fbpx

مشاكل “سن اليأس” وكيفية التعامل معها

سن الياس

كثيرا ما نسمع عن سن اليأس الذي تواجهه نساء العالم أجمع وهو السن الذي يبدأ بعد سنة واحدة من موعد أخر دورة شهرية وتبدأ فترة اليأس غالبا في سن الأربعين ولأن هذه المرحلة فيها الكثير من المتاعب النفسية والصحية أيضا التي تنتاب المرأة لذلك سنتناول في هذا المقال أهم المشكلات التي تواجهها النساء في سن اليأس وكيف يمكن التعامل معها؟؟

تعد مرحلة انقطاع الطمث التي تمر بها نساء العالم كافة، مؤشرا على نهاية سنوات انجاب الاطفال، اذ عادة ما تنقطع الدورة الشهرية للمرأة بحلول سن الخمسين. لكن هذه الفترة لا يمكن تحديدها بسن معينة اذ تملك كل امرأة ساعة بيولوجية مختلفة، مما يولد تفاوتا في السن التي تنقطع عندها الدورة بين النساء. لذلك، فقد تنقطع الدورة لدى بعض النساء في منتصف الاربعين، بينما تستمر لدى اخريات حتى اواخر الخمسين.


مرحلة ما قبل انقطاع الطمث

تواجه المرأة قبل انقطاع الطمث مرحلة تمتد من سنتين الى ثماني سنوات، تسمى مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، تتغير بتغير المستويات الهرمونية وما يصاحب ذلك من اعراض تسبق مرحلة انقطاع الطمث. وتعد الدورات الشهرية غير المنتظمة والطويلة المؤشر الاكثر شيوعا بين النساء في هذه المرحلة التي تصاحبها اضطرابات قوية في مستوى الهرمونات.

وعادة ما تبدأ النساء بين سن 39 و51 في الدخول في هذه المرحلة، اذ يلاحظن حدوث تغيرات في الدورة الشهرية والاعراض التي تسبق حدوثها PMS في اواخر سن الثلاثين نتيجة حدوث التغيرات الهرمونية وانخفاض مستوى الاخصاب لديهن، على الرغم من ذلك، فان هناك عددا من النساء لا يلحظن حدوث اي تغييرات مما ذكر سابقا حتى بلوغهن اواخر الاربعين.


مرحلة ما بعد انقطاع الطمث

بعد انقطاع الطمث لمدة سنة متواصلة، تبدأ مرحلة ثالثة تسمى مرحلة “ما بعد انقطاع الطمث” وفي هذه المرحلة تستمر الهرمونات بالانخفاض وتتزايد الاعراض المصاحبة لمرحلة انقطاع الطمث لتصبح هي السائدة خلال السنة أو السنتين الاوليين، يعقب ذلك استقرار مستويات هرموني الايستروجين والبروجسترون ليصلا للحد الادنى لهما، مما يوقف استمرار الاعراض التي كانت سائدة، وبذلك تبدأ مرحلة جديدة خالية من آلام الطمث ومشكلات الحمل .

إقرأ أيضا:  شد الزنود وما هي عملية شد الزنود المترهله وما هي تكلفة عملية شد الزنود


أسباب انقطاع الطمث

تتسبب التغيرات الطبيعية للجهازين التناسلي والهرموني في انقطاع الطمث، اذ يقل افراز البويضات من المبيضين مع التقدم في السن مما يسبب تفاوتا في مستوى الهرمونات ليصل هرمونا الايستروجين والبروجسترون الى ادنى مستوى لهما حتى تتوقف الدورة الشهرية.

اضافة لذلك تتسبب عملية ازالة المبايض جراحيا والعلاج الاشعاعي لمنطقة الحوض او البطن، او العلاج الكيميائي بحدوث انقطاع طمث مبكر.


أعراض سن اليأس

تختلف الأعراض من امرأة لأخرى حسب نفسيتها وصحتها ففي الاشهر او السنوات التي تسبق مرحلة انقطاع الطمث، عادة ما يصبن باضطرابات في الدورة تؤدي الى حالات نزيف قوية اثناء الدورة الشهرية. الى جانب ذلك، هناك اعراض مشتركة شائعة تشمل نوبات حرارة مفاجئة متوسطة الى قوية، الارق، تشوش التفكير، صداع، قلة التركيز، خفقان القلب، التقلبات المزاجية، سرعة الغضب، الاكتئاب والقلق. وقد تبدأ هذه الاعراض بالظهور قبل انقطاع الطمث بفترة طويلة، وقد تستمر سنة او اكثر بعد انقطاع الطمث.

وقد يلاحظ البعض القليل من هذه الأعراض او عدم وجود اي عرض نهائيا، بينما يعاني البعض الآخر من اعراض شديدة الحدة لدرجة تربك نومهن وحياتهن اليومية.

وعادة ما يستمر مستوى هرمون الاستروجين بالتضاؤل تدريجيا لأشهر عدة قبل وبعد انقطاع الطمث مما يسبب ازدياد اعراض انقطاع الطمث سوءا. مع مرور الوقت، تتساوى مستويات الهرمونات مما يحسن او يزيل هذه الأعراض. مع ذلك، تستمر بعض النسوة في المعاناة من هذه الأعراض، التي تشمل نوبات ارتفاع الحرارة لسنوات تعقب مرحلة انقطاع الطمث. اضافة الى ذلك، يعاني العديد من النساء من جفاف منطقة المهبل والالتهابات المصاحبة له عند انخفاض مستوى هرمون الايستروجين عن مستوى معين وقد تستمر هذه الأعراض سنوات عقب انقطاع الطمث، لكنها ولحسن الحظ تعالج بسهولة.

المشكلات الصحية التي تواجه المرأة في سن اليأس

يجب على المرأة أن تكون على دراية بهذه المشكلات التي تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية في هذه المرحلة لتتجنب المضاعفات والاثار السلبية في هذه المرحلة.


1-جفاف المهبل

من المشكلات الصحية الشائعة بعد انقطاع الطمث، حيث يقل افراز هرمون الاستروجين، وكذلك تقل الإفرازات المهبلية، ويزداد الشعور بالجفاف والحكة، ويمكن أن تشعر المرأة بحرقان في المهبل ولتجنب هذه المشكلة يمكن أن تقي المرأة نفسها من جفاف المهبل عن طريق:

إقرأ أيضا:  نصائح ذهبية لتتجنبي آلام الظهر خلال رحلة حملك

تناول بعض الأغذية: والتي تساعد في الحفاظ على رطوبته، مثل الزبادي، عصير التوت البري، الفاكهة والخضروات، المكسرات والحبوب الكاملة، وكذلك البطاطا الحلوة.

شرب الماء: يجب الإكثار من شرب الماء الذي يحافظ على رطوبة الجسم بشكل عام، إلى جانب المشروبات الصحية مثل الشاي الأخضر.

ترطيب المهبل: يمكن إستخدام المستحضرات الطبية التي تساهم في ترطيب المهبل، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً.


2-الضمور المهبلي

تحدث هذه المشكلة نتيجة جفاف المهبل، وقلة ممارسة العلاقة الحميمة في هذه المرحلة، قد يحدث ضمور في المهبل وينتج عن هذا الضمور، أن تصبح جدران المهبل رقيقة وتفقد الطيات الموجودة بها، والتي تساعد في تمدد جدران المهبل ولتجنب هذه المشكلة ينصح بالاتي:

الحفاظ على ترطيب المهبل: حتى لا يصبح جافاً وتشعر المرأة بالحكة والالام والحرقان.

ممارسة العلاقة الحميمة: تعتبر العلاقة الحميمة بانتظام أحد طرق الوقاية من حدوث ضمور المهبل لأنها تساعد في زيادة سريان الدم والحفاظ على صحة الأنسجة بالمنطقة الحساسة.

إستخدام المزلقات: وذلك أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لتفادي الام الجماع ونزول دماء.


3-التهابات المسالك البولية

يمكن أن تصاب المرأة بالتهابات المسالك البولية في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، والتي تحدث بسبب نقص هرمون الاستروجين ويتسبب التهاب المسالك البولية في زيادة الحاجة إلى التبول مع وجود صعوبة والام خلال التبول ولتجنب التهابات المسالك البولية في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، يمكنها القيام بالاتي:

كثرة شرب الماء: الذي يساعد في التخلص من السموم بالجسم.

الإبتعاد عن مصادر تهيج المثانة: مثل التدخين أو الإكثار من شرب الكافيين أو تناول الأطعمة الحارة.

تناول عصير التوت البري: فهو يساعد في الوقاية والعلاج من التهاب المسالك البولية وكذلك جفاف المهبل.


4-الام المفاصل

هناك علاقة بين مرحلة سن اليأس وحدوث إلتهاب المفاصل، حيث تزداد إحتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء ولتجنب هذه المشكلة ينبغي المحافظة على التغذية السليمة: فيجب أن تغير المرأة نمط حياتها للأفضل، وخاصةً فيما يتعلق بالغذاء وتجنب الأغذية الضارة التي تحتوي على دهون وسكريات.

إقرأ أيضا:  حقن البلازما للشعر

الحفاظ على اللياقة البدنية: من خلال ممارسة الرياضة، فهذا يضمن مرونة المفاصل وصعوبة اصابتها بمشكلات والام.

عدم الضغط على المفاصل: من خلال الممارسات والحركات الخاطئة، ويجب ألا تقف المرأة لفترات طويلة وتمنح ساقيها الراحة، وتتمتع بوزن معتدل لأن زيادة الوزن تزيد من الضغط على المفاصل.


5- الهبات الحرارية

تشعر كثير من النساء بهبات حرارية بعد انقطاع الطمث، وهو احساس بوجود حرارة في الوجه تؤدي إلى احمراره وتعرقه، وقد يصاحب هذه الهبات سرعة ضربات القلب وقشعريرة في الجسم وغالباً ما تكون هذه الهبات بسبب تمدد الأوعية الدموية في المنطقة القريبة من سطح الجلد ولتجنب هذه المشكلة يمكن التقليل من فرص الإصابة بها عن طريق بعض الأمور، وهي

الإبتعاد عن مصادر الإجهاد: والحصول على الراحة التي يحتاجها الجسم في هذه المرحلة، وكذلك التقليل من شرب الكافيين.

ممارسة التنفس العميق: ويفضل القيام بهذا يومياً، من خلال أخذ النفس من البطن والإنتظار قليلاً ثم إخراجه من الفم. تجنب مصادر الحرارة: وخاصةً في موسم الصيف، فيجب الإبتعاد عن أشعة الشمس الضارة والجلوس في مكان بارد وجيد التهوية


نصيحة أخيرة

اعلمي عزيزتي أن سن اليأس وانقطاع الطمث حدث طبيعي ولا تحتاج اعراضه النفسية إلى أي علاج لأنها تشفى بذاتها والامر يحتاج فقط من المرأة الصبر ومن الزوج العطف ومن الأسرة عموما التسامح نظرا لأن متاعب سن اليأس تجعل بعض السيدات مجهدات ويعانين من اللامبالاة والارق والتوتر العصبي فلا تنساقي للمتاعب النفسية واستمتعي بكل مرحلة من مراحل حياتك لأنك دوما امأة جميلة في كل حالاتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: