fbpx

عملية شد الزراعين

يُعد شد الذراع — المعروف أيضًا باسم رأب العضدين — إجراءً تجميليًا جراحيًا لتحسين مظهر المنطقة السفلى من العَضُد.

في إجراء رفع الذراع، يتم إزالة الجلد والدهون الزائدين من تحت الأذرع — بين الإبط والكوع. ثم يُدلى الجلد مرة أخرى على الكِفَاف الذي أٌعيد تموضعه بطريقة جديدة لخلق مظهر يتسم بنعومة أكثر ومشدود.

قد تختار أن تخضع لعملية شد الذراع إذا كانت الجوانب السفلية من العضدين مترهلة. قد تعزز أيضًا عملية شد الذراع من صورة جسمك.

لماذا يتم إجراء ذلك

كلما تقدمت في العمر، يتغير شكل الجلد أعلى ذراعيك، حيث يترهل ويرتخي. يمكن أن تؤدي خسارة الوزن الشديدة إلى ترهل الجانبين بأعلى الذراعين.

على الرغم من أن التمارين الرياضية يمكنها تقوية توتر العضلات وتحسينها في أعلى الذراع، إلا أنه لا يمكنها علاج الجلد الزائد الذي فقد مرونته.

شد الذراع غير متاح لجميع الأشخاص. ربما يحذرك طبيبك من شد الذراع إذا:

  • تعاني فرط الوزن بصورة كبيرة
  • كنت تعاني تغيرات متكررة في وزنك
  • كانت لديك حالة صحية تتداخل مع تعافي الجرح مثل السكري أو التهاب المفاصل الروماتويدي
  • مدخن

المخاطر

تشكل عملية شد الذراع مخاطر عديدة، تشمل ما يلي:

  • تَنَدُّب.ظهور ندبات للشقوق الناتجة عن شد الذراع دائمة، ولكنها تستقر عادة في مناطق لا يمكن رؤيتها بسهولة. يمكن أن تؤدي الشقوق إلى حدوث ندبات بارزة حمراء اللون بصورة نادرة. قد يتم استخدام حقن أدوية الكورتيكوستيرويد أو علاجات أخرى لتحسين مظهر الندوب.
  • عدم تناسق في شكل الذراعين.قد يحدث هذا الأمر نتيجة للتغيرات التي تحدث في أثناء عملية الشفاء. أيضا، لا يُحتمل أن تصلح الجراحة عدم التماثل الموجود مسبقًا.
  • تغيرات في الحس الجلدي.أثناء شد الذراع، يمكن أن تؤثر إعادة وضع أنسجة الذراع على الأعصاب الحسية السطحية. ومن المحتمل أن تشعر بتخدير مؤقت الذي يمكن أن يدوم لعامين.
  • المشاكل المرتبطة بالغرز.قد تشق الغرز المستخدمة لتثبيت شكل الذراع الجديد طريقها إلى سطح الجلد ويلزم إزالتها. قد يتسبب هذا الأمر في التهاب الجلد المصاب. ونتيجة لذلك، ربما تحتاج إلى جراحة إضافية.

مثل أي نوع آخر من العمليات الجراحية الكبرى، تشكل عملية شد الذراع خطرًا للإصابة بنزيف وعدوى وتفاعل عكسي للتخدير.

كيف تستعد

في البداية، ستتشاورين مع جراح التجميل حول شد الذراع. خلال أول زيارة، من المرجح أن يقوم جراح التجميل:

  • مراجعة تاريخك الطبي.الاستعداد للإجابة عن أسئلة عن الحالات الطبية الحالية والسابقة. تحدثي عن أي أدوية تتناولينها أو قد تناولتِها مؤخرًا، بما في ذلك الأدوية التي تصرف دون وصفات طبية ومكملات الأعشاب، بالإضافة إلى أي عمليات جراحية قد خضعت لها.
  • إجراء فحص بدني.لتحديد خيارات العلاج، سيفحص طبيبك الأجزاء السفلية من للجزء العلوي من الذراع. سيلتقط الطبيب صورًا لذراعيك لوضعها بالسجل الطبي.
  • ناقش توقعاتك.اشرحي سبب رغبتك في إجراء شد الذراع وما تتمنيه من حيث الشكل بعد الجراحة. تأكد من فهمك للمنافع والمخاطر بما في ذلك التندُّب.

قبل إجراء شد الذراع، قد ترغبين أيضًا في إجراء ما يلي:

  • الإقلاع عن التدخين.يخفض التدخين تدفق الدم في الجلد ويمكن أن يبطئ عملية الشفاء. إذا كنت تدخن، فسوف يوصيك طبيبك بالتوقف عن التدخين قبل إجراء العملية الجراحية وفي أثناء التعافي.
  • تجنّب أدوية محددة.من المرجح أن تحتاج إلى تجنب تعاطي الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات والمكملات العشبية، حيث إنها قد تزيد من النزيف.
  • قم بعمل ترتيبات للحصول على المساعدة خلال الاستشفاء.ضع خططًا لوجود شخص يوصلك للمنزل بعد الجراحة والبقاء معك في أثناء بدء تعافيك.

ما يمكنك توقعه

يمكن رفع الذراع في مستشفى أو في منشأة لإجراء الجراحة للمرضى غير المقيمين بالمستشفى.

يتم إجراء العملية في بعض الأحيان عن طريق تناول المهدئ والتخدير الموضعي الذي يقوم بتخدير جزء من جسمك فقط. في الحالات الأخرى، يُوصى بالتخدير العام، الذي بدوره يجعلك فاقدًا للوعي.

في أثناء إجراء العملية

سيُجري جراح التجميل شقوقًا على الأجزاء السفلية للذراعين. يعتمد طول الشقوق وأشكالها على كمية الجلد الذي سيتم إزالته.

بعد إجراء الشقوق، سيقوم جراح التجميل بتضييق الأنسجة السفلية وإحكام غلقها بالغرز. وربما يستخدم الطبيب كذلك طريقة الشفط لإزالة الدهون (شفط الدهون).

يتم بعد ذلك ثني الجلد وفقًا للحجم الجديد وإزالة الجلد الزائد. سيتم استخدام الغرز أو الشريط الجراحي لإغلاق الشقوق.

عادةً ما يستغرق الإجراء من ساعة ونصف إلى ساعتين.

بعد العملية

بعد رفع الذراع، ستتم تغطية الشقوق بالضمادات. سيتم لف ذراعيك برفق بالضمادات المرنة لتقليل التورّم. يمكن وضع أنابيب صغيرة في ذراعيك لتصريف أي دم أو سائل زائد.

من المرجح أن تزور جراح التجميل في غضون يوم أو اثنين بعد رفع الذراع. قد يُزيل الضمادات وأنبوب التصريف. من المرجح أن ترتدي كم أو ضمادة ضاغطة لبضعة أسابيع بعد الجراحة.

في الأيام الأولى القليلة بعد رفع الذراع:

  • تجنب رفع ذراعيك فوق مستوى كتفك.
  • تجنب ممارسة أنشطة القوة بذراعيك والتي ستمدد الشقوق مدة ستة أسابيع بعد الجراحة.
  • تناول مسكنات الألم كلما لزم الأمر والمضادات الحيوية لمنع إصابة الجروح بعدوى.

تحدث إلى طبيبك حول موعد إزالة الغرز — أو إن كان — ستتم إزالتها. تذوب بعض الغرز من تلقاء نفسها. في حين أنه يجب إزالة الأخرى في عيادة الطبيب في الأسابيع التالية للعملية.

يمكنك استئناف ممارسة التمارين الهوائية الخفيفة في أقرب وقت تشعر فيه بقدرتك على ذلك. ومع ذلك، ستحتاج إلى تقييد التمارين الرياضية والأنشطة الأخرى التي ستمدد الشقوق ويمكن أن تسبب انفصالها. بشكل عام، من الآمن أن تنتظر مدة ستة أسابع بعد الجراحة لاستئناف جميع الأنشطة، لكن تحقق من الجراح بخصوص بعض التوصيات الخاصة بك.

من المرجح أن طبيبك سيوصي بوضع واقٍ من الشمس على الشقوق مدة ستة أشهر تالية أو حتى يتلاشى اللون الوردي لمنع تلوّن الجلد. احرص على اتباع التوجيهات بعناية.

بعد رفع الذراع، اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني:

  • ضيق النفس
  • آلامًا في الصدر
  • ضربات قلب غير منتظمة
  • احمرار الجلد والحمى

النتائج

عبر إزالة الجلد المترهل، يمكن لشد الذراع أن يعطي الجزء العلوي من ذراعك مظهرًا أكثر رشاقة.

عادة ما تكون نتائج عملية شد الذراع طويلة المدى. ومع ذلك، تذكر أن جلدك سيفقد بعضًا من صلابته بشكل طبيعي بينما تتقدم في العمر، كما يمكن أن يحدث بعض التراخي. يمكن أن يساعدك الحفاظ على وزن مستقر وصحي على الاحتفاظ بنتائجك.

 

This entry was posted in . Bookmark the permalink.
%d مدونون معجبون بهذه: