fbpx

كل ما تريد معرفته عن عملية شد الخيوط ؟

هل سبق ونظرت في المرآة وشعرت أنك لست انت كما كنت فى السابق؟، هذه مشاعر مشتركة وشائعة بين المرضى بسبب العديد من العوامل مثل الوقت وثقل تجاعيد الوجه والوراثة، وربما تكون قد فكرت في الخضوع لعميلة جراحية، لكنك لست جاهزًا تمامًا للذهاب لإجراء عملية تجميل أو على الأرجح خائفا من سكين الجراح .

فإذا كانت هذه هي حالتك، فقد تكون مهتمًا بقراءة اختيار غير جراحي يمكن أن يحقق بعض فوائد عمليات التجميل التقليدية بخصوص شد الوجه ولكنه اختيار اقل تدخلا من قبل جراحى العمليات التجميلية وفي هذا الشأن سنتناول المزيد عن عملية شد الخيوط ؟ “الثريد ليفت” ؟

يطلق عليه اسم شد الخيوط أو الـ “الثريد ليفت”، وهو بديل غير جراحي وأقل تدخلاً لعمليات التجميل  التقليدية الخاصة بالوجه التي تستخدم خيوط خاصة لرفع وشد الجلد المتدلي المزعج على الرقبة والوجه.

في هذا الدليل الحصري للجمال الذكي، يقوم عضو الجمعية الأمريكية لجراحة التجميل والجراح التجميلي الحاصل على شهادة البورد ” أندرو ليوس” باستعراض شد الخيوط أو “الثريد ليفت” ومقارنته مع عمليات شد الوجه التقليدية، فيشير الدكتور ليوس إلى “أننا رأينا أشكالًا مختلفة من هذا الإجراء لعدة سنوات وأنها مستمرة في التطور”. يستخدم “الثريد ليفت” مادة قابلة للامتصاص الحيوي فهى مماثلة للمادة المصنوع منها خيوط الشد القابلة للامتصاص فى العمليات الجراحية، مما يسمح للجسم بامتصاصها واستبدالها بالكولاجين، ويتم وضع المادة بطريقة تخلق شبكة شعر من الكولاجين للمساعدة في رفع وشد الجلد.

وبالمقارنة مع عمليات شد الوجه نجد ان “الثريد ليفت” سوف يتوقف المريض عن استخدامه بعد وقت قليل لأنه سيحقق الشفاء العاجل.

ولكن على الجانب الاخر، على عكس عمليات شد الوجه، فأن الـ “الثريد ليفت” يتطلب الصيانة المستمرة، فمن المهم بأن المريض يكون على علم بأن هذا العلاج سيحتاج إلى تكراره كل بضع سنوات من أجل الحفاظ على أفضل وأعلى تأثير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: