عملية شد الثدي

عملية شد الثدي، أو ما يطلق عليها عملية “رفع الثدي” أو “تثبيت الثدي” من العمليات التجميلية التي تتم بشكل جراحي في الأساس، حيث يقوم فيها الطبيب بإزالة كافة الزوائد الجلدية والترهلات الموجودة بالثدي ورفعه لأعلى.

وذلك بهدف تحسين مظهر الثدي، والذي يتأثر كثيراً مع التقدم في العمر والتغييرات التي تطرأ على المرأة خلال فترة الحمل والرضاعة والتي تجعل الثدي مترهلاً ومتدلياً لأسفل، وعادة ما يتم القيام بعملية رفع الثدي للتغلب على مشكلة تدلي الثديين أو إحداهما عن المستوى الطبيعي أو لعلاج مشكلة سقوط الحلمة أسفل الثدي، ويتم القيام بها بشكل منفرد، ولكن فى بعض الأحيان جزءاً من عمليات تكبير وتصغير حجم الثدي.

اقرأ المزيد

بداية عملية شد الثدي

تبدأ عملية شد الثدي بمرحلة التخدير، ويتم قياس ضغط الدم، واختبار التخدير ثم يجب تناول بعض المهدئات للشعور بالراحة والاسترخاء، ويتم إمداد الجسم بالسوائل الكافية حتى لا يتعرض لنقص السوائل، ثم تأتي خطوة التخدير حسب النوع المحدد مسبقًا.

بعد ذلك مرحلة عمل شقوق الجراحة حيث يقوم الطبيب بتحديد المناطق التي تحتاج إلى تصحيح، ويقوم بوضع علامات عليها، ثم يقوم بعمل شقوق الجراحة التي تم تحديدها بما يتوافق مع درجة ترهل الثدي، وحسب تفضيلات كل شخص.

أسباب اللجوء لعملية شد الثدي

بينما تتقدمين في العمر، يتغير ثدييك حيث يفقدان المرونة والصلابة، وتوجد العديد من الأسباب لتلك الأنواع من تغيرات الثدي، بما في ذلك التالي:

الحمل، ففي أثناء الحمل، قد تمتد الأربطة التي تدعم الثديين بينما يصبحن ثدياك أكبر وأثقل، قد يسهم هذا التمدد في حدوث ترهل الثدي بعد الحمل سواء كنتِ ترضعين طفلك أو لا.

التقلبات في الوزن، حيث يمكن أن تتسبب التغيرات في الوزن في تمدد جلد الثدي وفقدان مرونته.

الجاذبية عبر مرور الوقت والتي تتسبب في حدوث تمدد وتدلي الأربطة الموجودة في الثديين.

وأخيرا رفع وشد الثدي يمكن أن يقلل من التدلي ورفع مكان الحلمتين والمنطقة ذات اللون الأغمق التي تحيط بهما (الهالة) يمكن أيضًا تقليل حجم الهالة في أثناء إجراء جراحة شد الثدي للحفاظ عليها في وضع نسبة وتناسب مع الثديين المتشكلين حديثًا.

معرفة المزيد

شروط الخضوع لتجميل الثدي

في حال تكبير الثدي

أن تكون في صحة جيدة وغير حامل وغير مرضعة، وأن يكون نمو الثدي لديها اكتمل بالكامل.

وأن تكون غير راضية عن شكل ثدييها، وأن يكون الثديين غير متماثلان، وأن يكون فشل أحد الثديين في النمو بشكل طبيعي.

في حال تصغير الثدي

ألا يقل عمر الفتاة أو السيدة عن 21 عاماً حتى تكتمل مرحلة البلوغ وبالتالى تكتمل عملية عملية نمو الثدي.

أن تكون المرشحة للعملية من الأصحاء جسدياً وألا تعاني من أي أمراض خطيرة ممثل أمراض القلب والسكري وسيولة الدم، أو من أي أمراض أخرى قد تعوق عملية الشفاء، وألا تكون من الحوامل أو المرضعات.

أن تتمتع بوزن جيد وألا يزيد مؤشر كتلة الجسم عن 30، بمعنى آخر عملية تصغير الثدي لا تناسب السيدات التي يعانين من سمنة مفرطة بالجسم.

يجب أن تتمتع المرشحة للعملية بحالة من ثبات الوزن لأن زيادة الوزن تؤثر على نتيجة العملية، وألا تكون من المدخنات.

اعرف أكثر

تقنيات تجميل الثدي

شد الثدي بالليزر

من التقنيات غير الجراحية، التي تعتمد على استخدام أشعة الليزر الحرارية الساخنة على منطقة الثدي ، وذلك بهدف تحفيز أنسجة الجلد على إنتاج الكولاجين الذي يعمل على شد الجلد المترهل ورفعه أعلى مما يحسن في النهاية من مظهره ككل، وأهم ما يميز استخدام الليزر فى عملية رفع الثدي أنه تقنية أمانة جداً لا تحتاج بعدها المريضة لأي فترة للنقاهة بل إنها يمكن أن تمارس حياتها بشكل طبيعي جداً ، إلا أن أهم  ما يعيبه هو أنه لا يناسب حالات الترهل الشديدة بل فقط الترهلات البسيطة كما تزداد باستخدامه فرص التعرض لحروق الجلد.

شد الثدي بالخيوط

شد الثدي باستخدام الخيوط الطبية خاصة خيط ألابتوس يستخدم لرفع ترهلات الثدي المتدلية لأعلى ، وبيتم ذلك من خلال شد أنسجة من الطرفين ورفعها إلى أعلى حتى الوصول لمستوى الشد المناسب، ومن أهم ما يميز استخدام الخيوط فى رفع الثدي أن النتائج تظهر بشكل فوري بعد العملية  مباشرة إلا أنها وللأسف لا تستمر لمدة طويلة بل فقط لبضعة شهور وتحتاج المريضة لإعادة عملية الرفع مرة أخرى.

شد الثدي بالبوتكس

يستخدم البوتكس للتخلص من التجاعيد عن طريق حقنه في العضلة المتسببة في الارتخاء، ولا يوجد له تأثير على الثدي نفسه، ولكن يتم حقنه في العضلات الصدرية لإضعافها لتنمو عضلة جديدة تعمل على منح الثدي بعض الرفع من الداخل، ولكنها ليست ذات تأثير على الجلد أو الأنسجة.

شد الثدي بتقنية Caci bust

تستخدم هذه الطريقة لإزالة الترهلات الموجودة بالثدي من خلال استخدام جهاز يدوي يطلق نبضات كهربائية تعمل على تقوية عضلات الثدي، ويستمر العلاج لمدة ثلاثين دقيقة، وأهم ما يميزه أنه تقنية بسيطة جداً لا ينتج عنها أي مضاعفات إلا أن نتائجها تظهر بشكل بطئ وتحتاج المريضة إلى إجراء عدد معين من الجلسات للحصول على النتيجة المقبولة.

تكبير الثدي بالسيليكون

تزايد الحديث عن حشوات السيليكون في مجال جراحات تكبير الثدي وانقسمت الآراء بشأن أمان هذه الحشوات عن غيرها لتكبير الثدي وهو ما سنتعرف عليه خلال السطور القادمة .

تكبير الثدي بالسيليكون من العمليات التجميلية الجراحية التي يتم فيها زراعة حشوات داخل الثدي لامتلائه وكبر حجمه عن طريق إما السيليكون المليء بالماء المالح “السلاين” أو السيليكون المليء بالهلام، وعلى الرغم من أن العديد من النساء يعتقدن أن غرسات هلام السيليكون تشبه أكثر الثدي الحقيقي، إلا أن هذه الحشوات ممكن أن تشكل خطورة كبيرة إذا ما حدث تسريب.

ظهرت عمليات تكبير الثدي بالسيليكون في أمريكا لأول مرة عام 1960 حيث تم استخدام المحلول الملحي في ملء السيليكون الذي سيتم زراعته في تكبير الثدي.

وفي عام 1990 أصبحت زراعة السيليكون في تكبير الثدي من العمليات الشعبية المنتشرة إلا إنه في عام 1992 حذرت إدارة الأغذية والدواء الأمريكية من استخدام السيليكون في تكبير الثدي، حتى تم التأكد من سلامة هذا الإجراء على المدى البعيد.

وفي عام 2006 عادت زراعات السيليكون لتكبير الثدي في الظهور مرة أخرى بشكل متزايد بعد أن أثبتت الدراسات الطبية أن السيليكون ليس لها أي علاقة بالإصابة بأي أمراض تناسلية، أو بأمراض كالمناعة الذاتية، والذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والفايبروميالجيا.

وبالفعل في 18 ديسمبر عام 2006 تمت الموافقة من قبل إداءة الغذاء والدواء الأمريكية على إجراء عمليات تكبير الثدي باستخدام زرعات السيليكون.

مرحلة ما قبل تكبير الثدي بالسيليكون

تستدعي المرحلة السابقة لإجراء عملية تكبير الثدي بالسيليكون التخطيط لها والاستعداد الكافي من قبل المرأة حيث ينبغي معرفة أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية اشترطت لكل من ترغب في إجراء عملية تكبير الثدي أن تكون تجاوزت عمر الـ20 عاما لإجراء تكبير الثدي بالسلاين و22 عاما لإجراء تكبير الثدي بالسيليكون .

هذا ومن المهم جدا في هذه المرحلة اختيار الطبيب المختص بعناية وحرص شديد حتى نتجنب حدوث مضاعفات الجراحة فينبغي على الأقل أن يكون لديه خبرة 5 سنوات من التدريب الجراحي وسنتين من الإجراءات التجميلية  .

بعد أن يتم اختيار الطبيب سيقوم بفحص الحالة وفحص الثديين لمعرفة أسباب اللجوء لإجراء جراحة تكبير الثدي وأي طريقة هي الأنسب والأفضل ويفضل أن تقوم المريضة بإملاء توقعاتها ونتائجها من العملية .

يفضل أيضا أن تتوقف المريضة عن التدخين أو تناول بعض الأدوية المسيلة للدم مثل الأسبرين قبل العملية بفترة سيحددها الطبيب.

عوامل اختيار مقاسات السيليكون

يتم تحديد شكل حشوة السيليكون وحجمها بالمناقشة بين الطبيب المختص والمريضة مع وضع الاعتبارات الصحية والتجميلية في الاعتبار وبقياس حجم الثدي مقارنة بالجسم، وبالتنسيق مع الطبيب يمكن أن يطلعك على صور لاختيار البدائل المختلفة وتحديد ما يناسب أكثر، هذا وهناك أربع اعتبارات يجب اختيار الحجم على أساسهم وهي الحجم، وارتفاع الثدي، والأبعاد، وسمك نسيج الثدي.

وحتى لا تحتاري يمكن تجربة حجم الحشوة لاختبار الحجم، عن طريق ارتداء حمالة الصدر ثم وضع الحشوة بداخلها وارتداء الملابس لرؤية كيف سيبدو الثدي بعد الجراحة، ولكن يجب معرفة أن حجم الثدي سيبدو بشكل تقريبي، وقد تختلف النتائج نسبيا بعد الجراحة.

خطوات تكبير الثدي بالسيليكون

تستغرق عملية تكبير الثدي من ساعة إلى ساعتين وسيتم فيها إخضاع المريضة تحت تأثير التخدير الكلي ويتم عمل شق تحت الثديين، وتحت الذراعين، أو حول الحلمات، وذلك اعتماداً على الجسم، ونوع الغرسة، والحجم المطلوب وبعدها يقوم الطبيب بوضع الغرسة في جيب فوق أو تحت عضلة الثدي ثم يتم غلق الشق بالخيوط الجراحية أو اللاصق الجراحي، ويغطي الثديين بشاش طبي، وقد يكون هناك أنابيب تصريف يتم إزالتها في غضون أيام بعد العملية.

مرحلة ما بعد تكبير الثدي بالسيليكون

بعد إجراء عملية تكبير الثدي بالسيليكون قد تمتد فترة التعافي لمدة تصل إلى 6 أسابيع ويجب فيها على المريضة إتباع نصائح الطبيب حتى تتعافي أسرع وبشكل أفضل مثل :

ينبغي عدم حمل الأشياء الثقيلة، كذلك معرفة ما يجب عليكي فعله وما يجب تجنبه مع طبيبك بعد العملية .

الالتزام بأدوية العلاج ومسكنات الألم التي سيصفها لكي الطبيب، لا تنزعجي أو تقلقي من حدوث تورمات أو ندوب مكان الجراحة فهي أمر طبيعي وستتلاشى مع مرور الوقت .

ينبغي الحرص على إجراء فحص كل عامين مع طبيبك للتحقق من مدى وجود تمزق وتسرب، حيث قد تكون هناك حاجة للاستبدال.

أعراض تسريب السيليكون

في حالات نادرة جدا قد تكون بنسبة 6% من الممكن فيها حدوث تمزق لحشوات السيليكون والتي ينتج عنها تسريب هذه الحشوات من الثدي ، هذا التسريب قد يحدث بسبب:

  • تعرض المرأة للاصطدام والحوادث.
  • مرور فترة طويلة جداً على عملة تكبير الثدي.
  • وجود ثقب في الحشوة نتيجة عيوب في التصنيع أو خطأ في الجراحة.

تكلفة عملية تكبير الثدي بالسيليكون

تبلغ تكلفة عملية تكبير الثدي بالسيليكون في مصر حوالي 2500 دولار وذلك وفقا لجودة المكان وكفاءة وخبرة الطبيب وطبيعة الحالة.

وأخيرا يجب على كل امرأة أجرت عملية تكبير الثدي بالسيليكون الخضوع للفحص السنوي للتأكد من أن الحشوة سليمة، لأنه في بعض الحالات قد لا تكون هناك أعراض واضحة لتسرب السيليكون، ولكن هناك بعض العلامات التي يمكن الاستدلال بها مثل، فقدان حجم الثدي أو التغير في نسيج الجلد وهي من أعراض تسرب السيليكون.

تكلفة عملية تكبير الثدي بالسيليكون

تبلغ تكلفة عملية تكبير الثدي بالسيليكون في مصر حوالي 2500 دولار وذلك وفقا لجودة المكان وكفاءة وخبرة الطبيب وطبيعة الحالة.

وأخيرا يجب على كل امرأة أجرت عملية تكبير الثدي بالسيليكون الخضوع للفحص السنوي للتأكد من أن الحشوة سليمة، لأنه في بعض الحالات قد لا تكون هناك أعراض واضحة لتسرب السيليكون، ولكن هناك بعض العلامات التي يمكن الاستدلال بها مثل، فقدان حجم الثدي أو التغير في نسيج الجلد وهي من أعراض تسرب السيليكون.

اقرأ المزيد

عملية تكبير الثدي بحقن الدهون

عملية تكبير الثدي بالحقن من العمليات التجميلية التي تلجأ لها النساء اللاتي يرغبن في تكبير نسبي في حجم الثدي دون اللجوء للجراحة، ويعتمد ذلك على الشفط للدهون من مناطق مختلفة في الجسم تتوافر فيها الدهون، مثل: دهون البطن، أو الأرداف، وتكون النتيجة زيادة نسبية في حجم الثدي، ويمكن أن تستخدم لتعزيز نتائج عمليات جراحية للثدي مثل شد الثدي، وخاصة بناء الثدي بعد الاستئصال.

مرحلة ما قبل عملية تكبير الثدي بالحقن

قبل خضوع المرأة لعملية تكبير الثدي بالحقن ينبغي استشارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة مدى أمان إجراء العملية وفقا لحالتها الخاصة.

ومن الإجراءات اللازمة قبل إجراء العملية عدم أخذ أي أدوية بدون وصفات طبية أو تناول المكملات العشبية قبل الجراحة بثلاثة أيام بل ينبغي إبلاغ الطبيب بكافة الأدوية التي تم تناولها في الفترة الأخيرة.

وللسيدات المدخنات ينبغي ضرورة التوقف عن التدخين قبل العملية لمنع حدوث المضاعفات.

اعرف أكثر

خطوات عملية تكبير الثدي بحقن الدهون

تتم عملية تكبير الثدي بالحقن اعتمادا على فكرة شفط الدهون من المريضة نفسها ومن مناطق معينة مثل الأرداف او البطن وذلك تحت تاثير التخدير الموضعي أو الكلي حسبما يقرر الطبيب مع المريضة ثم يتم انتقاء الدهون بإزالة الخلايا التالفة، وتصفيتها من السوائل، وجعلها نظيفة ومعدة للحقن وتستخدم إبر حادة مخصصة لحقن الدهون بدقة في الثدي على هيئة خيوط دقيقة من الدهون تدخل بين الأنسجة الدقيقة في الثدي، ممايسمح للدهون أن تعيش داخل الثدي بشكل طبيبعي، ويمكن أن يتم تكرار العلاج على مدى عدة أشهر اعتمادًا على الحجم المرغوب وصول الثدي إليه، وقد يتطلب الوصول إلى الحجم المطلوب من أربعة إلى ستة جلسات، وقد يستغرق العلاج من خمس إلى ست ساعات.

اعرف أكثر

عملية تكبير الثدي بحقن حمض الهيالورونيك

تعتمد عملية تكبير الثدي في هذا الإجراء على حقن حمض الهيالورنيك وراء غدد الثدي لإصلاح بعض العيوب التي لا يمكن لزراعة الثدي تصحيحها مثل ملء منطقة أعلى الثدي قليلا دون تكبير حجمها فحمض الهيالورونيك هو مادة طبيعية موجودة في جسم الإنسان وتوجد بتركيزات عالية في الأنسجة الضامة اللينة مثل أنسجة البشرة المحيطة بالعين وأنسجة الشفتين هذه المادة موجودة أيضًا في الغضاريف وفي السائل الزلالي المحيط بها.

وتستخرج هذه المادة ويعاد صياغتها قبل الحقن ، وقد أصبحت واحدة من أشهر وأهم أنواع الفيلر الموجودة والمستخدمة على المستوى الطبي .

اعرف أكثر

خطوات عملية تكبير الثدي بحمض الهيالورونيك

تتم عملية تكبير الثدي بحمض الهيالورونيك تحت تأثير التخدير الموضعي وتستغرق حوالي ساعة تحتاج المريضة بعدها إلى الراحة من  3 إلى 4 أيام بسبب الشعور بألام الثدي ويمكن من خلال هذه العملية تغيير حجم الثدي.
فيمكن إعادة ملء أعلى الثدي قليلا ورفع موقع الثديين ولكن يعيب هذه العملية أن نتائجها لا تدوم فترة طويلة من الزمن لأن حمض الهيالورونيك قابل للامتصاص مما يستوجب ضرورة إعادة الحقن كل ستة أشهر فضلا عن ارتفاع تكلفة هذه العملية وأخيرًا تكبير الثدي بحمض الهيالورونيك يؤثر سلبا على تفسير فحص الثدي بالأشعة لأنه غير منفذ للإشعاع .

اعرف أكثر