fbpx

السياحة العلاجية في سلوفاكيا ومميزاتها وافضل المصاحات في سلوفاكيا

السياحة العلاجية

السياحة العلاجية في سلوفاكيا أحد أهم المقاصد المشهورة بالسياحة العلاجية والتي يلجأ إليها العديد من المرضى بسبب جودة خدمات العلاج الطبيعي والاستشفائي المقدمة في مصحاتها المتنوعة فضلاً عن إنخفاض تكلفة هذه الخدمات مقارنة بالعديد من الدول الأجنبية الأخرى، وفي موضوعنا اليوم سنقدم لكم تجربة أحد المرضى العرب للعلاج في سلوفاكيا والتي وقع اختياره عليها بعد فترة بحث طويلة، فإلى الموضوع…

 

 

السياحة العلاجية

 

السياحة العلاجية في سلوفاكيا

 

تعد السياحة العلاجية أهم ركائز الدخل، في سلوفاكيا لذلك فهناك الكثير من الاهتمام بتنمية وتطوير قطاع القطاع الصحي والعلاجي هناك مما أنعكس بالتالي على جودة الخدمات المقدمة للمرضى وجعل سلوفاكيا في مقدمة الدول السياحية العلاجية التي يحرص الكثير من المرضى على العلاج بداخل مصحاتها.

 

السياحة العلاجية
السياحة العلاجية

 

مميزات السياحة العلاجية في سلوفاكيا

 

أن تنوع المصحات وطرق العلاج المستخدمة في سلوفاكيا من أهم المميزات التي توفرها السياحة العلاجية هناك، وبالإضافة إلى ذلك:

 

 

  • تمتلك سلوفاكيا عدد كبير من مصحات العلاج الطبيعي والاستشفائي، التي تتواجد في جميع أنحاء سلوفاكيا وأشهرهم تلك المصحات الموجودة فى منطقة بيشتاني والمختصة فى تقديم خدمات العلاج الطبييع من أكثر من 400 سنة تقريباً.

 

  • المصحات العلاجية في سلوفاكيا تتناسب مع الامكانيات المادية لجميع المرضى فإن كنت تبحث عن مصحات تقدم خدمات متوسطة السعر فستجد المصحات ذات الثلاث نجوم وإن كنت تبحث عن الرفاهية والجودة الفائقة فستجد المصحات ذات الخمس نجوم.

 

  • تم بناء أغلب مصحات سلوفاكيا لتكون بالقرب من أماكن ينابيع المياه الكبريتية والمعدنية وكذلك احواض الطين الطبيعية.

 

  • تقدم مصحات سلوفاكيا العلاجية خدمات طبية متنوعة أو برامج علاجية مختلفة لتناسب أهداف جميع المرضى فهناك برامج خاصة لعلاج الأمراض الجلدية وبرامج لعلاج أمراض لعظام وبرامج لعلاج السمنة وتخفيف الوزن وبرامج لعلاج أمراض القلب وبرامج أخرى لأعادة التأهيل والاستشفاء بعد العمليات الجراحية والتعرض للإصابات.

 

  • تحرص جميع مصحات سلوفاكيا على تقديم خدمات إضافية للمرضى مثل خدمات الانتقالات والترجمة بلغة بلدانهم وخدمات الترفيه والتسلية.

 

  • سلوفاكيا بلاد الطبيعة والجمال فأينما تنظر ستجد نفسك محاط بالمناظر الطبيعية الخلابة.

 

  • توفر جميع المصحات العلاجية في سلوفاكيا خدمات الترجمة للمريض والمرافق طول فترة الإقامة.

 

السياحة العلاجية
السياحة العلاجية

 

مميزات السياحة العلاجية في سلوفاكيا بالتجارب

 

من تجارب مميزات السياحة العلاجية في سلوفاكيا، تجربة فهد الأحمدي، 45 عاماً من الكويتكنت أعانى من السمنة التي أثرت كثيراً على قدرتي على الحركة بشكل طبيعي وكانت هي السبب في إصابتي بآلام شديدة فى المفاصل والعضلات وعظام العمود الفقري، فأقترح عليا الطبيب ممارسة الرياضة واستخدام بعض الحميات الغذائية القاسية ولكن بسبب عدم قدرتي على الحركة لم أتمكن من الاستمرار فى أداء التمارين الرياضية والتي كان القيام بها مهمة شاقة جداً لي وكذلك الحمية الغذائية كانت صعبة في ظل تواجدي مع أسرتي الذين يتناولون أمامى كل ما تشتهي له الأنفس فكثيراً ما كنت أضعف وأشاركهم ما يأكلونه”.

 

وأضاف الأحمدي عندها أخبرني الطبيب بضرورة اختيار مصحة علاجية مناسبة بعيداً عن أهلى يمكن أن استجم فيها لبعض الوقت بمفردي وهناك يمكن لي أن اختار برنامجاً علاجياً مناسباً لطبيعية الأمراض التي أعانى منها، وهذا بالفعل ما حدث ووقع اختياري على مصحة تدعي “ثيرميا بالاس” بدولة سلوفاكيا بعد عناء وحيرة شديدة فى الاختيار ما بين بلاد عربية وأجنبية مقترحة.

 

اخترت هذه المصحة بعد أن رشحها لي أحد الأصدقاء والذي ذهب إليها قبل ذلك للاستشفاء من التهاب المفاصل وتيبس العضلات ، حيث أشاد كثيراً على جودة الخدمات الطبية المقدمة فيها في مقابل إنخفاض التكلفة.

 

فقمت بالبحث عن المصحة وتفأجات من كم الاشادة بها وبخدماتها وكذلك بتواجدها في منطقة بيشتاني  المشهورة عالمياً كأحد أهم المصحات العلاجية .. تلك المنطقة التى تحتوي على أهم عيون المياه الكبريتية وأحواض الطين الموجودة فى سلوفاكيا.

 

وبالفعل قمت بحجز الإقامة داخل فندق مصحة ثيراميا بالاس وسافرت فى الوقت المتفق عليه، وعند وصولي إلى هناك خضعت للفحص الطبي الشامل من جديد وقام الأطباء بترشيح برنامجين علاجين مختلفين هما برنامج إنقاص السمنة وبرنامج العلاجي التقليدي الخاص بعلاج أمراض العظام المختلفة وقاموا بتحديد عدد الجلسات الخاصة بكل برنامج والتي تتناسب مع حالتي الشخصية.

 

مميزات مصحة بيشتاني 

 

من أهم ما يميز مصحة بيشتاني في سلوفاكيا إنها توفر خدمة الترجمة للغة العربية من خلال توفير مترجمين لك مرافقين يتحدثون اللغة العربية بطلاقة ولذلك فلم أشعر هناك بالغربة ، كما أن المصحة تحرص على مراعاة الخصوصية بالشعب العربي فكانت توفر لي وللمرضى العرب الآخرين المتواجدين هناك الأكلات العربية التي يتم طهيها بواسطة طهاه عرب كما وفرت لنا مسجداً للصلاة وخلال فترة رمضان كانت تحرص على توفير كل ما قد نحتاج إليه خلال فترة السحور والافطار.

 

الغرف في مصحة ثيراميا بسلوفاكيا كانت ذات جودة فائقة فهي من طراز الخمس نجوم وكانت تحتوي على كل ما قد أحتاج إلي استخدامه والأهم بالنسبة لي أن خدمة الانترنت كانت متوفرة داخل الغرفة مجانياً وكذلك التلفاز كان يبث حوالي 15 قناة عربية من أهم القنوات التي يحرص العرب على مشاهدتها فكنت استمتع كثيراً بمشاهدتهم أثناء الجلوس بالغرفة.

 

وأكمل الأحمدي استفدت كثيراً من العلاج بمصحة ثيرميا بسلوفاكيا فحمامات المياه الساخنة هناك والعلاج بالطين من أكثر الأشياء التي ساعدتي جسدي على الاسترخاء والنوم بالراحة كما أن استمرار خضوعي للجلسات العلاجية المحددة ساعد على عودة حركتي لشكلها الطبيعي وقلل من معدل نوبات الألم التيكنت أشعر بها بصفة مستمرة، وبالنسبة لبرنامج إنقاص الوزن لم أعد من هناك إلا بعد وصول مؤشر كتلة جسمي لـ 30 ووصل وزني عندها لحوالى 78 ك فخلال فترة 8أشهر أقهمت فيهم هناك خسرت باتباع الحميات الغذائية وبعض العلاجات الاخرى المقدمة حوالي 30 كيلو من وزني والذا كان يزيد عن المائة.

 

وأشار الأحمدي إلى أن هناك العديد من الطرق المستخدمة فى العلاج الطبيعي في مصحة ثيراميا سلوفاكيا منها أساليب جديدة لم يكن على علم بها من قبل مثل العلاج بالشد تحت الماء ذلك العلاج الذي يعتمد على غمر جسم الرميض فى أحد احواص المياه الكبريتية ومن ثم القيام بشد عضلات الجسم من تحت الذراعين أو الرقبة بشكل معين يعمل على استرخاء العضلات وتسهيل حركتها بشكل طبيعي، وكذلك العلاج بغاز ثاني أكسيد الكربون الحراري الذي يتم تزويده على المياه الكبريتية لكي يزيد من استفادة الجسم من خصائصها العلاجية المختلفة، وأيضاً العلاج بأحواض المرايا والتي كان لها التاثير الكبير فى التخلص من الطاقة السلبية بالجسم وتهدئة النفس وتقلي حالة الاكتئاب والقلق التي كان يعانى منها، والعلاج بحمام كلفاني والعلاج بتيار المياه الكهربائي البسيط وكذلك العلاج بمساج الماء وكمادات الطين التي كانت توضع على الاماكن الأكثر ألماً بالجسم.

التقشير الكيميائي للوجه قبل وبعد

رحلات سياحية ترفيهية

 

ولم يتوقف اهتمام مصحة ثيرميا بتقديم الخدمات العلاجية فقط بل إنها كانت تنظم لنا أيضاً رحلات ترفيهية سياحية للتعرف على الأماكن الأثرية الموجودة في مدن سلوفاكيا المختلفة وكذلك رحلات للبلدان المجاورة لها  كفينا والتشيك مع توفير مرشديين سياحين يتحدثون اللغة العربية.

 

لم أندم لحظة لاختياري مصحة ثيرميا بمنطقة بيشتاني سلوفاكيا للعلاج وإن سألني أي شخص سأؤكد لهم ان العلاج الطبيعي فى مكان مناسب وعلى يد خبراء متخصصين من أكثر العلاجات آمناً وفعالية مقارنة بتناول الأدوية مجهولة المصدر التي تتنتشر إعلاناتها فى كل مكان.

 

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: