fbpx

إزالة الوشم بالليزر

إزالة الوشم هو إجراء يتم تنفيذه لمحاولة إزالة الوشم غير المرغوب فيه. تشمل الأساليب الشائعة المستخدمة لإزالة الوشم الجراحة بالليزر والإزالة الجراحية وحك الجلد.

يتم وضع حبر الوشم أسفل طبقة الجلد العلوية. هذا يجعل إزالة الوشم أكثر تعقيدا وتكلفة من تثبيت الوشم الأصلي.

إذا كنت مهتمًا بإزالة الوشم، فاستشر أخصائي الأمراض الجلدية حول الخيارات. لا تحاول إزالة الوشم بنفسك. لا يُرجح أن تكون كريمات إزالة الوشم والعلاجات المنزلية الأخرى التي تطبقها بنفسك فعالة ويمكن أن تسبب حكة بالجلد أو ردود أفعال أخرى.

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكنكِ التفكير في إزالة وشم إذا كنت تندمين على الحصول عليه أو إذا كنت غير سعيدة بمظهره. ربما يكون الوشم قد تلاشى أو أصبح غير واضح، أو أنك قررت أن الوشم لا يناسب صورتك الحالية.

يمكن أن تكون إزالة الوشم مهمًا إذا تسبب في رد فعل تحسسي أو أي مضاعفات أخرى مثل العدوى.

هدف العلاج:

هنالك أساليب جديدة تساعد في إزالة الوشم بالليزر، يمكن إخفاء نقش الوشم، بحيث تنطوي العملية على تأثيرات جانبية ضئيلة. يقوم الليزر بإزالة نقش الوشم، عن طريق تفكيك ألوان الصبغة، بواسطة أشعة ضوء ذات قوة عالية.

صبغة الوشم الأسود تمتص كل طول موجة الليزر، لذلك فإن هذا اللون هو الأسهل للعلاج. ويمكن معالجة الألوان الأخرى باستخدام أجهزة ليزر معينة ، وفقاً لون الصبغة.

مجرى العلاج:

يتم تحديد عدد الجلسات العلاجية لإزالة الوشم وفقاً لحجم النقش ولونه. يمكن إزالة النقش في 2-4 جلسات علاجية، على الرغم من أنه قد تستدعي بعض الحالات المزيد من العلاجات. يجب تحديد موعد للإستشارة، يقوم خلاله خبير مؤهل بتقييم حالة المُعالَج ويقدم له النصائح بشأن العلاج.

يختلف علاج إزالة الوشم بالليزر من معالج لآخر، وفقاً لسنه، حجم النقش ونوع النقش (هواة أو مهنية). لون بشرة المعالج والعمق الذي تمكنت صبغة نقش الوشم من الوصول إليه ، جميع هذه العوامل تؤثر أيضاً على طريقة الإزالة.

المخاطر

من المحتمل أن تحدث ندبات بعد معظم أنواع عمليات إزالة الوشم. كما يمكن أن يُصاب الجلد بعدوى أو يتغير لونه أيضًا.

كيف تستعد

إذا كنت تفكر في إزالة الوشم، فاستشر أخصائي الأمراض الجلدية. يمكنه شرح الخيارات المتاحة لإزالة الوشم ويساعدك على اختيار الطريقة التي من المرجح أن تكون فعالة لإزالة وشمك.

فعلى سبيل المثال، هناك بعض أحبار وشم أكثر استجابة للعلاج بالليزر من غيرها. وبالمثل، قد يكون الوشم الصغير من المرشحين الجيدين للإزالة الجراحية، بينما يكون البعض الآخر كبيرًا جدًا بحيث لا يمكن إزالته باستخدام مشرط.

ما يمكنك توقعه

تجري عملية إزالة الوشم غالبًا بوصفها عملية في العيادات الخارجية باستخدام التخدير الموضعي. وتتضمن الأساليب المنتشرة لإزالة الوشم الجراحة بالليزر والإزالة الجراحية وحك الجلد.

الجراحة بالليزر

أنواع الليزر ذات الجودة المتغيرة، حيث تصدر الطاقة في نبضة واحدة قوية، تُعد غالبًا الاختيار العلاجي لإزالة الوشم.

قبل المعالجة بالليزر، يتم تخدير الجلد بمحقنة تحتوي على المخدر الموضعي. وبعد ذلك، يتم توجيه طاقة ذات نبض قوي على الوشم لتسخين وتفتيت حبر الوشم. يمكن أن تحتاج الوشوم ذات الألوان المتعددة إلى العلاج بأنواع متنوعة من الليزر وأطوال موجية مختلفة.

وبعد العملية، قد يلاحظ الشخص حدوث تورم وإمكانية حدوث البثور أو النزيف. يمكن للمرهم المضاد للجراثيم أن يساعد في تحسين الشفاء. وقد يحتاج الشخص إلى جلسات متكررة لتخفيف الوشم، وقد يتعذر محو الوشم بالكامل.

الإزالة الجراحية

في أثناء الإزالة الجراحية، يتم تخدير الجلد بمحقنة تحتوي على المخدر الموضعي. وتتم إزالة الوشم باستخدام مِشرط، ويتم تخييط حواف الجلد مرة أخرى بالغرز معًا. بعد العملية، يمكن للمرهم المضاد للجراثيم أن يساعد في تحسين الشفاء.

إن الإزالة الجراحية للوشم عملية فعَّالة، ولكنها تترك ندبة وقد تكون مفيدة بشكل عملي لإزالة الوشوم الصغيرة فقط.

حك الجلد

وفي أثناء عملية حك الجلد، تكون المنطقة ذات الوشم خاضعة للتبريد حتى الوصول إلى التخدير. وبعد ذلك، يخضع الجلد ذو الوشم للسنفرة بمستويات أعمق باستخدام جهاز دوَّار عالي السرعة مزوَّد بعجلة أو فرشاة حك. ويسمح هذا الإجراء لحبر الوشم بالخروج من الجلد. وتظل المنطقة المتأثرة مصابة بالقرح والسحج لما يصل إلى 10 أيام بعد العملية.

وبسبب النتائج غير المتوقعة والنتائج الضعيفة مقارنةً باستخدام الليزر أو الجمع بين الليزر والاستئصال، يقل انتشار استخدام حك الجلد في الوقت الحالي.

النتائج

من المفترض أن يكون الوشم دائمًا، كما أن إزالة الوشم بالكامل يعد أمرًا صعبًا. من المحتمل أن يظل التندب أو تغير لون الجلد بدرجة ما، بغض النظر عن طريقة إزالة الوشم.

 

This entry was posted in . Bookmark the permalink.
%d مدونون معجبون بهذه: