fbpx

عملية تجميل المهبل

تجميل المهبل

تكتسب عمليات تجميل المهبل أهمية خاصة لدى النساء اللاتي تعانين من مشاكل في هذه المنطقة من حيث الحجم أو الشكل ، فالانفتاح الذي نعيشه الأن جعل النساء على وعي ودراية بأهمية عمليات التجميل التي لا تقتصر على تحسين الشكل الخارجي فقط ، بل تمتد فوائدها لجوانب صحية أيضا متعددة ،ولمعرفة المزيد عن عمليات تجميل المهبل تابعونا على Dr z advisor .

ما المقصود بعملية تجميل المهبل ؟

عملية تجميل المهبل من العمليات التجميلية الترميمية التي تلجأ إليها المرأة لمعالجة التغيرات التي تطرأ على شكل المهبل لديها بعد الحمل والولادة حيث يتسع المهبل ولا يعود لحجمه الطبيعي من تلقاء نفسه ويعتمد تجميل المهبل على تصغير الشفرتين الأماميتين .

وتستمر عملية تجميل المهبل لمدة ساعة ومن الممكن أن تقل عن هذا حسب نوع العملية التي تجرينها، ولا تظلين في المستشفى إلا 24 ساعة، والمتابعة بعد العملية تكون بعد مرور أسبوعين لفك الغرز، والوقت المستغرق لالتئام الجرح هو من شهر إلى شهر وأسبوعين، ولا يمكن ممارسة الرياضة في هذه الفترة إلا بعد مرور 3 أشهر.

وتتخذ عمليات تجميل المهبل أشكال متعددة يمكن حصرها كالتالي:

عملية تضييق أو تصغير فتحة المهبل.

توسيع فتحة المهبل.

جراحة للشفرتين أو ما يسمى بـ رأب الشفرين.

عمليات التهبيط وهي تعتمد على إصلاح ارتخاء أرضية منطقة الحوض.

حقن النسيج الدهني وتكبير الشفرتين.

 شفط الدهون الزائدة من المهبل.

تبييض الجلد حول الجهاز التناسلي.

 إصلاح البظر وإظهاره.

إعادة بناء غشاء البكارة.


متى يتم اللجوء لعمليات تجميل المهبل ؟

تلجأ المرأة إلى عمليات تجميل المهبل التي تشمل تضييق فتحة المهبل للتخلص من بعض الأعراض التي تشعر بها والتي يستلزم لها فحص هرمون الاستروجين مثل:

الشعور بألم أسفل الظهر.

 ثقل وتورم منطقة المهبل.

 عدم القدرم على التحكم في البول وما يعرف بسلس البول.

الحالات التي يكون فيها عنق الرحم خارج فتحة المهبل فتعاني المرأة من تقرحات المهبل والنزيف المهبلي.

 في بعض الحالات تعاني المرأة من الإمساك أو الشعور بعدم التبرز بشكل كامل.

أما عمليات تجميل المهبل الأخرى تلجأ لها المرأة بسبب ارتخاء الحوض لديها الناجم عن حالات الولادة المتكررة.

أو الوصول لسن اليأس.

أو بسبب نقص مستويات هرمون الأستروجين، وزيادة هرمون التستوستيرون.

هبوط الإحليل والمثانة.

هبوط جدار المهبل الخلفي.

هبوط الرحم.

عملية استئصال المبيض عملية تجميل المهبل

عملية تجميل المهبل بعد الولادة

اتخذت عمليات تجميل المهبل بعد الولادة شهرة واسعة لدى النساء خصوصا خلال السنوات الأخيرة فبعد الولادات المتكررة  تصبح عضلات المهبل مسترخية، مما قد يؤدي الى الشعور بالتوسع في منطقة المهبل، وعدم الشعور بالرضا أثناء العلاقة الحميمة من كلا الطرفين لذلك تلجأ المرأة إلى تجميل المهبل حفاظاً على الحياة الزوجية ولزيادة ثقتها بنفسها ويعتمد هذا النوع من عمليات تجميل المهبل على شد أنسجة المهبل وإزالة البطانة الزائدة.

كيف تتم عملية تجميل المهبل ؟

تتم عملية تجميل المهبل بطريقيتن أساسيتين إما بالطريقة الغير جراحية أو الطريقة الجراحية .

 الطريقة الغير جراحية لتجميل المهبل

يتم في هذه الطريقة تجميل المهبل من خلال ممارسة تمارين شد عضلات الحوض ولكن يشترك الانتظام في مزاولة هذه التمارين الرياضية.

أو من خلال استخدام المرأة للحلقة البلاستيكية في منطقة المهبل، هذه الحلقة لا تستعمل إلا من قبل الطبيب ويتم تغييرها كل فترة من مدة 4 إلى 6 شهور.

أما الطريقة الجراحية لتجميل المهبل

يعتمد هذا النوع من الإجراء الجراحي على نوع الهبوط أو التهبيطة المراد التخلص منها في الجسم، وتعتمد درجة التدخل الجراحي على درجة الخطورة:

إجراء عمليات جراحية بهدف رفع المثانة

إجراء عملية جراحية للسيطرة على سلس البول

إجراء عملية جراحية لمعالجة الهبوط الخلفي أو الإحليل

في حالات خروج عنق الرحم والرحم من فتحة المهبل يتم اسئصال الرحم مع إصلاح الهبوط الأمامي والخلفي.

تجميل المهبل بالليزر

بعد انتشار تقنية الليزر في العديد من العمليات التجميلية أصبح بالإمكان اللجوء لعمليات تجميل المهبل باستخدام الليزر لتكون من العمليات البسيطة والسريعة حيث تستغرق مدة العملية من 10 دقائق إلى ربع ساعة ويتم استخدام التخدير الكلي أو الموضعي وفقا لرغبة المريضة حتى لا تنزعج من الألم وتعتمد عملية تجميل المهبل بالليزر على أساس تدفئة طبقات أنسجة المهبل الداخلية وتركز على الألياف المكونة لهذه الأنسجة وهي الكولاجين، وطريقة التسخين هذه تساعد على شد أنسجة الإليستين والكولجين ، اللذين يقومان بتحفيز الخلايا وتستطيع هذه العملية أن تعالج جفاف المهبل وسلس البول، والارتخاء ما بعد عمليات الولادة.

ما هي الأضرار المحتملة لعملية تجميل المهبل؟

على الرغم من عدم تقييم هذا النوع من العمليات في المجلات الطبية العالمية إلا إنه يمكن التنويه ببعض المخاطر التي تحدث بعد إجراء عملية تجميل المهبل مثل:

إمكانية حدوث عدوى في المهبل.

تغييرات دائمة في حساسية المهبل للمؤثرات.

 الشعور بألم مستمر.

إمكانية حدوث الندوب والتقرحات .

الإصابة بالتمزق والنزيف للنساء اللواتي أجرين العملية قبل الولادة.

وعلى الرغم من احتمال حدوث هذه المضاعفات إلا أن الأطباء وجدوا أن مثل هذه العمليات التجميلية لا تشكل خطراً صحياً على النساء إذا تم إجراؤها بشكل صحيح، ولكن عند الحاجة إليها .

One thought on “عملية تجميل المهبل

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: