fbpx
Connect with us

تجميل

هل زراعة الشعر تسبب السرطان أم لا؟

Published

on

سقوط الشعر هل زراعة الشعر تسبب السرطان أم لا؟

زراعة الشعر تعتبر إجراء تجميلي يقوم به الكثيرين لحل مشاكل تساقط الشعر والصلع، لكن قد يتسائل البعض عن مدى خطورة زراعة الشعر، و هل زراعة الشعر تسبب السرطان أم لا؟ تعرفوا معنا في هذا المقال على إجابات هذه الأسئلة.

ما هي عملية زراعة الشعر؟

زراعة الشعر هي عملية يتم فيها إعادة توزيع ونقل بصيلات الشعر بحيث يتم تغطية المناطق التي تعاني من الصلع وتساقط الشعر، وتتم هذه العملية بإحدى التقنيتين، زراعة الشعر بالشريحة أو زراعة الشعر بالاقتطاف.

هل زراعة الشعر تسبب السرطان أم لا؟

لا يوجد ما يربط زراعة الشعر بالسرطان من أي جهة، حيث أن زراعة الشعر تعد إجراء تجميلي آمن يعمل على نقل بصيلات شعرك من منطقة لأخرى، وأثناء القيام بعملية نقل البصيلات لا يوجد أي خطوة أو مرحلة قد تؤدي لإصابتك بالسرطان، لذا يمكن القول أن القيام بعملية زراعة الشعر من المستحيل أن تؤدي للإصابة بالسرطان.

قد ينتج عن زراعة الشعر بعض الآثار الجانبية والمخاطر الأخرى التي يمكنك التعرف عليها واستشارة الطبيب لمعرفة نسبة تعرضك لها أثناء فترة التعافي.

الآثار الجانبية لزراعة الشعر

التعرض لبعض الآثار الجانبية بعد زراعة الشعر أمر شائع الحدوث، ولا يؤثر سلباً على نتائج العملية أو يؤدي لأية مخاطر، وهذه الآثار الجانبية تشمل:

التورم:

ظهور التورم في مؤخرة الرأس، أي المنطقة التي تم سحب بصيلات الشعر منها يعتبر أمر شائع الحدوث، ويزول هذا التورم مع الوقت ولا يتسبب في ظهور أي مضاعفات أو آثار جانبية أخرى.

الكدمات:

من الآثار الجانبية شائعة الحدوث أيضاً هي ظهور الكدمات، وتختفي هذه الكدمات بعد فترة قصيرة دون ترك أي أثر لها.

الندبات:

عند زراعة الشعر بالشريحة يتم قص جزء من مؤخرة الرأس يحتوي على عدد البصيلات الكافية لتغطية المناطق التي تعاني من الصلع عن طريق عمل شق جراحي وإغلاقه بعد ذلك ببعض الغرز الجراحية، على الرغم من أن تقنية زراعة الشعر بالشريحة توفر في الوقت إلا أن التئام الجرح الناتج عن قص الشريحة قد يخلف ورائه بعض الندبات، هذه الندبات لا تظهر حيث أنها تكون مغطاه بالشعر في مؤخرة الرأس لكنها تكون موجودة.

بعض الآلام:

الشعور ببعض الآلام خاصةً بعد زوال مفعول المخدر أمر شائع الحدوث، ويمكن استشارة الطبيب ليصف بعض المسكنات المناسبة للتغلب على هذه الآلام.

الفواق (الحازوقة):

لا يوجد سبب محدد للتعرض لها بعد زراعة الشعر، لكنها عادةً ما تختفي بعد فترة تتراوح ما بين عدة ساعات لعدة أيام.

الشعور بالحكة:

هذا الشعور يتعرض له الكثير، لكن يجب تجنب حك فروة الرأس حتى لا تؤثر سلباً على البصيلات وتتسبب في موتها أو حتى لا تسبب نزيف، يمكن استشارة الطبيب لكي يصف بعض مضادات التحسس التي ستخفف من هذا الشعور.

مخاطر زراعة الشعر

بعد زراعة الشعر قد يتعرض البعض لآثار جانبية قد تحتاج لاستشارة الطبيب حتى لا تؤثر سلباً عليك أو على نتائج زراعة الشعر، وهذه المخاطر قد تكون:

النزيف:

التعرض لنزيف يعتبر أمر غير شائع الحدوث، وقد يكون نادر، لكنه قد يحدث لبعض الحالات، وفي حالة التعرض للنزيف يجب استشارة الطبيب ليصف بعض المضادات الحيوية المناسبة لإيقافه.

العدوى:

نسبة التعرض لعدوى نادرة، حيث أن زراعة الشعر تتم في مستشفى حيث تتواجد بيئة معقمة ومجهزة للقيام بزراعة الشعر، وقد تحدث العدوى بسبب عدم الاهتمام بتنظيف الجرح وتغيير الضمادات بشكل صحيح، لذا يجب الحرص على اتباع تعليمات الطبيب واستشارته في حالة التعرض لعدوى في الحال.

ترقق الشعر:

قد يتعرض البعض لترقق الشعر وفقدانه بصورة كبيرة، لكنه يكون بصورة مؤقتة حتى عودة نمو الشعر من جديد، ومتابعة الطبيب قد يخفف عنك القلق أثناء التعرض لترقق الشعر.

يمكنك أيضاً الحصول على حقن البلازما بعد زراعة الشعر لتحفيز نمو الشعر بشكل أسرع والحرص على نموه بصورة صحية دون تلف.

نتائج زراعة الشعر

سوف تحتاج بصيلات الشعر المزروعة لفترة تتراوح ما بين ستة أشهر لعام كامل لكي تنمو بشكل طبيعي وتصبح جزءاً من المنطقة التي تم زراعتها فيها، خلال هذه الفترة سوف تلاحظ نموها بشكل تدريجي حتى الوصول للنتائج النهائية.

تم النشر سابقاً بتاريخ: October 20, 2020 @ 8:52 AM

Continue Reading
Click to comment

اترك لنا تعليقاً

%d bloggers like this: