fbpx

عملية زراعة الشنب والمخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية زراعة الشنب

عملية زراعة الشنب

عملية زراعة الشنب عملية محدودة المخاطر والمضاعفات إذا أجريت على يد طبيب ذو خبرة عالية وفي مركز طبي يتمتع بالكفاءة الطبية وبجودة التعقيم. لكن كأي عملية أخرى هناك بعض المخاطر التي يجب أن يكون المريض على علم بها.

ومنها إحساس بالخدر أو بالحكة أو بالتورم في منطقة الشارب عقب العملية الجراحية، وقد يزول هذا الإحساس في غضون ستة أسابيع وقد يستمر لفترة طويلة بعدها.

هناك أيضاً مخاطر وجود بعض الندوب الظاهرة بعد العملية، وقد يتم أحياناً رفض الشعر المزروع (وهي محدودة نوعاً نظراً لنقل الشعر من نفس المريض – زراعة ذاتية -).

عملية زراعة الشنب
عملية زراعة الشنب

الإستشارة والتحضير لعملية تكثيف الشنب

في الإستشارة لعملية تكثيف وزراعة الشنب يحاول المريض أن يجعل الطبيب على دراية تامة بكافة رغباته سواء من حيث شكل الشنب أو من حيث كثافته أو أي رغبات أخرى.

يتم فحص المريض وتحديد المنطقة المناسبة لنقل الشعر منها وتحديد صورة تقريبية لشكل المريض بعد الإنتهاء من الزراعة

ويتم تحديد العدد التقريبي للبصيلات التي سيتم زراعتها وتحديد موعد جلسة زراعة الشارب.

يمكن خلال الإستشارة أن يطلع المريض على صور سابقة للعمليات الجراحية الناجحة التي سبق وأجراها طبيبه لبعض المرضى الآخرين.

كذلك يتم فحص الحالة الصحية للمريض والتأكد من استقرارها تماماً، ويتم دراسة أسباب حالة إنخفاض نمو الشعر في الشارب والتأكد من علاج أي أسباب مرضية قبل اللجوء لعملية زراعة الشعر.

قد يوصي الطبيب المريض بتناول بعض العقاقير أو استخدام بعض المستحضرات في الفترة السابقة للعملية.

كذلك يجب أن يخبر المريض طبيبه بكافة الأدوية والعقاقير التي يتناولها في الفترة الحالية.

في التحضير لعملية زراعة الشنب يتم إجراء بعض الفحوص الطبية والهرمونية وبعض التحاليل للتأكد من الحالة الصحية للمريض.

وينصح المريض بالتوقف عن بعض العقاقير لفترة معينة قبل الخضوع للعملية.

كذلك يعطيك الطبيب التعليمات الخاصة بفترة النقاهة، ويتم التقاط صورة واضحة للمريض لمقارنتها بالنتائج التي تتحقق بعد العملية الجراحية.

خرافات وشائعات فيروس كورونا في مصر

تاريخ عملية زراعة الشنب

يرجع تاريخ عملية زراعة الشعر إلى القرن التاسع عشر في عام 1897 حيث أجري أول نقل لجزء من الجلد ببصيلات الشعر والشعيرات الدموية التي تغذيه لتغطية فروة الرأس.

أما تقنيات زراعة الشعر الحديثة فقد ظهرت بقوة في عام 1930 في اليابان

وفي هذا الوقت انتقل الجراحون إلى بعض المناطق الدقيقة الأخرى مثل زراعة شعر الرموش والحاجبين لعلاج تساقط الشعر الناتج عن أسباب مرضية.

بدأ تطور زراعة شعر الشارب واللحية خاصة في نيويورك في خمسينيات القرن الماضي (عام 1950)

ولكن نجاح هذه العمليات كان محدوداً ويتم على نطاق ضيق لزيادة كثافة الشارب وتشكيله فقط.

وفي عام 1980 بدأت عمليات زراعة الشعر في التوسع والتقدم

وبدأت الأجهزة الحديثة المستخدمة في عمليات زراعة الشعر في الظهور مما ساهم في زيادة انتشار عمليات زراعة الشارب.

في الفترة الأخيرة تزايدت شعبية عمليات زراعة الشارب وزادت نسبتها إلى ما يقرب من ثلاثة أضعاف نسبتها عام 2010

وخاصة في المنطقة العربية التي يعتبر فيها الشارب واللحية من مظاهر جاذبية الرجل.

وتشير بعض الإحصائيات إلى أن عدد الرجال العرب الذين يلجأون إلى عمليات زراعة الشارب يتراوح بين 5.000 و 6.000 رجل شهرياً.

تكثيف شعر

كيفية إختيار الطبيب المناسب لإجراء عملية تكثيف الشنب؟

إختيار طبيب تجميل لإجراء عملية تكثيف الشارب لا يختلف كثيراً عن اختيار طبيب تجميل لأي عملية تجميل أخرى

فأنت تبحث عن طبيب يتمتع بخبرة ومهارة كبيرتين في مجال زراعة الشعر عموماً

ومجال زراعة شعر الشارب بشكل خاص. الموضوع هنا يميل إلى كونه فن أكثر منه علم

فينبغي عليك أن تبحث في النتائج السابقة لطبيبك، وتطلب منه صور لمرضاه السابقين قبل وبعد إجراء العملية الجراحية.

كما يجب أن تتأكد من اتفاق رؤيتك والصورة التي تتخيلها لذاتك بعد العملية مع رؤية طبيبك

ومن كون النتائج التي ترغب في الوصول إليها واقعية وممكنة التحقيق، فالصورة غير الواقعية يمكن أن تصيبك بخيبة أمل على الرغم من نجاح العملية.

تأكد من أن المركز الطبي الذي تجرى فيه العملية على مستوى عال من الكفاءة (وأغلب الأمر أن الطبيب الجيد لن يعمل في مركز طبي سيء السمعة) وأن الأجهزة المستخدمة ومستوى الرعاية الطبية فيه متميزة وعالية الجودة.

 

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك قبل الخضوع لعملية تكثيف الشنب؟

هناك بعض الأسئلة التي ينبغي عليك أن تطرحها على طبيبك قبل الخضوع لعملية تكثيف الشنب ومن بينها:

  • هل عملية زراعة الشنب هي طريقة تكثيف الشنب الوحيدة المتاحة في حالتي؟
  • ما هو عدد البصيلات التقريبي الذي سأحتاج إلى زراعته؟
  • متى ستظهر نتائج العملية؟
  • هل ستدوم نتائج العملية؟ أم يمكن أن أحتاج إلى إعادتها؟
  • ما هي المستحضرات التي ينبغي علي إستعمالها بعد العملية للحفاظ على النتائج؟
  • متى يمكنني حلاقة الشارب بعد العملية؟
  • هل ستؤثر الحلاقة بعد هذا على نتائج العملية؟

 

One thought on “عملية زراعة الشنب والمخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية زراعة الشنب

  1. Pingback: زراعة الأسنان بالفيديو.. المراحل التفصيلية لزراعة الأسنان من دكتورة دينا إبراهيم – Dr Z Advizor

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: