fbpx

نصائح Dr z advisor للتعافي بعد عمليات شفط الدهون

ترهلات الجسم نصائح Dr z advisor للتعافي بعد عمليات شفط الدهون


عمليات شفط الدهون

تكتسب عمليات شفط الدهون أهمية خاصة في عالم التجميل نظرا لزيادة الإقبال عليها باستمرار فهي من العمليات التجميلية التي تتم بصورة جراحية أو غير جراحية لإزالة الترهلات الدهنية لتحسين مظهر الجسم وإعطائه الشكل الممشوق ويمكن استخدام عمليات شفط الدهون لعلاج مختلف مناطق الجسم، مثل، الفخذين، والوركين، والأرداف، والبطن، والخصر،والذراعين، والذقن، والصدر ويمكن  شفط الدهون لعلاج منطقة واحدة أو عدة مناطق في عملية واحدة فهي تجرى على المناطق الصغيرة نسبيا من جسم الإنسان , وهي لا تعتبر بأي حال علاجا للبدانة أو طريقة لفقدان الوزن طويل الأمد .

وينصح الأطباء بإجراء عمليات شفط الدهون للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة وقريبون من الوزن المثالي بنسبة 30% ولديهم بشرة قوية ومرنة وليسوا مدخنين وفي المقابل لا ينصح بإجرائها للأشخاص الذين يعانون مشكلات متعلقة بتدفق الدم، أو أمراض القلب أو السكري، أو ضعف جهاز المناعة.


التقنيات الحديثة لإجراء عملية شفط الدهون


شفط الدهون بالليزر

شفط الدهون بالليزر من العمليات التجميلية غير الجراحية التي تقوم بإزالة الدهون من خلال أشعة الليزر التي تقوم بدورها بتفتيت الدهون تحت الجلد وتحويلها من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة حتى يسهل شفطها كما يقوم بالليزر بشد الجلد بشكل طبيعي من خلال تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين الطبيعي .

عمليات شفط الدهون بالليزر من العمليات السهلة والبسيطة التي لا تستغرق مزيدا من الوقت ولا تحتاج إلى تخدير كلي ويمكن إجراء عملية شفط الدهون بالليزر في منطقة واحدة في الجسم أو عدة مناطق مختلفة، ولكن يتم إجراء العملية لكل منطقة على حدى، وتصلح العملية لمنطقة البطن والأرداف والذراعين والفخذين والصدر والرقبة فهي تصلح لكل من تخصى الـ 18 عام من العمر ولا يعاني من أي أمراض مزمنة او أمراض جلدية ولكنها لا تناسب من يعاني من الزيادة الكبيرة في الوزن .


شفط الدهون بالفيزر

عمليات شفط الدهون بالفيزر من العمليات التجميلية التي تستخدم جهاز الليزر رباعي الأبعاد والذي يقوم بدوره بتفتيت الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق جدا ويستخدم الفيزر موجات فوق صوتية عالية القوة والدقة وليس أشعة ليزر، لكنها تعرف بالفيزر نظراً لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات .

وتتميز عملية شفط الدهون بالفيزر بالسهولة والسرعة فلا يتطلب إجرائها مزيدا من الوقت ولا يشعر المريض بأي ألام خلال العملية بل يعود المريض لممارسة حياته الطبيعية بعد العملية مباشرة وأقصى ما يمكن أن يعاني منه هو بعض التورم والالتهاب البسيط في الموضع الذي تم شفط الدهون منه، ويزول هذا التورم خلال يومين على الأكثر وقد تم الاعتراف بجهاز الفيزر عام 2002 .

eating main نصائح Dr z advisor للتعافي بعد عمليات شفط الدهون


أهمية عمليات شفط الدهون

كما قلنا في السابق فإن عمليات شفط الدهون تكتسب أهمية خاصة في عالم التجميل وذلك لعدة أسباب منها:

تستخدم عملية شفط الدهون بشكل أساسي لتحسين المظهر الخارجي للشخص أكثر من استخدامها لفوائدها الصحية للجسم .

يتزايد الإقبال على إجراء عمليات شفط الدهون نتيجة لزيادة الوعي بأضرار السمنة وتراكم الدهون في مناطق الجسم المختلفة وما تجلبه من أمراض.

تقلل عملية شفط الدهون من عدد الخلايا الشحمية في المناطق المعزولة ويعتمد تحديد كمية الشحم المزالة من منطقة معينة على المظهر وحجم الشحم ويمكن أن تكون تغيرات محيط الجسم الناتجة عن شفط الدهون طويلة الأمد طالما أن وزن المريض لا يزداد.

تجرى عملية شفط الدهون فقط على المناطق الصغيرة نسبيا من جسم الإنسان , وهي لا تعتبر بأي حال علاجا للبدانة أو طريقة لفقدان الوزن طويل الأمد .

تستخدم عملية شفط الدهون في كثير من الأحيان لمعالجة بعض الاضطرابات مثل حالات التنثدي عند الرجال وعلاج الوذمة اللمفية وعلاج متلازمة الحثل الشحمي:


نصائح Dr z advisor للتعافي بعد عمليات شفط الدهون

بعد الخضوع لعملية شفط الدهون أيا كانت التقنية المستخدمة في العملية هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض والتي تتطلب إرشادات طبية ينبغي إتباعها بدقة لتقليل فترة التعافي ومنها:

ضرورة ارتداء المشدات الضاغطة فهي صممت لتوفير ضغط قوي لتصريف وامتصاص محلول التخدير المتبقى حتى لا يتراكم في الجسم وذلك لبضعة أسابيع حسب المساحة المعالجة و من الأفضل الالتزام بالفترة التي سيحددها الطبيب.

ضرورة التزام الراحة وعدم بذل مجهود خصوصا في اليوم الأول من العملية بعدها يمكن استئناف التمارين الرياضية والنشاط البدني القوي في خلال أسبوعين بعد الجراحة ويمكن لمعظم الأشخاص العودة إلى العمل في غضون يوم إلى يومين بعد الجراحة.

ضرورة العناية بالجروح والاستحمام فمن أهم النصائح بعد عملية شفط الدهون ، ضرورة إبقاء شقوق العملية نظيفة، والاستحمام مرة واحدة أو مرتين يوميا، مع مراعاة مواعيد تغيير الضمادات الطبية على الجروح، ووضع المراهم الموصى بها.

ضرورة تناول المضادات الحيوية التي سيصفها لك الجراح، وعليك تناول المضادات الحيوية مع الطعام، وينبغي الاتصال بالطبيب في حال ملاحظة علامات العدوى، مثل الحمى، أو احمرار، أو التورم في منطقة المعالجة.

ضرورة الالتزام بنظام غذائي صحي ولابد من شرب كميات كافية من الماء ، والعصائر الفاكهة لمنع الجفاف، وتجنب تناول المشروبات الكحولية لمدة 48 ساعة قبل الجراحة وبعد 48 ساعة من الجراحة أو حسب إرشادات الطبيب.

ضرورة تجنب الأسبرين أو الأيبوبروفين أو مضادات الالتهاب بعد إجراء عمليات شفط الدهون لمدة 3 أيام على الأقل .

ينبغي عدم تطبيق كمادات باردة أو دافئة على الجلد في المناطق المعالجة بواسطة شفط الدهون.

ينبغي عدم الاستحمام في الجاكوزي أو حمام السباحة أو البحر لمدة 7 أيام على الأقل بعد الجراحة لتقليل خطر العدوى.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: