fbpx

كيف تتم عمليات تصغير الشفاه وما هي الآثار الجانبية لعملية

كيف تتم عمليات تصغير الشفاه

كيف تتم عمليات تصغير الشفاه حيث تتم تشخيص المشكلة يحتاج الطبيب إلى تحديد المشكلة التي أدت إلى كبر حجم الشفتين

لكي يستطيع اتخاذ الإجراء المناسب للتعامل معها وفى سبيل ذلك يحتاج إلى استخدام بعض الوسائل التحليلية والتشخيصية مثل:

  • الفحص بالعين المجردة وإجراء القياسات المطلوبة على الوجه من الأمام والجانبين لتحديد مدى تناسق الشفتين العليا والسفلى معاً وكذلك فيما بينهما وبين التقاسيم الوجهية بشكل عام.
  • فحص أنسجة الوجه بشكل عام والشفتين بشكل خاص يدوياً لتحديد إمكانية وجود مشاكل في العضلات أو الأنسجة المبطنة والمغلفة لها.
  • إجراء تصوير بالأشعة السينية على عظام الجمجمة سواء للشكل الأمامي أو الجانبي لتحديد حجم العظام وهل هناك أي مشاكل تتعلق بتناسق حجمها مع بعضها البعض وكذلك مدى امتداد الأنسجة الرخوة التي تكسوها.
  • في بعض الأحيان يجب استشارة طبيب نفسي مختص لاستبعاد إمكانية وجود اضطرابات نفسية توهم المريض بوجود مشكلة في حجم الشفتين رغم عدم وجودها فعلياً.
كيف تتم عمليات تصغير الشفاه
كيف تتم عمليات تصغير الشفاه

كيف تتم عمليات تصغير الشفاه ومرحلة العلاج

العلاج الدوائي

يعتبر العلاج الكيميائي بالأدوية ذو فائدة محدودة جداً في علاج مشكلة كبر حجم الشفتين

حيث يقتصر التدخل طبياً بالأدوية على بعض حالات كبر حجم الشفتين الكاذبة

لعلاج السبب الذي أدى إلى ظهور هذه المشكلة كحدوث التهاب حاد أو عدوى أدت إلى حدوث انتفاخ وتورم

ويستخدم في هذه الحالات بعض الأدوية كمضادات الالتهاب بمختلف أنواعها والمضادات الحيوية المتخصصة لكل عدوى على حده.

كما يمكن التدخل بهذه الطريقة في حالة الحاجة إلى تصغير حجم الشفاه بعد إجراء عملية تكبير للشفاه

أدت إلى نتائج غير مرضية كما في حالة حقن كمية زائدة من حمض الهيالورنيك المستخدم في تكبير الحجم

وذلك عن طريق حقن إنزيم الهيالورينيديز الذي يؤدى إلى تحلل حمض الهيالورنيك وبالتالي تصغير الشفتين مرة أخرى وبذلك يتم علاج المشكلة.

العلاج الجراحي

  • تتم عمليات تصغير الشفاه جراحيا تحت تأثير إما مخدر كلي أو مخدر موضعي مع مهدئ.
  • تستغرق العملية جراحياً مده تتراوح من نصف ساعة إلى ساعتين تبعاً للحالة.
  • يمكن إجراء عملية تصغير الشفاه جراحياً إما من داخل الفم أو من خارجه.

إجراء عملية زراعة الشنب والنتائج بعد إجراء عملية زراعة الشنب

تصغير الشفاه جراحياً من داخل الفم

  • يتم بإجراء شق جراحي عرضي أو طولي على الشفاه من الداخل تبعاً للموضع والمدى المطلوب للتجميل.
  • ثم يتم إزالة جزء من الدهون والأنسجة المخاطية الرخوة ومن ثم تقطيب الشق الجراحي.
  • الغرز الجراحية داخل الفم تذوب تلقائياً خلال أسابيع قليلة بعد إتمام الإجراء.

فترة التعافي والنقاهة بعد إجراء العملية

يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس يوم إجراء الجراحة وممارسة حياته الطبيعية في اليوم الأول

وبعد إجراء الجراحة يشعر المريض ببعض الألم وأحياناً يرافقه تورم بسيط يستمر من ثلاثة إلى خمسة أيام لذا يحتاج المريض إلى كمادات باردة على موضع الجراحة

وبعض المسكنات. ينبغي استعمال وسادة طرية ومرتفعة للحفاظ على وضع الشفتين للأعلى والرأس في حالة راحة.

في حالة وجود ألم شديد، احمرار تورم مبالغ فيه أو تقيحات صديدية يجب مراجعة الطبيب فوراً دون تأخير لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

في حالة إجراء الجراحة من خارج الفم فانه يجب مراجعة الطبيب لإزالة الغرز الجراحية

كما يمكن في هذه الحالة استخدام بعض الكريمات لتلاشى أثار الندوب.

عادة ما تظهر النتائج النهائية بعد مضي شهرين إلى ثلاثة أشهر على إجراء العملية.

 

ما هي الآثار الجانبية لعملية تصغير الشفاه؟

  • قد يحدث تورم أو احمرار أو كدمات خفيفة في مكان إجراء الجراحة في الأسبوع الأول سرعان ما تزول.
  • قد تؤدي الجراحة إلى عدم تناسق وفقدان للتطابق المطلوب في جانبي الشفاه الأيمن والأيسر.
  • فى بعض الأحيان قد تحدث ندوب دائمة في مكان إجراء الجراحة مما يستدعى التدخل مرة أخرى لإزالتها وتجميل المكان.
  • وقد يحدث إحساس دائم بالخدر أو فقدان الإحساس في هذا مكان الجراحة.
  • في حالات نادرة جداً يمكن أن تتكون أكياس دهنية صغيره في حالة حدوث ضرر للغدد اللعابية الدقيقة الموجودة في الأنسجة المبطنة للشفتين.
  • وتشمل هذه الآثار كذلك الآثار الجانبية للعمليات الجراحية بشكل عام كحدوث نزيف أو انتقال للعدوى أو وجود حساسية للمخدر المستخدم.

لذا ينبغي اختيار المكان الذي سيتم إجراء الجراحة فيه بعناية، كما ينبغي مناقشة الوضع الصحي مع الطبيب بكل صراحة ووضوح وإجراء كافة التحاليل المطلوبة.

 

كيفية اختيار الجراح الذي سيقوم بالعملية؟

ينبغي أن يكون الجراح معتمداً وحاصلاً على شهادات علمية رفيعة المستوى في مجال جراحات التجميل وذو خبرة سابقة متميزة وعريضة في مجال التجميل، كما ينبغي أن يكون مركز التجميل أو المستشفى الذي سيتم إجراء الجراحة فيه ذو سمعة حسنة ومعروف بمراعاته لإجراءات الصحة والسلامة ومكافحة العدوي.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: