fbpx

مرض الثعلبة واعراضه والاشخاص الأكثر عرضه للاصابة

علاج الثعلبة

مرض الثعلبة يمكن التغلب عليها بالعديد من الطرق سواء من خلال العقاقير الطبية، أو بإستخدام الأعشاب، ومرض الثعلبة ينتج عن اضطراب ونقص في مناعة الجسم، مما يترتب عليه وجود فراغات في فرة الرأس بشكل واضح جداً، ولكن بعد أخذ العلاج اللازم يتم التغلب على الأمر ويظهر الشعر مرة أخرى خلال عدد من الشهور.

معلومات عن مرض الثعلبة:

الثعلبة واحد من الأمراض الذي تنتج عن وجود مشاكل في مناعة الجسم؛ لذلك يصنف كأحد امراض المناعة الذاتية الذي يبدأ فيها جهاز المناعة بشكل خاطيء بمهاجة جذور الشعر وتدميرها تماماً.

فتبدأ الشعر يتساقط بشدة على هيئة خصلات كاملة، فيترتب على ذلك ظهور فراغات في أماكن مختلفة من فروة الشعر، وقد يظهر في الذقن، وقد يظهر في أماكن أخرى في الجسم، وهذا ما يسمى بالثعلبة.

علاج الثعلبة مرض الثعلبة واعراضه والاشخاص الأكثر عرضه للاصابة

الأعراض الدالة على الإصابة بمرض الثعلبة:

  • تساقط الشعر في صورة خصلات.
  • ظهور فراغات في الشعر.
  • يصبح الشعر ضعيف جداً، وسهل التكسر.
  • يلاحظ اتساع الفراغات مع الوقت.
  • احياناً تتجمع مجموعة من الفراغات الصغيرة، لتصبح بقعة متسعة كبيرة من الثعلبة.
  • البقعة الأولى من مرض الثعلبة يتبعها ظهور البقعة الثانية ولكن بعد عدد من الاسابيع.
  • أحياناً أثناء ظهور البقعة الثانية الدالة على مرض الثعلبة، يبدأ الشعر في الظهور في البقعة الاولى ولكن يكون لونه ابيض أو رمادي.
  • قد يصل الأمر إلى فقدان الشعر بشكل كامل ويسمى في هذه الحالة (Alopecia Totalis).
  • نادراً ما يتعرض الجسم بالكامل لفقدان الشعر بما في ذلك الرموش والحاجبين نتيجة الإصابة بالثعلبة وهذه الحالة تسمى (Alopecia universails).
  • نادراً ما تظهر أعراض على الأظافر نتيجة الثعلبة، وهذا الأمر يتعرض إليه واحد من كل عشرة اشخاص مصابون بالثعلبة، وتبدأ الأظافر بالتشقق وتظهر عليها الخدشات مع الشعور بالألم الرهيب.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الثعلبة:

بشكل عام لم يتوصل العلماء إلى سبب أساسي وراء الإصابة بمرض الثعلبة، ولكن هناك سبب واحد يجمع ما بين جميع المرضى الذين تعرضوا للإصابة بمرض الثعلبة.

عندما يحدث خلل بالجهاز المناعي مما ينتج عنه مهاجمة خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة بالهجوم على جذور الشعر وبصيلاته، على إعتبار أنها مثلها مثل البكبتريا التي تسبب الأضرار لجسم الإنسان.

وتبدأ الخلايا الليمفاوية بالتجمع في مجموعات حول بصيلات الشعر ثم تتسبب في إصابة البصيلات بالإلتهابات مما يترتب عليه تساقط الشعر لضعف بصيلات الشعر.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالثعلبة الذين يعانون من البهاق، أو خلل في الغدة الدرقية أو فقر دم بنسبة شديدة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: