fbpx

عملية زراعة الشعر وتكلفتها في مصر

عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر الحل النهائي الذي يلجأ إليه الكثير من الأشخاص بعد فقدانهم الأمل فى نمو الشعر بالطرق الأخرى المتاحة، عملية مضمونة النجاح ودائمة النتائج إذا ما تم إجرائها على يد الطبيب الخبير الدقيق والماهر، فما هي عملية زراعة الشعر؟، وكيف يتم إجرائها في مصر؟ ، وما هي التقنيات المستخدمة في إجرائها؟، وما هو سعر العملية في مصر؟، وما هي مميزاتها وما هي مضاعفاتها وما هي ضمانات نجاحها ؟، وما هو أشهر مركز لإجراء العملية فى مصر؟، وغيرها الكثير من الأسئلة التي سيجيبكم عليها Dr Z Advisor في الموضوع التالي….

 

 

عملية زراعة الشعر

 

عملية زراعة الشعر هي واحدة من أهم وأكثر عمليات التجميل المنتشرة حالياً، وهي عملية يتم إجرائها بهدف التخلص من مشكلة الصلع الكلى أو الجزئي بشكل نهائي من خلال القيام باقتطاف بعض بصيلات الشعر الكثيفة من رأس أو جسم المريض نفسه وإعادة زراعتها مرة أخرى في أماكن الصلع.

 

عملية زراعة الشعر تعد هي الحل النهائي الأمثل لجميع الأشخاص الراغبين في إعادة نمو شعرهم مرة أخرى وذلك لأن نتائجها فعالة جداً فنسبة نجاح العملية عالية جداً إذا ما تم إجرائها بواسطة طبيب خبير ومتمكن يراعي كافة ظروف المريض، كما أن الشعر المزروع بواسطتها يكون شعر طبيعياً ودائماً.

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

 

مميزات عملية زراعة الشعر

 

 

هناك الكثير من المميزات التي تجعل عملية زراعة الشعر كما سبق وأن ذكرنا الحل الأمثل لعلاج حالات الصلع بمختلف أنواعها وكذلك حالات تساقط الشعر الشديدة والثعلبة، فهي لا تساعد على إعادة نمو الشعر مرة أخرى فقط بل إنها أيضاً:

 

  • الشعر المزروع لا يستطيع أحد أن يفرقه عن الشعر العادي لأنه يكون طبيعياً جداً وله نفس خصائص وسمات شعر المريض نفسه.

 

  • الشعر المزروع يكمل اللوحة الجمالية للشخص ويحسن من مظهره الخارجي مما يعيد من ثقة بنفسه.

 

  • الشعر المرزوع لا يتأثر بالعوامل الخارجية المختلفة لذلك فهو شعر دائم غير معرض للتساقط مرة أخرى.

 

  • الشعر المزروع يكون شعراً طبيعياً جداً لذلك لا يحتاج الشخص لأن يهتم به بأي طرق خاصة بل على العكس فإنه يمكن له أن يتعامل معه بشكل طبيعي جداً من ناحية التصفيف والحلاقة.

 

وبالإضافة لما سبق من أهم ما يميز عملية زراعة الشعر أيضاً إنها توفر على الأشخاص الخاضعين لها الكثير من الوقت والجهد والمال الذي يضيع هباءاً أثناء تجربة الحلول التقليدية لنمو شعر والتي غالباً ما لا تجدي نفعاً أو تحتاج لوقت طويل جداً لتظهر نتائجها غير الدائمة والتي تختفى بمجرد التوقف عن استخدامها.

 

 

الأشخاص المرشحون لعملية زراعة الشعر

 

 

عملية زراعة الشعر يمكن أن يتم إجرائها لأي شخص بلغ سن الرشد أو الأشخاص الأكبر من 20 عاماً وذلك حتى تكون عملية نمو الشعر قد اكتملت لديهم بالفعل، بشرط أن تتوافر بهم المواصفات التالية :

 

  • أن يكون الشخص المرشح من الأصحاء جسدياً أي ألا يعانى من أي أمراض خطيرة كأمراض القلب والاوعية الدموية والسيولة والسكري وغيرها.

 

  • أن يتوافر لدى الشخص منطقة مانحة كثيفة بالشعر مثل تلك المناطق التي تتواجد على جانبي فروة الرأس أو في مؤخرتها.

 

  • ألا يكون من المدخنين لأن التدخين يؤثر كثيراً على بصيلات الشعر المزروعة ويؤدي إلى تأخر نموها وفي بعض الأحيان إلى موتها بالكامل.

 

  • ألا يكون الشخص مصاباً بالسرطان أو لازال في مرحلة العلاج الكيماوي والتي تؤدي إلى تساقط كثيف بالعشر.

 

  • ألا يعاني الشخص من أي أمراض جلدية بفروة الرأس كسعفة الرأس أو الأكزيما أو أي عدوى نشطة.

 

 

وبالإضافة للمواصفات السابقة فإن عملية زراعة الشعر تناسب جميع الأشخاص الذين يعانون من حالات تساقط شديدة بالشعر بغض النظر عن سبب التساقط أو الأشخاص الذين يعانون من مشلكة الشعر الخفيف جداً وكذلك الأشخاص المصابون بالصلع بمختلف أنواعه.

 

 

 

التقنيات المستخدمة في عملية زراعة الشعر في مصر

 

 

هناك الكثير من التقنيات المستخدمة في عمليات زراعة الشعر حول العالم، ولكن أغلب الأطباء في مصر يعتمدوا على تقنيتين أساسيتين لزراعة الشعر هما:

 

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

تقنية الشريحة

 

تعد تقنية الشرائح أقدم التقنيات المستخدمة في عملية زراعة الشعر وظلت هي التقنية الأساسية لمدة طويلة جداً لذلك فهي توصف بإنها التقنية الذهبية لزراعة الشعر، وهي تعتمد على اقتطاع جزء أو شريحة صغيرة من فروة الرأس بالمنطقة المانحة وهي غالباً ما تكون بالمنطقة الخلفية أو على الجوانب ومن ثم تقسيم هذه الشريحة إلى أجزاء أو بصيلات صغيرة جداً تحتوي كل منها على شعرتين لكي يتم زراعتها مرة أخرى فى مناطق الصلع.

 

تقنية جراحية من الدرجة الأولى يحتاج فيها الطبيب إلى القيام بعمل شق جراحي لوضع البصيلات فى مناطق الصلع فضلاً عن بعض الغرز الجراحية لإخفاء الفراغات بين فروة الرأس، لذلك فهي تتطلب مهارة وخبرة عالية جداً لتجنب حدوق أي مضاعفات.

 

من أهم ما يميز تقنية الشريحة إنها توفر وقت كثيراً لأن عملية اقتطاع البصيلات يتم فيها أخذ عدد كبير منهم فى نفس الوقت،  كما إنها تساعد على حماية البصيلات من الضرر و التكلفة الخاصة بها منخفضة جداً، إلا أن المريض بعدها يحتاج إلى فترة نقاهة لأنها تترك بعض الألم فضلاً عن بعض الندوب البسيطة التي تحتاج لرعاية خاصة.

 

 

تقنية الاقتطاف

 

هي أهم تقنيات زراعة الشعر وأكثرها استخداماً في مصر، لما توفره من درجة أمان عالية جداً وتدخل جراحي طفيف مقارنة بتقنية الشريحة، ويقوم فيها الطبيب بزراعة الشعر من خلال استخدام ادوات دقيقة جداً تساعده على اقتطاف جزء من بصيلات الشعر الكثيفة كل واحد منهم على حدى، ومن ثم إعادة زراعتها مرة أخرى في مناطق الصلع بعد تجهيزيها وفتح القنوات.

 

وتتمتع تقنية الاقتطاف بالعديد من المميزات التي جعلتها التقنية المفضلة لدى الأطباء فهي تجعل عملية زراعة الشعر عملية بسيطة لا يحتاج فيها الطبيب إلا لتدخل جراحي بسيط مما يقلل من نسبة الألم بعد العملية ويحمى فروة الرأس من وجود أي جروح عميقة  وبالتالي لا يحتاج المريض بعدها لفترة نقاهة طويلة، كما إنها لا تؤثر على كثافة الشعر بالمناطق المانحة.

 

 

الاستعداد لعملية زراعة الشعر

 

قبل إجراء عملية زراعة الشعر يجب أن يحرص الشخص المرشح أو المنتظر إجرائها على القيام بالخطوات التالية للاستعداد الجيد لها، وهي:

 

  • اختيار طبيب خبير ومتمكن وله سجل واسع في إجراء هذا النوع من العمليات بنجاح.

 

  • بعد اختيار الطبيب تأتي خطوة زيارته والفحص الجيد للرأس وتحديد أسباب التساقط وأفضل الطرق التي يمكن من خلالها إجراء عملية زراعة الشعر ومعرفة نتائجها ومناقشة كافة المخاوف والتوقعات مع الطبيب.

 

 

  • أثناء زيارة الطبيب يجب على الشخص المرشح للعملية أن يطلع الطبيب على التاريخ المرضي الخاص به وهل هناك أي أمراض يعانى منها يمكن أن تؤثر على نتائج العملية وكذلك نوعية الأدوية التي يقوم بتناولها.

 

وبعد الاتفاق على كل تفاصيل العملية ومعرفة نتائجها وخطوات يجب أن يحرص المرشح للعملية على :

 

 

  • إجراء كافة الفحوصات الطبية المطلوبة منه من قبل الطبيب وإطلاعه على نتائجها وأشهرها تحليل صورة الدم الكاملة ووظائف الكبد والكلى وكذلك نسبة السيولة ودرجة التجلط.

 

  • التوقف التام عن تناول أي عقاقير دوائية يتم تناولها خاصة تلك المتعلقة بسيولة الدم كالاسبرين والاسبوسيد وغيرها، أو الأدوية المضادة للالتهاب غير السترويدية لمدة لا تقل عن 7 أيام قبل العملية مباشرة.

 

  • تجنب قص الشعر أو العبث به لكي يكون فى حالته الطبيعية خلال العملية.

 

  • الإقلاع التام عن التدخين والكحوليات لما لها من آثار سلبية على بصيلات الشعر الموجودة وأيضاً التي سيتم زراعتها.

 

  • الاهتمام بالتغذية السليمة التي تساعد على إعطاء الشعر القوة والحيوية اللازمة وتمده باحتياجاته من العناصر المختلفة.

 

 

خطوات عملية زراعة الشعر

 

أن أي عملية من عمليات زراعة الشعر تمر بعدد من الخطوات المحددة والثابتة مع اختلاف طريقة القيام بالخطوات نفسها بسبب اختلاف التقنية المستخدمة، وهي تتم من خلال :

 

  • تحضير المريض للعملية : بيتم في هذه الخطوة بتنظيف فروة الرأس جيداً وتمهيدها لإجراء العملية من خلال رسم خط الجبهة الجديد، وتحديد المناطق المراد زرعتها بدقة وكذلك تحديد المناطق المناحة الكثيفة بالشعر، ويقوم بعض الأطباء بالتقاط بعض الصور لفروة الرأس قبل العلمية لمقارنة النتائج.

 

  • التخدير: غالباً ما يتم إخضاع الشخص للتخدير الموضعي عن طريق الحقن المباشر لفروة الرأس.

 

  • التقسيم: يقوم الطبيب بتقسيم منطقة زراعة الشعر وفتح القنوات وتجهيزها لاستقبال البصيلات.

 

  • الاستخراج: يقوم الطبيب في هذه الخطوة باستخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة وفقاً للطريقة المتفق عليهاهل هي بالشريحة وفيها يتم استخراج شريجة أو جزء من فروة الرأس يحتوي على عدد معين من بصيلات الشعر أو بتقنية الاقتطاف والتي يقوم فيها الطبيب كما سبق وأن ذكرنا باقتطاف بصيلات الشعر كل واحد منهم على حدى.

 

  • فصل البصيلات: بيتم فيه هذه المرحلة فصل ابصيلات عن بعضها البعض وتنظيفها وتجهيزها لعملية الزراعة.

 

  • الزراعة: يقوم هنا الطبيب بزراعة البصيلات المستخرجة في القنوات أو الثقوب الصغيرة التي سبق وأن تم فتحها وتجهيزها لاستقبال بصيلات الشعر الجديدة ، حيث يتم غرس بصيلات الشعر بها مباشرة ويحرص هنا الطبيب على توزيع البصيلات بشكل جيد يخفي ملامح الصلع أو يغطى منطقة الصلع بأكلمها.

 

  • إنهاء العملية وتغطية الرأس بضمادة طبية خاصة.

 

الجدير بالذكر هنا أن عملية زراعة الشعر تتم في جلسة واحدة وتحتاج إلى وقت طويل يسترغق ما بين 6 إلى 8 ساعات.

 

 

بالفيديو.. خطوات تكبير الثدي ومدة الشفاء بعد عملية تكبير الثدي

 

نتائج عملية زراعة الشعر

 

أن نتائج عملية زراعة الشعر لا تظهر بشكل فوري بعد العملية ، بل على العكس هي تظهر تدريجياً على مدى الأسابيع والشهور التالية حيث أن النتيجة تزداد في التحسن بمرور الشهور وتبدأ النتيجة النهائية في الظهور بعد العملية بحوالى 9 إلى 12 شهر تقريباً.

 

وتمر نتائج العملية بما يلي:

 

  • بعد العملية بحوالى أسبوعان يظهر على فروة الرأس بعد القشور البسيطة والتي بمجرد تساقطها ستبدأ بصيلات الشعر المزروعة فى النمو.

 

  • مع بداية الأسبوع الثالث ستساقط بصيلات الشعر المزروعة ومن ثم يبدأ الشعر الجديد فى النمو تدريجياً.

 

  • الشهر الثاني بعد العلمية: لن تلاحظ وجود أي تغير حيث ستأخذ بصيلات الشعر فترة راحة إجبارية أو توقف عن النمو.

 

  • بينما يشهد الشهر الثالث والرابع بداية النمو السريع للشعر الجديد.

 

  • وفى نهاية العام الأول بعد العملية يمكن أن يلاحظ الشخص نمو الشعر الجديد بنسبة تصل إلى حوالى 90% وهي نتيجة جيدة جداً وخاصة وأن الشعر المزروع يكون طبيعاً جداً ولا يتختلف عن الشعر القديم.

 

 

تكلفة عملية زراعة الشعر في مصر

 

أن عملية زراعة الشعر بصفة عامة من أكثر عمليات التجميل تكلفة لأنها عملية دقيقة جداً وتحتاج إلى مهارة وخبرة وكذلك إلى استخدام أدوات خاصة، وبالنسبة لسعر العملية في مصر فهو سعر غير ثابت، لأنه يتغير بناءاً على الكثير من العوامل المختلفة هي:

 

  • حالة المريض نفسه هل يعانى من تساقط خفيف بالشعر أم صلع جزئي أم صلع كلي.

 

  • طبيعة المنطقة المراد زراعتها وحجمها.

 

  • عدد البصيلات المراد زراعتها لتغطية منطقة الصلع بأكلمها.

 

  • المكان الذي سيتم إجراء عملية زراعة الشعر فيه هل هو الرأس أم اللحية أم الشارب، فكل مكان منهم له أدواته الخاصة.

 

  • خبرة الطبيب نفسه ودرجة شهرته ونسبة نجاح العملية لديه، فكلما زادت خبرة الطبيب زاد معها سعر إجراء العملية لديه.

 

  • نوعية التقنية المستخدمة في إجراء العملية هل هي بالشريحة أم بالاقتطاف.

 

  • نوعية الادوات المساعدة الأخرى المستخدمة في العملية .

 

  • نوعية الطرق لحفظ بصيلات الشعر.

 

  • التكاليف الأخرى المرتبطة بإجراء العملية هل تشمل الأدوية الموصوفة قبل وبعد العملية وهل تشمل تكلفة الفحوصات الطبية وكذلك هل تشمل تكلفة الإقامة فى المركز أم لا.

 

 

وبصفة عامة يمكن تحديد متوسط تكلفة عملية زراعة الشعر في مصر باستخدام بتقنية الاقتطاف  ما بين 35 إلى 50 ألف جنية مصري أي ما يعادل 2300 إلى 3000 دولار أمريكي.

 

في حين يتراوح متوسط تكلفة إجراء عملية زراعة الشعر في مصر باستخدام تقنية الشريحة ما بين 16 إلى 32 ألف  جنيه مصر أي ما يعادل 1000 إلى 2000 دولار أمريكي.

 

والجدير بالذكر هنا أن سعر إجراء عملية زراعة الشعر في مصر من أقل الاسعار الموجودة عالمياً حيث يتراوح متوسط السعر في دول الغرب وأوربا ما بين 4 إلى 5 آلاف دولار أمريكي أي ما يعادل 65 إلى 80 ألف جنيه مصري.

 

 

نصائح للعناية بالشعر المزروع

 

هناك مجموعة من التعليمات التي يجب أن يحرص أي شخص خضع مؤخراً لعملية زراعة الشعر على تنفيذها لإنها تساعد على تجنب حدوث أي مضاعفات فضلاً عن التعافي السريع وتدعيم نتائج العملية بنجاح، ومنها:

 

  • الالتزام التام بفترة النقاهة التي يحددها الطبيب بعد العملية.

 

  • الإلتزام بتنفيذ كافة تعليمات الطبيب فيما يتعلق بطريقة العناية بفروة الرأس وكذلك بتناول الأدوية الطبية الموصوفة من قبل الطبيب بانتظام.

 

  • الاهتمام بالعناية بالشعر وغسيله وتجفيف بشكل جيد بشرط أن يتم ذلك بعد العملية بثلاث أيام حيث يجب عدم تعريض فروة الرأس لأي مصدر من مصادر المياه قبل هذه المدة.

 

  • عند غسل الشعر يجب ألا يتم غسله بقوة وأن يكون ذلك باستخدام شامبو طبي ذو رغوة خفيفة.

 

  • يجب الحرص على تجنب استخدام مجففات الشعر كالسيشوار وكذلك أدوات فرد الشعر كالبيبي ليس والمكواة وغيرها لمدة لا تقل عن أسبوعان بعد العملية.

 

  • يجب التقليل من ملامسة الشعر والعبث به أو محاولة فط الغرز أو الضمادة الطبية الموجودة.

 

  • يجب التقليل من تمشيط الشعر، مع مراعاة أن يكون التمشيط برفق باستخدام الأدوات المحددة والموصفة من قبل الطبيب ووضع المحاليل الطبية المصرح باستخدامها بعد العملية للمساعدة في إعادة نمو الشعر بسرعة.

 

  • يجب حماية فروة الرأس من التعرض لأي اصطدام أو احتكاك.

 

  • يجب تجنب نزع القشور التي ستظهر على فروة الرأس.

 

  • يجب حماية فروة الرأس من الحرارة الزائدة والتعرق وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس بدون استخدام قبعة للحماية.

 

  • يجب الإقلاع التام عن التدخين وتناول الكحوليات واللذات يؤثران على بصيلات الشعر مما يؤدي إلى تلفها.

 

  • تجنب القيام بأي مجهود بدني شاق بعد العملية مباشرة ولمدة شهر على الأقل.

 

 

مضاعفات عملية زراعة الشعر

 

أن عملية زراعة الشعر من العمليات الدقيقة للغاية لأن الطبيب فيها يتعامل مع واحدة من أكثر أجزاء الجسم حاساسية وهي منطقة الرأس ، لذلك فأحياناً ما يحدث بعض المضاعفات الجانبية نتيجة إجراء العملية ومن أشهر هذه المضاعفات:

 

  • نزيف فروة الرأس: وقد يحدث هذا النزيف خلال إجراء العملية فسها عند استخراج البصيلات او تثبيتها وكذلك ربما يحدث بعد العملية نتيجة اصطدام الرأس أو احتكاكها بأحد الأشياء.

 

  • الإصابة بعدوى بكتيرية: ويحدث هذا نتيجة استخدام أدوات طبية غير معقمة أو غرف غير ملائمة بشكل جيد، وهي مشكلة خطيرة جداً لاحتمال انتقال العدوى لأماكن أخرى.

 

  • تورم فروة الرأس: نتيجة إجراء العملية وخطوات الاستخراج وتجهيز القنوات والزراعة، وهو أمر طبيعي يزول مع مرور الأيام.

 

  • الشعور بألم الرأس وصداع بالجبهة، وهو أمر طبيعي أيضاً يزول بالتدريج.

 

وكما ذكرنا لك المضاعفات التي مكن أن تحدث من جراء إجراء علمية زراعة الشعر نوضح لكم أن الطريقة الأفضل لتجنب هذه المضاعفات هي الاختيار الجيد للطبيب الخبير الماهر في إجراء هذا النوع من العلميات وللمكز المناسب، وكذلك الحرص على تنفيذ كافة النصائح التي ذكرناها لكم سابقاً فيما يخص الاستعداد للعملية وكذلك التعافي منها.

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

أفضل مركز لزراعة الشعر في مصر

 

تتمتع مصر بالعديد من المقومات التي جعلت منها الدولة العربية الأشهر فى مجال عمليات زراعة الشعر لعوامل عديدة أهمها خبرة الأطباء وتمكنهم ونسب نجاح إجراء العملية المرتفعة بها فضلاً عن التكلفة المنخفضة مقارنة بتكلفة إجراء العملية فى العديد من الدول الأخرى.

 

ولأن الكثير منكم يعاني أثناء اختياره لأفضل المراكز المتخصصة في عملية زراعة الشعر سنوفر عليكم هذا العناء ونعرض لكم شروط اختيار المركز المثالي لزراعة الشعر، وهي:

 

  • أن يوفر المركز الأطباء المهرة والخبراء في إجراء علميات زراعة الشعر وأن يكون معروف عنهم الأمانة والمرونة والدقة البالغة.

 

  • أن يوفر المركز غرف نظيفة ومعقمة لإجراء العلميات وأن يحرص على الالتزام معايير الجودة العالمية في الإدارة .

 

  • أن يشتهر المركز بارتفاع نسب نجاح عملية زراعة الشعر لديه وأن تتوافر حوله الأراء الإيجابية المشجعة.

 

  • أن يوفر المركز طقام طبي مساعد على أعلى درجة من الكفاءة والخبرة والمهارة .

 

  • أن يحرص المركز على استخدام كافة وسائل التعقيم المتبعة عالمياً.

 

 

 

مركز Change Me الأفضل في زراعة الشعر

 

 

والآن وبعد أن عرضنا لكم الشروط الواجب توافرها فى أفضل مركز لزراعة الشعر سنحدد لكم أفضل مركز لزراعة الشعر في مصر بناءاً على آراء الكثير من التجارب السابقة وكذلك بناءاً على الفحص الدقيق ومقارنة المركز بالعديد من المراكز الأخرى، وهو مركز Change Me والذي لا تتوافر فيه شروط مركز زراعة الشعر المثالي والسابق ذكرها فقط بل إنها يتمتع أيضاً بالعديد من المقومات الاخرى أهمها:

 

  • مركز Change Me يضمن لعملائه إجراء  عملية زراعة الشعر وفق أحدث التقنيات العملية المستخدمة عالمياً وبواسطة مجموعة من أشهر وأمهر الأطباء الموجودين فى مصر .

 

  • أن الأطباء الذي يقومون بإجراء علمية زراعة الشعر فى مركز Change Me ينافسون الأطباء العالميين، فهم يتمتعون بدرجة عالية من المهارة والخبرة الكافية أن تجعل الشخص مطمئناً لهم، ليس هذا فقط بل أيضاً بدرجة مرونة عالية تمكنهم من السيطرة على أي حوادث طارئة أثناء العملية، وأشهرهم دكتور شادي سامي ودكتور محمد عماد الدين.

 

  • أن نسبة نجاح علمية زراعة الشعر لدى مركز Change Me مرتفعة للغاية فهي تصل إلى 97% ، فهناك شبه اتفاق على نجاح العملية لدى أغلب الاشخاص الذين قاموا بإجرائها لدى المركز بناءاً على آرائهم السابقة.

 

  • من أهم مميزات مركز Change Me أنه منتجع طبي عالمي لن يحتاج لمريض أن يخرج منه لإجراء أي فحص فهو يوفر كافة الخدمات الطبية اللازمة للاستعداد للعملية أو لأجراء أي فحوصات طبية خاصة.

 

تم النشر سابقاً بتاريخ: فبراير 8, 2020 @ 10:56 مساءً

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: