fbpx

عملية زراعة الشعر ونسب نجاح زراعة الشعر وتقنيات زراعة الشعر

زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر من العمليات التي يكثر عنها الحديث طبيا وتجميليا، نظرا لأهميتها التي لا تقتصر على فئة معينة ولكنها عملية تجميلية للجميع رجال ونساء، ولذلك يفكر الكثير من الأشخاص في تفاصيل عملية زراعة الشعر قبل اللجوء لها حتى يتسنى المرور بعملية زراعة شعر ناجحة وغير مؤلمة، ولذلك سنقدم لجميع المهتمين في هذا المقال علامات نجاح زراعة الشعر، والعوامل التي تساهم في زيادة نجاح العملية، مع تسليط الضوء على الأشخاص المناسبين لإجراء زراعة الشعر، فإلى التفاصيل.

 

عملية زراعة الشعر

 

زراعة الشعر واحدة من أهم وأكثر عمليات التجميل المنتشرة حالياً، وهي عملية يتم إجرائها بهدف التخلص من مشكلة الصلع الكلى أو الجزئي بشكل نهائي من خلال القيام باقتطاف بعض بصيلات الشعر الكثيفة من رأس أو جسم المريض نفسه وإعادة زراعتها مرة أخرى في أماكن الصلع، وتعد عملية زراعة الشعر الحل النهائي والأمثل لجميع الأشخاص الراغبين في إعادة نمو شعرهم مرة أخرى وذلك لأن نتائجها فعالة جداً فنسبة نجاح العملية عالية جداً إذا ما تم إجرائها بواسطة طبيب خبير ومتمكن يراعي كافة ظروف المريض، كما أن الشعر المزروع بواسطتها يكون شعر طبيعياً ودائماً.

زراعة الشعر (7)
زراعة الشعر (7)

 

علامات نجاح زراعة الشعر

 

تحديد نجاح زراعة الشعر من عدمه لا يمكن التأكد منه إلا بعد فترة طويلة نسبياً؛ فعلى الرغم من أن البُصيلات المزروعة حديثاً تبدأ في النمو خلال الشهر الأول والثاني من إجراء العملية، إلا أن النتيجة النهائية لا تظهر إلا بعد مرور خمسة : ستة شهور حيث يكون الشعر قد نما بصورة كاملة وعاد لطوله الطبيعي، وبشكل عام يمكن القول بأن عمليات زراعة الشعر ناجحة وأظهرت تقارير الجمعية الدولية لجراحات التجميل ISAPS إن النسبة الأكبر ممن خضعوا لتلك العملية راضون عن النتائج التي حققوها، وتتفاوت درجة نجاح العملية تبعاً للعديد من العوامل أهمها:

 

 

  • مدى اتباع المريض لنظام غذائي صحي ومتوازن بعد العملية.

 

  • الاعتناء الجيد بالشعر بواسطة الكريمات ومستحضرات التجميل المناسبة لطبيعة الشعيرات .

 

  • مدى الالتزام بنصائح الطبيب الخاصة بمعدلات غسل الشعر وتعرضه للحرارة.

 

 

 

نسب نجاح زراعة الشعر 

 

وقد سجلت عمليات زراعة الشعر نسبة نجاح مرتفعة جداً مقارنة بأنواع عمليات التجميل الأخرى وتتراوح ما بين 89: 95% من إجمالي عدد العمليات المُجراة سنوياً حول العالم، كما أن نسبة نجاح زراعة الشعر تُقاس وفقاً للعديد من التقديرات أهمها الآتي:

 

 

  • شدة المضاعفات الناتجة عن العملية والتي عادة ما تتمثل في ظهور التهابات أو كدمات

 

  • نسبة كثافة الشعر إلى حجم المساحة المتضررة من الرأس التي تمت زراعتها

 

  • طول الشعيرات النامية وقوتها ومدى قدرتها على مقاومة العوامل الخارجية ويحدد ذلك بعد مرور 3: 4 شهور تقريباً

 

  • طبيعة فروة الرأس حيث أن مستوى نجاح العملية يرتبط في بعض الأحيان بمستوى مرونة فروة الرأس ومدى قابليتها للخصلات المُعاد زراعتها

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

تقنيات زراعة الشعر

 

ترتفع و تنخفض احتمالات نجاح زراعة الشعر حسب نوع التقنية المستخدمة في إجراء العملية، مما يعني أن سؤال هل عمليات زراعة الشعر ناجحة لابد أن يتضمن الإشارة إلى الوسيلة التي ستجرى العملية بواسطتها، حيث أن كلما كانت التقنية أكثر تطوراً كلما ارتفعت نسبة نجاح زراعة الشعر التقديرية وانخفضت احتمالات تعرض المريض لأي من المضاعفات، ومن أبرز أساليب إجراء هذا النوع من الجراحات ما يلي:

 

 

زراعة الشعر بتقنية الشريحة

 

تعتبر التقنية الأقدم والأرخص والأوسع انتشاراً حول العالم في مجال زراعة الشعر، تجرى هذه العملية عن طريق استئصال شريحة صغيرة من المنطقة المانحة أو المتبرعة ومن ثم يتم تقسيمها إلى إجزاء متناهية الصغر، ثم يعاد زراعة تلك الأجزاء في المنطقة المتضررة.

 

 

 

زراعة الشعر بالاقتطاف

 

تشهد تقنية زراعة الشعر باستخدام الطعوم الدقيقة FUE إقبالاً كبيراً على مستوى العالم، حيث أنها من تقنيات زراعة الشعر المتطورة والمتوسطة التكلفة، تجرى هذه العملية عن طريق اقتطاف بعض البصيلات الدقيقة مقاس 1 ملم يُعاد زراعتها في المناطق الخالية من الشعر تحت المجهر بواسطة تقنيات متطورة.

 

 

 

زراعة الشعر عن طريق الاستنساخ

 

يعد استنساخ الخلايا الجذعية أحدث التقنيات المستعملة في زراعة الشعر وأكثر تطوراً على الإطلاق، تجرى هذه العملية عن طريق سحب مجموعة خلايا جذعية من منطقة أسفل الجلد وزراعتها في المنطقة المصابة، حيث تتفاعل مع أجزاء الجسم الداخلية فينتج عن ذلك تكون بصيلات الشعر ونموه بصورة طبيعية وآمنة تماماً. تلك التقنية تمثل حلاً مثالياً لمن يعانون من خلل وراثي أو أمراض فروة الرأس، لكنها غير منتشرة ولا تستخدم إلا في عدد محدود من مراكز زراعة الشعر العالمية نظراً لحداثتها.

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

عوامل تساهم في نجاح عمليات زراعة الشعر

 

تزداد احتمالات نجاح زراعة الشعر كلما اتخذت التدابير اللازمة قبل إجراء العملية، لذلك ينصح بضرورة الاعتماد على الأطباء أصحاب الخبرة من أعضاء الجمعية الدولية لجراحي زراعة الشعر ISHRS، ومن أهم التدابير التي تسبق العملية بهدف تحديد الإجراء المناسب:

 

  1. الفحوصات الطبية العامة

 

  1. تحديد أسباب الصلع سواء كان وراثياً أم مرضياً أم نتيجة التعرض لحادث مثل حرق فروة الرأس

 

  1. التعرف على طبيعة شعر وتحديد المنطقة المانحة التي تحتوي أقوى البصيلات

 

  1. تعريف المريض بما عليه خلال فترة الإعداد مثل الامتناع عن الكحوليات والأدوية المسيلة للدم

 

 

 

نصائح بعد عملية زراعة الشعر

 

تحقق عملية زراعة الشعر الهدف المراد منها على الوجه الأكمل، حيث تعيد إنبات الشعر في المناطق التي أختفى منها وتساعد المريض على استعادة مظهره الأنيق والإطلالة التي يرغب بها، لكن في النهاية الجراحة ليست كل شيء فهناك مجموعة إجراءات على المريض القيام بها بعد العملية بهدف تعزيز النتائج من أهمها

 

  1. عدم التسرع في استخدام مكواة الشعر بعد العملية

 

  1. عدم ملامسة الشعر الجديد خلال الأسبوع الأول

 

  1. عدم البدء في تصفيف الشعر خلال الفترة التي يحددها الطبيب لتجنب التهابات الرأس

 

  1. العناية بالشعر عن طريق استخدام غسول الشعر والكريمات الجيدة

 

  1. انتقاء غسول الشعر (شامبو) ذو تركيبة تناسب طبيعة الشعر ويفضل أن يتم ذلك بعد استشارة الطبيب

 

  1. تجنب استخدام المواد الكيميائية على الشعر مثل الصبغات وغيرها خلال الأسابيع الثلاثة الأولى حتى لا يؤثر تركيبها على جذور الشعر

 

  1. الامتناع عن ممارسة الرياضة المُجهدة لمدة أسبوعين بعد العملية

 

  1. اجتناب التعرض مباشرة إلى أشعة الشمس حتى لا تتفاقم حالة الجروح

 

  1. عدم تغطية الرأس لفترة مناسبة وفي حالات الضرورة يجب أن تكون القبعة فضفاضة وغير ملاصقة لسطح الرأس

 

حمض الهيالورونيك للبشرة الدهنية وفوائد الهيالورونيك

 

الأشخاص المناسبين لإجراء عملية زراعة الشعر

 

حتى تنجح عمليات زراعة الشعر لابد من إجرائها للشخص المناسب وهو ما سنوضحه لكم في هذه الفقرة:

 

  • أن يكون الشخص المرشح من الأصحاء جسدياً أي ألا يعانى من أي أمراض خطيرة كأمراض القلب والاوعية الدموية والسيولة والسكري وغيرها.

 

  • أن يتوافر لدى الشخص منطقة مانحة كثيفة بالشعر مثل تلك المناطق التي تتواجد على جانبي فروة الرأس أو في مؤخرتها.

 

  • ألا يكون من المدخنين لأن التدخين يؤثر كثيراً على بصيلات الشعر المزروعة ويؤدي إلى تأخر نموها وفي بعض الأحيان إلى موتها بالكامل.

 

  • ألا يكون الشخص مصاباً بالسرطان أو لازال في مرحلة العلاج الكيماوي والتي تؤدي إلى تساقط كثيف بالعشر.

 

  • ألا يعاني الشخص من أي أمراض جلدية بفروة الرأس كسعفة الرأس أو الأكزيما أو أي عدوى نشطة.

 

  • وبالإضافة للمواصفات السابقة فإن عملية زراعة الشعر تناسب جميع الأشخاص الذين يعانون من حالات تساقط شديدة بالشعر بغض النظر عن سبب التساقط أو الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الشعر الخفيف جداً وكذلك الأشخاص المصابون بالصلع بمختلف أنواعه.

تم النشر سابقاً بتاريخ: مارس 12, 2020 @ 5:56 مساءً

One thought on “عملية زراعة الشعر ونسب نجاح زراعة الشعر وتقنيات زراعة الشعر

  1. Pingback: الحقن المجهري بالفيديو.. دكتور محمد مختار يوضح أهم المعلومات عن الحقن المجهري - دكتور زد

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: