fbpx

كل ما يتعلق بعملية زراعة الأسنان

زراعة الأسنان
90 / 100

عملية زراعة الأسنان من العمليات التجميلية التعويضية الهامة جدا، فهي تجميلية نظرا للشكل النهائي الذي تبدو عليه الأسنان بعد زراعة ما ينقصها من أسنان اصطناعية، وتعويضية لقيامها بتعويض الأسنان التالفة أو المكسورة ، ولذلك تكسب عمليات زراعة الأسنان أهمية خاصة في طب تجميل الأسنان بفضل الأدوار المتميزة التي تقوم بها لخدمة ومصلحة المريض.

صور عملية زراعة الاسنان كل ما يتعلق بعملية زراعة الأسنان
X-ray view of denture with implant. Xray view. Medically accurate 3D illustration

التعريف بعملية زراعة الأسنان

زراعة الأسنان هي الشكل التجميلي الأحدث لتعويض الأسنان المفقودة أو التالفة أو المسوسة من خلال تعويض جذور هذه الأسنان المفقودة بدعامات من التيتانيوم.

ويتم اللجوء إلى عملية زراعة الأسنان بدلا من الخضوع لإجراء التركيبات المتحركة التي كانت تستخدم على نطاق واسع  مع كبار السن في الأطقم الكاملة ودعمها بزرعات أسفلها بينما التركيبات الثابتة كانت تستخدم لتعويض سن واحد أو أكثر من خلال برد الأسنان المجاورة لتحميل الأسنان المفقودة عليها، ولكن عملية زراعة الأسنان هي الشكل الأحدث والأكثر نجاحا وهو ما سنتعرف عليه بالتفصيل في هذا المقال.

شروط إجراء عملية زراعة الأسنان

عملية زراعة الأسنان من العمليات الآمنة جدا فهي لا تؤثر على الأسنان والأنسجة المحيطة بها، ولكن تتم بشكل طبي تجميلي مدروس ودقيق لتعويض ما تم فقده من أسنان أو ضروس.

ومن الشروط الواجب مراعاتها قبل اللجوء لزراعة الأسنان ما يلي:

  • ألا يعاني المريض من بعض الأمراض التي تؤثر على العظام مثل مرضى السكري ومرضى هشاشة العظام.
  • أن يكون لدى المريض كمية كافية من عظام الفك لان هذه العظام تتآكل مع فقدان الأسنان وهو ما يجب العمل عليه وتعويضه قبل البدء في زراعة الأسنان.
  • أن يتجاوز المريض عمر 18 عاما   
  • أن يتأكد الطبيب من بُعد العظم المراد الزرع فيه عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك لدى المريض قبل زراعة الأسنان.
  • أن يكون لدى المريض وعي تام بأهمية المحافظة على صحة الفم والأسنان.
صور عملية زراعة الأسنان 3 كل ما يتعلق بعملية زراعة الأسنان
Dental prosthesis, prosthetics work. Close up of prosthetic’s hands while working on the denture. Selective focus.

المرحلة التحضيرية لعملية زراعة الأسنان

  • تتمثل المرحلة التحضيرية لعملية زراعة الأسنان في لجوء المريض إلى طبيب الأسنان المتخصص ويفضل أن يكون طبيب ذو خبرة في جراحة الوجه والفكين لضمان تحقيق النتائج المطلوبة بدقة عالية جدا.
  • بعد اللجوء للطبيب سيقوم بالفحص الكامل لفم المريض وأسنانه حيث يقوم بعمل أشعة مقطعية للفكين وأشعة بانوراما، وفي بعض الأحيان يطلب تحاليل دم وكالسيوم.
  • سيقوم الطبيب كذلك بفحص الأسنان المجاورة وصحة الفم بشكل عام للتأكد من وجود بيئة فموية نظيفة قادرة على استقبال زراعة الأسنان الجديدة بنجاح.
  • سيطلب الطبيب من مريضه الإقلاع عن التدخين قبل عملية زراعة الأسنان بفترة وهي من الأمور الهامة جدا للتحضير قبل زرعات الأسنان.

خطوات عملية زراعة الأسنان

بعد أن يمر المريض بالمرحلة التحضيرية الهامة جدا، تأتي مرحلة زراعة الأسنان والتي تتم في عيادة الطبيب المتخصص بشكل روتيني دقيق كالتالي:

على الرغم من تعدد التقنيات المستخدمة في زراعة الأسنان إلا أن الفكرة التي تدور حولها الزرعات هي تركيب دعامة من مادة التيتانيوم الآمنة وسريعة الالتحام مع عظام الفك، ليتم تركيب مسمار غالق فوق جسم هذه الدعامة ، وفي المرحلة الأخيرة يتم تركيب التاج .

ولكن مع التطور التكنولوجي الذي نعيشه الآن ظهرت التقنية الجديدة والتي أحدثت طفرة في عالم طب تجميل الأسنان، وهي زراعة الأسنان الفورية التي تعتمد على شعاع الليزر في إجراء ثقب صغير في اللثة لتركيب دعامة التيتانيوم، والتي تلتئم فوراً مع عظام الفك، وبالتالي يتم تركيب التاج في نفس الجلسة أو بعدها بيومين على أقصى تقدير .

وفي عملية زراعة الأسنان التقليدية يتم وضع الزرعات في العظم الإسفنجي نظرا لطبيعة هذا العظم، وبعدها ينتظر الطبيب مدة من 3 إلى 6 أشهر حتى يلتحم العظم في الزرعات ويعطي ثبات للأسنان التي سيتم تركيبها.

أما في زراعة الأسنان الفورية، يتم إدخال الزرعات في العظم الصلب، والذي يتجاوز طبقة العظم اللإسفنجي أو الطري، هذه الطبقة من العظام تمنح الزرعة الثبات الفوري التي تحتاجها الأسنان الجديدة، بينما تتم تدريجيا التحام العظم مع الزرعات في طبقات العظم الطري، وهذا ما يميز زراعة الأسنان الفورية عن الزرعات التقليدية.

الاثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون وعلاج التحجر بعد شفط الدهون

نتائج عملية زراعة الأسنان

بعد الانتهاء من عملية زراعة الأسنان سواء التقليدية التي تستغرق فترة طويلة ، أو الفورية التي يستمر إجرائها 3 أيام فقط، سيتعامل المريض مع أسنانه الجديدة بطريقة طبيعية جداً ولكن مع الحرص على تنظيف اللثة وعدم ترك فضلات الطعام من خلال تفريشها بالمعجون وتنظيفها بالخيوط .

والحرص أيضا على إجراء الكشف الدوري على الأسنان كل 6  أشهر.

مميزات إجراء عملية زراعة الأسنان

تكتسب عمليات زراعة الأسنان أيا كانت الطريقة المتبعة أهمية خاصة جدا عند المرضى الذين يعانون من الأسنان التالفة والمفقودة أو المسوسة وذلك بسبب:

  • تعالج عملية زراعة الأسنان مشاكل سوء الهضم الناتج عن عدم إمكانية المرضى من مضغ الطعام بسهولة، ولكن بزراعة الأسنان تتحن عملية المضغ ومنها عملية الهضم.
  • تحسن عملة زراعة الأسنان شكل الأسنان النهائي بعدم وجود أسنان مفقودة.
  • الأسنان المزروعة تبقى ثابتة في الفك وهو ما يُسهل تنظيفها مع باقي الأسنان بصورة مستمرة .
  • زراعة الأسنان من العلميات الناجحة جدا للأشخاص الذين فقدوا أسنانا قليلة حيث تعوض الزرعات الأسنان المفقودة بكل أمان.
  • وأخيرا التطور العلمي المستمر يساهم في صنع مواد جيدة تستخدم في عملية الزراعة لترفع من مستويات نجاح عملية زراعة الأسنان أكثر وأكثر.

مدة زراعة الأسنان بعد الخلع

لمعرفة مدة زراعة الأسنان بعد الخلع ينبغي معرفة بعض الأمور الهامة وهي:

هناك العديد من مشاكل الأسنان التي تؤدي إلى الخلع مثل:

  • الضروس المسوسة تسوس شديد .
  • الضروس المكسورة .
  • الأسنان التي تحتوي خراج كبير.
  • الضروس التي فشل فيها علاج العصب.
  • الضروس التي لا يمكن معالجتها لمشاكل بالعصب أو اللثة.
Fixed bridge on implants. Medically accurate 3D illustration

ومن أهم المشاكل التي تنتج عن فقدان وخلع الأسنان أو الضروس ما يلي:

  • ميلان في الأسنان المجاورة .
  • ارتفاع في الأسنان المقابلة للضرس المفقود .
  • التهابات اللثة مما يؤدي إلى ضمورها.
  • التهابات العظم في المنطقة التي لا تحتوي على ضرس.
  • ضمور في عظم الفك في هذه المنطقة.

ومن هنا يجب التنويه أن أفضل نتائج لزراعه الأسنان هي بعد الخلع مباشره أي في نفس جلسة خلع الأسنان، وبالتالي لا يحتاج المريض لفتح جراحي للثة، وتكون حالة العظم بأفضل ما يمكن ، والطبيب الذي يخلع هذا الضرس أو السن يكون على دراية كاملة بأهمية المحافظة على العظم المحيط بالضرس، وبالتالي فإن أفضل مدة يجب أن تكون بين زراعه الأسنان والخلع هي في نفس الجلسة وكلما كانت المدة قليله كانت النتائج ممتازة ومرضية للمريض.

عيوب زراعة الأسنان

على الرغم من فوائد وأهمية عملية زراعة الأسنان التي تطرقنا لها في أول المقال، إلا أن لها بعض العيوب والمخاطر أيضا التي ينبغي التنويه عنها كالتالي:

زراعة الأسنان كل ما يتعلق بعملية زراعة الأسنان
Tooth human implant (done in 3d graphics)
  • تحتاج عملية زراعة الأسنان إلى تنظيف دائم مستمر للأسنان تجنبا لتعرض الفم لمشاكل الالتهابات الناتجة عن الزراعة.
  • قد تتلاءم عملية زراعة الأسنان مع أشخاص ولا تتلاءم مع أخرين، فمن الممكن أن تكون مشاكل الفك هي المسبب الرئيسي لعدم نجاح تلك العملية.
  • خلال إجراء زراعة الأسنان يحدث الطبيب ثقبا هذا الثقب في الفم قد يسبب للمريض فقدان الشعور ببعض الأشياء في الفم والأسنان.
  • هناك بعض المضاعفات الجانبية الخفيفة التي تحدث نتيجة التخدير الموضعي للفم.
  • إمكانية فقد الأسنان المزروعة في حالة وجود خلل ومشاكل في الفم والتي من بينها التهابات دواعم السن.
  • إنهاك اللثة نتيجة تغيير الأسنان المزروعة أو في حالة إجراء تعديل على تلك العملية.
  • تتميز زراعة الأسنان بارتفاع تكاليفها بالمقارنة مع تركيب الجسور أو تركيب طاقم للأسنان كامل.
  • قد تسبب عملية زراعة الأسنان انخفاض شديد في الضغط أو الشعور بضيق التنفس بسبب حساسية البنج.
  • تسبب عملية زراعة الأسنان الشعور بآلام متوسطة أو شديدة بعد الزراعة خصوصاً عند شرب المشروبات الساخنة أو الباردة.
%d مدونون معجبون بهذه: