fbpx

عملية تجميل الأذن والأعراض الجانبية بعد عملية تصغير الأذن

تصغير الأذن 2

عملية تجميل الأذن من العمليات المتنوعة في أهدافها وفقا لما يرغب فيه المريض، حيث يوجد من يريد تعديل الأذن الوطواطية، ومن يرغب في تجميل الأذن الخفاشية، ومن يرغب في تصغير الأذن لظهورها بشكل لائق متناسب مع باقي أعضاء الوجه، وأيًا ما كان هدف عمليات تجميل الأذن لابد من اختيارك كمريض لطبيب جراح يقوم بإجراء عمليتك بشكل دقيق لا يؤثر على مكونات الأذن ولا يسبب لك مضاعفات خطيرة ترتبط بالسمع، وفي هذا المقال سنوضح لكم خطوات عملية تصغير الأذن أكثر عمليات تجميل الأذن طلبا، مع تقديم أهم النصائح اللازمة قبل إجراء تصغير الأذن، فإلى التفاصيل.

 

 

عمليات تجميل الأذن

 

عمليات تجميل الأذن تعد بمثابة الحل الأمثل لعلاج كافة مشاكل الأذن التي يعانيها جميع الأشخاص على مختلف فئاتهم العمرية ما بين الأذن البارزة، الأذن الوطواطية، صيوان الأذن، الأذن الخفاشية، والكثير من الدواعي التي تتطلب إجراء تجميل وتحسين لشكل الأذن لتتناسب مع باقي ملامح الوجه ويتمتع الشخص بالجمال والجاذبية المطلوبة لشكله، وهو ما يعمل عليه دوما الطب التجميلي الذي يعيد الثقة في النفس، وتتنوع أنواع عمليات تجميل الأذن ما بين تجميل الأذن الكبيرة، عمليات تجميل ثقب الأذن، تجميل الأذن الوطواطية، تجميل الأذن المقطوعة، تجميل الأذن البارزة وصيوان الأذن، وتجميل أذن الأطفال، وغيرها كثير من التحسينات المشابهة على شكل الأذن، والتي تتم بالشكل الجراحي، أو من خلال بتقنيات متعددة.

 

تصغير الأذن 2
تصغير الأذن 2

عملية تصغير الأذن

 

عملية تجميل الأذن الكبيرة هي عملية جراحية يتم إجراؤها للمرضى الذين يعانون من مشكلة بروز الأذن بعيداً عن الرأس، وتسمى هذه الحالة الأذن الخفاشية أو الوطواطية، كما يتم إجراؤها لمن يعانون من كبر حجم صيوان الأذن مما يشكل مشكلة من الناحية الجمالية بالنسبة للمريض و قد تؤثر على نفسيته وثقته بنفسه، ويتم إجراء عملية تصغير الأذن في منطقة صيوان الأذن وهو الجزء الخارجي الظاهر من الأذن،  ويتكون من غضروف مغطى بطبقة رقيقة من الجلد. يتم عمل فتحة في طبقة الجلد الرقيقة خلف الأذن لإجراء عملية تصغير الأذن البارزة، ثم يتم إعادة نحت وتشكيل الغضروف ليطابق الشكل المثالي للأذن مع تثبيت الغضروف للداخل في اتجاه الرأس للقضاء على مشكلة بروز الأذن.

 

 

 

نصائح قبل عملية تصغير الأذن

 

  1. يجب اختيار الجراح المناسب لإجراء العملية ممن لهم الخبرة والمهارة وسبق لهم إجراء هذا النوع من العمليات وحققوا نتائج جيدة.

 

  1. التشاور مع الطبيب في التقنية التي تريدها لإتمام العملية، إذا كنت تفضل الجراحة التقليدية أو إجراء عملية تصغير الأذن بدون ألم.

 

  1. يجب إخبار الطبيب المعالج بأي أمراض تعاني منها وإذا كنت تتناول عقاقير معينة.

 

  1. إخبار الطبيب بهدفك من إجراء العملية وما هي النتيجة التي تتوقع أن تحصل عليها.

 

  1. إجراء التحاليل التي يخبرك الطبيب بها للتأكد من سلامتك قبل إجراء العملية.

 

  1. الإقلاع عن العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحوليات بفترة كافية قبل إجراء العملية.

 

  1. الامتناع عن الطعام والشراب قبل إجراء الجراحة ب 12 ساعة على الأقل إذا كان من المقرر استخدام تخدير كلى .

 

 

عملية تصغير الأذن 5
عملية تصغير الأذن 5

خطوات عملية تجميل الأذن

 

تتم عملية تصغير الأذن تحت تأثير المخدر النصفي أو المخدر الكلي، حيث يختلف نوع المخدر بحسب ما يراه الطبيب أكثر ملائمة لحالتك، وتبدأ عملية تصغير الأذن بعمل شق جراحي خلف صوان الأذن، ثم يتم القيام بإحدى هاتين الخطوتين:

 

  • ثني جزء من غضاريف الأذن بين طياتها بحيث ينكمش حجمها قليلاً.

 

  • قص جزء من غضاريف الأذن وإعادة تشكيلها للوصول للحجم المرغوب فيه.

 

 

ويعتمد اختيار التقنية على ما يراه الطبيب الإجراء الأمثل للوصول للنتائج المطلوبة وبحسب ما يراه المريض أيضاً، حيث انه بإمكانك مناقشة تفاصيل ما سيتم عمله أثناء الجراحة قبل الخضوع لها عند زيارة الطبيب، وبعد أن يتم تصغير الأذن يتم إغلاق الشق الجراحي ببعض الغرز التجميلية ووضع بعض الضمادات الطبية حول الأذن حتى لا يتلوث الجرح.

 

متى يخف الورم بعد عملية تجميل الأنف والآثار الجانبية لعملية تجميل الأنف

شروط عملية تصغير الأذن

 

  • يمكن لأي شخص يعاني من كبر حجم صيوان الأذن أو بروزه بعيداً عن الرأس الأذن الخفاشية أن يجري عملية تصغير الأذن، و يمكن إجراء هذه العملية للأطفال ابتداءً من سن الرابعة وحتى السادسة عشر.

 

  • ويفضل أن يتم إجراء عملية تصغير الأذن في سن السابعة حتى يكون نمو الأذن لدى الطفل قد اكتمل ، حيث يكتمل نمو أكثر من 85% من حجم الأذن في سن السابعة، وتكون غضاريفه لا تزال لينة فيسهل التعامل معها وتشكيلها.

 

 

فترة التعافي بعد عملية تصغير الأذن

 

  1. عادةً ما يكون بإمكان المريض مغادرة المستشفى بعد العملية مباشرةً، قد تحتاج للبقاء ليلة واحدة في حال الخضوع للمخدر الكلي للإفاقة فقط.

 

  1. سوف يقوم الطبيب بإعطاء المريض بعض التعليمات والنصائح الواجب اتباعها للحصول على أفضل النتائج الممكنة وللحد من الآثار الجانبية بقدر المستطاع.

 

  1. خلال فترة التعافي يجب أن يحرص المريض على نظافة الجرح وعدم تعريضه للمياه حتى يتم إزالة الغرز الجراحية.

 

  1. عادةً ما يتم فك الغرز الجراحية خلال فترة تتراوح ما بين أسبوع لعشرة أيام.

 

  1. يجب تجنب المجهود البدني العنيف خلال هذه الفترة وارتداء الملابس الواسعة التي لا تضغط على الأذن أثناء ارتدائها مثل الملابس المفتوحة من الأمام.

 

 

الأعراض الجانبية بعد عملية تصغير الأذن

 

  1. الشعور بالألم و الشد في مكان إجراء العملية، ويمكن التغلب عليه باستخدام المسكنات.

 

  1. ورم بالأذن يختفي في غضون أيام.

 

  1. قد توجد زرقة في مكان العملية ولكنها تختفي بسرعة.

 

 

بعد عملية تصغير الأذن

 

يجب ألا يتوقع المريض الحصول على نتائج مباشرة بعد إجراء عملية تصغير الأذن، فقد يحتاج إلى مدة تزيد على الثلاثة أشهر للحصول على النتائج النهائية للعملية، حيث يكون قد التئم الجرح بشكل نهائي وعاد الغضروف لمكانه وشكله الطبيعي، وحينها فقط يمكن الحكم على نتيجة العملية، وتتميز عملية تصغير الأذن بأن نتائجها دائمة ولا تحتاج للقيام بأي عمليات أخرى تابعة لها، كما أنها لا تحتاج لفترة تعافي طويلة.

 

 

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: