fbpx

ما لا تعرفه عن عمليات تجميل الرُكبة

إصابة الرياضيين ما لا تعرفه عن عمليات تجميل الرُكبة

بالرغم من أن الركبة لا تمثل جمالًا في حد ذاتها، إلا أنها من أهم الأجزاء التي تؤثر في جمال الساقين، ومن ثم جمال الجسم كله لذلك سنبحث في هذا المقال العمليات المتاحة لتجميل الركبة، والتي تختلف في أسباب إجرائها، ونتائجها وطريقة إجرائها، فمنها الإجراءات البسيطة غير الجراحية، ومنها العمليات الجراحية، ويحدد طبيب التجميل العملية المناسبة لكل شخص طبقًا للمشكلة التي يعاني منها، والنتيجة التي يريد الحصول عليها. فما هي عمليات تجميل الركبة ؟ وما هي تقنياتها؟ وكم تُكلف؟ ومن هم المرشحين المحتملين لإجراء عملية تجميل الركبة ؟ وأين توجد أفضل الأماكن لإجرائها؟ وما هي الصفات الواجب توافرها في طبيب التجميل الذي سيجري العملية

.الركبة مثل كثير من مناطق الجسم، يمكن أن تتراكم بها الدهون، وخاصة لمن لا يمارسون الرياضة بشكل منتظم، أو من لديهم مشاكل في مفصل الركبة، ولا يستطيعون تحريكها بشكل جيد.

عملية شفط دهون الركبة

عملية شفط دهون الركبة مثل عملية شفط الدهون من أجزاء الجسم الأخرى، أي أنها تخضع لنفس التقنيات، ولكن الفارق الجوهري والأساسي هو مدى حساسية عضو مثل الركبة لاحتوائه على مفاصل وأربطة يمكن أن تتأذى في حالة حدوث خطأ أثناء العملية.

هناك عدد من التقنيات المستخدمة في عملية شفط دهون الركبة، منها التقنية الجراحية، وتقنية الليزر، والموجات فوق الصوتية.

في كل التقنيات يتم عمل عدة فتحات صغيرة في منطقة الركبة من الخلف، ثم إدخال أنبوب معدني صغير يسمى كانيولا وأنبوب صغير لشفط الدهون من هذه المنطقة.

في حالة استخدام تقنية الليزر أو الموجات فوق الصوتية، تعمل الأشعة أو الموجات على تفتيت الدهون لتصير في صورة سائلة مما يسهل عملية الشفط.

يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير الكلي أو الموضعي، استنادا إلى ما يفضله الشخص نفسه بالاتفاق مع الطبيب المعالج.

عملية تبييض الركبة

الركبة من المناطق الأكثر تعرضًا لتغير لونها في جسم الإنسان، شأنها شأن المرفقين والإبطين، فيصبح لونها داكنًا، مما قد يسبب الإزعاج للبعض.

ولحل تلك المشكلة تلجأ بعض السيدات إلى الخلطات الطبيعية والوصفات المنزلية، ولكن طب التجميل ابتكر طرقًا أكثر سهولة وسرعة للحصول على نتائج رائعة بالنسبة لإعادة لون الركبة إلى سابق عهده.

ويمكن لمن تعاني من مشكلة سواد لون الركبة اللجوء إلى طبيب التجميل ليقرر الطريقة المناسبة لها من بين عدة طرق بسيطة، منها:

التقشير الكيميائي، وهو عبارة عن استخدام بعض المواد الكيميائية لتقشير طبقات الجلد الخارجية الداكنة اللون وحتى الوصول إلى لون الجلد الطبيعي في منطقة الركبة. تقشير الركب بالليزر، حيث يستخدم جهاز خاص لإطلاق أشعة الليزر التي تعمل على تقشير الطبقات الداكنة اللون للركبة وتوحيد لونها مع المنطقة المحيطة بها.

عملية إزالة ترهلات الركبة

لا تترك الترهلات والتجاعيد منطقة بالجسم إلا وتؤثر عليها، علامًة على التقدم بالعمر، وقد تنال الركبة نصيبًا من تلك التجاعيد فتظهر بمظهر غير جميل وبشكل مترهل.

ولعلاج ترهلات الركبة تستخدم تقنية حقن الدهون والتي تملأ الفراغات تحت الجلد فتمنحه مظهرًا مشدودًا وبالتالي التخلص من التجاعيد المزعجة.

تكاليف عملية تجميل الركبة

تختلف تكلفة عملية تجميل الركبة طبقًا لعدة عوامل، أهمها التقنية المستخدمة، فمن المعروف أن التقنية الجراحية هي الأغلى بين كل التقنيات الأخرى، تليها تقنية الليزر، ثم حقن الدهون، ثم تقنيات تفتيح البشرة.

يمكن أن تصل تكاليف عملية شفط دهون الركبة بالتقنية الجراحية إلى 5,000 دولار أمريكي، في حين أن تكاليف تبييض الركبة، وتقشير الركب بالليزر يمكن ألا تتعدى 500 دولار.

أما بالنسبة لتقنية الليزر في شفط الدهون فيمكن أن تصل تكاليفها إلى 3,000 دولار أمريكي.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: