fbpx

عملية شد الزنود المترهله بالليزر والأعراض الجانبية

عملية شد الزنود المترهله بالليزر

عملية شد الزنود المترهله بالليزر يستعمل الطبيب جهاز سمارت ليبو في هذه العملية. بداية، يدخل الطبيب كانيولا أو أنبوب دقيق إلى الجلد، يصل الليزر إلى الأنسجة الدهنية عبر هذه الكانيولا، ويذيب الدهون ويفتتها، ثم تشفط هذه الدهون وتزال إلى خارج الجسم. يسلط الليزر أيضاً على الجزء المترهل من الجلد، فيحفز قدرة الجسم الطبيعية على إنتاج الكولاجين، الذي يلعب الدور الأساسي في شد الجلد وإعادة الحيوية والنضارة إليه.

لا تشتمل عملية شد الزنود المترهله بالليزر على مضاعفات خطيرة، لكن من المتوقع أن تشعر بآلام بسيطة بعد العملية، بالإضافة إلى احمرار الجلد وبعض الالتهابات، وربما تشعر بالتنميل لبعض الوقت.

عملية شد الزنود المترهله بالليزر
عملية شد الزنود المترهله بالليزر

الأعراض الجانبية والمخاطر المترتبة على عملية شد الزنود

توجد بعض المخاطر الهامة التي يجب وضعها بالحسبان قبل إجراء عملية شد الزنود:

  1. آثار دائمةتحتاج عملية شد الزنود إلى شقوق كبيرة في الذراع، ولذلك يحاول الجراح أن يجعل الجرح في الأماكن غير المرئية. نادراً ما تتكون بعض الآثار البارزة، في هذه الحالة قد يلجأ الطبيب إلى استعمال حقن الكورتيزون أو ستحتاج إلى علاج هذه الآثار بالليزر.
  2. عدم تطابق حجم الذراعين: قد تحدث هذه المشكلة نتيجة لاختلاف معدل التعافي في الذراعين، كذلك يجب ملاحظة أن مهارة الجراح وتمكنه تلعب دوراً كبيراً في هذا الشأن، وتذكر أنه من المستحيل الحصول على تطابق مطلق بين الذراعين، فلا شيء يضاهي الخلقة الطبيعية.
  3. التغير في مستوى إحساس الجلد: قد تتسبب التغيرات الكبيرة التي تحدث في الجلد في عملية شد الزنود المترهله في التأثير في بعض الأعصاب السطحية، لا داعي للقلق ستشعر ببعض التنميل في المنطقة وسرعان ما يزول. أخبر الطبيب إذا لم يختفي هذا الإحساس.
  4. مشاكل بسبب الخياطة: في أحيان نادرة قد تتحرك الغرز التي تثبت الذراع على الوضع الجديد من أماكنها وتصعد إلى السطح، ينتج عن ذلك التهابات بالجلد، وقد يصل الأمر إلى ضرورة إجراء جراحة تكميلية.

وكغيرها من الجراحات، توجد بعض المخاطر البسيطة المحتملة لعملية شد الزنود وأبرزها:

  • خطر التعرض للعدوى
  • احتمالية النزيف
  • بعض الأخطار المتعلقة بالتخدير

التحضير لعملية شد الزنود وجلسة الاستشارة

تشمل التحضيرات لعملية شد الزنود ما يلي:

  1. فحص التاريخ المرضيجهز نفسك بجميع المعلومات التي قد تحتاجها عن جميع الأمراض التي تعاني منها أو كنت تعاني منها، ويجب أن تخبر الطبيب بكافة الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها، أخبره أيضاً إن كنت قد أجريت أي جراحة سابقة.
  2. الفحص الجسدي والتصوير: يعاين الطبيب الذراعين ويتفحصهما، ويلتقط بعض الصور لمتابعة التحسن ومقارنة الوضع قبل وبعد العملية.
  3. التوقعات: ناقش كل ما يدور في ذهنك عن النتائج التي تتوقعها عن العملية، وتأكد من تفهمك لجميع المخاطر والأعراض الجانبية والتكلفة النهائية.
  4. توقف عن التدخين: يضعف التدخين الدورة الدموية، مما يؤثر على مستوى وسرعة التعافي. يمتنع بعض الجراحين من إجراء عملية شد الزنود المترهله للمدخنين، لزيادة احتمالية المضاعفات.

تداعيات فيروس كورونا في مصر وحقيقة الحجر الصحي في شرم الشيخ

كيفية اختيار الجراح المناسب لعملية شد الزنود

تعد خطوة اختيار الجراح المناسب لعمل هذه الأنواع من العمليات خطوة في غاية الأهمية، ولذلك دائماً ما ننصح بأن تقابل أكثر من طبيب، وأن تطلب صور قبل وبعد للحالات التي أجروها سابقاً. يجب أنت تحرص أيضاً على أن يكون جراحك حاصل على شهادة البورد الأمريكي وأن يكون عضواً في الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل (ASPS). يمكنك استعمال هذا الرابط للبحث عن الجراح المعتمد بالقرب منك.

نقدم لك بعض الأسئلة التي يجب أن تسألها للجراح:

  • هل حصلت على شهادة البورد الأمريكي لجراحي التجميل؟
  • عدد سنوات الخبرة في هذا المجال
  • ترخيص إجراء العمليات
  • هل أعد مرشحاً مناسباً لعملية شد الزنود؟
  • ما هي النتائج المتوقعة لحالتي الخاصة؟
  • أين ستجرى العملية بالتحديد؟
  • ما هو الأسلوب الجراحي الذي سيتبع معي؟
  • ما نوع التخدير الذي سأخضع له؟
  • كم تبلغ فترة النقاهة بعد العملية، ومتى يمكنني العودة إلى العمل أو الدراسة؟
  • ما احتمالية تعرضي للمضاعفات الخطرة؟
  • في حالة التعرض لهذه المضاعفات، كيف سيتم التعامل معها؟
  • الاطلاع على صور الحالات التي أجراها الطبيب قبلاً.

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: