fbpx

الفراكشنال ليزر

الفراكشنال ليزر هو أحد الأساليب الحديثة المُستخدمة فى عالم طب التجميل، وهو أحد طرق التجميل الغير جراحي الذي يتم من خلاله إيصال أشعة الليزر إلى طبقات الجلد العميقة، حيث يعمل على إحداث تأثير حراري فى تلك الطبقات مما يساهم في تحفيز الجلد على إعادة بناء نفسه، والتخلص من الخلايا التي تسبب زيادة التصبغ، وتحفيز إنتاج الكولاجين وهو المادة المسئولة عن مرونة وقوة الجلد. ويمكن أن يستخدم الفراكشنال ليزر على أي مكان في الجسم؛ إلا أن معظم استخداماته تكون في مناطق الوجه والرقبة واليدين للحصول على أفضل النتائج.
ويمكن أن تستخدم تقنية الفراكشنال ليزر لعلاج كل أنواع البشرة، ولكن تختلف طريقة التطبيق من شخص لآخر بناءًا على عمر الشخص، المكان المراد علاجه فى الجسم، وأيضًا درجة التعرض لأشعة الشمس. ويمكن أن يتم استخدام الفراكشنال ليزر وحده أو مع طرق تجميلية أخرى.

استخدامات الفراكشنال ليزر:

يستخدم الفراكشنال ليزر في:

  1. إزالة الخطوط والتجاعيد التي تظهر على الوجه.
  2. التخلص من آثار التعرض لأشعة الشمس على الوجه واليدين والرقبة.
  3. علاج تصبغات البشرة.
  4. استعادة نضارة البشرة والجلد.
  5. التخلص من ندبات العمليات الجراحية والعلامات التي تنتج عن الجراحات والإصابات.

كيف يساعد الفراكشنال ليزر على استعادة نضارة البشرة؟

لكي نفهم طريقة عمل الفراكشنال ليزر يجب أن نعلم أولًا تركيبة جلد الإنسان، وباختصار يتكون جلد الإنسان من عدة طبقات مثل: الإيبيدرمس (epidermis) وهي الطبقة الأولى والتي تحتوي على خلايا تعطي الجلد اللون الذي يظهر به وتسمى خلايا الميلانين، والديرمس (Dermis) وهي الطبقة الوسطى والتي تحتوي على ألياف الإيلاستين والكولاجين الذي يعطي الجلد المرونة والقوة.

ومع الكبر والتقدم فى السن يتأثر مظهر وشكل الجلد حيث تصبح خلايا الايبيدرمس أقل سمكًا مما يُزيد من ظهور العيوب على الجلد، كما تبدأ طبقات الكولاجين والإيلاستين في التكسر والنقص بشكل تدريجي مما يعمل على ظهور خطوط الوجه والترهلات والتجاعيد على البشرة.

ويعمل الفراكشنال ليزر على استهداف طبقتي الايبيدرمس والديرمس عن طريق توصيل شعاع الليزر الذي ينقسم لآلاف من الإشعاعات الدقيقة حتى تصل إلى العمق المطلوب في طبقات الجلد، وتبدأ فى إحداث تأثير الحراري على تلك الطبقات مما يساعد على التخلص من الخلايا المتسببة في زيادة التصبغ فى الجلد ،كما تقوم بتحفيز إنتاج الكولاجين الموجود بطبقة الديرمس. وتتميز أشعة الليزر بأنها تستهدف فقط الخلايا المصابة بضرر دون المساس بالخلايا السليمة على الإطلاق مما يُساعد على إسراع عملية التئام الجروح.

ما الذي يحدث قبل بدء جلسات الفراكشنال ليزر؟

  1. يقوم طبيب التجميل المتخصص بتحديد المنطقة التي سوف يتم تسليط الفراكشنال ليزر عليها عن طريق رسم خطوط حول تلك المنطقة.
  2. تصوير شكل البشرة الخارجي قبل الخضوع للجلسات لتحديد مدى فاعليتها.
  3. وضع كريمات تبييض للجلد خاصةً للأشخاص ذوي طبقات الجلد الغامقة، ومن لديهم مشاكل فى تصبغ الجلد.
  4. إزالة مستحضرات التجميل والميك أب إضافةً إلى إزالة كل المجوهرات قبل إجراء جلسات الفراكشنال ليزر حتى لا تتسبب في أي مشاكل أو تعارضات.
  5. استخدام كريمات تخدير موضعية في مكان تعرض الجلد لأشعة الليزر قبل ميعاد الجلسة بحوالي 45 – 60 دقيقة.
  6. إزالة كريم التخدير واستبداله بكريمات مُزلقة تقوم بتسهيل حركة جهاز الفراكشنال ليزر على الوجه مما يعمل على زيادة نفاذية الجلد لأشعة الليزر.

ما الذي يحدث أثناء جلسات الفراكشنال ليزر ؟

يعتمد وقت الجلسة على المساحة التي يقوم الطبيب بمعالجتها، وعلى سبيل المثال تمتد فترة علاج الوجه بالكامل إلى ما يُقارب من 30 دقيقة. قد يظهر بعض الألم أثناء جلسات الفراكشنال ليزر، وتعتمد قوة الألم على نسبة الأشعة الموجهة لطبقات الجلد، لذا من الضروري أن يتم استخدام كريم تخدير قوي للتخلص من تلك الألم ولتسهيل إجراء جلسات الفراكشنال ليزر، كما أن الجهاز المستخدم مزود بتقنية تبريدية تعمل على الحد من الشعور بالألم طوال الجلسة.

ما الذي يحدث بعد جلسات الفراكشنال ليزر ؟

  1. يتم غسل الكريم المزلق التي تم وضعه لتسهيل حركة الجهاز على سطح الجلد.
  2. قد يعانى الشخص من بعض الأعراض مثل الإحمرار والسخونة بعد الجلسات والتي تختفي تمامًا خلال أيام قليلة. كما قد تظهر بعض الانتفاخات لكنها سرعان ما تزول فى غضون يوم أو يومين.
  3. بعد 24 ساعة من إجراء جلسات الفراكشنال ليزر، تبدأ طبقات الجلد فى الظهور بشكل جديد حيث تظهر بلون برونزي، كما قد يحدث تقشير في الجلد لأن البشرة الجديدة تحل محل نسيج الجلد الميت، ويمكن التخلص من أي إزعاج يسببه التقشير باستخدام كريمات مرطبة.
  4. في أثناء فترة الاستشفاء يوصي بحماية المنطقة المُعالجة باستخدام واقي شمسي مرطب مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن 50+، كما ينبغي أيضًا استخدام الملابس الطويلة التي تغطي الجسم والقبعات ذات الحواف العريضة لحماية الجلد من التعرض للشمس.

ما هي عدد جلسات الفراكشنال ليزر المطلوبة؟

يتم تحديد عدد جلسات الفراكشنال ليزر بناءًا على قرار الطبيب المختص حسب رؤيته للحالة، ولكن عادًة ما يتراوح عدد الجلسات بين أربع أو خمس جلسات يفصل بين الجلسة والأخرى شهر واحد. ويمكن أن يرى الشخص التحسن فى الجلد بعد أسابيع قليلة من بداية الجلسات؛ حيث يلاحظ أن ملمس الجلد أصبح أكثر نعومة، ولكن النتيجة النهائية تظهر بعد مرور ثلاث شهور كاملة من بعد انتهاء الجلسات؛ إذ أن عملية نمو طبقات جلد جديدة عملية بطيئة. وتشمل تلك الفترة الشفاء التام وتحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين مما يزيد من مرونة الجلد ويُحسن من حالته.

 

This entry was posted in . Bookmark the permalink.
%d مدونون معجبون بهذه: