fbpx

عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون

كلنا نحلم بجسم مشدود، متناسق، وخال من الدهون و الشحوم، لكن الحصول عليه قد يتطلب جهداً أكبر مما نستطيع تحمله ! لهذا، فقد أصبحت العديد من النساء تتوجهن نحو الجراحة التجميلية و التي تحل المشكلة في مدة وجيزة و بدون أدنى مجهود.

 

لكن يبقى السؤال المطروح، هل لعملية شفط الدهون أية تبعات صحية أم أنها آمنة مائة بالمائة؟ تابعي معنا الموضوع لتتعرفي على الجواب.

ما هي عملية شفط الدهون؟

شفط الدهون هو أسلوب جراحي لأغراض تجميلية، و تتمثل في إزالة رواسب الدهون المتموضعة في بعض الأجزاء من الجسم كالبطن، الفخدين، الأرداف، و غيرها. كمية الدهون المزالة عند عملية شفط الدهون يعبر عنها بالحجم وليس بالكتلة، فالجراح يسعى لتصحيح شكل الجسم وليس لإنقاص وزنه.

بشكل عام، و في أغلب الحالات، يتم شفط 2 لتر من الدهون لكن هذا العدد قد يتزايد حتى 5 ليترات، و إذا كان حجم الدهون عالياً جداً، فقد يضطر الجراح إلى إجراء عمليتين متباعدتين للشفط.

قبل جراحة شفط الدهون :

قبل أخذ القرار، من الضروري إجراء 20 إلى 30 دقيقة من المشاورات مع جراح التجميل و طبيب التخدير. حيث سيصف لك الطبيب بعض العلاجات الضرورية لأخذها قبل العملية بغية تجهيز الجسم كما سيطلب منك شراء لباس داخلي ضاغط و الذي يمنع التورمات و يخفف من خطر الإصابة بالالتهاب الوريدي.

بالنسبة للمدخنين، فالتدخين لا يشكل مشكلة بالنسبة لعملية شفط الدهون. ومع ذلك، و لتحسين التئام الجروح فمن الأفضل الإقلاع عن هذه العادة قبل شهر من الخضوع للعملية. سيطلب منك كذلك الابتعاد عن الأدوية التي تحتوي على الأسبرين في غضون العشرة أيام التي تسبق العملية.

و اعتماداً على نوع التخدير الذي ستخضعين له، فإنه يمكن أن يطلب منك عدم الأكل و الشرب لمدة 6 ساعات قبل خضوعك للعملية.

الأشخاص الدين لا ينصح بالخضوعهم لعملية شفط الدهون :

ينصح بتجنب هذا النوع من العمليات بالنسبة للمراهقين، الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، المدخنين الشرهين، و النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل، لأن هناك خطراً كبيراً للإصابة بالانسداد الوريدي أو الرئوي.

عملية شفط الدهون  :

خلال عملية شفط الدهون، يقوم الطبيب الجراح بفتح شقوق صغيرة على البشرة (من 2 إلى 5 ملم) والتي من خلالها يشفط الدهون الزائدة من خلال إدخال بعض الإبر من خلال تلك الشقوق وامتصاصها للدهون. تتم العملية تحت التخدير الموضعي أو الكلي اعتماداًعلى عدد المناطق المراد علاجها.

شفط الدهون يستغرق حوالي ساعة واحدة للأرداف، ساعتين للبطن والأرداف، وثلاثين دقيقة لداخل الركبتين. في نهاية العملية، يغطي الطبيب المناطق المعالجة باللباس الداخلي الضاغط لتفادي التورمات و انتفاخات بعد عملية شفط الدهون.

مخاطر عملية شفط الدهون :

مثل أي عملية جراحية، فإن شفط الدهون ينطوي على بعض المخاطر والمضاعفات مثل الالتهاب الوريدي، مضاعفات متعلقة بالتخدير، الحساسية، صدمات، و بعض التعفنات، إلخ. من الضروري اختيار جراح متمرس للقيام بهذه العملية.

نصائح ما بعد عملية شفط الدهون :

بعد 15 يوماً من العملية، احرصي على الحصول على مساج ! اختاري حصة من التدليك الطبيعي و التصريف اللمفاوي عند أخصائي العلاج الطبيعي.

عودي بطريقة سلسة و بطيئة لإحدى نشاطاتك الرياضية كالتمدد، لكن تجنبي الرياضات الشديدة المجهود في الفترة الأولى كالتنس او غيرها من الرياضات التي تحتاج مجهود.

تجنبي التعرض لأشعة الشمس أو حصص الاسمرار لمدة شهر، على الأقل حتى تندمل الجروح.

نتائج عملية شفط الدهون :

نتيجة شفط الدهون رائعة بعد شهر من العملية، لكنها تكون مذهلة بعد سنة.

عملية شفط الدهون المؤداة بالشكل الصحيح نهائية و جذرية، فالدهون تذهب بعيداً و لا تعود مجدداً. لتجنب عودتها –وهو أمر نادر- من الأفضل اتباع نظام غذائي صحي و متوازن.

كم تكلف عملية شفط الدهون؟

تعتمد تكلفة عملية شفط الدهون على عدد مناطق الجسم المراد علاجها و التقنية المستخدمة. فالسعر يتضمن أتعاب الطبيب الجراح، التخدير، و تكاليف المستشفى.

تقديراتنا لتكلفة عملية شفط الدهون :

منطقة واحدة من الجسم: 2000 أورو

منطقتان من الجسم: 3000 أورو

ثلاث مناطق من الجسم: 3500 أورو

أربع مناطق من الجسم: 4000 أورو

سيتم تقدير الكلفة الفردية لك بعد استشارة الطبيب والذي سيشخص حالتك. الأسعار قد تكون متقلبة لكن من الضروري التأكد من جودة الخدمات قبل أخذ القرار.

 

This entry was posted in . Bookmark the permalink.
%d مدونون معجبون بهذه: