fbpx

تجميل الأذن بتقنية الليزر بدون آلام

يدخل الليزر في العديد من العمليات التجميلية لاخفاء العيوب او لازالة آثار الحروق فقد أثبت الطب التجميلي قدرته على الدخول في العديد من العمليات التجميلية الغير مؤلمة ومن ضمن استخدامات الليزر عملية تجميل الاذن ،فمشكلة الأذن البارزة واحدة من المشاكل التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص وتسبب لهم الحرج وللتخلص من هذه المشكلة سنناقش كل ما يخص تجميل الأذن باستخدام الليزر.

بما أن المشكلة الرئيسية في الأذن هو تكون طبيعة الغضاريف وشكلها مهما إختلفت المشاكل، لذلك تعتبر عملية تجميل الأذن واحدة من أكثر و أنسب الحلول إنتشارا لهذه المشكلة، ولكن نجد أن كثير من الأشخاص يكون لديهم مشكلة في تقبل فكرة العمليات الجراحية، ولا يشعرون بالأمان تجاهها، لذلك كان من الضروري البحث عن حلول ليبتكرون أساليب تساعد علي تجميل الأذن دون جراحة.

تجميل الأذن بالليزر:

يعتبر الليزر واحد من التقنيات الحديثة التي أصبحت تدخل في كثير من المجالات الطبية وخاصة التجميلية، وأكد الليزر علي قدرتة علي تقديم نتائج مبهرة، وجعل كل المشاكل التجميلية أكثر سهولة، حيث تعتمد عملية تجميل الأذن بالليزر علي قدرتة علي حل مشكلة الأذن البارزة وتجنب الكثير من المشاكل والعوائق والحصول علي النتائج المطلوبة بأقل جهد.

تتم العملية من خلال إستخدام أشعة الليزر لإحداث شق جراحي بسيط في منطقة خلف الأذن أو في صيوان الأذن، ويتوقف ذلك علي حسب المشكلة، ثم يقوم الطبيب بعمل الشق الذي لا يتجاوز طولة عن أربعة سنتيمترات، ويقوم بإزالة الجزء الزائد من الغضروف، ويصل بالأذن إلي النتيجة المطلوبة، وفي النهاية يقوم بإغلاق الشق الصغير.

قد يحتاج المريض لإرتداء واق للأذن لمدة لا تقل عن إسبوعين، وحتي يتم إزالة القطب أو زوبانة علي حسب النوع،وفي الغالب لا تستغرق العملية أكثر من ذلك وربما تحتاج  نصف ساعة فقط، ومن هنا يمكنك ان تحصل علي أذنين رائعتين.

مميزات تجميل الأذن بالليزر عن الجراحة

علي الرغم من ان المريض بإستخدام تقنية الليزر لتجميل الأذن يقوم بعمل شق جراحي إلا أن إستخدام الليزر قد ساعدنا كثيرا في التجميل وفي تجنب كثير من المخاطر الواردة في العمليات الجراحية، ومن أهمها الشق الجراحي الكبير الذي يتسبب في الندوب، ولكن من خلال الليزر يمكن ان تتم العملية بأصغر شق ممكن دون ندوب نهائيا.

كما يعمل الليزر علي تحفيز الخلايا علي الإنقسام وسرعة التعافي من العملية، لذلك فإن عملية التعافي من خلال إستخدام الليزر قد تحتاج وقت أقل بكثير من المستغرق في العملية الجراحية، بالإضافة إلبي ان نسبة التلوث التي يمكن ان يتعرض لها المريض ضعيفة جدا ، وتقل أيضا إحتمالية تعرض المريض للإصابة بالعدوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: