fbpx

لشتاء خالي من المشاكل الجلدية.. إليكم هذه النصائح

Article لشتاء خالي من المشاكل الجلدية.. إليكم هذه النصائح

يعتبر فصل الشتاء من أكثر الفصول المحببة لدى الكثير من الناس ولدى الأمراض الجلدية أيضا فإذا ما زادت برودة الطقس زادت المشاكل الجلدية التي نعاني منها وينبغي الانتباه لها جيدا ومعالجتها سريعا كي لا تتسبب في مضاعفات فتابعونا في هذا المقال لنتعرف على أهم الامراض الجلدية لفصل الشتاء وكيف يمكن التعامل معها.

يشكل جفاف الجلد في فصل الشتاء معضلة لدى أناس عديدين، وخصوصاً في مناطق اليدين والشفتين والوجه، حيث تصاب بالتشقق، وتتفاوت نسبها من شخص لآخر، حسب نوع وطبيعة البشرة. وقد يكون الجفاف أكثر ازعاجاً للنساء منه لدى الرجال.!.

الاكزيما والصدفية والحساسية

وكي تستعيد البشرة الجافة الرطوبة، ينصح الأطباء بمرطب ذي قاعدة دهنية ثقيلة تحتوي على اليوريا او جليكول البروبيلين، وهي مواد كيميائية تساعد على الاحتفاظ برطوبة البشرة، ويفضل استخدام الدهون الثقيلة في هذه الحالة لأن لها قوة بقاء أكبر من الكريمات، عدا أنها أكثر فاعلية في منع الماء من التبخر من البشرة.

أما البشرة الدهنية، فهي عرضة لحبوب الشباب. وبالرغم من كونها دهنية الا انها لا تزال بحاجة للرطوبة، وخصوصا بعد استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تزيل الدهون وتجفف البشرة. وبالاضافة الى ذلك فإن مرطبا خفيفا يمكن ان يساعد في حماية البشرة بعد الاستحمام.

أما البشرة الحساسة فهي ذات قابلية لمهيجات البشرة والاحمرار والحكة والطفح الجلدي. لذا ينصح باستخدم مرطب لا يحتوي على مسببات الحساسية، مثل الألوان الصناعية أو الروائح، وان تكون مصممة للبشرة الحساسة.

وللحصول على أكبر قدر من الرطوبة ينصح المختصون بالآتي:

استخدم مرطبا يناسب نوع بشرتك ويجعلك تشعر بالنعومة. وقد تحتاج لأن تجرب عدة مركبات ذات مركبات مختلفة قبل ان تجد ما تريد.

تذكر ان الكلفة ليست لها علاقة محددة بالفاعلية.. فالمرطب غالي الثمن لا يعني انه اكثر فاعلية من المنتج الرخيص.

ضع المرطب في الحال بعد الاستحمام، وجفف بشرتك حتى تصبح جافة، ثم ضع المرطب في الحال لتساعد في احتجاز الماء في سطح الجلد.

ضع المرطب على يديك وجسمك كلما احتاجت. وضع بعد الاستحمام وقبل التمارين خارج المنزل في الطقس البارد، وكل مرة تغسل فيها يديك .. فيديك اكثر تعرضا للعناصر الكيماوية، والصابون اكثر من اي جزء من أجزاء الجسم.

لا تستخدم اي كريمات ثقيلة على وجهك. وإذا لم يكن لديك جفاف شديد يمكن ان تستخدم الكريم ذا القاعدة الدهنية والثقيل على قدميك وساقيك ويدك، لأن هذه الاماكن تكون اكثر جفافا.

تورم الأجزاء الطرفية و حكة الجلد في فصل الشتاء البارد:

يحدث لكثير من الناس أن تصاب الأجزاء الطرفية من أجسامهم (اليدين و القدمين و الأنف و الأذنين) بحالة التهاب جلدي حاد يتميز باللون الأزرق للجلد، و تورم الأصابع وبرودتها طوال النهار مع حدوث حرقان و حكة بها خاصة أثناء الليل عندما يأوي إلى فراشه، وتدفأ هذه الأجزاء، وفي الحالات الشديدة قد يؤدي التهاب الجلد إلى حدوث تقرحات بالجلد كثيرا ما تتقيح، وهذه التقرحات و التقيحات تزيد من شدة الإصابة، وهذه الحالة قد تعاود المريض سنويا في الجو البارد من السنة، وأكثر الناس تعرضا للإصابة بها الأطفال وضعاف الصحة ومن تكون الدورة الدموية عندهم ضعيفة، والمصابون بالأنيميا، والإناث أكثر إستعداداً للإصابة بها من الذكور .

وسبب هذا المرض غير معروف بالضبط، والشيء الأكبر هو أن الدورة الدموية الدقيقة في جلد المصابين بهذا المرض تكون غير قادرة على مجاراة البرودة الشديدة في فصل الشتاء، وقد يرجع ذلك إلى الاضطرابات في إفرازات الغدد الصماء أو إلى الضعف العام عند المريض، أو وجود بؤر عفنة في الجسم تفرز سموما تؤثر على الدورة الدموية في الأطراف .

الوقاية من تورم الأطراف:

– يجب على المعرضين للإصابة بهذه الحالة أن يدفئوا أطرافهم بالملابس الصوفية والجوارب والقفازات

– يجب الاغتسال بالماء الدافئ المائل إلى السخونة

– تناول المقويات العامة والفيتامينات

– الإكثار من تناول المواد الزلالية واللحوم مع مراعاة القواعد الصحية في التغذية.

– ممارسة الرياضة

– التعرض للشمس المشرقة والهواء النقي

– علاج البؤر العفنة بالجسم (كالجيوب الأنفية أو الأسنان)

علاج تورم الأطراف:

– يفيد تعاطي الكالسيوم مع فيتامينات (د) و (ج) و (ك) وكذلك حمض النيكوتينيك، وتستفيد بعض الحالات من الأشعة فوق البنفسجية

– يدهن الجلد المصاب بمحلول الاكتبول في الماء أو الكالامينا بنسبة 50%، وبعد تجفيف الجلد بهذا المحلول ترش عليه بودرة عادية، ثم يلف الجزء المصاب بعد ذلك بالقطن، ويلبس قفازا أو جوربا من الصوف

– يمكن علاج التقيحات والتقرحات بالحمامات الفاترة المطهرة، مثل حمامات برمنجنات البوتاسيوم ومرهم التيراميسين وغيره.

نصائح عامة للمحافظة على صحة الجلد في الشتاء :

– تجنب الحرارة العالية في غرفتك إلى درجة مبالغ فيها ، فالحرارة الزائدة تزيد من جفاف البشرة لأنها تعمل على تبخير الماء من الجسم

– إتباع نظام غذائي متوازن، فالتغذية الجيدة السليمة مهمة لأجل الصحة العامة والجلد،ويجب التأكد من الحصول على الفيتامينات خاصة فيتامينات أ، ج، د وهي تتواجد في الجزر والسبانخ والبقدونس وبعض أنواع الفاكهة، والفلفل الأخضر والكرنب واللوز والجوز

– الإكثار من شرب السوائل (مياه وعصائر وغيرها)بما لا يقل عن 1- 1.5 لتر يوميآ

– الاستحمام بالماء الدافئ بدلآ من الساخن وتجنب الاستحمام بكثرة والامتناع عن استخدام الليفة الخشنة، وهذا كله يحافظ على الزيوت و الدهون الطبيعية للبشرة

– استعمال الكريمات المغذية الغنية بالدهون في المساء قبل النوم، والتأكد من تشرب البشرة لها بالتركيز على فردها على بشرة الوجه بأطراف الأصابع بحركة دائرية، ويفضل استبدال الماء والصابون بالكريمات المنظفة قبل استعمال الكريم المغذي، ويعتبر زيت اللوز من المواد الطبيعية التي تعمل على العناية بالجلد والبشرة الجافة فهو غني بالبروتينات والأحماض الدهنية والسكريات ومفعوله مضاعف يرطب البشرة الجافة ويغذيها بالإضافة إلى مفعوله المنقى الذي يخلص البشرة من خلاياها الميتة

– ينصح باستخدام مرطب للجو، حيث يمكن وضع وعاء يحتوي على ماء حار في الغرفة، ليعمل البخار على ترطيب الجو

– يفيد استخدام الأقنعة الطبيعية، مثل قناع العسل الذي يمكن عمله بإتباع الآتي : 2 ملعقة من العسل الأبيض وملعقة كبيرة من زيت اللوز وتخلط هذه المكونات ثم يتم تدليك الوجه بها لمدة 3 دقائق مع تجنب المناطق الحساسة حول العينين، ويترك لمدة 25 دقيقة ثم يشطف بالماء الفاتر ويعمل هذا القناع على التخلص من الخلايا الميتة والأتربة والأوساخ.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: