fbpx

عملية توسيع العيون بأشكالها المختلفة وأسباب اللجوء لعملية توسيع العيون

عملية توسيع العيون

عملية توسيع العيون من العمليات التجميلية البسيطة التي ترغب العديد من النساء على وجه الخصوص في إجرائها لإضفاء مزيدا من الجمال والجاذبية على ملامح الوجه ، وعلى الرغم من أن هذه العملية غير مؤلمة إلا أنها تتطلب طبيب ماهر من ذوي الكفاءة والخبرة المهنية نظرا لحساسية منطقة العين، وفي هذا المقال سنتناول شكل من أشكال عمليات تجميل العيون وهي عملية توسيع العيون فتابعونا .

عملية توسيع العيون

اكتسبت عمليات توسيع العيون شهرة كبيرة على مستوى العالم في السنوات الأخيرة فالكثير من النساء يردن أن يحظين بعيون واسعة جميلة كعيون النجمات الهنديات وهو ما أصبح ممكنا في ظل التطور التكنولوجي الذي نعيشه حاليا ، وعملية توسيع العيون من العمليات التجميلية البحتة التي يقوم عليها طبيب التجميل دون تدخل طبيب العيون فهي لا تتطرق إلى مكونات العين الداخلية ولا تؤثر على النظر ، وتهدف هذه العملية إلى توسيع العيون من خلال الأنسجة والجفنين العلوي والسفلي وبالتالي يمكن تصغير العين أو تكبيرها أو تغيير شكلها تماما .

أسباب اللجوء لعملية توسيع العيون

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الحاجة للتدخل التجميلي في منطقة العيون مثل :

تدلي في الجفن العلوي من العين

الحاجة لإزالة الهالات السوداء

وجود جيوب دهنية أسفل العين

وجود تجاعيد حل منطقة العين

حالات تساقط الرموش

إلا أنه ينبغي التنويه أن هناك بعض الأشخاص لا يستطيعون إجراء عملية توسيع العيون وذلك لعدة أسباب منها:

وجود مشكلات في العين بسبب مرض الزرق وجفاف العين، واللتان تؤثران على جراحة الجفون.

 فرط نشاط الغدة الدرقية.

 الإصابة ببعض الأمراض مثل “القلب والأوعية الدموية، والسكري، وارتفاع ضغط الدم”.

 عدم وجود هيكل أو تشريح كافي.

خطوات عملية توسيع العيون

نظرا لحساسية منطقة العيون فإنها تتطلب طبيب متخصص ماهر من ذوي الخبرة والكفاءة المهنية المعهودة حتى تتم العملية بنجاح من إحداث أي ضرر.

وتبدأ أولى مراحل العملية بالتخدير فمن الممكن استخدام التخدير الموضعي أو التخدير الكلي في بعض الأنواع مثل عمليات توسيع العيون أو تصحيح حول العين بعد ذلك تأتي مرحلة الشق الجراحي حيث يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير جدا لإدخال القنية ولكن هذا الشق الجراحي يكون كبيرا أحيانا مع بعض عمليات تجميل العيون الأخرى.

بعد ذلك يقوم الطبيب بعملية التجميل نفسها على حسب الحاجة المرجوة منها فمثلًا عملية تجميل العيون الحول تتم من خلال علاج سبب الحول عن طريق العضلة الواصلة للعين، فلو كان سبب الحول هو شد زائد في عضلة العين يتم إرخاؤها عن طريق فصلها وإعادة وصلها خلف مكانها ببضع ملليمترات، أما إن كان السبب هو ارتخاء في عضلة العين فقد يتم تقصيرها أو شدها ، أما عمليات إعادة الشباب فتتم من خلال شد الجلد والعضلات المترهلة في منطقة ما حول العينين للتخلص من كل الجلد الزائد والمترهل وآثار التجاعيد وحتى أن بعض التجاعيد حول العينين يمكن علاجها بحقن البوتكس الذي يقلل من حدة انقباض العضلات وبالتالي يقلل من ظهورها.

كما أن عملية تجميل العيون الغائرة تتم من خلال حقن الفيلر أسفل العين وحولها ولا تستدعي إجراء شق جراحي. أما عمليات توسيع العيون فتتم من خلال إزالة ترهلات الجفون واستئصال جزء من الجفن إن استدعى الأمر .

وبعد انتهاء الطبيب من التجميل المطلوب للعين يقوم بإغلاق الشق الجراحي باستخدام خيوط جراحية تتحلل ذاتياً وقد يوصي الطبيب بتطبيق الكمادات الثلجية على المنطقة في اليومين التاليين للعملية.

عملية توسيع العيون بأشكالها المختلفة

يمكن الوصول لاتساع العين المطلوب من خلال

عملية الجفن المزدوج

يتم في هذه العملية سحب الجزء العلوي من جلد الجفن، حيث يسمح للعين بفتحة أوسع حتى نقطة الجفن السفلي، بالإضافة إلى ذلك فهي تعمل على إزالة الضغط على الرموش، لتسمح لهم بالارتفاع بشكل طبيعي، وبالتالي تجعلها أطول والعيون واسعة أكثر.

 تكلفة تبييض الاسنان وبعض الطرق المنزلية للتخلص من اصفرار الاسنان

عملية توسيع فتحة العين

يتم في هذه العملية إجراء بسيط بتقصير العضلات المسؤولة عن فتحة العين، وتستخدم هذه التقنية غرز يتم وضعها على تلك العضلات، وتناسب هذه العملية المصابين بما يعرف بالعيون الناعسة، وتقوم هذه التقنية التي تعرف بتصحيح الجفون بتوسيع فتحة العين، وتعتمد نوع التقنية على مدى شدة الحالة من عادية إلى متوسطة إلى شديدة.

عملية رفع الجفن

تساعد جراحة رفع أو شد العين على جعل العين أكثر إشراقا، وتصحح العيون الناعسة والجفن المغطى بالجلد لتجعلها أكبر وأوسع، كما تساعد على إزالة تجاعيد العين الداخلية للعين، لتجعلها تبدو واسعة بين العينين من خلال إيجاد عدد قليل من المساحات التي يمكن الاستفادة بها داخل العين.

عملية شد ترهلات الجفون

تتم هذه العملية في حالة تهدل الجفون العليا أو السفلى، وغالبا ما يتم إجرائها لكبار السن الذين يعانون من تدلي الجفون، مما يضيق المساحة المرئية بالنسبة لهم وتعطي للعين شكل صغير وتتم هذه العملية تحت تأثير تخدير موضعي وأحيانا كلي ويقوم جراح التجميل بإزالة الجلد الزائد في الجفون، ويمكن استخدام الليزر في هذه الجراحة.

عملية الجفن السفلي

تتم هذه العملية في حالة انتفاخ الجفن السفلي بسبب وجود الدهون وضعف الأنسجة حيث يتم إجراء عملية للجفن السفلي وفيها تتم إزالة الجلد الزائد مع إعادة بناء الأنسجة وأحيانا شد الجلد، وهو أيضا إجراء جراحي يحتاج للتخدير ويتم فيه إجراء الفتحة الجراحية من داخل الجفن.

الطرق الغير جراحية لتوسيع العيون

Article 116 عملية توسيع العيون بأشكالها المختلفة وأسباب اللجوء لعملية توسيع العيون

حقن الفيلر لتوسيع العيون

يعتبر هذا الشكل من توسيع العيون إجراء تجميلي غير جراحي لا يحتاج أي تخدير ويتميز بالسهولة وسرعة الإجراء فلا يستغرق سوى بضعة دقائق يتم فيها الحقن حول العين لعلاج التجاعيد التي تسبب مظهر ضيق للعين، كما يقضي على الهالات السوداء حول العين والتي تعطي مظهرا غير حيوي ومرهق للمريض وأيضا تؤثر على اتساع العين الطبيعي.

الليزر لتوسيع العيون

تتم عملية توسيع العيون بالليزر بعد إطلاع الطبيب على حالة المريض وتشخيصها جيدًا، حيث إن إجراء هذه العملية يحتاج إلى تخدير موضعي، ومن ثم يقوم الطبيب بتحديد الفتحة التي سوف يقوم بشحب الدهون الإضافية، ومن ثم يتم بعد ذلك شق فتحة رفيعة جدًا من أجل أن يتم سحب الدهون المتواجدة من العين، وفي النهاية يتم إعادة خياطة الشق مرة أخرى عن طريق استخدام الليزر.

حقن البوتكس لتوسيع العيون

 تتم عملية توسيع العيون عن طريق حقن البوتكس من خلال القيام بشل حركة العضلات التي تتسبب في ظهور التجاعيد، حيث تعمل على هبوط الحاجب يتسبب في توسع العين، كما أن هذه العملية سريعة جدًا ولا تستغرق أكثر من خمسة عشر دقيقة.

مميزات عملية توسيع العيون

بمجرد الخضوع لعملية توسيع العيون أيًا كان نوع الإجراء المستخدم من الطبيب سيتمتع المريض ببعض المميزات الهامة مثل:

 تحسين المظهر العام.

 إزالة الجلد الزائد الذي يحجب الطية الطبيعية في الجفون العليا.

 تصحيح الانتفاخ في الجفون العليا.

إزالة التجاعيد والخطوط الدقيقة.

 تساعد على تحسين الرؤية.

 القضاء على ترهل الجفون.

نتائج هذه العملية تدوم ولا تحتاج إلى التكرار .

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: