fbpx

عملية شد الوجه

للناس وجوه وطباع مختلفة، والوجه يحمل ملامحنا ويعكس شخصياتنا لذلك نحرص جميعنا على أن تكون إطلالته مشرقة دوما، فلا يحب أحد أن يبدو وجهه متعباً أو مجهداً. لكن مع الأسف لا نستطيع الحفاظ على مظهر الشباب لوجوهنا إلى الأبد، فتبدأ التجاعيد في الظهور مع التقدم في العمر ويبدأ معها ترهل البشرة وتغضنها.

هناك بعض العوامل التي قد تساعد على تأخير ظهور تجاعيد الوجه إلى أبعد مدى ممكن، ومنها:

  • شرب كميات كافية من الماء لا تقل عن لترين يومياً.
  • الاهتمام بتناول الغذاء الصحي المتوازن وتناول كميات كبيرة من الخضروات والفاكهة التي تحتوي على ما يحتاجه الجسم من فيتامينات.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة واستخدام واقي الشمس المناسب عند التعرض للشمس.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة والزيوت والسكريات.
  • ممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

 

إن اتباع هذه التعليمات يحافظ على شباب الوجه ونضارته لأطول فترة ممكنة، ومع هذا فهناك بعض العوامل التي لا يمكن تجنبها والتي تساهم في سرعة ظهور آثار التقدم في العمر والشيخوخة على البشرة،

ما هي عملية شد الوجه؟

عملية شد الوجه أو عملية “Rhytidectomy” هي عملية يتم فيها التخلص من تجاعيد الوجه وشد الجلد المترهل فيه، وخاصة في المناطق تحت الجفون وحول العينين ومنتصف الوجه.

بالطبع هناك طرق أخرى غير عملية شد الوجه لاستعادة الشباب وإزالة ترهلات الوجه، ومنها مثلاً عملية شد الوجه بالليزر وغيرها من الطرق غير الجراحية، لكن هذه الطرق عامة أقل كفاءة من الجراحة وتكون مفيدة في الحالات البسيطة فقط، أما الحالات الشديدة فلا يصلح لها سوى الجراحة. وقد يتم اللجوء إلى هذه الطرق البديلة لتأخير الجراحة لا أكثر، أما الطريقة الجراحية .

ما هي أنواع عملية شد الوجه؟

  • عملية شد الوجه بالليزر.
  • عملية شد الوجه بالطرق غير الجراحية.
  • عملية شد الوجه عن طريق الجراحة.
  • عملية شد الوجه باستخدام الخيوط الجراحية .
  • عملية شد الوجه الموسعة وإعادة الشباب والتي تشمل رفع الحاجبين وجراحة الجفون أيضاً.


    من هم المرشحين المحتملين لعملية شد الوجه؟

    يمكن لأي شخص بالغ يعاني من ترهل الوجه وانتشار التجاعيد فيه سواء كان السبب فقد نسبة كبيرة من الوزن في وقت بسيط أو بسبب التقدم في العمر أو حتى بسبب بعض العوامل الوراثية أن يلجأ إلى عملية شد الوجه. أما اختيار طريقة عملية شد الوجه دون غيرها فيرجع إلى حالة المريض ورؤية جراح التجميل، فبعض المرضى ممن يعانون من حساسية البشرة ورقتها تفشل معهم طريقة شد الوجه باستخدام الخيوط الجراحية ولا تصلح لهم كذلك عملية شدة الوجه بالليزر.

    كما أن علاج ترهل البشرة يكون غير ممكناً عن طريق عملية شد الوجه بالليزر إذا وصل الترهل إلى عضلات الوجه نفسها. يجب الإشارة إلى انه يتوجب على المريض التوقف عن التدخين قبل العملية وبعدها لفترة كافية.

This entry was posted in . Bookmark the permalink.
%d مدونون معجبون بهذه: