fbpx

افضل اطباء تجميل الاسنان في مصر

اسنان بيضاء كالثلج

علم تجميل الأسنان لا يعد علماً سهلاً على الإطلاق، على الرغم من وجود الكثيرين الذين قاموا باستسهاله في السنوات الأخيرة وهم أشخاص غير ذو خبرة، مما أدى الأمر إلى حدوث كوارث حقيقة للآخرين، كما أن علم تجميل الأسنان يعد علماً مظلوماً بسبب إساءة البعض إليه وخاصة من المشاهير والنجوم الذين قاموا بعمليات تجميل أسنان سيئة للحصول على ابتسامات ليست مناسبة لهم على الإطلاق الأمر الذي أدى إلى ابتعاد الكثيرين من هذا المجال وتجنُب تجميل أسنانهم، عن فنيات تجميل الأسنان والصورة السيئة التي رسمها بعض المشاهير لتجميل الأسنان تُخبرنا الدكتورة دينا ابراهيم بمزيد من التفصيل خلال السطور القادمة.

دكتورة دينا ابراهيم

  • أخصائي جراحة الوجه والفكين ومن المتميزين في  طب الأسنان في مصر:
  •  تعمل ضمن فريق عمل عيادات Change Me التجميلية بمنطقة مصر الجديدة – مدينة القاهرة في جمهورية مصر العربية
  • مهارة عالية في جراحة الوجه والفكين 
  • إزالة أكياس بالفك
  • اصلاح كسور الفكين
  • زراعة عظام الفكين
  • زراعة الاسنان والضروس
  • وخلع الضروس المدفونة
  • وإصلاح الضحكة اللثوية

وأيضًا عمليات الأسنان التجميلية كتركيبات الأسنان الثابتة والمتحركة ,فينيرز Veneers، هوليوود سمايل و تبييض الاسنان بالليزر توريد اللثة بالليزر وعمل تقويم شفاف ومعدني وحشو العصب بالليزر وتلميع وتنظيف الأسنان وعمليات تجميل الفكين.

الإنطباع الأول من الإبتسامة

تتحدث الدكتور دينا ابراهيم عن أهمية الأسنان والابتسامة في الإنطباع الذي يأخذه الآخرين عن الشخص، فأول ما يظهر من الشخص عندما يبتسم هي أسنانه، فعندما تكون الأسنان في حالة جيدة وبشكل جميل يأخذ الأخرين انطباعاً جيداً عن الشخص وعندما تظهر بمظهر سىء يأخذ الآخرين إنطباعاً سيئاً عن الشخص.

قامت الجمعية الأمريكية لتجميل الأسنان باستطلاع فوجدو أنه من أكثر الأشياء التي يحكم به الاشخاص على الآخرين هي الإبتسامة حتى في مجال العمل فعندما تقوم بعمل اختبار لأحدهم ستجد لا إرادياً أنك تقوم بالحكم عليه من خلال ابتسامته كما أنه قد تتساوى كفاءة بعض الأشخاص في مكان العمل ولكن تقوم باختيار الأفضل عن طريق صاحب أفضل ابتسامة :D.

تبييض الاسنان عند الطبيب

تُخبرنا الدكتورة دينا ابراهيم عن سوء إستخدام بعض المشاهير والفنانين لتجميل الأسنان عن طريق إجرائهم بعض العمليات السيئة والابتسامات الكارثية، وتوضح أنه في البداية تم تسمية الكثير من عمليات تجميل الأسنان ونسبها إلى هوليود وذلك لكون معظم مشاهير هوليود يقومون بإجراء عمليات تجميل لأسنانهم.

ولكن هناك نماذج ناجحة بسبب الإعتماد على أطباء متميزين مثل النجم العالمي توم كروز والتي تبدو أسنانه في غاية الجمال قام بإجراء عملية تجميل بأسنانه ولا أحد يستطيع أن يميز ذلك وذلك يرجع لاحترافية الطبيب الذي قام باجراء العملية والذي قرر ألا يصنع له شيئاً غير طبيعي بل أراد أن يظهره بمظهر طبيعي الأمر الذي لا يجعل أحد يشعر بأنه قام بإجراء عملية تجميل بأسنانه، ففكرة التجميل الحقيقة هي ألا تشعر أن هناك شيئا غير طبيعي أو مصطنع.

فالبعض يقوم باجراءات خطيرة ولا يقبل نصائح الأطباء بنحت بعض الأسنان ومنهم الكثير من المشاهير في العالم العربي كمن يكون لديه بعض البروز ويضع فوقهم أسنان دون أن يزيل الكمية الكافية مما بتسبب في ظهور البروز أكبر.

وأحيانا يقوم طبيب باختيار لون غير مناسب لبياض العين أو البشرة مما يُعطى مظهراً غير مناسباً، وقد يرجع الأمر لوجود أطباء غير امناء يقررون في لحظة ما أن يصبحوا أطباء لتجميل الأسنان دون خبرة كافية أو تعلم أو دراسة وقد يكون السبب في ذلك وجود قنوات إعلامية غير مهنية تسببت في وجود هذا النوع من الأطباء فقد أصبح الإحتيال في كل مجالات الطب.

اسنان بيضاء كالثلج

تتحدث الدكتورة دينا ابراهيم عن الطبيب الذي يقوم بعمل اسنان بيضاء كالثلج، فمن يقوم بهذا الإجراء يعد طبيب غير مهني، فمهارة الطبيب تكمن في ظهور الاسنان جميلة وطبيعية غير صناعية، فالأسنان عبارة عن طبقات منها طبقة شفافة تظهر فى طرف السنة ثم طبقة الدينتين ثم طبقة أكثر غناء باللون فهذا هو الشكل الطبيعي للسنة كما أن حروف الأسنان ليست مستقيمة.

فعندما يتم عمل عمليات تجميلية لا توجد بها الأسنان بهذه المواصفات فهذا يعتبر ابتعاد عن الواقع فيجيب على كل طبيب أن يهتم بتفاصيل السنة كما خلقها الله فليس شرطاً أن تهتم بالبياض وتهمل تفاصيل السنة، فأحيانا القرار الخطأ في اختيار العلاج وعدم القيام بتحليل الابتسامة يؤدي إلى نتائج عكسية غير مستحبة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: