fbpx

عملية شد الجلد وأسباب الترهلات والتقنيه المستخدمه في عملية الشد

شد الجلد

شد الجلد ، هي تلك العمليات التجميلية التي تهدف إلى التخلص من الترهلات الزائدة بالجسم والزوائد الجلدية والتي كثيراً ما تنتج نتيجة العديد من التغييرات التي تطرأ على الجسم كالتقدم فى العمر أو التغييرات الهرمونية المختلفة أو الزيادة الكبيرة فى الوزن  أو إنخفاض مفاجئ فى الوزن، وذلك بهدف إعادة الجلد لمظهره المشدود و لجعله أكثر شباباً وحيوية ومرونة.

وعمليات الشد مصطلح واسع لعدد من العمليات التجميلية المختلفة والتي يمكن تصنيفها بناءاً على المكان الذي سيتم إجراء العملية فيه ، وهي :  

  • عمليات شد الوجه وإزالة التجاعيد.

 

  • عمليات شد الجسم (البطن والذراعين والأرداف والمؤخرة والخصر)، وهي غالباً ما يتم اللجوء إليها بعد عمليات شفط الدهون أو تكميم المعدة أو بعد وجود خسارة كبيرة فى الوزن أدت إلى ترهل الجلد.

   

أسباب ترهل الجلد

  بداية دعونا نتفق إلى أن النساء هن الأكثر عرضة لحدوث ترهل الجلد وذلك بسبب الطبيعة الجسمانية الخاصة بهم وضعف العضلات، لذلك فهن الأكثر قياماً بعمليات شد الجلد بأنواعها المختلفة.   أن مرونة الجلد ومظهره المشدود لا تتأثر فقط بعدم الاهتمام بترطيب الجلد بشكل كافي، بل هناك أيضاً العديد من الأسباب الأخرى التي تؤثر عليه بشدة وتؤدي إلى ظهور الترهلات منها:  

  • عدم الانتظام فى ممارسة الرياضة التي تعمل على شد العضلات وتقويتها وتنشيط الدورة الدموية وكذلك الحفاظ على وزن الجسم فى المعدل المثالي.

 

  • القيام بعملية التخلص من السمنة مثل عمليات تكميم المعدة  وتحويل المسار ، فهذه العمليات تعمل على حدوث خسارة سريعة فى الوزن بما يؤدي إلى ظهور ترهلات كثيرة بالجلد.

 

  • حدوث خسارة مفاجئة سريعة فى الوزن نتيجة اتباع الحميات الغذائية القاسية.

 

  • فقدان الجلد لمرونته بسبب التقدم فى العمر حيث تقلسب الكولاجين والايلاستين الموجودين بالبشرة.

 

  • كثرة التغييرات التى تمر على المرأة خاصة التغييرات الهرمونية وكذلك التغييرات الجسدية مثل حدوث الحمل أو القيام بعملية الرضاعة الطبيعية.

 

  • كثرة التدخين وتناول الكحوليات والذين يؤثران وبشدة على مرونة الجلد وحيويه ويزيدان من فرص التعرض للترهلات.

 

  • الزيادة الكبيرة فى الوزن أيضاً تساهم وبشدة في زيادة ترهلات الجلد، وكذلك اتباع نمط غذائي غير صحي مشبع بالدهون والسكريات.

 

"<yoastmark

 

الأشخاص المؤهلين للقيام بعمليات شد الجلد

    بالرغم من أن عملية شد الجلد من أكثر عمليات التجميل التي يتم إجرائها حالياً، إلا إنها لا  تناسب جميع الأشخاص الراغبين في القيام بها، حيث أن هناك مجموعة من الشروط التي يجب أن يتمتع بها الأشخاص المرشحين لعملية شد الجلد حتى يكونوا مؤهلين للقيام بها، وهي:  

  • يجب أن يكون الشخص من البالغين أي ألا يقل عمره عن 18 عاماً .

 

  • يجب أن يكون الشخص من الأصحاء بدنياً أي أنه لا يعاني من أي أمراض صحية خطيرة كأمراض القلب والكلى و الأوعية الدموية و الكبد.

 

  • يجب أن يكون الشخص قد وصل لوزنه المثالي أو أن يتمتع بحالة من ثبات الوزن لأن أي تغيير على الوزن سواء بالزيادة أو النقصان سيؤثر على نتيجة العملية.

  وعلى الجانب الآخر لا تناسب عملية شد الجلد الأشخاص الذين لديهم زيادة فى معدل الدهون المتراكمة وكذلك الحوامل والمرضعات أو أولئك الذين يعانون من أي أمراض جلدية كالتقرحات والاكزيما والصدفية وغيرها.    

التقنيات المستخدمة في عملية شد الجلد

  يوجد الكثير من التقنيات المستخدمة في عمليات شد الجلد والتي تنقسم ما بين تقنيات جراحية يحتاج فيها الطبيب إلى عمل شق جراحي واستخدام الأدوات الجراحية ، وتقنيات غير جراحية بيتم استخدامها بشكل خارجي على سطح الجلد، ويمكن حصر أهم التقنيات المستخدمة في:    

أولاً: التقنيات الجراحية لشد الجلد

 

1-جراحة شد الجلد

  هي عملية جراحية غالباً ما يقوم بها الطبيب في حالات ترهلات الجلد الشديدة جداً والتي لم فشلت معها وسائل الشد الأخرى المتاحة.   يقوم الطبيب بإجرائ عملية الشد الجراحية تحت تأثير التخدير الكلي،  مستخدماً المقص لإزالة الترهلات والزوائد الجلدية، ويمكن أن يتم إجرائها لشد الجلد بمنطقة واحدة بالجسم أو لشد عدة مناطق فى نفس العملية .   أهم ما يميز عملية شد الجلد الجراحية أن نتائجها تظهر بشكل فوري بعد العملية مباشرة لذلك لا يحتاج المريض فيها للإنتظار لرؤية النتائج، كما أن نتائجها تستمر لمدة طويلة.    

خطوات إجراء عملية جراحة شد الجلد

  أي جراحة لشد الجلد تمر بعدد من الخطوات الثابتة برغم اختلاف المكان المراد شد الجلد به من عملية لأخرى، وتتمثل هذه الخطوات في:  

  • التعقيم: حيث يتم تعقيم الجلد بالمنطقة المراد شدها جيداً، عن طريق تنظيفها باستخدام الماء والصابون الطبي المطهر، وذلك لضمان التخلص من أي بكتيربا أو جراثيم موجودة على سطح الجلد.

 

  • التخدير: يقوم الطبيب بتخدير المريض تخديراً كلياً كما سبق وأن ذكرنا، ثم ينتظر قليلاً لمراقبة مؤشرات الجسم بعد التخدير.

 

  • الشق: يبدأ الطبيب في القيام بعمل شق جراحي في الجلد باستخدام المشرط الطبي المعقم، ويختلف طول الشق باختلاف مكان الشد وكذلك حجم الزوائد الجلدية المراد التخلص منها.

 

  • الإزالة: ويستخدم الطبيب فى هذه الخطوة المقص الطبي لإزالة الترهلات والزوائد الجلدية الموجودة.

 

  • الخياطة: بعد إزالة الترهلات يبدأ الطبيب في إغلاق الشق الجراحي عن طريق عملبعض الغزر الجراحية والتي غالبأص ما تكون بخيوط طبية قابلة للذوبان.

     

"<yoastmark

 

2- شد الجلد بالخيوط

  تقنية جراحية ولكن التدخل الجراحي فيها بسيط حيث يستخدم الأطباء أنواع معينة من الخيوط التجميلية مثل خيط الابتوس والخيوط المعقودة والخيوط الشفافة والخيوط الذهبية ، والتي يتم إدخالها عبر شقوق صغيرة في الجلد لشد أنسجة الجلد في المنطقة المراد شدها من الطرفين. أهم مميزاتها أن نتيجتها تظهر بشكل فوري بعد العملية، بينما تتمثل أهم عيوبها في أن نتيجتها مؤقتة فهي تدوم لفترة معينة بناءاً على نوعية الخيوط المستخدمة وهل هي مؤقتة أم دائمة ، كما إنها لا تصلح لشد كافة المناطق بالجسم بل تستخدم بكثرة لشد والمؤخرة.    

شد الجلد بالخيوط

  هي تقنية جراحية، ولكن التدخل الجراحي فيها طفيف جداً مقارنة بجراحة شد التقليدية، بيعتمد فيها أطباء التجميل على استخدام الخيوط الطبية المخصصة لشد الجلد من خلال إدخال هذه الخيوط في شقوق صغيرة يتم صنعها بالجلد لشد الأنسجة عبر سحبها من الطرفين للوصول للنتيجة المنشودة.   يكثر استخدام تقنية شد الجلد بالخيوط في عمليات شد الوجه والرقبة وكذلك لرفع ترهلات الثدي والمؤخرة.    

مميزات شد الجلد بالخيوط

  أن استخدام الخيوط في علمية شد الجلد يوفر الكثير من المزايا ، وهو ما جعله أحد أهم التقنيات المستخدمة حالياً، ومن هذه المزايا:  

  • عملية غير مؤلمة وسهلة الإجراء.

 

  • عملية بسيطة ونادراً ما ينتج عنها حدوث أي مضاعفات خطيرة على صحة المريض.

 

  • لا يحتاج المريض بعدها إلى فترة نقاهه طويلة، بل أنه يستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي بعد أيام قليلة.

 

  • نتائجها ممتازة ويمكن ملاحظتها بشكل فوري بعد العملية مباشرة.

   

عيوب عملية شد الجلد بالخيوط

  بالرغم من النتائج الجيدة لعملية شد الجلد بالخيوط إلا أن هذه النتائج غير دائمة بل هي نتائج مؤقتة تستمر لفترة زمنية محددة بناءاً على نوعية الخيوط المستخدمة فيها، لذلك فإن المريض سيحتاج إلى القيام بإعادة عملية الشد مرة أخرى بعد انتهاء مفعول الشد بالخيوط، وبالإضافة إلى ذلك هناك أيضاً عدد من العيوب الاخرى المرتبطة بعملية شد الوجه بالخيوط وهي:  

  • زيادة احتمالات التعرض لتورمات وانتفاخات الجلد بمنطقة الشد.

 

  • زيادة احتمالات التعرض لظهور كدمات وندوب بالجلد بمنطقة الشد.

 

  • زيادة احتمالات التعرض لألم شديد بالجلد بمنطقة الشد.

 

  • زيادة احتمالت التعرض لتلف الأعصاب نتيجة قلة خبرة الطبيب.

 

  • احتمال خروج أحد أطراف الخيوط الطبية المستخدمة أو ظهوره.

 

  • احتمال حدوث ما يسمى بعد انتظام الجلد نتيجة عدم مهارة الطبيب وخبرته فى شد الخيوط.

     

ثانيا: التقنيات غير الجراحية  لعملية شد

  أن التقنيات غير الجراحية لعملية شد الجلد هي تلك التقنيات التي يتم استخدامها على الجلد بشكل مباشر دون الحاجة للقيام بعمل أي شقوق جراحية، وهي تقنيات بسيطة ونادراً ما ينتج عن استخدامها حدوث أي مضاعفات لكن ما يعيبها هو أن نتائجها لا تظهر بشكل فوري بعد العملية بل يحتاج فيها المريض للخضوع لعدد محدد من الجلسات للحصول على نتيجة جيدة، ومن أشهر هذه التقنيات ما يلي:    

"<yoastmark

 

1-شد الجلد بالليزر

  الليزر من أهم وأشهر تقنيات شد غير جراحية، يتم استخدام أشعة الليزر الحرارية على سطح الجلد الخارجي فقط، مما يعمل على تحفيز أنسجة الجلد طبيعية اللازمة لشد الجلد وإعادة المرونه له مثل مادة الكولاجين والايلاستين.     ومن أشهر أجهزة الليزر المستخدمة في عمليات شد الجلد جهاز أكسينت ليزر الذي يستخدم بكثرة لشد منطقة البطن  والخصر، وكذلك للتخلص من السيلوليت، وجهاز بيوتي دوم ليزر وجهاز لوميسيل تاتش.    

مميزات شد الجلد بالليزر

 

أن الميزة الأساسية التي جعلت الليزر أهم الاجهزة المستخدمة في شد الجلد هو انه تقنية غير جراحية وبالتالي هو يوفر درجة عالية من الأمان ونادراً ما ينتج عن استخدامه أي مضاعفات جانبية خطيرة، وبالإضافة إلى ذلك هناك عدد من المميزات الأخرى منها:

 

  • يتم استخدام الليزر على طبقات الجلد السطحية وبالتالي يمكن للمريض أن يمارس حياته بشكل طبيعي جداً ولا يحتاج لأي فترة نقاهة فقط بعد الاحتياطات الخاصة بعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس.

 

  • نتائج الليزر في شد ممتازة جداً خاصة إذا ما خضع الشخص لعدد الجلسات المحددة من قبل الطبيب.

   

عيوب شد الجلد بالليزر

   

لا يصلح الليزر لشد الجلد لدى جميع الأشخاص خاصة أولئك الذين يعانون من أي أمراض جلدية أو من يعانون من ترهلات شديدة بالجلد، وبالإضافة لذلك هناك أيضاً بعض العيوب الأخرى المرتبطة باستخدام الليزر فى عمليات شد الجلد منها:

 

  • التعرض لحروق بالجلد نتيجة الاستخدام الخاطئ لجهاز الليزر.

 

  • التعرض لاحمرار الجلد.

 

  • الشعور بألم بالجلد ووخز شديد.

 

  • ظهور بعض الكدمات على الجلد.

 

  • بطء ظهور النتائج: حيث يحتاج الشخص للانتظار فترة طويلة حتى تظهر النتائج النهائية والتي تظهر تدريجياً خلال الخضوع للجلسات المحددة من قبل الطبيب.

       مدة لبس المشد بعد عملية شفط الدهون

 

2-شد الجلد بالهايفو

 

  • الهايفو التقنية الأحدث في عالم شد، تستخدم بكثرة حالياً للتخلص من الترهلات والزوائد الجلدية الموجودة في مناطق الجسم المختلفة خاصة تلك التي تتواجد على الوجه والثدي والمؤخرة والذراعين.

 

  • تعمل تقنية الهايفو من خلال استخدام الموجات فوق الصوتية على الطبقات العميقة من الجلد، مما يؤدي إلى إحداث تلف بها يحفز الأنسجة على إنتاج الكولاجين الذي يعمل على شد الجلد وإعطائه المرونة والحيوية اللازمة.

 

  • يعد الهايفو من أكثر التقنيات المستخدمة لشد الجلد أماناً لأنه لا يؤثر مطلقاً على طبقات السطحية من الجلد، وبالتالي فنادراً ما يحدث أي مضاعفات جانبية كالاحمرار أو الالتهاب أو ألم أو حروق أو حتى حدوث تلف بالأعصاب لأنه يحدد مكانها سابقاً.

 

  • من أهم ما يميز الهايفو أن نتائجه تظهر بشكل سريع لذك لا يحتاج الشخص معه إلى عدد كبير من الجلسات ويمكن الاكتفاء بجلسة واحدة مكثفة، وكذلك أنه يستخدم لجميع أنواع البشرة حتى البشرة الداكنة.

 

  • وأهم ما يعيب الهايفو لشد أن نتائجه مؤقتة أيضاً فهي تستمر لمدة قصيرة فقط ويحتاج الشخص بعدها إلى تكرار جلسات الهايفو مرة أخرى.

     

3-شد الجلد بالحقن

    من التقنيات الغير جراحية الأكثر استخداماً أيضاً تقنية الحقن والتي يتم استخدامها للتخلص من التجاعيد الدقيقة الورقيقة خاصة بمنطقة الوجه ، وبيستخدم فيها نوعان من الحقن هما حقن البوتكس والفيلر والذي يناسب كلاً منهما مناطق معينة بالجسم.   وتساهم تقنية الحقن فى شد الجلد والتخلص من الترهلات من خلال إمداد المنطقة المراد حقنها بمجموعة من العناصر والفيتامينات التي تعمل على تغذية المنطقة وتحفيز انتاج الكولاجين الموجود بها.    

شد الجلد بالبوتكس

 

  • أن حقن البوتكس يعد بديلاً ممتاز لعمليات شد الجراحية، لأن يوفر درجة عالية من الامان فعملية الحقن لا تستغرق أكثر من دقائق معدودة فقط، ونادراً ما ينتج عنها حدوث أي مضاعفات جانبية خطيرة.

 

  • تعمل حقن البوتكس على التخلص من تجاعيد الوجه بشكل سريع فهي تؤدي إلى ارتخاء العضلات المتصلبة بالوجه من خلال منع وصول الاشارات اليها.

 

  • بالرغم من أن البوتكس يعمل بشكل أفضل على تجاعيد المنطقة العلوية بالوجه، مثل تجاعيد منطقة الجفون وبين الحاجبين إلا أنه يمكن أن يستخدم للتخلص من التجاعيد الموجودة في الوجه ككل.

 

  • أهم ما يعيبه أن نتائجه مؤقتة لا تدوم لفترة طويلة فقط بضعة شهور لذلك سيحتاج الشخص إلى الحقن مرة أخرى.

      

شد الجلد بالفيلر

   

  • أن الحقن بالفيلر من أشهر التقنيات المستخدمة لشد وإزالة الترهلات الموجودة في اليدين والذراعين، وكذلك المنطقة السفلية من الوجه.

 

  • الفيلر يعمل على شد من خلال إعادة مل وتعبئة الفراغات تحت الجلد بمجموعة من المواد الطبيعية التي تعيد للجلد الحيوية والمرونة ومن أهم المواد التي تدخل فى تركيب الفيلر بعض الأحماض الأمنية والدهنية وكذلك حمض الهيالورونيك أسيد والكولاجين.

 

  • نتائج الفيلر رائعة جداً ويمكن ملاحظتها سريعاً، إلا أن أهم ما يعيبه أن الشخص سيحتاج للخضوع لعدد معين من الجلسات وأن نتائجه مؤقته تنتهي بانتهاء مفعول الفيلر بالجسم.

    الجدير بالذكر هنا أن تحديد التقنية المناسبة لشد لدى المريض تختلف بناءاً على العديد من العوامل أهمها:  

  • رؤية الطبيب لحالة المريض ودرجة الترهل التى يعانى منها .

 

  • سن المريض.

 

  • الحالة الصحية للمريض وهل هناك أي أمراض يعانى منها.

 

  • مرونة الجلد نفسه.

       

 سعر عملية شد الجلد

 

كأي عملية تجميلية أخرى لا يوجد سعر ثابت لمتوسط تكلفة عملية شد الجلد، بل أن تحديد السعر يتوقف على العديد من العوامل منها :

 

  • عدد مناطق الشد وهل سيتم شد بمنطقة معينة بالجسم أو أكثر من منطقة.

 

  • طبيعة المنطقة المراد شد بها.

 

  • درجة الترهل الموجودة بالمنطقة المراد شد بها.

 

  • نوع التقنية المستخدم في عملية شد هل ستكون جراحية أم بالخيوط أم باليزر أم بالهايفو أم بتقنية الحقن.

 

  • درجة خبرة الطبيب فمن الطبيعي أن تزيد تكلفة إجراء العملية كلما زادات خبرة الطبيب.

 

  • المنطقة الجغرافية للطبيب أو المركز المرشح إجراء العملية به.

  ولكن بصفة عامة يمكن تحديد متوسط تكلفة سعر عملية شد الجلد الجراحية في مصر ما بين  1500 ل 3000 دولار أمريكي أي ما يعادل 24 إلى 50 ألف جنيه مصري، وهي تعد أغلى التقنيات المستخدمة في عمليات شد الجلد.   وتتراوح تكلفة شد الجلد بالخيوط ما بين 300 دولار إلى 3500 دولار للمنطقة الواحدة ، وكذلك بناءاً على نوعية الخيوط المستخدمة وهل هي مؤقتة أم دائمة.   بينما تتراوح تكلفة شد الجلد بالليزر ما بين 150 إلى 300 دولار في الجلسة الواحدة أي ما يعادل 2500 إلى 5000  جنيه مصري.   ويتراوح متوسط سعر شد الجلد باستخدام  جهاز الهايفو في الجلسة الواحدة  ما بين 2000 إلى 6000 جنيه مصر.   في حين يتراوح متوسط سعر شد الجلد بتقنية الحقن بالبوتكس للجلسة الواحدة ما بين 150 إلى 250 دولار أمريكي أي ما يعادل 2500 إلى 4000 جنيه مصري، وسعر الجلسة الواحدة من الحقن بالفيلر  ما بين 300 إلى 500 دولار أمريكي أي 4800 إلى 8000 جنيه مصري.    

 

نصائح بعد عملية شد الجلد

  أن الحفاظ على نتائج عملية شد في التخلص من الترهلات الزائدة يتأثر كثيراً بأسلوب حياة الشخص، لذلك ينبغي الانتباه إلى :  

  • ضرورة الالتزام بنمط حياة صحية من حيث الاعتماد على نظام غذائي معتدل يمد الجسم باحتياجاته المختلفة من دون أن يعمل على زيادة الوزن أو تراكم الدهون فى الجسم.

 

  • ضرورة الحرص على تناول ما لا يقل عن 3 لتر يومياً من المياه لانها تعمل على شد الجلد وأعطائها الحيوية والمرونة اللازمة.

 

  • ضرورة الاهتمام بترطيب الجلد من خلال استخدام المرطبات والكريمات الطبيعية والطبية.

 

  • ضرورة الاهتمام بممارسة الرياضة بصفة دروية ليس لأنها تعمل على الحفاظ على وزن الجسم فقط بل أيضاً لأنها تعمل على شد وتقوية العضلات بما يقلل من فرص ظهور الترهلات بمناطق الجسم المختلفة.

 

تم النشر سابقاً بتاريخ: فبراير 8, 2020 @ 3:59 مساءً

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: