fbpx

عملية شد البطن

شد البطن

دهون البطن، أو ما يعرف باسم “الكرش” من أكثر الظواهر المزعجة والمنتشرة بين الرجال والنساء في عصرنا الحالي، حيث الإصابة بالسمنة الموضعية التي تتراكم بسببها الدهون في مناطق مختلفة بالجسم، إلا أن البطن هي المنطقة الأكثر جذبا للتراكمات الدهنية وما ينتج عنها من ترهلات جلدية كذلك، ولأن النساء تمر بمراحل عديدة من التغيرات الهرمونية بفعل الحمل والولادة، فكان لهن النصيب الأكبر من دهون البطن وترهلاتها التي تتطلب ضرورة اللجوء لعمليات شد البطن سواء بعد الولادة القيصرية أو الولادة الطبيعية، وفي هذا المقال سنقدم للجميع رجال ونساء عملية شد البطن التي سينتج عنها بطن مستوي ومسطح بمظهر صحي وأكثر جمالا.

 

عملية شد البطن

 

عملية شد البطن من العمليات التجميلية التي تتم بشكل جراحي بهدف سحب دهون البطن وإزالة الترهلات والزوائد الجلدية التي تتخذ من منطقة البطن مكانا مريحا لها، ولكن بإجراء عملية شد البطن سيستطيع المريض الحصول على بطن مسطح ومشدود باستعادة شكل عضلات البطن في وضعها الطبيعي.

 

 

شد البطن

أسباب ترهلات البطن

 

بداية دعونا نتفق أن النساء هن الأكثر عرضة لحدوث ترهل الجلد وذلك بسبب الطبيعة الجسمانية الخاصة بهم وضعف العضلات، لذلك فهن الأكثر قياماً بعمليات شد الجلد بأنواعها المختلفة.

 مرونة الجلد ومظهره المشدود لا تتأثر فقط بعدم الاهتمام بترطيب الجلد بشكل كافي، بل هناك أيضاً العديد من الأسباب الأخرى التي تؤثر عليه بشدة وتؤدي إلى ظهور الترهلات منها:
  • عدم الانتظام فى ممارسة الرياضة التي تعمل على شد العضلات وتقويتها وتنشيط الدورة الدموية وكذلك الحفاظ على وزن الجسم فى المعدل المثالي.
  • القيام بعملية التخلص من السمنة مثل عمليات تكميم المعدة وتحويل المسار ، فهذه العمليات تعمل على حدوث خسارة سريعة فى الوزن بما يؤدي إلى ظهور ترهلات كثيرة بالجلد.
  • حدوث خسارة مفاجئة سريعة فى الوزن نتيجة اتباع الحميات الغذائية القاسية.
  • فقدان الجلد لمرونته بسبب التقدم فى العمر حيث تقلسب الكولاجين والايلاستين الموجودين بالبشرة.
  • كثرة التغييرات التى تمر على المرأة خاصة التغييرات الهرمونية وكذلك التغييرات الجسدية مثل حدوث الحمل أو القيام بعملية الرضاعة الطبيعية.
  • كثرة التدخين وتناول الكحوليات والذين يؤثران وبشدة على مرونة الجلد وحيويه ويزيدان من فرص التعرض للترهلات.
  • الزيادة الكبيرة فى الوزن أيضاً تساهم وبشدة في زيادة ترهلات الجلد، وكذلك اتباع نمط غذائي غير صحي مشبع بالدهون والسكريات.

 

التقنيات المستخدمة في شفط دهون البطن

 

انواع عملية شد البطن

 شد البطن بالكامل

 

وفيها يتم إزالة الدهون والجلد الزائد من أسفل البطن، وشد العضلات المترهلة على طول البطن.

 

عملية شد البطن المصغرة

 

وهي عملية بسيطة وأقل تعقيداً من العملية الأولى، حيث يمكن إجراؤها للأشخاص الذين لديهم زوائد جلدية في الجزء السفلي من البطن وتحت السرة لكن عضلات البطن لديهم قوية وجيدة، وقد تدمج مع عملية شفط الدهون.

 

 

شد البطن

الأشخاص المرشحين لعمليات شد البطن

 

  • المرشحون لإجراء عملية شد البطن هم الرجال والنساء الذين لم تستجب أجسامهم للرياضة والحمية الغذائية.

 

  • وكذلك من تظهر لديهن ترهلات البطن بعد الولادة فتتمزق الألياف التي تجعل الجلد متماسك في منطقة البطن ويترهل الجلد وتضعف العضلات، فهن أكثر المستفيدات من هذه العملية.

 

  • تعتبر هذه العملية ضرورية أيضاً لمن انخفضت أوزانهم بشكل سريع مما أدى إلى ترهل الجلد.

 

  • يجب العلم أن هذه العملية لا تجرى لمن هم دون الثامنة عشرة من العمر.

 

قبل عملية شد البطن

 

يجب الانتباه إلى اتخاذ بعض الاحتياطات ومراعاة بعض الأمور قبل اتخاذ قرار إجراء عملية شد البطن وهي:
  • أن تكون المرأة ليس لديها نية للحمل لمدة سنة على الأقل بعد العملية.
  • إجراء تحاليل شاملة وصورة للدم وتحليل للسكر وإنزيمات الكبد، وإعطاء الطبيب لمحة عن تاريخ الشخص المرضي والدوائي، ثم يقوم الطبيب بعد ذلك بفحص طبي شامل للمريض.
  • عليك مناقشة الطبيب عن توقعاته ومدى نجاح العملية.
  • أن تكون مناطق الجلد المترهل محددة، ولم تستجب أبداً لنظام الحمية والرياضة.
  • لا تصلح العملية لمن يعانون من سمنة مفرطة حتى يتم إنقاص أوزانهم عن طريق الرياضة والحمية الغذائية، أو عن طريق جراحات شفط الدهون، حتى يتبقى كمية بسيطة من الدهون والجلد المترهل، حينها تكون عمليات شد البطن ملائمة لهم.
  • أن يكون المريض في حالة صحية ونفسية جيدة.
  • لا تجرى العملية لمن هم دون الثامنة عشر عاماً.
  • يجب التوقف عن التدخين لمدة أسبوعين قبل العملية، وكذلك الأدوية التي تحتوي على الأسبرين.
  • بعد إجراء التحاليل والفحوصات ومناقشة الطبيب في توقعات العملية ونجاحها للمريض، تؤخذ موافقة كتابية من المريض أنه موافق على إجراء العملية.
  • يجب الامتناع عن الطعام قبل العملية ب 12 ساعة أو 6 ساعات على الأقل.

 

 

شد البطن

خطوات عملية شد البطن

 بعد الانتهاء مما سبق واستعداد المريض للعملية تتم عملية شد البطن من خلال الخطوات التالية:
  • يتم تخدير المريض تخدير كامل داخل غرفة العمليات، حيث تستغرق العملية حوالي أربع ساعات.
  • يقوم الطبيب بوضع علامات على المنطقة التي ستجرى فيها الجراحة.
  • في عمليات شد البطن بالكامل يقوم الطبيب بفتح شق على امتداد البطن وحول السرة، ثم يرفع الجلد لأعلى ويقوم بشد العضلات وإزالة الجلد الزائد ويرفع السرة إلى مكانها الجديد، ثم يخيط الطبيب منطقة الجراحة، ويثبت أنبوبين في منطقة أسفل البطن ليتم تصفية الإفرازات المختلفة منها.
  • عند الانتهاء يقوم الطبيب بوضع حزام ضاغط على البطن.
  • في عمليات جراحة البطن الجزئية يتم عمل جرح قصير في أسفل البطن، وإزالة الدهون والجلد الزائد بدون شد العضلات، ولا يتم الشد حول السرة، وتعتبر هذه العملية بسيطة جداً إذا ما قورنت بعمليات الشد الكلي
  • إذا كانت كل مؤشرات الجسم جيدة بعد الجراحة ينقل المريض من غرفة الرعاية المشددة إلى غرف المرضى الداخليين، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى في اليوم التالي.

تكلفة عملية شد البطن

 

تعتمد تكاليف العملية على نوع التقنيات ونوع التخدير، وكذلك على المركز الذي تجرى فيه العملية، فقد يجري نفس الطبيب العملية بتكلفة منخفضة في مركز ومرتفعة في مركز آخر.

 

وفي المتوسط فإن العملية تكلف ما بين 1,500 وحتى 2,500 دولار.

 

شد البطن

 

نصائح بعد عملية شد البطن

 تستغرق عملية شد البطن في العادة ما بين ساعة إلى خمس ساعات وفي اليوم الأول يحتاج المريض في اليوم الاول إلى مرافق يساعده في الحركة

  • يتوجب على المريض حين ينتقل إلى المنزل تصفية الإفرازات بشكل يومي وعلى مدى أسبوع كامل.
  • إرتداء الحزام الضاغط بصورة مستمرة لمدة 6 أسابيع.
  • تتم إزالة أنابيب التصفية بعد 3 أيام من العملية.
  • يحتاج المريض إلى راحة تامة لمدة أسبوعين، مع المشي داخل الغرفة لتجنب حدوث الجلطات.
  • يجب أن يمتنع المريض عن حمل الأشياء الثقيلة لمدة ثمانية أسابيع، ويمكنه العودة لمزاولة الحياة الطبيعية بعد أسبوعين على الأكثر.
  • ًقد يعاني المريض من بعض التورمات والكدمات التي تزول تدريجيا
  • لا يمكن للمريض مزاولة الرياضة والسباحة إلا بعد مرور شهرين على إجراء العملية.
  • الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين لأعلى، للمساعدة في العودة الوريدية من شقوق الجلد ومن الساقين، وتجنب حدوث أي تورمات
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب الغازات والانتفاخ
  • شرب الكثير من السوائل
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة المصنعة ومحاولة ظبط الوزن بالتمارين الرياضية والسعرات الحرارية الداخلة للجسم

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: