fbpx

لحياة مديدة.. إليكم الأضرار القاتلة لقة النوم ليلًا

النوم لحياة مديدة.. إليكم الأضرار القاتلة لقة النوم ليلًا

النوم هو حالة طبيعية ضرورية لجميع الكائنات الحية فهو هبة إلهية لولاها لاجتاح العالم الجنون ولكن الكثير منا لا يهتم لعدد ساعات نومه ليلا على الرغم أن النوم ليلا ضروري جدا لحياة مديدة وصحية لذلك سنقدم لكم أضرار قلة النوم ليلا ونصائح ذهبية للحصول على نوم عميق .

قلة النوم تجعل من الصعب على خلايا الجسم أن تتجدد أو تزيل السموم وتقلل محاولة الجسم موازنة نسبة السكر في الدم وتجلب عسر الهضم وتقلل من  المناعة بالجسم ضد الأمراض وقدرة أجسامنا على مواجهة الفيروسات تقل كلما قلت عدد ساعات النوم عن 7 ساعات.

وقال خبير التغذية سعيد متولي إن نومك عدد ساعات غير كافية لمدة شهر على الأقل تسبب الأرق الذي يسبب الكثير من المتاعب في الحياة اليومية ولا نشعر أبدا بالراحة.

كما أن الحبوب المنومة تساعدنا  على النوم ولكن لا تعطينا النوم العميق الذي يحتاجه الجسم كما أنها تحمل خطر التعود عليها مما لها آثار  مدمرة على صحة الإنسان ويكون من الصعب التوقف عنها‏

وأوضح أنه للحصول على نوم طبيعي وبشكل عميق نشعر بالراحة بعد الاستيقاظ بإتباع الآتي:

 الذهاب إلى السرير مبكرا مثلا في موعد أقصاه 11:30 مساءً،واستخدم إضاءة مريحة وتناسبك قبل النوم، وأغلق الكمبيوتر والهاتف المحمول والأضواء المبهرة، كما نصح بشرب كوب من اللبن أو  الشاي الأخضر قبل ساعة من النوم فذلك سوف يساعدك كثيرًا وحاول أن تسترخي وتوقف عقلك عن العمل قدر الإمكان وأن يكون الطعام “العشاء” هو الداعم الأقوى لنوم عميق ومريح أثناء الليل.

وأشار إلى أن بعض الذين يعانون من الأرق يستيقظون أثناء الليل ويكون السكر في دمهم منخفض جدا لذلك فالبروتين الكافي والدهون الصحية تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم والسماح للكبد بالتعامل بشكل أفضل مع السكر أثناء الليل.

كما أن الطعام الصحي يعزز من إنتاج الناقلات العصبية في الدماغ مما يعطبك نوم اهدأ ولذلك يمنع تناول وجبات حلوة أو دسمه بالعشاء للابتعاد عن سوء الهضم وقلة النوم.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أوضح الباحثون أن الحرمان من النوم يقلل أيضًا من قدرة الـ DNA على إصلاح نفسه، وربما يؤدي إلى أمراض وراثية.

و يعتقد الباحثون أن هذه هي أول دراسة من نوعها للنظر في أثار الحرمان من النوم على الجينات عند البالغين الصغار، وركز البحث على الأطباء المعروفين باضطرارهم إلى تعديل أنماط نومهم بسبب عمل نوبات الليل، ويبلغ مقدار النوم الموصى به عادة 7 ساعات في الليلة، لكن الأرقام تشير إلى أن البالغين يفتقدون بشكل روتيني ساعة أو ساعتين، وبعد 3 أيام من النوم الجيد، أخذ الباحثون عينات دم من جميع الأطباء، ثم أخذوا عينات الدم في الصباح بعد نوبة ليلية عندما كان الأطباء محرومين من النوم.

وأظهرت النتائج التي نشرت في دورية “التخدير” أن الأطباء الذين عملوا في نوبات ليلية حصلوا على مزيد من فترات انقطاع في الحمض النووي بنسبة 30٪ مقارنة بمن لم يعملوا، و زاد ضرر الحمض النووي 25% بعد ليلة من الحرمان من النوم، وكان إصلاح الحمض النووي أقل أيضا في الأطباء الذين لم يحصلوا على النوم الكافي ، والذي يمكن أن يسبب موت الخلايا، وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان.

وأضاف الباحثون أن ضرر الحمض النووي هو تغيير في البنية الأساسية للحمض النووي الذي لا يتم إصلاحه، حيث إن فشل الإصلاح يسبب عدم الاستقرار الجيني وموت الخلايا ، في حين يمكن أن يؤدي الإهمال إلى نهاية غير ملائمة وهى [تكوين السرطان].

تم النشر سابقاً بتاريخ: فبراير 12, 2019 @ 3:33 مساءً

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: