى على رؤوس شديدة الدقة لاقتطاف البصيلات وزرعها في وقت لا يتعدى تسع ساعات حيث يتم اقتطاف بصيلات الشعر بشكل فردي بمعدل شعرة في المرة الواحدة، من المنطقة التي تحتوي على الشعر الذي سيأخذ منه العينات، إلا أن هذه الطريقة تعمل على التقليل من نسب هدر بصيلات الشعر.

 

 

عملية زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر

أخر تطورات زراعة الشعر

 

التطورات المستمرة على عمليات التجميل أسفرت عن العديد من الطرق التجميلية التي يمكن بها تحقيق الهدف المطلوب بأقل قدر ممكن من الشكل الجراحي، وبتحقيق فترة تعافي أقل وظهور سريع للنتائج المأمولة، وفيما يتعلق بعملية زراعة الشعر، يمكن رصد أخر تطورات زراعة الشعر في 5 تقنيات جديدة كالتالي:

 

 

 

التقنية الأولى: تقنية أقلام تشوي

 

تسمى تقنية زراعة الشعر المباشرة، ويمكن من خلالها زراعة الشعر بشكل مباشر بالاعتماد على استخدام أقلام تشبه كثيراً أقلام الكتابة، حيث تحتوي على إبره أو سن دقيق جداً لا يتجاوز قطره 1 مم، وذلك لتناسب جميع أنواع بصيلات الشعر.

 

تعتمد على اقتطاف بصيلات الشعر أولا ومن ثم زراعتها مباشرة في فروة رأس المريض دون الحاجة إلى تجهيز القنوات المستقبلة مسبقاً.

 

ويستخدم الطبيب خلال عملية زراعة الشعر للمريض الواحد عدد من أقلام تشوي لسرعة إنجاز العملية.

 

 

مميزات زراعة الشعر بأقلام تشوي

 

  • اختصرت مراحل الزراعة الثالثة التقليدية في مرحلتين فقط.

 

  • تساعد الطبيب على مزيد من التحكم في إجراء العملية.

 

  • أقل ألما من عمليات زراعة الشعر بالتقنيات لتقليدية.

 

  • لا يحتاج فيها المريض إلى فترة نقاهة طويلة.

 

 

 

التقنية الثانية: زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

 

من أحدث التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر، لا يحتاج الطبيب فيها إلى إحداث أي شقوق بل يكتفي فقط باستخدام أداة البيركوتان لعمل قنوات دائرية مفتوحة فى منطقة الصلع ليتم زرع البصيلات فيها.

 

تساعد تقنية البيركوتان الطبيب على زراعة حوالى 50 بصيلة شعر في السم الواحد، ولذلك فهي تستغرق وقت قليل جداً مقارنة بعمليات زرع الشعر بالتقنيات التقليدية الأخرى.

 

 

مميزات زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

 

  • تقلل من فرص حدوث النزيف بعد العملية.

 

  • الشعر المزروع بهذه الطريقة يكتسب مظهراً طبيعياً أكثر من الشعر المزروع بالتقنيات الأخرى، حيث أنها تساعد على زراع الشعر فى الاتجاه الصحيحة وتعطيه الكثافة المطلوبة.

 

  • لا يحتاج المريض بعدها إلى فترة نقاهه طويلة وبالتالى سرعة العودة للحياة لطبيعية.

 

 

 

التقنية الثالثة: تقنية زراعة الشعر باستخدام حجر السفير

 

من أكثر التقنيات فعالية حيث أثبتت قدرتها الفائقة على زراعة عدد كبير من بصيلات الشعر  في فترة قصيرة، فيستطيع الطبيب باستخدامها أن يزرع ما يقترب من 7 آلاف بصيلة في الجلسة الواحدة.

 

وهي تعتمد على اقتطاف الشعر بالتقنية التقليدية وبعدها يتم فتح قنوات الزراعة من خلال استخدام حجر كريم (السفير) الذي يعتبر من الاحجار النادرة شديدة الحدة والصلابة.

 

 

مميزات زراعة الشعر بتقنية حجر السفير

 

  • لا يسبب استخدام الحجر أي تهيج بالجلد لأنه حجر طبيعي

 

  • لا يترك أي أثر عند استخدامه بفروة الرأس

 

  • يساعد على سرعة عملية الشفاء، لأنه يحفز فروة الرأس على انتاج الكولاجين.

 

  • يستطيع الطبيب من خلال استخدامه فتح شقوق صغيرة للغاية في أسرع وقت.

 

 

 

التقنية الرابعة: زراعة الشعر بالروبوت أو نيوجرافت

 

نيوجرافت من تقنيات زراعة الشعر الحديثة والمطورة من عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، حيث يتم استخدام جهاز آلي يقوم باستخراج بصيلات الشعر من جذور فروة الرأس وتجميعه بطريقة آلية ثم غرسه في المنطقة المراد زراعة الشعر فيها، وهي تقنية حديثة لا تترك ندوب لأنها لا تتطلب تدخل مشرط الجراح، ولا يوجد بها غرز أو خياطة.

 

 

مميزات زراعة الشعر بالروبوت

 

  • نسبة الخطأ فيها قليلة جداُ لأن الروبوت يساعد على استخراج البصيلات بدقة مما يمنع من الحاق أي تلف بها أو بالأنسجة المحيطة.

 

  • تساعد على تحديد أفضل المناطقة المانحة من حيث قوة البصيلات الموجودة بها ومرونتها.

 

  • لا تترك أي ندوب بفروة الرأس مما يساعد على سرعة التماثل للشفاء.

 

 

 

التقنية الخامسة: تقنية BHT  لزراعة الشعر

 

هي تقنية تعتمد على اقتطاف شعر الجسم وإعادة زراعته بفروة الرأس، و هي لا تستخدم إلا في أضيق الحدود خاصة في تلك الحالات التي تعاني من قلة كثافة الشعر بالمناطق المانحة أو تعانى من صلع كامل بفروة الرأس، فلا يوجد حلول أخرى.

 

يستخرج الأطباء فيها الشعر من مناطق الصدر والذراعين والساقين وكذلك اللحية، وأهم ما يميزها أن الشعر المستخرج يناسب الزراعة في أي مكان بفروة الرأس أو الوجه، وإنها تعطى أي عدد مطلوب من البصيلات مهما كان رقمه.

One thought on “عمليات زراعة الشعر واخر تطوراتها وأفضل التقنيات

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: