fbpx

عملية تكبير القضيب ونصائح قبل عملية تكبير وأسباب لجوء للعملية

عملية تكبير القضيب

عملية تكبير القضيب أو ما يطلق عليها عملية تطويل الذكر من العمليات التجميلية التي يلجأ لها بعض الرجال بهدف تحسين العلاقة الحميمية، وهو ما جعل هذه النوعية من العمليات تنتشر بشكل مكثف داخل أهم المراكز التجميلية المتواجدة حول العالم بهدف تحقيق ما يتمناه بعض الرجال من زيادة طول القضيب، أو ربما زيادة الحجم الخاص به، ونظرا لخطورة هذه النوعية من العمليات، لذلك سنبحث معكم في هذا المقال التفاصيل الطبية المتعلقة بتكبير القضيب من حيث الأسباب ، والخطوات، والأسعار.

 

عملية تكبير القضيب

 

عملية تكبير القضيب، أو تطويل الذكر من العمليات التجميلية التي لاقت إقبالا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة وفق التقارير التي قدمها الأطباء المختصين الذين أكدوا أن هذه النوعية من العمليات تتم في سرية تامة احتراما لخصوصية جميع المرضى، حيث يتم اللجوء لعملية تطويل العضو الذكري والتي يرجع تاريخ ظهورها إلي القرن 18 علي يد الدكتور الأمريكي فيلبس، من قبل الرجال الذين لديهم مشكلات صغر أو تشوه في القضيب، حيث تعمل هذه العملية علي زيادة حجم القضيب طولا وعرضا، وتكمن أهميتها في استعادة ثقة الرجل بنفسه.

 

عملية تكبير القضيب
عملية تكبير القضيب

 

نصائح للرجال قبل عملية تكبير القضيب

 

قبل الخضوع لعملية تكبير القضيب أو العضو الذكري يجب على الرجل اختيار الطبيب المختص بعناية ليكون من ذوي الكفاءة والخبرة المهنية، لأن هذه العملية تتميز بشدة دقتها فالتعامل مع منطقة حساسة جدا مثل هذه يجب ألا يُسمح به إلا من قبل خبراء مختصين في هذا المجال.

 

 

من الضروري أيضا للمريض أن يتبع تعليمات الطبيب بعد إجراء العملية، لأنها لا تقل أهمية عن العملية نفسها، وعلى أي حال جراحات القضيب إذا ما تمت على يد طبيب بارع لا يتح عنها مخاطر خطيرة.

 

 

وينبغي قبل الدخول في عملية تكبير القضيب إجراء الآتي:

 

  • عمل كافة الفحوصات الطبية التي تتضمن التصوير والأشعة.

 

  • عمل كافة التحاليل المطلوبة للتأكد من النسب الحيوية بالجسم.
إقرأ أيضا:  حبوب تكبير الذكر من الصيدليه في مصر وتكلفة عملية تكبير القضيب

 

  • الامتناع عن كافة مسببات سيولة الدم .

 

  • عدم بذل مجهود في اليوم السابق للعملية.

 

  • الامتناع عن التدخين

 

  • الالتزام التام بتعليمات الطبيب.

 

  • ارتداء ملابس خفيفة سهلة الاستخدام.

 

  • الترتيب لما بعد العملية.

 

تكبير القضيب 1
تكبير القضيب 1

 

أسباب اللجوء لعملية تكبير القضيب

 

تتعدد أسباب ودوافع اللجوء إلى عملية تطويل العضو الذكري من رجل لأخر فقد تكون أسبابها حقيقية وملحة مثل:

 

  • المعاناة من مشاكل قديمة منذ الولادة.

 

  • إصلاح مشاكل نتجت عن الختان.

 

  • إصلاح التشوهات الوراثية.

 

  • إصلاح التشوه الناتج عن الإصابة بحادث.

 

 

وربما تكون الدوافع نفسية بعيدة عن الواقع بل هي أسباب في داخل الرجل فقط تفقده الثقة بنفسه وتجعله يلجأ لهذا النوع من الإجراء.

 

 

وفي هذا الشأن ينبغي التنويه بأن هناك بعض الرجال تعتقد أنها تعاني من صغر حجم العضو الذكري ولا يعانون بالفعل من هذه المشكلة بل يخطئون في عملية القياس فالقياسات الطبيعية للعضو الذكري يتم تحديدها بناء على ثلاثة أمور وهي:

 

  • الطول أثناء الارتخاء

 

  • الحجم أثناء الانتصاب

 

  • محيط القضيب أثناء الانتصاب

 

 

  1. ويبلغ متوسط طول القضيب في حالة الارتخاء حوالي 9.16 سم.

 

  1. ويبلغ متوسط طول القضيب في حالة الانتصاب 13.12 سم

 

  1. بينما يبلغ محيط القضيب في حالة الارتخاء 9.31 سم

 

  1. ويبلغ محيط القضيب في حالة الانتصاب 11.66 سم

 

 

وعند اختلاف هذه القياسات يمكن اللجوء إلى الطبيب المختص أولا واستشارته وتشخيص الحالة وإجراء الفحص ثم تحديد شكل العلاج المناسب سواء الجراحي أو غير ذلك ولكن مع مراعاة الأخذ في الاعتبار العوامل الوراثية واختلاف الأعراق.

 

تكبير القضيب 1
تكبير القضيب 1

 

خطوات عملية تكبير القضيب

 

تتم عملية تكبير القضيب عبر خطوات ثابتة وهي:

 

  • التخدير الموضعي لمنطقة العانة والقضيب: فهو إجراء لابد من القيام به أولًا عند بدء العملية، كما يمتلك الطبيب خيار جعل ذلك التخدير كلي، لكن في الغالب لن تكون هناك حاجة لذلك لأن النصف الأول من جسمك لن يتأثر بالعملية.
إقرأ أيضا:  حقن فيلر الأنف للتناسق والجمال

 

  • سحب الخلايا الجذعية والدهون من القضيب: وهي خطوة في غاية الأهمية يحرص الطبيب المسئول أن يقوم بتنفيذها على أمثل وجه ممكن، حيث يتم شق منطقة في العانة وإدخال حقنة يُسحب من خلالها المطلوب.

 

  • حقن القضيب بالدهون: فبعد أن تُصبح الدهون جاهزة يتم توجيهها إلى القضيب عن طريق الحقن، وبهذا تكون العملية قد انتهت، وهي قد تأخذ في الغالب ثلاث ساعات، لكن قبل أن تذهب لإجراء العملية احرص على تحقيق بعض التعليمات والنصائح الهامة لنجاح تلك العملية.

 

 

 

طرق تكبير الذكر بسرعة

 

تكبير القضيب بالتخلص من الرباط

 

وهي الطريقة التي تحظى برضا ما يزيد عن السبعين بالمئة من الذين يخضعون لإجراء عملية تكبير القضيب ، والأمر ببساطة أنه بين العانة والقضيب هناك ما يُعرف باسم الرباط العصبي، وبمجرد أن يتم قطع ذلك الرباط سوف يكبر العضو الذكري بشكل تلقائي وبمعدل يقترب من السبعين بالمئة، لكن على الرغم من ذلك لا يُمكن الجذم بأن تلك الطريقة سوف تحظى برضا كل العملاء .

عملية شفط الدهون وانواعها واماكن شفط الدهون في جسد

 

تكبير القضيب بطريقة النحت

 

المقصود هنا بالشيء المنحوت هو العانة، إذ أن الأشخاص الذين يُعانون من السمنة على وجه التحديد يكون لديهم ترهلات ودهون زائدة في مناطق كثيرة بالجسم، وضمنها منطقة العانة، وهو ما يتم التخلص منه تمامًا عند نحت العانة مما يسمح بزيادة القضيب لما يقترب من الأربعة سنتيمترات.

 

 

 

نتائج عملية تكبير القضيب

 

بعد الانتهاء من عملية تطويل القضيب وأيًا ما كان نوع الجراحة المتبع سيحتاج المريض بالتأكيد فترة نقاهة سيحددها الطبيب وينبغي الالتزام فيها بالتعليمات الموصوفة من الامتناع عن التدخين لمدة 6 اشهر بعد الجراحة، وعدم بذل أي مجهود بدني شاق، والامتناع كذلك عن ممارسة العلاقة الحميمية حتى يتم الحصول على النتائج المطلوبة دون مضاعفات جانبية.

إقرأ أيضا:  DR Z ADVISOR يقدم كيفية إزالة الندوب من الجسم

 

 

سعر عملية تكبير القضيب

 

تختف تكلفة عملية تكبير القضيب من عملية إلي أخري ، ولكن وبصفة عامة تتراوح الأسعار بين 1000 إلي 5000 دولار .

 

تكبير القضيب 1
تكبير القضيب 1

 

نصائح بعد عملية تكبير القضيب

 

  • بعد إجراء عملية تكبير القضيب أو تكبير العضو الذكري، ينصح المريض بالامتناع عن التدخين لمدة ستة أشهر بعد الجراحة ، حيث يتم كبح فرصة الإصابة بالعدوى لدى المدخنين.

 

  • تستغرق فترة التعافي بعد إجراء تكبير القضيب ما يصل إلى ستة أسابيع ، يكون الجرح الصغير في قاعدة البطن وهو الدليل الوحيد للجراحة، وسيشفى هذا الجرح بسرعة ويختفي بنمو شعر العانة.

 

  • خلال مدة الشفاء ، يجب على المرضى الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة لمدة ستة أسابيع على الأقل إذا تم اتباع تعليمات ما بعد الجراحة ، بما في ذلك أسبوعين من الراحة في الفراش ، فلن يكون التعافي مؤلماً في معظم الحالات.

 

  • هذا ومن المفترض أن تتم إزالة الضمادات بعد أسبوع واحد وتذوب الخيوط من تلقاء نفسها ليعود المريض إلي ممارسة الأنشطة العادية في غضون أربعة إلى ستة أسابيع ، على الرغم من أن الأنسجة قد لا تعود بشكل كامل إلى طبيعتها لمدة تسعة إلى 18 شهرا بعد الجراحة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: