fbpx

عملية نحت الجسم

عملية نحت الجسم

عملية نحت الجسم يرغب الكثيرين في الحصول على جسد مثالي وخالي من العيوب والتمتع بمظهر الشباب لفترة طويلة

ولكن تقف السمنة أمامهم حائل أمام تنفيذ هذا الحلم. جاءت عملية نحت الجسم لتحقق أحلام الكثيرين في التخلص من الوزن الزائد

أو التخلص من مشاكل الترهلات التي تتطلب نحت الجسم أيضًا. لذلك يبحث أغلب الناس عن نتائج سريعة عندما يتعلق الأمر بمشاكل السمنة

ويرغب الرجال والنساء لإجراء عملية نحت الجسم على حدٍ سواء؛ فالنساء ترغب في نحت الخصر لإبراز جماله

والرجال يرغبون في نحت عضلات البطن. نقدم لكم في هذا المقال كل ما يخص عملية نحت الجسم وطرق نحت الجسم وتكلفة نحت الجسم بأنواعه المختلفة

عملية نحت الجسم
عملية نحت الجسم

ما هو نحت الجسم؟

عمليات نحت الجسم هي عمليات تشكيل مناطق معينة في الجسم (أحياناً ما تصل إلى تنحيف الجسم كله)

بالطريقة التي يرغب فيها مريض السمنة، وقد تكون النتائج المطلوبة بسيطة لا يرغب منها بأكثر من التخلص من “السيليوليت” (والذي يصعب التخلص منه بغير هذه الطرق.

ونحت الجسم يختلف عن الطرق التقليدية لعمليات شفط الدهون في انه يمكنه بسلاسة إبراز المعالم الجمالية للجسم

والوصول ببعض مناطق الجسم إلى الشكل المرغوب منها تماماً وليس مجرد تنسيق وزن الجسم.

بل إن عمليات الجسم تتطلب أحياناً ضبط تناسق وزن الجسم مع الطول أولاً قبل البدء في استخدام هذه التقنيات.

طرق نحت الجسم

نحت الجسم بالليزر منخفض المستوى

وتعرف هذه التقنية أيضاً باسم الليزر البارد، والاسم التجاري المشهور له هو “زيرونا”، وهي عملية غير جراحية بالمرة

تستخدم فيها أشعة الليزر منخفض الطاقة لتفتيت دهون الجسم، وتبدأ الدهون في الخروج من الجسم على مدى الأسابيع التالية للجلسة.

نحت الجسم بالفيزر

تعتبر تقنية نحت الجسم بالفيزر أيضاً تقنية غير جراحية، تستخدم فيها الموجات الصوتية عالية التردد

لتفتيت الخلايا الدهنية خلال جلسات موضعية. يوضع الجهاز في هذه الجلسات على المناطق المراد تخسيسها

بحيث تصل الموجات إلى الدهون العميقة وتفتتها لتخرج من الجسم في الفترة التي تعقب إتمام الجلسة.

 الأشعة تحت الحمراء لنحت الجسم

تعمل هذه التقنية بطريقتين، الأولى مماثلة لطريقة عمل الليزر والموجات الصوتية ألا وهي تفتيت الدهون.

أما الطريقة الثانية فتعمل على تنشيط الدورة الدموية والدورة اللمفاوية لتسمح بإزالة الدهون من الجسم

وكذلك إزالة السموم معها، والتقليل من “السليوليت” تحت الجلد”. ومثل العمليات الأخرى فإن نتائجها تبدأ في الظهور بشكل تدريجي بعد الجلسة.

تقنية التدليك أو المساج

تهدف تقنيات التدليك مثل “الديرما رولر” وغيرها إلى تنشيط الدورة الدموية واللمفاوية بصورة تسمح للجسم بحرق الدهون العنيدة.

وتستهدف هذه التقنيات شد الجلد والتخلص من “السليلوليت” بالدرجة الأولى، ونتائجها بطيئة، تحتاج إلى المداومة عليها لفترة كبيرة لتبدأ في الظهور.

تقنية الميزوثيرابي

تعتمد تقنية “الميزوثيرابي” على حقن بعض المواد تحت الجلد مباشرة لتحقيق نتائج تجميلية

وتختلف المواد التي يتم حقنها في حالة استخدام “الميزوثيرابي” للتخسيس عن المواد التي تحقن في حالة استخدامه لشد التجاعيد مثلا.

وغالباً ما يتم حقن بعض الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض الانزيمات التي تساعد على تفتيت الدهون.

وتبدأ النتائج في الظهور تدريجياً بعد الجلسة الأولى، لكن قد يتطلب الأمر تكرار جلسات الحقن للوصول إلى النتائج المرغوبة.

نحت الجسم بالتبريد

تعتمد هذه التقنية على مساعدة الجسم في حرق الدهون الموضعية والتخلص منها من خلال تقنية التبريد.

وهي تقنية موضعية ولا تحتاج إلى استخدام أي ابر أو عمل أي شق جراحي. لكنها قد تتطلب بعض التخدير الموضعي.

أسباب وأعراض ضعف مخزون المبيض

عملية نحت الجسم

نحت الجسم رباعي الأبعاد

هي تقنية يتم استخدام أشعة الليزر عالية الدقة والتحديد للتخلص من الدهون ونحت شكل عضلات الجسم في حالتي الحركة والسكون.

وهي تقنية جراحية تحتاج إلى ادخال “كانيولا” من خلال شق جراحي يبلغ طوله حوالي ½ سم تقريباً.

وهذه التقنية عالية التطور وتعطي نتائج مبهرة عادة، فهي تعتبر من أكثر أنواع العمليات تطوراً في مجال نحت الجسم.

وتهدف إلى نحت شكل عضلات الجسم في حالتي الحركة والسكون.

وهي تزيل أدق طبقات الدهون المختلطة بالعضلات.

ونتائجها تمنح الجسم انسيابية الشكل، وتتضمن شد الجلد ولا تحتاج إلا إلى جلسة علاجية واحدة تتراوح مدتها فيما بين ساعتين وست ساعات.

يخرج بعدها المريض ليمر بفترة نقاهة لا تتجاوز 14 يوم يعود بعدها لممارسة حياته الطبيعية.

تكلفة نحت الجسم

لا يمكننا بحال الحديث عن تكلفة عمليات نحت الجسم ككل، فكل نوع من هذه التقنيات يختلف في تكلفته عن الآخر

والحقيقة أن هذا الاختلاف يمكن أن نرجعه لاختلاف درجة تطور هذه التقنيات، وإلى حاجة بعضها إلى تدريب طويل

ومتخصص للغاية للطبيب حتى يتمكن من إتقانه وبحسب كفاءة الجهاز، وخبرة الطبيب، ومدى دقة عملية النحت المطلوبة

ويتحدد عدد الجلسات المطلوبة بحسب رغبة المريض ورضاه عن النتيجة التي وصل إليها.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: