fbpx

لإطلالة مضيئة.. تعرف على حقن الفيلر تحت العيون

فيلر تحت العين لإطلالة مضيئة.. تعرف على حقن الفيلر تحت العيون

العيون هي العضو الذي يكتسب الإنسان من خلالها الجزء الاعظم من معارفه وعبرها يحقق متعة الضوء والألوان وبها يطل على الحياة والعالم الخارجي بمساعدة ضئيلة من الأعضاء والحواس الأخرى فهى النافذة على روحه وطريقًا للغوص في أعماقه ورؤيته بدون حواجز ولأن الكثيرون يعانون من مشاكل تحت عيونهم وحولها سواءً مع التقدم في السن أو أحيانًا في سنٍ صغيرة لذلك سنتناول في مقالنا هذا أهم المشاكل التي تواجه العيون وكيفية حلها بحقن الفيلر؟

مشاكل العيون و حقن الفيلر تحت العين

تتنوع المشاكل والأسباب التي تؤدي إلى تشوه شكل العين أو تقليل جاذبيتها والتسبب بالإحراج والضيق لأصحابها من مظهرها، فتدفعهم إما إلى عمليات تجميل العيون أو حقن الفيلر تحت العين لإخفائها والقضاء عليها، من أبرز وأهم تلك المشاكل:

وجود الهالات السوداء تحت العينين أو حولهما على اختلاف درجة الهالة ومدى كونها داكنة.

وجود انتفاخات وجيوب تحت العينين بشكلٍ دائم يجعلهما يبدوان متورمين طوال الوقت.

تورم العينين والجفون المحيطة بهما.

وجود فراغ ظاهر أسفل العين يجعلها تبدو ذابلة.

الزيادات الجلدية والترهلات حول العينين وأسفلها.

نقص أو زيادة التكتلات الدهنية أسفل العينين.

نقص حجم الجفن السفلي من العينين.

زيادة حجم الجفن العلوي ما يجعله يؤدي لتهدل الجلد حول وأسفل العين.

تهدل الحاجبين ونزولهما عن مكانهما يؤدي لترهل تحت العينين وظهور التجاويف.

العين الجاحظة.

العين الغائرة.

تلك المشاكل دائمًا ما تكون جماليةً وحسب ولا علاقة لها بالناحية الصحية بتاتًا ولا تؤثر عليها، ولو كانت بعض تلك المشاكل لها نتائج صحية وتتصل بشكلٍ ما بمشاكل في الرؤية فلن يكون فيلر العين حلًا في تلك الحالة، وإنما يحتاج طبيب العيون الخاص بك لإيجاد وسائل جراحية أو بالليزر لعلاج مشكلتك.

أسباب ظهور مشاكل تحت العين

التقدم بالسن

أبسط وأول الأسباب الطبيعية لظهور مشاكل تحت العينين تجعلك من المرشحين للإقدام على حقن الفيلر تحت العين هو التقدم في السن، وظهور كل المشاكل التي تصاحبه خاصةً في الجلد وفقدانه مرونته ورونقه وتهدله وظهور التجاعيد فيه والمشاكل تحت العينين وهو ما يجعل تجميلها جزءًا لا يتجزأ من تجميل الوجه.

لكن ذلك لا يمنع أن نجد تلك المشاكل في صغار السن أيضًا وهو ما يرجع للعوامل الوراثية والجينات، فغالبًا لو كان والداك أو أحدهما يعاني من الهالات السوداء الوراثية أو انتفاخاتٍ أسفل العينين فقد تحصل عليهما وراثيًا دون التقدم في السن ودون الممارسات الخاطئة.

الممارسات الحياتية الخاطئة

تظهر تلك المشاكل في أحيانٍ أخرى بسبب عاداتٍ وممارساتٍ حياتيةٍ خاطئة مثل عدم تناول الماء والسوائل الكافية ووجود الجسم دائمًا في حالة جفاف، أو تناول الطعام المالح بكمياتٍ كبيرة وهو ما يؤثر على توازن الأملاح والسوائل في الجسم ويؤدي لسحبها أو تجمعها في أماكن معينة.

تجد التجاويف طريقها لأسفل العينين في هؤلاء الذين يعانون من عضلات خدٍ ضعيفة تتهدل وترتخي مع الوقت والتقدم في العمر، ويظهر الجلد المترهل بكثافةٍ فيها، وربما يعاني البعض من مشاكل دائمة في الجيوب الأنفية تصل به لعينين متورمتين.

الحالة النفسية

الحالة النفسية أحيانًا تؤثر على ظهور تلك المشاكل مثل الضغوطات المستمرة والتوتر الدائم وعدم حصول الجسد على الراحة الكافية، وكذلك اضطراب النوم أو قلة عدد ساعات النوم عما يحتاجه الجسم أو البكاء مثلًا بشكلٍ مستمرٍ على فتراتٍ طويلة.

بعض الأمراض

وأحيانًا تكون تلك المشاكل لها دلالةٌ على مشاكل طبيةٍ أخرى يعاني منها الجسم تحتاج للعناية والعلاج لتختفي مثل خللٍ في هرمونات الغدة الدرقية، وأحيانًا قد يحدث ذلك بسبب الفشل الكلوي وتجمع السوائل في أماكن في الجسم وانتفاخها أو وجود حساسيةٍ من شيءٍ ما في العين أدى لذلك. غالبًا ما ستظهر الجيوب أسفل العين بسبب تجمعاتٍ أكبر من اللازم للدهون

أو السوائل في تلك المنطقة لأسبابٍ متعددة وهو ما يحتاج للكشف عنه وعلاجه.

فيلر تحت العين

جمال العين كاد أن يكون كل الجمال فلم تترك العيون فرصةً لسواها أن يستحوذ على انتباه الآخرين ويأسرهم في أعماقها ولجّة أسرارها، كانت العين وستظل سر الجمال الأكبر في الإنسان ونافذةً على روحه وطريقًا للغوص في أعماقه ورؤيته بدون حواجز أو حجب.

لكن المشكلة أن رمز الجمال الآسر ذاك يفقد أحيانًا سحره وجماله وبريقه وتواجهه عقباتٌ تقلل من جاذبيته وتجعل النافذة لأرواحنا مهشمةً ومشوهة، يعاني الكثيرون من مشاكل تحت عيونهم وحولها سواءً مع التقدم في السن أو أحيانًا في سنٍ صغيرة.

قبل حقن الفيلر للعين

تؤرق تلك المشاكل صفو حياتهم وتفقدهم ثقتهم في أنفسهم ولا أحد يمكن أن ينكر أنها تفقدهم جزءًا كبيرًا من جمالهم وجاذبيتهم، ويجد الشخص نفسه بعد أن كان شديد الثقة والسعادة يحاول أن يخفي عينيه عن الآخرين ولا يثق في قدرته على ملاقاة عيونهم لفترةٍ طويلة حتى لا ينتبهوا لهالاته السوداء أو الجيوب تحت عينيه.

كثيراتٌ لجأن لاستخدام المكياج وأدوات التجميل وارتداء النظارات لإخفاء كل تلك المشاكل عن أعين الآخرين، وصار الناس حائرين ما بين الاستسلام لما حدث لهم والتعايش مع فكرة انخفاض جاذبيتهم المستمر، أو الخضوع للعمليات الجراحية التي لا تشكل حلًا جذابًا لهم، وظل ذلك حتى ظهر الفيلر للعين

مشاكل العيون و حقن الفيلر تحت العين

تتنوع المشاكل والأسباب التي تؤدي إلى تشوه شكل العين أو تقليل جاذبيتها والتسبب بالإحراج والضيق لأصحابها من مظهرها، فتدفعهم إما إلى عمليات تجميل العيون أو حقن الفيلر تحت العين لإخفائها والقضاء عليها، من أبرز وأهم تلك المشاكل:

وجود الهالات السوداء تحت العينين أو حولهما على اختلاف درجة الهالة ومدى كونها داكنة.

وجود انتفاخات وجيوب تحت العينين بشكلٍ دائم يجعلهما يبدوان متورمين طوال الوقت.

تورم العينين والجفون المحيطة بهما.

وجود فراغ ظاهر أسفل العين يجعلها تبدو ذابلة.

الزيادات الجلدية والترهلات حول العينين وأسفلها.

نقص أو زيادة التكتلات الدهنية أسفل العينين.

نقص حجم الجفن السفلي من العينين.

زيادة حجم الجفن العلوي ما يجعله يؤدي لتهدل الجلد حول وأسفل العين.

تهدل الحاجبين ونزولهما عن مكانهما يؤدي لترهل تحت العينين وظهور التجاويف.

العين الجاحظة.

العين الغائرة.

تلك المشاكل دائمًا ما تكون جماليةً وحسب ولا علاقة لها بالناحية الصحية بتاتًا ولا تؤثر عليها، ولو كانت بعض تلك المشاكل لها نتائج صحية وتتصل بشكلٍ ما بمشاكل في الرؤية فلن يكون فيلر العين حلًا في تلك الحالة، وإنما يحتاج طبيب العيون الخاص بك لإيجاد وسائل جراحية أو بالليزر لعلاج مشكلتك.

المرشحين لحقن الفيلر تحت العين

قد تتساءل ان كنت من المرشحين لحقن الفيلر تحت العين، هنا نقدم لك بعض المرشحين لإجراء حقن الفيلر تحت العين:

أفضل المرشحين بالطبع هم من يعانون من مشاكل تجميليةٍ وحسب دون مشاكل طبيةٍ في نظرهم وأعينهم.

يجب التأكد من أن الشخص لا يعاني من الحساسية للمواد التي سيتم حقنها تحت عينيه واستخدامها كفيلر للعلاج.

يُرشح للعملية الأشخاص الذين يتمتعون بجلدٍ خالٍ من أي نوعٍ من أنواع المرض أو العدوى أو الالتهاب.

الذين لا يعانون من سيولة الدم أو أي مشاكل مع الحقن.

الذين لا يعانون من أي مرضٍ مزمن كان هو السبب الرئيسي في ظهور تلك المشاكل أسفل العينين.

صغار السن الذين ظهرت لهم تلك المشاكل لأسبابٍ وراثية.

لا يفضل زج الأطفال في تلك العملية بل الانتظار حتى يكبروا.

قبل حقن الفيلر

أحيانًا قبل حقن الفيلر تحت العين ربما تريد أن تنظر في وسائل وطرق لعلاج مشاكل تحت العين بدون اللجوء للعملية أو للحقن، فالمشكلة قد تكون في منتهى البساطة وكل ما أنت بحاجةٍ إليه هو تغييرٌ بسيطٌ يصل بك للنتيجة التي تحلم بها.

أولًا لو كنت تعاني من مرضٍ أو عدوى تسببوا لك في ظهور تلك المشاكل فعالجهم لتختفي مشاكلك، لأن محاولة القضاء على تلك المشاكل بالفيلر والتجميل دون علاج المشكلة الرئيسية سيؤدي لظهورها ثانيةً.

اشرب كميةً كافيةً من السوائل يوميًا ولا تستهتر بأهمية الماء لجسدك فمحافظتك على شربه بكمياتٍ كافية قد يعطيك نتائج مذهلة لمشاكل عانيت منها كثيرًا.

أعطِ جسدك الراحة وفترة النوم التي يحتاجها وابتعد عن مصادر الإزعاج والتوتر والضغوطات قدر الإمكان.

استخدم شرائح الخيار أو باكت الشاي الصغير المثلج وضعه على عينيك كل فترة ليساعدك على التخلص من الهالات الداكنة وجيوب تحت العينين.

الاهتمام بتناول المعادن والفيتامينات وتوفيرها للجسد سواءً في الطعام أو عقاقير الفيتامينات.

اتباع العادات الصحيحة للعناية بالبشرة وتنظيفها والاهتمام بها.

توجد كريمات لتفتيح الهالات الداكنة والتخلص من الجيوب في الصيدليات واستخدامها يعطي البعض نتائج مذهلة.

توجد أنواعٌ أخرى من الكريمات من النوع القابض للشرايين في محاولةٍ لتقليل تدفق الدم وتجمع السوائل في جيوب تحت العينين، لكن يُحذر استخدامها دون مراجعة الطبيب.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: