fbpx

معالجة الصلع عند الرجال

معالجة الصلع عند الرجال

معالجة الصلع عند الرجال تتواجد العديد من المنتجات والعلاجات المستخدمة في معالجة الصلع عند الرجال، ولكن ينتهي الأمر مع هذه العلاجات بالفشل، أو بالوصول إلى النتيجة المطلوبة بعد جهد وعناء وصبر طويل جدا، ولكن مع تطور الطب التجميلي تم اعتماد عملية زراعة الشعر الحل النهائي والأمثل لعلاج الصلع عند الرجال، وهو ما سنتعرف عليه بالتفصيل في هذا المقال.

مشكلة الصلع عند الرجال

الصلع من المشاكل التي يعانيها بعض الرجال في مرحلة الشباب وتترعرع في سن الخمسين عند أغلبهم وقد أثبتت الدراسات انتشار الصلع بين الرجال بنسبة 40 % بينما تعاني النساء من نفس المشكلة بنسبة 20% فقط وغالباً ما يرتبطُ الصلع بالوراثة، حيث تتحكم الجينات لدى الرجال باحتمالية معاناتهم من تساقط الشعر تدريجياً وصولاً إلى مرحلة الصلع.

ويعد الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي وأعراض الصلع عند الرجال هو كمية الشعر المتساقط، فعدد الشعيرات التي تتساقط في اليوم الواحد بصورة طبيعية يمكن أن يصل إلى 100 شعرة، أما إذا كانت أعراض صلع وراثي فالعدد يكون أكبر من ذلك.

وتبدأ مشكلة الصلع عادة في تداخلات على جانبي الجبهة أو في قمة الرأس، وتستمر في الانتشار في جميع أنحاء فروة الرأس وللتغلب على مشكلة الصلع سنقوم باستغلال الوسائل التكنولوجية المستخدمة في عالم التجميل من خلال عملية زراعة الشعر لتعويض الشعر المفقود والعمل على إنباته من جديد وهو ما سنناقشه في السطور القادمة.

زراعة الشعر لمعالجة الصلع عند الرجال

عملية زراعة الشعر هب الحل الأمثل والأخير لمعالجة الصلع عند الرجال ويقصد بها نقل بصيلات الشعر من المنطقة الخلفية للرأس إلى منطقة الصلع في المقدمة وتعد هذه الطريقة الوحيدة التي تعطي نتائج دائمة فبعد نجاح العملية ونمو الشعر في المنطقة الصلعاء ومن المفترض أن ينمو الشعر بعد ثلاثة إلى ستة أشهر بشكل طبيعي ويستمر نموه ويمكن قصه وحلاقته بدون أن يتأثر.

وأهم ما يميز عملية زراعة الشعر لمعالجة الصلع عند الرجال وفقا لما أثبتته الأبحاث والدراسات العلمية أن الشعر المتواجد في مؤخرة الرأس غير معرض للصلع وعند نقله لمقدمة الرأس فإنه يحتفظ بنفس الخاصية ولا يتساقط، مما يجعلها الطريقة الأفضل على الإطلاق لمعالجة الصلع وهذه الطريقة مستخدمة لعدة عقود لكنها مرت بمراحل تطور ونقلات نوعية.

كيفية معالجة الصلع عند الرجال

معالجة الصلع عند الرجال من خلال عملية زراعة الشعر التي تتم في جلستين لزراعة البصيلات، يفصل بينهما ستة أشهر فقط وغالبًا ما يتم زراعة نحو 700 جرافت فى الجلسة الواحدة.

وبعد الانتهاء من جلسات زراعة الشعر يتم التعامل مع بصيلات الشعر التى تم زرعها نفس معاملة الشعر الطبيعى من حيث النمو والتعرض لعوامل الجفاف والتقصف.

التقنيات المتبعة في عملية زراعة الشعر لمعالجة الصلع عند الرجال

معالجة الصلع بتقنية الشريحة

زراعة الشعر بتقنية الشريحة لمعالجة الصلع عند الرجال هي الطريقة الأقدم والأكثر استخداما والأقل سعرا أيضا ويتم زراعة الشعر من خلال هذه التقنية عن طريق أخذ شريحة صغيرة من المنطقة الخلفية في الرأس ومن ثم يتم تقسيمها إلى أجزاء مُتناهية الصغر بعد ذلك يتم إحداث شق بسيط في المنطقة المصابة ومن خلاله تتم إعادة زراعة الشرائح الصغيرة والتي تحتوي كل منها على شُعيرة واحدة أو شعيرتان، وقد أثبتت تلك الطريقة في زراعة الشعر فاعليتها رغم ما لها من آثار جانبية تتفاوت درجة شدتها تبعاً لمستوى مرونة فروة الرأس، مثل حدوث تورمات طفيفة .

معالجة الصلع بتقنية الاقتطاف

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف لمعالجة الصلع عند الرجال هي الطريقة التي يتبعها أغلب الجراحين وهي الأكثر استخداما خلال السنوات الأخيرة فهي تناسب جميع احتياجات المرضى وتوقعاتهم حيث أنها آمنة تماماً ولا ينتج عنها أي آثار جانبية أو مضاعفات بعد الجراحة وتجرى عملية زراعة الشعر في مصر بطريقة الطعوم الدقيقة عن طريق اقتطاف بصيلات بالغة الدقة من المنطقة المتبرعة تُقدر بقياس 1ملم، يتم زرع تلك الطعوم في المنطقة المراد علاجها باستخدام أجهزة جراحية بالغة التطور، أهم ما يُميز هذا الأسلوب الجراحي هو إلتئام الجروح بصورة سريعة والوصول إلى مرحلة الاستشفاء التام خلال 48 ساعة فقط من إتمام الجراحة.

خطوات زراعة الشعر لمعالجة الصلع عند الرجال

قبل البدء في تنفيذ عملية زراعة الشعر سواء بتقنية الشريحة أو تقنية الاقتطاف ينصح أطباء زراعة الشعر جميع الأشخاص الذين يرغبون في القيام بالعملية بضرورة تدليك فروة رأسهم قبل العملية بأكثر من شهر ولمدة ربع ساعة يوميًا، من أجل تنشيط الدورة الدموية في الرأس وتسهيل زراعة الشعر وينبغي كذلك عدم قص الشعر إطلاقا قبل العملية بفترة كافية وذلك لأن عملية زراعة الشعر تقوم على أخذ بصيلات الشعر من المنطقة التي تحتوي على الشعر بكمية معينة ثم نقلها إلى منطقة الصلع التي تحتاج إلى زراعة الشعر.

ومن الضروري أن تتوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن يوم كامل قبل القيام بعملية زراعة الشعر.

وبعد عمل التحاليل اللازمة التي سيطلبها الطبيب من المريض وإتباع النصائح السابقة تبدأ عملية زراعة الشعر بمعرفة المكان الذي يرغب الشخص بزراعة الشعر فيه بالضبط فمن الممكن أن يرغب الرجال في زراعة شعر الذقن أو اللحية أو الشارب ،والنساء من الممكن ان تقوم بزراعة شعر الرموش أو الحواجب لتزود كثافتها ، لذلك يقوم الطبيب بتحديد المكان المراد زراعة الشعر به أولا ، ومن ثم يقوم بتخطيط مكان زراعة الشعر بشكل جيد وتقسيم هذه المناطق حتى تتم عملية زراعة الشعر بشكل صحيح ويبدو في النهاية متساوي ومنظم كالشعر الأصلي.

يستخدم الطبيب في عملية زراعة الشعر التخدير الموضعي على فروة الرأس حتى لا يشعر المريض بأي ألام أثناء العملية بل ويستطيع أي شخص التحدث بشكل طبيعي أثناء إجراء هذه العملية ويكون على وعي تام بما يحدث حوله، فهي لا تصنف على أنها عملية جراحية.

يأخذ الطبيب بعد ذلك بعض بصيلات الشعر من إحدى المناطق التي يتوافر فيها الشعر ويقوم بنقلها إلى المكان المطلوب زراعة الشعر فيه.

بعد ذلك تغرس البصيلات في هذه الأماكن بشكل احترافي دون أن يتسبب ذلك في الشعور بأي آلام.

نقدم لك مجموعة من خيارات التجميل الجراحية وبدائل الجراحة المتخصصة

خدمات زراعة الشعر و زراعه شعر اللحيه و تجميل الانف و علاج التثدى عند الرجال وعلاج السمنه وتجميل  الوجه و شد الرقبه بجهاز الهايفو الاحدث عالميا لشد الجلد والترهلات بدون جراحه 

وشد الوجه بالخيوط و شفط الدهون بالفيزر و تنسيق القوام ونحت الجسم وزراعه الاسنان الفوريه  وجراحه الوجه والفكين بالإضافة إلى عمليات ترميم المهبل و تجميل المهبل بالليزر وحقن الوجه عن طريق البوتكسأو الفيلر او تجميل الوجه بالليزر و العيادات النفسيه و جلسات التغذيه العلاجيه بأسعار مناسبة في ظل رعاية طبية متكامله واطباء

https://www.youtube.com/watch?v=eLwfGVKDTEQ
%d مدونون معجبون بهذه: