fbpx

كيفية زراعة الأسنان ومضاعفات عملية زراعة الأسنان

كيفية زراعة الأسنان

كيفية زراعة الأسنان بفضل التقنيات الحديثة المستخدمة في عالم التجميل الأن أصبح مجال طب الأسنان أكثر تطورا وحداثة عن ذي قبل فبدل اتباع الطرق التقليدية لاستبدال الأسنان المفقودة بعمل التركيبات الثابتة أو المتحركة حسب الحالة، ظهرت عملية، جديدة تسمي زراعة أو غرس الأسنان ، وهي العملية التي سنتعرف على كيفية إجرائها في هذا المقال.

كيفية زراعة الأسنان

زراعة الأسنان من العمليات التجميلية التي تتخذ أهمية خاصة فهي تعوض المريض عن أسنانها المفقودة أو التالفة أو المتسوسة من خلال استخدام جذور اصطناعية من معدن التيتانيوم الخالص، وتعتبر هذه العملية الأكثر تشابه من الأسنان الطبيعية إلى حدٍ كبير، حيث يتمكن الشخص من الأكل، والتحدث بكل سهولة، بالإضافة إلى شكلها الطبيعي.

أهمية عملية زراعة الأسنان

أصبحت عملية زراعة الأسنان هي الخيار الأحدث لتعويض الأسنان المفقودة، حيث تعتبر هذه الطريقة الأكثر نجاحاً لأنها لا تؤثر بأي صورة على الأسنان والأنسجة المحيطة  بها ومن الممكن استخدام زراعة الأسنان كحل مساعد لتحسين جودة عظام الفك لدى كبار السن ممن لا تسمح جودة عظامهم لاحتمال عملية زراعة أسنان كاملة للفكين.

تتخذ زراعة الأسنان أهمية خاصة نظرا لأن التركيبات المتحركة القديمة أكثر عرضة للحركة أثناء الكلام والأكل، مما يزعج ويحرج الشخص، علاوة على تأثيره السلبي في ضمور عظم الفك.

تحافظ عملية زراعة الأسنان على الأسنان الطبيعية المتبقية وتبقي على سلامتها.

زراعة الأسنان تمكن الطبيب من استعاضة جذر السن والتاج دون النحت، وزراعة سن جديد بدلاً من عملية النحت للأسنان السليمة المحيطة بالسن المفقود.

شد الزنود وما هي عملية شد الزنود المترهله وما هي تكلفة عملية شد الزنود

كيفية زراعة الأسنان

https://www.youtube.com/watch?v=NBl7fh-5qiM

تعتمد كيفية إجراء زراعة الأسنان على نوع الزرع وحالة عظم الفك، لكن كل جراحات زراعة الأسنان تحدث على مراحل من خلال عدة إجراءات ويبقى الهدف الرئيسي من الغرسات هو توفير دعامة قوية وصلبة للأسنان الجديدة.

تتم زراعة الأسنان على عدة مراحل كالتالي:

يتم خلال المرحلة الأولى إعداد المكان المناسب للزراعة، بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك مكان السن المفقود.

وفي المرحلة الثانية يتم التئام عظم الفك والغرسة، وهذا ما يسمي بالالتحام العظمي، وتستغرق تلك العملية ستة أشهر للفك العلوي، وثلاثة أشهر للفك السفلي.

أما المرحلة الثالثة والأخيرة تتمثل في التركيبة النهائية لزراعة الأسنان، فتشمل تلك المرحلة عدد من الجلسات، لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم وتجربته، للتثبيت النهائي.

وبعد إتمام عملية زراعة الأسنان سيتمكن المريض من التعامل بصورة طبيعية جدا مع أسنانه الجديدة والاستمتاع بها وبطعامه على نحو أفضل بكثير ولكن ينبغي تنظيف اللثة من فضلات الطعام أول بأول والاهتمام بتفريش ونظافة الأسنان عموما وإجراء الكشف الدوري عند طبيب الأسنان كل 6 أشهر للاطمئنان.

كيفية زراعة الأسنان

مضاعفات عملية زراعة الأسنان

على الرغم من الأهمية القصوى لإجراء عملية زراعة الأسنان إلا أنه يجب التنويه عن بعض المضاعفات التي ربما تحدث أثناء إجراء زراعة الأسنان سواء في مرحلة واحدة أو على عدة مراحل وهي:

احتمالية تورم اللثة والوجه

احتمالية التعرض لكدمات في الجلد واللثة

الإحساس بألم في موضع الزراعة.

إمكانية التعرض لنزيف طفيف.

ولتقليل نسبة حدوث مضاعفات زراعة الأسنان ينبغي على المريض تناول أطعمة لينة بينما يلتئم موضع الجراحة، وذلك لمدة 10 إلى 14 يومًا بوجه عام.

هذا ومن المقرر أن يستخدم الجراح غرزًا جراحية تذوب من تلقاء نفسها وإذا لم تكن الغرز الجراحية ذاتية الذوبان، فسيقوم الطبيب بإزالتها في غضون 10 أيام تقريبًا.

عملية زراعة الشعر للحامل وأسباب تساقط الشعر للحامل

نصائح للعناية والوقاية من تكسر الأسنان

 ينبغي الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل اللبن والحليب ومشتقاتها.

 تجنب القيام بالضغط الشديد على الأسنان، وفي حال كان الأمر متكرراً بطريقة مؤذية فإنه يجب مراجعة الطبيب فوراً.

تجنب العادات السيئة التي تؤدي إلى الإضرار بالأسنان، مثل القيام بوضع أداة صلبة في الفم أو قضم الأظافر.

%d مدونون معجبون بهذه: