عملية تجميل الأذن

تجميل الأذن بدون جراحة

اعرف المزيد

عملية تصغير الأذن

اعرف المزيد

تصغير الأذن بالليزر بدون ألم

اعرف المزيد

عملية تصغير الأذن

هي عملية تجميلية جراحية تهدف إلى تغيير شكل أو حجم الأذنين أو تثبيتهما مرة أخرى على الجانبين بشكل مقبول وتجرى عملية تصغير الأذن في الصوان الخارجي الظاهر من الأذن وهذا الصوان عبارة عن غضروف مغطى بطبقة جلدية رقيقة بالتالي تعتمد العملية على نحت هذه الجزئية بطريقة تجعل حجم الأذن طبيعي وبالطبع تتم في كلا الجانبين بشكل متماثل ويتم تثبيت الغضروف في اتجاه الرأس للقضاء على مشكلة بروز الأذن.

تقنيات تصغير الأذن

الجراحة التقليدية لتصغير الأذن

هذه العملية تحت تأثير التخدير الكلي ويفضل إجرائها للبالغين وتستغرق من ساعة إلى ساعتين يتم فيهما عمل شق جراحي خلف الأذن، ثم يتم كي الغضروف المكون لصوان الأذن أو قطع جزء منه، ثم إعادة خياطة الجرح بخيط طبي يتم إزالته بعد حوالي أسبوع من إجراء الجراحة.

تصغير الأذن بدون جراحة

وهي التقنية الثانية المستخدمة في علاج بروز الأذن تتميز بالسهولة والدقة في الإجراء وتتم تحت تأثير التخدير الموضعي وتستغرق حوالي 15 دقيقة فقط يتم فيها زرع قضيب معدني مرن تحت جلد صوان الأذن لجذب الصوان باتجاه الرأس وتصحيح شكل الأذن البارزة ومن أهم مميزات هذه التقنية أن الطبيب المعالج يمكنه أن يحدد شكل الأذن الذي يريده المريض بكل دقة عن طريق استخدام أداة معدنية مخصصة للقياس توضع فوق جلد صيوان الأذن ويتم تحريكها حتى الوصول إلى الشكل المطلوب

من هم المرشحين لإجراء عملية تصغير الأذن ؟

من الممكن أن يخضع لعملية تصغير الأذن أي شخص يعاني من كبر حجم صوان الأذن أو بروزه بعيداً عن الرأس وهي ما تسمى بالأذن الخفاشية ، ومن الممكن إجراء هذه النوعية من العمليات للأطفال في سن السابعة إلى الـ16 عاما حتى يكون نمو الأذن لدى الطفل قد اكتمل وتكون غضاريفه لا تزال لينة فيسهل التعامل معها وتشكيلها.

التعافي بعد عملية تصغير الأذن

بعد الانتهاء من إجراء عملية تصغير الأذن خلال الأيام الأولى بعد العملية، قد يكون هناك ألم بالأذن مع إحساس خفيف بالوخز لبضعة أسابيع.

 قد تحتاج إلى ارتداء ضمادة حول الرأس في الأيام القليلة الأولى لحماية الأذنين.

 لن تتمكن من غسل شعرك خلال تلك الفترة.

يوصي بعض الجراحين بارتداء عصابة رأس ليلاً لعدة أسابيع لحماية الأذنين أثناء النوم.

خطوات عملية تصغير الأذن

تبدأ أولى خطوات عملية تصغير الأذن بتحضير المريض وإخضاعه للتخدير سواء تخدير موضعي بالنسبة للبالغين وتخدير كلي بالنسبة للأطفال ، بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شق صغير وراء الأذن لكشف غضروف الأذن وإزالة قطع صغيرة من الغضروف إذا لزم الأمر ويتم تثبيت البنية المتبقية بالشكل والموقع المطلوب.

وبعد الانتهاء من العملية يتناول المريض المضادات الحيوية باستشارة الطبيب للمساعدة على إلتئام الجرح ومنع العدوى، ويمكنه أيضاً تناول مسكنات الألم لتجنب آلام ما بعد الجراحة .

مضاعفات عملية تصغير الأذن

ندبة صغيرة خلف كل أذن – كدمات طفيفة حول الأذنين- ورم بالأذن يختفي في غضون أيام – قد توجد زرقة في مكان العملية ولكنها تختفي بسرعة.

وجع أو خدر أو وخز في الأذنين يمكن التغلب عليها بالمسكنات الطبية – حدوث التهابات من أثر العملية ويمكن علاجها بالمضادات الحيوية – حدوث تنميل أو قلة في الإحساس في منطقة الجلد المحيطة بالأذن.

إمكانية حدوث جلطة دموية تتكون في جلد الأذن – عدم تماثل شكل الأذنين.

تجميل الأذن بالليزر

تتم العملية من خلال إستخدام أشعة الليزر لإحداث شق جراحي بسيط في منطقة خلف الأذن أو في صيوان الأذن، ويتوقف ذلك علي حسب المشكلة، ثم يقوم الطبيب بعمل الشق الذي لا يتجاوز طولة عن أربعة سنتيمترات، ويقوم بإزالة الجزء الزائد من الغضروف، ويصل بالأذن إلي النتيجة المطلوبة، وفي النهاية يقوم بإغلاق الشق الصغير.