fbpx

عملية زراعة الشعر بالشريحة والفرق بينها وبين زراعة الشعر بالإقتطاف

زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر بالشريحة تتعدد الطرق التي يمكن بها إجراء عملية زراعة الشعر، تلك العملية الهامة التي يقبل عليها الرجال والنساء على حد سواء لوجود مشاكل جسيمة تؤثر على نمو الشعر لديهم بما يسبب لهم آثارا نفسية متعددة من حيث الشكل والمضمون، لاختلاف تقنيات زراعة الشعر وحيرة المريض في اللجوء إلى الطريقة أو التقنية الأفضل، لذلك سنوضح لكم خلال هذا المقال الفرق بين زراعة الشعر بتقنية الشريحة، وزراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، ليظل القرار النهائي للاختيار فيما بينهما قرار شخصي تأخذه بمساعدة طبيبك المختص.

 

 

 

عمليات زراعة الشعر

 

زراعة الشعر من العمليات التي لاقت إقبالا كبيرا من قبل جميع الفئات فلم تعد تقتصر على الرجال فقط، بل تلجأ لها النساء أيضا ممن تعانين من مشاكل تساقط الشعر المختلفة ويعود سبب الإقبال المتزايد على عمليات زراعة الشعر للنتائج المبهرة التي تحققها بشكل دائم فضلا عن تعدد التقنيات الحديثة المتاحة لإجراء هذه النوعية من العمليات والتي يكون هدفها في النهاية راحة المريض وإرضاء طلباته التجميلية.

 

 

تتم عمليات زراعة الشعر تلك العملية التجميلية بشكل جراحي أو غير جراحي، ويلجأ لها أصحاب مشاكل الشعر المتعددة، وأيا ما كانت مشاكل تساقط الشعر سواء أسباب وراثية أو غير وراثية تعد عمليات زراعة الشعر هي الحل الأمثل والنهائي والدائم لعلاج هذه المشاكل وإنبات شعر جديد، وعلى الرغم من توافر العديد من تقنيات زراعة الشعر في عصرنا الحالي ، إلا أن الطرق المتبعة في مصر حاليا هي زراعة الشعر بالإقتطاف، أو زراعة الشعر بالشريحة.

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

 

أيهما أفضل زراعة الشعر بالشريحة أم بالإقتطاف

 

الإجابة عن هذا السؤال الهام الذي قد يراود العديد من الأشخاص المقبلون على هذا الإجراء، تتطلب أن نلقي نظرة أولا بالتعريف عن هاتين التقنيتين كالتالي:

 

 

زراعة الشعر بالشريحة

 

  • زراعة الشعر الشريحة، أو ما تُعرف بالطريقة الذهبية لزراعة الشعر، هي إحدى تقنيات زراعة الشعر المتبعة في العالم التجميلي، بهدف إنبات شعر جديد مكان الشعر المفقود أو المتساقط، وهى أقدم الطرق التي استخدمها أطباء التجميل ، حيث يمكن من خلالها علاج الفجوات التي تظهر في الشعر، وعلاج كافة مشاكل الصلع كذلك، فضلا عن انخفاض تكلفتها مقارنة بالتقنيات الأخرى لزراعة الشعر.

 

 

  • يتم في زراعة الشعر بالشريحة أخذ شريحة صغيرة من المنطقة الخلفية في الرأس التي يتواجد بها الشعر الكثيف ،ومن ثم يتم تقسيمها إلى أجزاء متناهية الصغر، ويتم إحداث شق بسيط في المنطقة التي تعاني قلة الشعر ليتم إعادة زراعة الشرائح الصغيرة والتي تحتوي كل منها على شُعيرة واحدة أو شعيرتان.

 

 

 

زراعة الشعر بالإقتطاف

 

  • زراعة الشعر بالإقتطاف هي الطريقة الأحدث والأفضل لدى العديد من الأطباء عند إجراء زراعة الشعر، وتتم عن طريق نفل عدد من بصيلات الشعر من منطقة تسمى المنطقة المانحة إلى منطقة أخرى تُعاني من بعض المشكلات بنمو الشعر لأسباب مختلفة وتسمى منطقة زراعة الشعر، تتواجد المنطقة المانحة خلال زراعة الشعر بالاقتطاف في أخر الرأس ، أما المنطقة التي يحدث لها زراعة شعر فهي في أغلب الحالات تعاني من انعدام تام لظهور الشعر وتسمى منطقة الصلع الوراثي أو تساقط الشعر الذي يؤدي إلى الصلع.

 

 

  • زراعة الشعر بالإقتطاف من التقنيات المفضلة لأنه تم العمل على تطويرها بهدف الحصول على أفضل النتائج، حيث تصل نسبة نجاح تقنية الاقتطاف الدقيق إلى 95%، وتتم عن طريق استخدام أداة تحتوى على رؤوس شديدة الدقة لاقتطاف البصيلات وزرعها في وقت لا يتعدى تسع ساعات حيث يتم اقتطاف بصيلات الشعر بشكل فردي بمعدل شعرة في المرة الواحدة، من المنطقة التي تحتوي على الشعر الذي سيأخذ منه العينات، إلا أن هذه الطريقة تعمل على التقليل من نسب هدر بصيلات الشعر.

 

 

وبعد أن تم تعريف زراعة الشعر بتقنية الشريحة وتقنية الإقتطاف تبين أهم الفروقات الجوهرية بينهما كالتالي:

 

تقنية الاقتطاف في زراعة الشعر غير مؤلمة ولا تحتاج إلى إحداث شقوق، والشفاء في حالة استخدام تقنية الاقتطاف يكون أسرع، ولن يتعرض المريض إلى الخياطة الجراحية أو استخدام الضمادات، أما تقنية الشريحة في زراعة الشعر يتم من خلالها إزالة الأنسجة من فروة الرأس من المنطقة المانحة ثم غرسها في ثقوب دقيقة في المنطقة المستقبلة عكس الاقتطاف الذي يقوم على استخراج البصيلات من المنطقة المانحة التي غالبًا ما تكون في مؤخرة الرأس بأجهزة دقيقة للغاية، وزرعها في المنطقة المصابة دون التأثير على المنطقة المانحة.

 

 

 

 

الفرق بين زراعة الشعر بالشريحة وزراعة الشعر بالإقتطاف من حيث الخطوات التفصيلية

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

فيما يتعلق بخطوات زراعة الشعر بتقنية الشريحة تتم كالتالي:

 

  1. سيبدأ الطبيب أولا بفحص فروة رأسك وتحديد مناطق الزراعة في فروة الرأس، ومناطق جمع البصيلات، وعدد البصيلات المرغوب حصدها وزراعتها.

 

  1. بعدها سيقوم الطبيب بجمع شريط الشعر من مؤخرة الرأس ، ويخيط فروة الرأس بطريقة تجميلية بحيث يختفي الجرح بين طبقات الشعر ثم ويضع على الجرح ضمادة طبية.

 

  1. بعد ذلك يقوم الطبيب بتقسيم شريط الشعر إلى بصيلات يتم تنظيفها من بقايا طبقات الجلد وتجهيزها للزراعة، ثم تبدأ مرحلة غرس البصيلات المقتطفة، حيث تفتح قنوات الشعر في فروة الرأس وتغرس فيها البصيلات المجمعة لتنتهي عملية الزراعة بنجاح.

 

 

 

أما خطوات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف تتم كالتالي:

 

 

 

  1. تبدأ أولى الخطوات بإخضاع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي ويتم حلاقة الشعر وتنظيف فروة الرأس ثم البدء بمرحلة اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة من فروة الرأس، وتستغرق هذه المرحلة حوالي ثلاث ساعات، يتم فيها اقتطاف جذور الشعر بشكل مفرد ،وذلك باستخدام جهاز له رؤوس دقيقة وثقوب اسطوانية صغيرة للغاية.

 

  1. وبعد أن يتم الانتهاء من اقتطاف بصيلات الشعر المطلوبة يتم معاينتها وتصنيفها حسب فئاتها وتوضع في محلول مغذي للإبقاء عليها حية.

 

  1. ثم تأتي مرحلة تخدير مناطق الصلع التي يتم زراعة الشعر فيها حيث يتم إدخال بصيلات الشعر التي تم اقتطافها من قبل الطبيب بشكل يدوي وبحذر ودقة وتستغرق هذه المرحلة من ساعتين إلى أربع ساعات وحسب مساحة الصل، وتنتهي العملية بنجاح.

 

 

 

 

الفرق بين زراعة الشر بالشريحة وزراعة الشعر بالإقتطاف من حيث المميزات

 

بعد أن أوضحنا لكم الشكل الأساسي والمبدئي الذي يعتمد عليه إجراء زراعة الشعر باستخدام تقنية الشريحة وكذلك تقنية الإقتطاف، يبقى لنا أن نوضح لكم في هذه الفقرة أهم المميزات التي تميز كل تقنية على حدى وهي:

 

بالفيديو.. خطوات تكبير الثدي ومدة الشفاء بعد عملية تكبير الثدي

 

فيما يتعلق بزراعة الشعر بتقنية الشريحة

 

  • توفر زراعة الشعر بتقنية الشريحة الوقت، لأنها تسمح بحصاد عدد كبير من البصيلات في نفس الوقت.

 

  • تعتبر عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة ،هي الأقل تكلفة .

 

  • والميزة الأهم أن زراعة الشعر بتقنية الشريحة لا تؤذي البصيلات في أثناء حصادها وتسمح بحصد عدد كبير من الوحدات البصيلية السليمة.

 

  • تعطي عملية زراعة الشعر بالشريحة المظهر الطبيعي للشعر المزروع.

 

  • يتم إجراء عملية زراعة الشعر بالشريحة بكل سهولة ومرونة.

 

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

أما زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف

 

  • تتميز عملية زراعة الشعر بالاقتطاف بعدم وجود أي جروح عميقة أو ندب واضحة.

 

  • تمنح عملية زراعة الشعر بالاقتطاف المريض فترة تعافي أقل بكثير عن تقنية الشريحة حيث يستطيع ممارسة حياته الطبيعية دون قلق أو الشعور بأي آلام.

 

  • تحافظ تقنية الاقتطاف بشكل كبير على كثافة الشعر في المنطقة المانحة ومظهرها الجمالي.

 

  • النتائج التي يحصل عليها المريض تكون دقيقة للغاية وطبيعية، بحيث لا يمكن التمييز بين الشعر الأصلي الموجود في فروة رأس المريض، والشعر الذي تمت زراعته خلال الجراحة.

 

 

 

 

الفرق بين زراعة الشر بالشريحة وزراعة الشعر بالإقتطاف من حيث التكلفة

 

تختلف بالطبع تكلفة عملية زراعة الشعر بالشريحة عنها في الإقتطاف، فالشريحة هي التقنية الأقدم لذلك ستكون الأقل في التكلفة، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى التي يتوقف عليها سعر عملية زراعة الشعر بخلاف التقنية المستخدمة وهي:

 

  • المركز التجميلي الذي ستخضع فيه كمريض لعملية زراعة الشعر.

 

  • الطبيب الذي يجري لك زراعة الشعر ومدى خبرته الهنية ومؤهلاته الطبية.

 

  • عدد بصيلات الشعر التي ستحتاجها كمريض ، حيث يقدر سعر البصيلة في الشريحة 2 دولار أمريكي.

 

  • وأخيرا مدى تفاقم مشكلة تساقط الشعر لديك، فكل حالة تختلف عن الأخرى في التكلفة.

 

أما التكلفة المحددة وفقا للتقنية المستخدمة يتم حسابها كالتالي:

 

تكلفة زراعة الشعر بالشريحة تتكلف ما بين 800 إلى2.500 دولار أمريكي بحسب عدد الوحدات البصيلية المزروعة، بينما تكلفة زراعة الشعر بالإقتطاف تتكلف في مصر حوالي 3.000 دولار أمريكي.

 

 

وأخيرا إجراء عملية زراعة الشعر سواء بتقنية الشريحة القديمة، أو الإقتطاف الحديثة ستمنح المريض بالتأكيد إطلالة صحية لفروة الرأس والتمتع بشعر قوي وكثيف .

تم النشر سابقاً بتاريخ: فبراير 8, 2020 @ 11:11 مساءً

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: