fbpx

كيف اهتم بنفسي بعد عملية تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل من العمليات التي تُقبل عليها العديد من النساء في عصرنا الحالي، بفضل التطور والانفتاح التكنولوجي الذي نعيشه حاليًا، فبعدما كانت تُرفض هذه العمليات جملًة وتفصيلًا، أصبح بالإمكان إجرائها ، ومن هذه العملية علمية تضييق المهبل التي تعالج العديد من المشاكل الصحية والتجميلية التي تطرأ على منطقة المهبل لأسباب مختلفة، ولكن بطبيعة الحال ستنتج بعض الآثار الجانبية التي لابد من تسليط الضوء عليها ومعرفتها لمعرفة كيفية التماثل للشفاء، وفي هذا المقال سنقدم لكن علامات فشل علمية تضييق المهبل، ونصائح العناية بنفسك بعد الانتهاء من عملية تضييق المهبل .

 

عملية تجميل المهبل

 

عملية تجميل المهبل عملية تجميلية يطلق عليها ” ترميم المهبل”، وهو ما يتضح من اسمها أن تقوم بإصلاح وترميم المشاكل التي يتعرض لها المهبل، حيث يتم في هذه العملية تصغير الشفرتين الأماميتين، وإضفاء بعض اللمسات التجميلية الأخرى على منطقة المهبل بما يؤثر إيجابا على صحة المرأة  ، ويتم إجراء عملية تجميل المهبل بطرق مختلفة ومتعددة، من الممكن إجرائها بشكل جراحي وتستغرق مدة زمنية حوالي ساعة، أو أن تتم باستخدام الليزر من خلال التخدير الموضعي فقط وتستغرق الجلسة حوالي ربع ساعة فقط، وأيا ما كانت طريقة تجميل المهبل ستكون الإجراءات التجميلية المتبعة التي سيتم الاختيار فيما بينهم وفقا لرغبة المريضة وحالتها الصحية.

 

عملية تضييق المهبل
عملية تضييق المهبل

 

أسباب عملية تضييق المهبل

 

بعد الولادة قد تشتكي النساء من التراخي المهبلي الناتج عن تمدد الأنسجة وفصل العضلات، وأحيانا إلى حد سقوط حشا وهذا النقص في النغمة يمكن أن يساهم في الخلل الوظيفي الجنسي، وتجتمع عملية رأب المهبل بين العضلات المنفصلة ويتم إزالة الجلد المخاطي الإضافي من الجانب الخلفي للمهبل، ويمكن أيضا إزالة الجلد الخارجي للحصول على مظهر أكثر جمالية، وفي حين يمكن إجراء عملية تجميل المهبل تحت التخدير الموضعي يختار الكثيرون القيام بذلك تحت تأثير التخدير العام .

 

 

خطوات عملية تضييق المهبل

 

تتم عملية تجميل المهبل بشكل دقيق جدا، حيث تبدأ بالتشخيص والفحص لمعرفة الأسباب المرضية التي دفعت المرأة إلى هذه العملية، حتى يتم اختيار الطريقة الأفضل لتجميل المهبل والإجراء الأنسب، وبعدها تتم الخطوات كالتالي:

 

  • مرحلة التعقيم : حيث تعقيم المريضة، وتعقيم كل الأدوات المستخدمة في عملية تجميل المهبل.

 

  • مرحلة التخدير: وهو ما يختلف من حالة إلى أخرى ما بين التخدير الكلي، أو التخدير الموضعي.

 

  • مرحلة الجراحة: حيث يتم إجراء شقوق جراحية يختلف مقدارها من حالة لأخرى وفقا لنوع العملية التي سيتم إجرائها والغرض التي ستُقام من أجلها، ففي كل الحالات الشقوق تأتي لتُسهل الخطوة التالية وليست خطوة بحد ذاتها.

 

  • مرحلة التنفيذ الإجرائي: حيث يقوم الطبيب بتنفيذ الإجراء المطلوب فقد يكون إزالة الزوائد أو توسيع المهبل أو القضاء على الاسوداد الذي ينتشر حوله أو ما شابه ذلك من إجراءات متعددة تعمل على تجميل المهبل.

 

  • مرحلة إغلاق الشقوق الجراحية: وهي المرحلة الاخيرة التي ينهي فيها الطبيب الإجراء التجميلي الذي تم على منطقة المهبل فيغلق الشق الجراحي دون ندوب، وهي مرحلة في غاية الأهمية لأنها إن تمت بشكل خاطئ فقد يترتب عليها ندوب وآثار أخرى جانبية قد تحتاج إلى عملية تجميلية خاصة بها.

 

عملية تجميل المهبل
عملية تضييق المهبل

 

علامات فشل عملية تضييق المهبل

 

عملية تضييق المهبل مثل العمليات التجميلية الاخرى التي تحمل بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة وإن كانت نادرة الحدوث إذا ما تم إجراء تضييق المهبل بيد طبيب على قدر عالي من الخبرة المهنية والجراحية، وتحمل تقنيات رأب المهبل مخاطر عامة ، مثل النزف والعدوى والحوادث التخديرية، وقد تتشكل الندوب الشديدة نتيجة لعملية رأب المهبل ، مما يجعل العمليات الجراحية التصحيحية المستقبلية مستحيلة ، وقد تتكون جلطات الدم في الأوردة العميقة بعد الجراحة ، وتسمى تجلط الأوردة العميقة، وهي المخاطر الأقل حدوثا.

 

 

مخاطر محددة لعملية تضييق المهبل

 

تشمل المخاطر المحددة لعملية تضييق المهبل الإصابة بالناسور المهبلي أو هبوط المهبل أو المهبل اعتمادًا على ما إذا كان الفرد مصابًا بالرحم أو التهاب القولون في neovagina وكذلك التهاب القولون بالتحويل في النهاية المغلقة، و قد يحدث التهاب البريتون عندما يتم اختراق التجويف البريتوني.

 

 

التضييق المهبلي

 

التضييق المهبلي هو أحد المضاعفات الشائعة لعملية رأب المهبل ويحتاج إلى تقييم الخبراء والتصحيح في الوقت المناسب لتوفير العيار المناسب والعمق إلى العضو الجديد. هذا أمر ضروري لكل من الجماع الجنسي ولكي يحدث الطمث الخارجي الصحيح. قد يحدث التضيق المرتبط بمفرده بعد الجراحة.

 

 

الضرر العصبي من تضييق المهبل

 

قد يحدث تلف الأعصاب أثناء تشريح الأنسجة في منطقة العجول والحوض ، مما يؤدي إلى ضيق الحس أو خلل الحس، وقد يكون الألم المزمن موجودًا أيضًا بسبب تلف الأعصاب.

 

كيفية علاج تساقط الشعر وادوية علاج تساقط الشعر

عدم الرضا من تضييق المهبل

 

يبقى خطر نهائي واحد مطروح للنقاش ، وهو عدم الرضا عن نتيجة عملية  تضييق المهبل، وهذا عادة بسبب التراخي المفرط أو ضيق المهبل الجديد.

 

عملية تضييق المهبل
عملية تضييق المهبل

كيف اهتم بنفسي بعد عملية التضييق 

 

 

  1. بعد الانتهاء من علمية تضييق المهبل سيتم الاحتفاظ بالمريض في المستشفى للمراقبة الدقيقة للتأكد من استقراره قبل خروجه من المستشفى، ومن المتوقع الشعور ببعض الألم وعدم الراحة في موقع شق الجراحة، وسيصف الطبيب مسكنات الألم لعلاج الألم.

 

  1. أثناء وجود المريض في المستشفى ، يمكن إعطاء مسكنات للألم قوية في الوريد، بمجرد أن يتم تخليصها سيتم وصف مسكنات الألم التي تؤخذ عن طريق الفم حتى يخمد الألم.

 

  1. في البداية ، قد يعطى المريض 1 جرام من عقار الاسيتامينوفين عن طريق الوريد ، ثلاث مرات يوميا. عند التفريغ ، يمكن تغيير هذا إلى قرص عن طريق الفم من نفس الجرعة. ينصح المريض بأخذ الجهاز اللوحي عند الألم ولكن يجب ألا يتجاوز الجرعة القصوى 3 جرام في اليوم.

 

 

  1. لابد على المريض ممارسة النظافة الجيدة، ويجب أن يكون موقع الشق نظيفًا طوال الوقت وأن يتم تشجيع المريض على التأكد من الحفاظ على نظافة شخصية جيدة.

 

  1. يسمح للمريض بالاستحمام بعد يوم أو يومين من العملية الجراحية ، لكن ليس قبل ذلك، و ينصح المريض بعدم وضع أي شيء في المهبل لمحاولة تنظيفه.

 

  1. عندما يمر المريض بالبراز لابد من تنظيف موضع الشق برفق وتنظيف شامل بالماء والصابون المعتدل، مع الحرص على النقع في الماء الدافئ بعد اجتياز البراز لضمان نظافة المنطقة ، مما يسمح لها بالشفاء دون الإصابة.

 

 

  1. تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى ،وقد يحتاج المريض إلى أخذ مضاد حيوي مثل augmentin. الجرعة عادة ما تكون 1 جم ، مرتين يوميا لمدة 5 إلى 7 أيام اعتمادا على وصفة الطبيب هذا الدواء يعمل عن طريق تدمير وقتل الميكروبات في الجسم ، وبالتالي منع العدوى.

 

  1. لابد من ضرورة التوقف عن العلاقة الحميمية لمدة ثلاثة أشهر أو شهر على الأقل.

 

البدائل الآمنة لعملية تضييق المهبل

 

تشمل البدائل الآمنة عن عملية تضييق المهبل ما يلي:

 

  • تمرينات كيجل، التي تعمل على شد عضلات قاعدة الحوض والمهبل.

 

  • استعمال بعض الكريمات المهبلية المخصصة لهذا الغرض.

 

  • استعمال بعض المواد الطبيعية كحمامات مهبلية، مثل الشبة.

 

  • ولكن تظل نتائج هذه الطرق تحتاج إلى وقتٍ طويل حتى تصلي إلى النتائج المرجوة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: